أمراض

أحدث علاج لالتهاب القولون التقرحي … ومضاد حيوي لعلاج القولون

أحدث علاج لالتهاب القولون

أحدث علاج لالتهاب القولون التقرحي: ستتعرف في هذا المقال على أحدث علاج لالتهاب القولون التقرحي وهو أحد أمراض الأمعاء الالتهابية التي تسبب التهابًا وتقرحات في الجهاز الهضمي, فما هي أحدث علاج لالتهاب القولون التقرحي؟

نوبات القولون التقرحي

نوبة تهيج التهاب القولون التقرحي هي عودة الأعراض بعد فترة من السكون. وقد تشمل الإسهال وألم البطن وتشنجاتها وألم المستقيم والنزف والتعب والحاجة الملحة إلى التبرّز. ورغم أنك ربما تشعر بالعجز أمام هذه التقلبات، فإن التغيرات في نظامك الغذائي والنمط الحياتي قد تساعد في التحكم فيما لديك من أعراض، بالإضافة إلى إطالة الوقت الفاصل بين نوبات التهيج.

أحدث علاج لالتهاب القولون التقرحي

أحدث علاج لالتهاب القولون التقرحي حيث تسبب تقرحات القولون مجموعة من الأعراض الالتهابية المتنوعة بما في ذلك الألم والإسهال، ومع ذلك قد يعاني المريض من أعراض متفاوتة والتي تتراوح في حدتها من الطفيفة إلى الأكثر خطورة خلال المراحل المتعددة للمرض.

وبذلك يهدف علاج تقرحات القولون إلى تهدئة أعراض الالتهاب، ومنع تهيج الالتهاب أي الحفاظ على فترة هدوء الالتهاب، ومعالجة أعراض نوبات احتدام التهاب القولون التقرحي وهي نوبات يحدث فيها تهيج وانتكاس للالتهاب.

بصورة عامة يعتمد قرار الطبيب المختص في اختيار سبل علاج التهاب القولون التقرحي على عدة مقومات، أهمها: شدة الالتهاب، ومكان الإصابة بالتقرحات، ونوعية الأعراض المرافقة له، وما تتطلبه الحالة الصحية للمريض.

إجمالًا يشمل علاج تقرحات القولون ما يأتي:

1. مضادات للالتهاب

عادةً يكون الخيار الرئيسي في علاج تقرحات القولون هو استخدام إحدى الأدوية المضادة للالتهاب، والتي تشمل ما يأتي:

  • الكورتيزون

مثل البريدنيزون (Prednisone)، هو دواء فعال في تخفيف الالتهاب الشديد وخاصة عند حدوث نوبات احتدام الالتهاب، ولكن قد يستخدم لفترة قصيرة لتفادي حدوث تأثيرات الكورتيزون الجانبية.

  • أدوية الأمينوساليسيلات (Aminosalicylates)

مثل السلفاسالازين (Sulfasalazine) الذي يستخدم في علاج الالتهاب الطفيف أو المتوسط، ويتوفر من هذه الأدوية حبوب فموية وتحاميل وحقن شرجية.

2. الأدوية الحيوية

الأدوية الحيوية المسماة بالأدوية البيولوجية وهي أدوية تستهدف جزء معين من جهاز المناعة بهدف تقليل الالتهاب، وعادةً تستخدم في علاج تقرحات القولون الحادة أو المتوسطة الشدة، ومن بين هذه الأدوية:

  • الإنفليكسيماب (Infliximab).
  • الفيدوليزوماب (Vedolizumab).

3. مثبطات جهاز المناعة

يمكن لهذه الأدوية أن تخفف من الحالة الالتهابية للمرض عن طريق كبح الجهاز المناعي، ومن بين هذه الأدوية المستخدمة في علاج تقرحات القولون:

  • الميركابتوبورين (Mercaptopurine).
  • الأزاثيوبرين (Azathioprine).
  • السيكلوسبورين (Cyclosporine).

4. مثبطات جانوس كيناز (Janus kinase inhibitors)

مثبطات جانوس كيناز، مثل التوفاسيتينيب (Tofacitinib) تعمل هذه الأدوية على كبح عمل أحد الأنزيمات المسؤولة عن التفاعلات الالتهابية في الجسم التي تدعى بجانوس كيناز.

5. الجراحة

يمكن اللجوء إلى إجراء عملية جراحية في الحالات الشديدة والتي لم تستجب لطرق العلاج المختلفة أو عند تفاقم المشكلة وحدوث العديد من المضاعفات الخطيرة، مثل: النزيف، أو سرطان القولون والمستقيم أو إصابات ما قبل سرطان القولون، حيث يتم من خلال الجراحة استئصال القولون والمستقيم بالكامل.

6. علاجات أخرى

يمكن استعمال بعض الأدوية الأخرى التي تساعد في تخفيف الأعراض المصاحبة لالتهاب القولون التقرحي، وهي كالاتي:

  • أدوية مضادة للإسهال.
  • أدوية تعالج مغص البطن.
  • مكملات الحديد، في حال الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  • مسكنات الألم، مثل الباراسيتامول.

شاهد أيضاً  فوائد زيت السمسم لمرضى القولون

علاج التهاب القولون التقرحي

يتضمن علاج التهاب القولون التقرحي إما المعالجة بالأدوية أو الجراحة.

قد تكون فئات عديدة من الأدوية فعالة في علاج التهاب القولون التقرُّحي. ويعتمد نوع الدواء الذي تتناوله على شدة مرضك. إن الأدوية التي تكون فعالة مع بعض الأشخاص قد لا تكون فعالة مع أشخاص آخرين لذا فقد يستغرق الأمر وقتًا للعثور على دواء يكون مفيدًا لك.

وبالإضافة إلى ذلك، بعض الأدوية يكون لها آثار جانبية خطيرة، لذا سيكون عليك الموازنة بين فوائد أي علاج ومخاطره.

أدوية مضادة للالتهابات

غالبًا ما تكون الأدوية المضادة للالتهابات هي الخطوة الأولى في علاج التهاب القولون التقرحي، وهي مناسبة لمعظم المصابين بهذه الحالة. ومن هذه الأدوية:

  • 5-أمينوساليسيلات. تتضمن أمثلة هذا النوع من الأدوية سولفاسالازين (آزولفيدين)، وميسالامين (أساكول إتش دي، وديلزيكول، وغيرهما)، وبالسالازيد (كولازال) وأُولسالازين (ديبنتوم). يعتمد اختيارك للدواء وطريقة أخذه (سواء عن طريق الفم أو كحقنة شرجية أو تحميلة) على منطقة القولون المصابة.
  • الكورتيكوستيرويدات. يقتصر استخدام هذه الأدوية عمومًا (والتي تشمل بريدنيزون وبوديسونيد) على حالات االتهاب القولون التقرحي التي تتراوح بين المعتدلة والشديدة ولا تستجيب للعلاجات الأخرى. ولا تؤخذ عادة لمدة طويلة لما لها من آثار جانبية على المدى الطويل.

مثبطات جهاز المناعة

تقلل هذه الأدوية الالتهاب أيضًا، لكنها تفعل ذلك عن طريق تثبيط استجابة الجهاز المناعي التي تبدأ عملية الالتهاب. وبالنسبة لبعض الأشخاص، فإن الجمع بين هذه الأدوية يؤدي لنتيجة أفضل من الاقتصار على واحد فقط.

وتشمل الأدوية المثبطة للمناعة ما يلي:

  • أزاثيوبرين (أزاسان وإيموران)، وميركابتوبيورين (بورينيثول وبوريكسان). هذه الأدوية هي أكثر مثبطات المناعة شيوعًا لعلاج مرض الأمعاء الالتهابي. عند تناولها، تنبغي المتابعة عن كثب مع الطبيب وفحص الدم بانتظام للكشف عن الآثار الجانبية، بما في ذلك الآثار على الكبد والبنكرياس.
  • سايكلوسبورين (جينجراف، ونيورال، وسانديميون). عادة ما يقتصر استخدام هذا الدواء على الأشخاص الذين لم يستجيبوا جيدًا للأدوية الأخرى. وينطوي السيكلوسبورين على احتمال حدوث آثار جانبية خطيرة، وليس مخصصًا للاستخدام طويل المدى.
  • توفاسيتينيب (زيليجانز). ويسمى دواء “صغير الجزيء”، ويعمل عن طريق وقف عملية الالتهاب. يكون توفاسيتينيب فعالًا عندما لا تنجح العلاجات الأخرى. وتشمل الآثار الجانبية الرئيسية زيادة خطر الإصابة بالهربس النطاقي وتجلطات الدم.

    أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) مؤخرًا تحذيراً بشأن دواء توفاسيتينيب، مشيرةً إلى أن الدراسات الأولية تُظهر زيادة خطر الإصابة بالسرطان ومشاكل خطيرة مرتبطة بالقلب بسبب تناول هذا الدواء. إذا كنت تتناول توفاسيتينيب لعلاج التهاب القولون التقرحي، فلا تتوقف عن تناول الدواء دون استشارة طبيبك أولاً.

المستحضَرات الحيوية

تستهدف هذه الفئة من العلاجات البروتينات التي يصنعها الجهاز المناعي. من ضمن أنواع المستحضَرات الحيوية المتَّبَعة في علاج الْتِهاب القُولُون التقرُّحي ما يلي:

  • إينفليإكسيماب (ريميكاد)، أداليموماب (هوميرا) وغوليموماب (سيمبوني). تعمل العقاقير التي تسمى مُثبِّطات عامل نخر الورم أو الأدوية الحيوية من خلال معادلة البروتينات التي يُنتِجها الجهاز المناعي. وهي مخصصة للأشخاص المصابين بالتهاب القولون التقرحي الشديد والذين لا يستجيبون للعلاجات الأخرى أو لا يستطيعون تحملها.
  • فيدوليزوماب(إنتيفيو). تمت الموافقة على هذا الدواء لعلاج التهاب القولون التقرحي للأشخاص الذين لا يستجيبون للعلاجات الأخرى أو لا يستطيعون تحملها. وهو يعمل عن طريق منع الخلايا الالتهابية من الوصول إلى موقع الالتهاب.
  • أوستيكينوماب (Stelara). تمت الموافقة على هذا الدواء لعلاج التهاب القولون التقرحي للأشخاص الذين لا يستجيبون للعلاجات الأخرى أو لا يستطيعون تحملها. ويعمل عن طريق منع خلايا بروتين مختلف يسبب الالتهاب.

أدوية أخرى

قد تحتاج إلى أدوية إضافية للسيطرة على بعض الأعراض المصاحبة لالتهاب القولون التقرحي. استشر طبيبك دائمًا قبل استخدام الأدوية المتاحة دون وصفة طبية. فقد يوصي الطبيب بواحد أو أكثر مما يلي.

  • الأدوية المضادة للإسهال. قد يكون لوبراميد (آيموديام إيه دي) علاجًا فعالًا للإسهال الحاد. استخدِم الأدوية المضادة للإسهال بحذر شديد وبعد استشارة طبيبك، لأنها قد تزيد من خطر الإصابة بتضخم القولون السمّي.
  • مسكنات الألم في حالات الألم الخفيف قد يوصي طبيبك بدواء أسيتامينوفين (تايلينول، وغيره) — ولكن لن يوصيك بأخذ آيبوبروفين (آدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما)، ونابروكسين الصوديوم (آليف)، وديكلوفيناك الصوديوم، فهي أدوية يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الأعراض وزيادة حدة المرض.
  • مضادات التشنج. في بعض الأحيان، يصف الأطباء علاجات مضادة للتشنج للمساعدة في علاج التقلصات المؤلمة.
  • مكملات الحديد. إذا كان لديك نزف معوي مزمن، فقد تصاب بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد وتُعطَى مكملات الحديد.

الجراحة

يمكن علاج التهاب القولون التقرحي عن طريق الجراحة التي تشمل استئصال القولون والمستقيم بالكامل.

في معظم الحالات، يشمل ذلك إجراءً يُسمى جراحة الفغرة اللفائفية الشرجية (جَيبة على شكل الحرف J). يغني هذا الإجراء عن الحاجة إلى ارتداء كيس لتجميع البراز بداخله. حيث يصنع الجرَّاح جَيبة من نهاية أمعائك الدقيقة. ثم يوصل الجَيبة مباشرةً بفتحة الشرج؛ ما يسمح لك بالتخلص من الفضلات بشكل طبيعي نسبيًا.

وفي بعض الحالات قد يكون استخدام الجَيبات غير ممكن. لهذا يصنع الجراحون فتحة دائمة في بطنك (الفغرة اللفائفية) يمر من خلالها البراز لتجميعه في كيس متصل بها.

شاهد أيضاً أمراض القولون

علاج التهاب القولون التقرحي بالأعشاب مجرب

يوجد العديد من الأعشاب التي قد تساعد في علاج التهاب القولون التقرحي، ومن أبرزها الاتي:

  • الكركم

يحتوي جذر الكركم على الكركمين (Curcumin)، وهي مادة كيميائية نباتية نشطة لها العديد من الفوائد الصحية، فهي قد تساعد في علاج كل مما يأتي:

  1. القولون التقرحي.
  2. مرص كرون (Crohn’s disease).
  3. الحمى.
  4. الألم.
  5. الالتهابات.

قد تم التأكيد من فوائد مادة الكركمين في علاج أعراض التهاب القولون التقرحي من خلال دراسة أجريت على عدة أشخاص، ونتج منها أن المادة فعالة جدًا في علاج القولون التقرحي، وفي علاج مجموعة من اضطرابات الجهاز الهضمي الأخرى.

  • الهندباء (Radicchio)

تعد الهندباء أحد طرق علاج القولون بالأعشاب، والهندباء نبات يحمل كثير من الخصائص المضادة للالتهابات، وقد وجد أنه علاج جيد لكافة اضطرابات الجهاز الهضمي وبما فيها التهاب القولون التقرحي.

للحصول على الفائدة يتم تناول الهندباء المطهية مع زيت الزيتون، أو تناول أوراقها الطازجة بإضافتها إلى السلطات المختلفة.

  • قبطيس صيني (huang lian)

أحد طرق علاج التهاب القولون التقرحي بالأعشاب، هي عشبة قبطيس صيني ذو الاسم العلمي (Coptis chinensis)، وهو نبات يستخدم بكثرة في الصين لعلاج الجهاز الهضمي؛ بسبب نشاطه كمضاد حيوي قوي، فهو إضافة لقدرته على المساهمة في علاج التهاب القولون التقرحي، فقد يساهم أيضًا في علاج:

  1. الالتهابات المعوية، مثل: التهاب المعدة، والتهاب المريء، والتهاب اللثة.
  2. الإسهال المائي، وذلك بسبب احتوائه على مادة فعالة تؤثر على امتصاص السوائل في القولون.

إذًا قبطيس صيني يصنف ضمن قائمة علاج التهاب القولون التقرحي بالأعشاب، لكن يجدر العلم أنه يجب تناوله بكميات امنة.

  • النعناع

يعد النعناع من الأعشاب العطرة المفيدة جدًا للجسم، ووجد أنه من أحد فوائد النعناع قدرته على المساعدة في علاج القولون، ولذلك تم تصنيفه ضمن قائمة علاج القولون بالأعشاب.

يمكن تناول أوراق النعناع مع السلطة بشكلها الطازج، أو يمكن تحضير شاي النعناع، وكلهما يفيد في علاج القولون.

  • عرقسوس أورالي (Gan cao)

علاج التهاب القولون التقرحي بالأعشاب يتضمن العلاج بعشبة عرقسوس أورالي ذات الاسم العلمي (Glycyrrhiza Uralensis)، والتي تعرف بالدول العربية باسم عرق السوس.

عرس السوس استخدم منذ القدم في علاج كثير من الأمراض كونه قد يساهم في مقاومة الالتهابات، وخاصةً الالتهابات الحادثة في الجهاز الهضمي.

يتميز عرقسوس أورالي بأنه حلو المذاق، مما يجعل تناوله جدًا مرغوب من قبل الجميع.

على الرغم من أن النبات امن جدًا للاستخدام، لكن لا بد من الملائمة الدقيقة للجرعة للحصول على الفاعلية المطلوبة، وذلك لضمان علاج القولون بالأعشاب دون أضرار.

تعرف على هل القولون له علاج نهائي؟

التهاب القولون التقرحي هل هو خطير

التهاب القولون التقرحي هو نوع من أنواع الإصابة بالتهاب الأمعاء كما أنه يحدث التهاباً شديد في خلايا القولون من الداخل والتهابات في الأمعاء الغليظة مما يؤدي إلى الإصابة بالقرحة. مما يسبب نزيفا وتسبب أضرارا في الهضم ويوجد علاج يساعد على الحد والتقليل من التهاب القولون التقرحي الذي له أضرار للفرد في حياته ولكن توجد علامات خطورة هي التي وضح مدى خطورته.

إقرأ أيضاً أين يوجد ألم القولون العصبي؟

مضاد حيوي لعلاج التهاب القولون

على الرغم من أنّ المضادات الحيوية توصف في كثير من الأحيان لمرضى القولون العصبي، فإنّ الحقيقة هي أنّ فعالية وآلية عمل هذه الأدوية بحاجة إلى مزيد من البحث.
ومن المضادات الحيوية الأكثر استخداماً لعلاج القولون العصبي ما يلي:

  • ريفاكسيمين Rifaximin: وهو المضاد الحيوي الأكثر شيوعاً لمرضى القولون العصبي، يحارب ريفاكسيمين العدوى البكتيرية في الأمعاء، ولكن ما يجعله مختلف عن المضادات الحيوية الأخرى هو حقيقة أنّ ريفاكسيمين يمر عبر المعدة مباشرة إلى الأمعاء دون امتصاصه في مجرى الدم، تؤكد مجموعة متزايدة من الأدلة أنّ العلاج باستخدام ريفاكسيمين لمدة أسبوعين قد وفر راحة كبيرة من الأعراض المرتبطة بالقولون مثل آلام البطن والانتفاخ والبراز المائي أو الرخو.
  • ميترونيدازول: هو مضاد حيوي مثل المضادات الحيوية المذكورة أعلاه تحارب البكتيريا، تظهر الدراسات أن ميترونيدازول يوفر تخفيفاً للأعراض في القولون العصبي دون التأثير على حركة المستقيم (جزء من الأمعاء).
  • نيومايسين Neomycin: يحارب البكتيريا في الجسم، تُظهر الدراسات أن العلاج بالنيومايسين يحسّن الإمساك.
  • كلاريثروميسين: وهو مضاد حيوي ماكروليد يحارب البكتيريا.

ننصحك بقراءة علاج القولون التقرحي بالعسل

شفيت من القولون التقرحي

  • تمكن الشاب ذات الاثنين والعشرون عاماً، من التواصل مع بعض الأطباء على الإنترنت من أجل التعرف على عدة معلومات خاصة بالشفاء من مرض القولون التقرحي، تفاجئ الشاب بوجود اهتمام من الطبيب.
  • قام الشاب بإرسال المزيد من الإشاعات والفحوصات الخاصة به إلى الطبيب، حتى يتمكن الطبيب من الاطلاع على الحالة بشكل جيد وكأنها معه في نفس الغرفة،  وبالفعل أصبح هناك تواصل بين الشاب والطبيب حتى تمكن في نهاية الأمر من الوصول إلى الوصفات العلاجية.
  • كانت الوصفة العلاجية عبارة عن: قشر الرمان، المورينجا، جذور حشيشة القنفذ وغيرها، وأصبح هناك استشارة شهرية من قبل الطبيب والمريض بحيث يكون على علم كافي بالتطورات المستجدة في الحالة المرضية.
  • بالفعل تم ملاحظة تحسن كبير في حالة المريض بعد 3 شهور من الاستمرار على الوصفة العلاجية الموصوفة له من قبل الطبيب، وبعدها قام الطبيب بطلب عمل منظار للمريض حتى يتأكد من الشفاء التام.
  • قام المريض على الفور بعمل المنظار، الذي تأكد من خلاله الطبيب أن المريض شفي شفاء تام من القولون التقرحي بدون أي عواقب أو أعراض جانبية للوصفة الطبية، وهذا يرجع إلى أن الوصفة كانت طبيعية بنسبة 100% بدون مواد كيميائية.

يمكنك الإطلاع على هل يشفى مريض القولون التقرحي؟

السابق
زيت الزيتون للقولون … وما هي أضرار الإكثار من تناول زيت الزيتون؟
التالي
هل القولون يسبب الدوخة زغللة العين وهبوط في ضغط الدم؟