أدعية

أذكار الخروج من المنزل

أذكار الخروج من المنزل نقدمه لكم اليوم عبر موقعنا حيث أنه من الوسائل السريعة للتقرب من الله والتي تلقى حبًّا من الله بشكل كبير هو الدعاء هذا بالإضافة إلى أنه من من أفضل العبادات لدى الله حيث يجازي عبده عند الالتزام به وخاصة رخائه قبل شدته والذي له من المردود الأقوى وقد حث القرآن في أكثر آياته على الدعاء لما له من فضل كبير وذلك على اختلاف أنواعه سواء الخروج من المنزل أو غيره.

أذكار الخروج من المنزل

الخروج من المنزل يحمل معنى التوكل وترك الأمر وشأن العبد في معية الله داعيًا الله بتدبير أمره وكافة ما يسعى لتحقيقه في أموره بشكل عام.

 وإليك عددًا من الفوائد التي تعود إليك عند الالتزام بهذا النوع من الأدعية:

  • الدعاء يطفئ على صاحبه حماية من ظلم الآخرين له وتعمل بمثابة حائط صد لضد اي فساد أو جهل يرتكب في حقه
  • إذا واظب الشخص على الدعاء يكون له بمثابة مانع وحصن ضد وسوسة الشياطين.
  • مع الاستمرار عليه يلقى العبد توفيقًا من الله في أمور حياته بالإضافة إلى اكتسابه هداية يحظى ويتميز بها أمام الجميع.
  • انتظار المكافأة من الله سبحانه بعلو الأجر، فليس الفضل في الدنيا فقط وإنما يزيد ثوابه وتعلو درجاته في الآخرة.
  • الدعاء يكسب المسلم حب التقرب لمن خلقه وشعوره دائمًا بأنه في حاجة إليه ولا شك في أن الله سيستجيب له عاجلًا كان أو آجلًا، ولكن يحب الله من تقرب إليه وألحَّ في الطلب بأي صيغة من الصيغ وبأي طريقة الأهم في ذلك هو المواظبة.
مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَخْرُجُ مِنْ بَيْتِهِ، يُرِيدُ سَفَرًا أَوْ غَيْرَهُ، فَقَالَ حِينَ يَخْرُجُ:”بِسْمِ اللهِ، آمَنْتُ بِاللهِ، اعْتَصَمْتُ بِاللهِ، تَوَكَّلْتُ عَلَى اللهِ، لَا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ، إِلَّا رُزِقَ خَيْرَ ذَلِكَ الْمَخْرَجِ، وَصُرِفَ عَنْهُ شَرُّ ذَلِكَ الْمَخْرَجِ”

فائدة دعاء الخروج من المنزل في تنشئة الأطفال

  • تعويد الطفل على الأدعية والمواظبة عليها يخلق جوًّا إيجابيًّا لتنشئة الطفل ويتميز عن غيره بنشأة إسلامية ترتقي بها أخلاقه وخاصة إذا نالت الأدعية جزءًا من تطبيقات حياته اليومية وكان لها من التأثير فيه.
  • أما بالنسبة للطفل الصغير الذي لا يستطيع المواظبة على الدعاء فلا مانع من التحصين للطفل يوميًّا بالأدعية التي تحفظه وتبعد عنه عين الحاسدين والحاقدين.

المضمون العام لصيغة دعاء دخول المنزل

يعلم الشخص كيفية البدء في كل أعماله والحرص في جميعها على البدء بالبسملة ففيها من البركة والزيادة لأي عمل ويرمز إلى أن الدخول للمنزل أو الخروج منه من الضروري أن يبنى على التوكل على الله، ولا يحمل معنى التواكل؛ لأن به كسل لا يأخذ المرء فيه بالأسباب حتى يتوكل بل يتواكل ويجلس بمكانه ويعتمد اعتماد كلي على الله.

المضمون العام لصيغة دعاء الخروج من المنزل

يتمنى في العبد ألا يظلم من أحد ولا يظلم أحد وألا يقع بذل أحد وا يتسبب في ذل أحد.

النتائج السلبية لقلة ذكر الله والدعاء له

من أبسط الأشياء كيف ستنسى الله خلال يومك بالذكر وترجو منه أن يحقق لك أمانيك فمن الأولى أن تطلب وترجو الله دومًا كما تطلب من العباد بعض الأمور التي تخصك.

لا تذكر الله خلال يومك لن تجد بركة في حياتك.

تجد قلبك أصبح جافًا قاسيًا؛ لأن الدعاء يساهم في رقة القلب للعبد.

حياتك تصبح مليئة بالصعوبات؛ لأنك لا تدعوا الله يوميًّا بتذليل تلك الصعوبات حتى وإن زال بعضها فهذا من قبل الله لا حظًّا لك أو تسهيلًا لك فكن على مقربة من الله بالدعاء دومًا يسهل لك أمور حياتك.

إن لم يدعوا الآباء ويحرصون على الدعاء كيف سنطلب من الأبناء الالتزام ففاقد الشيء كيف يكتسبه منه غيره فكن قدوة لغيرك يقتاد غيرك منك دون أن تشعر.

السابق
تفسير حلم نساء لابسات أسود في المنام
التالي
التهاب الرئة