الحياة والمجتمع

أساليب الإقناع والتأثير استدلال منطقي تأثير عاطفي تأثير لفظي, وأساسيات فن الإقناع

أساليب الإقناع والتأثير

أساليب الإقناع والتأثير: ستتعرف في هذا المقال على أساليب الإقناع والتأثير, حيث تُعد مهارات التأثير والإقناع من أكثر الطرق وأنفعها في حل المشكلات وكسب ثقة الآخرين وإرساء القبول عليهم دون الحاجة إلى الترغيب المادي أو المعنوي أو ممارسة الضغوط غير المرغوبة لتحقيق هدفٍ معين؛ إذ يستهدف الإقناع استقبال النَّاس التَّواصلي والاجتماعيّ ليؤثِّر في مستوى قبولهم بفكرةِ أو أمرٍ معيَّنٍ وتبنِّيه والرِّضا به، فما هي أساليب الإقناع والتأثير, تابع القراءة لمعرفة المزيد عن أساليب الإقناع والتأثير.

فن الإقناع

فن الإقناع أو مهارات الإقناع أو الـ Persuasion Skills باللغة الإنجليزية، هي تلك المقدرة التي يتمتّع بها البعض والتي تمكّنهم من تغيير سلوكيات وقناعات وتصرّفات شخص آخر أو مجموعة أخرى تجاه فرد أو مجموعة أفراد أو أحداث أو فكرة معيّنة. وغالبًا ما تتمّ عملية الإقناع من خلال إيصال رسالة أو مشاعر معيّنة أو معلومات أو منطق إلى الطرف الآخر أو مزيجًا من ذلك.

يمكنك مشاهدة مقالة مهارات التفاوض والإقناع والتأثير

أساسيات فن الإقناع

1-مهارة التفكير الإستراتيجي

هل فكرت في المخترعين وأصحاب المشاريع الكبيرة حول العالم؟ هؤلاء مفكرين عظماء، وهذا هو السبب الذي جعلهم قادرين على إحداث تأثير هائل في العالم.

2-مهارة حل المشكلات

في عالمنا المعاصر؛ حيث يوجد الكثير من القضايا الإجتماعية، والإقتصادية، والسياسية؛ يحظى الأشخاص الذين لديهم مهارة حل المشكلات باحترامٍ كبير. وبذلك يكون لديهم القدرة على إقناع الناس بأفكارهم أكثر من غيرهم.

3-مهارة رواية القصص

القصص لديها القدرة على إقناع الناس والتأثير عليهم، فالناس تبدي اهتمامًا للحديث عند سماع القصص أكثر من سماع الحقائق والأرقام، إظهار فكرتك أو إستراتيجيتك للناس من خلال القصص؛ يمكّنهم من فهمك بشكل أفضل.

4-المهارات التحفيزية

فن الاقناع له علاقة كبيرة بالتحفيز، لا يمكنك إقناع الناس دون معرفة الدافع لذلك، أو إتقان مهارة التحفيز. فجعل الناس متحمسين لأداء مهمة ما ليس بالأمر السهل، لأن العوامل المحفزة قد تختلف من شخص لآخر.

5-مهارة العلاقات

مهارة تكوين الصداقات مع الأفراد أو المجموعات هامة لتطوير الثقة المتبادلة.
عند إنشائك علاقات جيدة مع الناس، سيعطيك هذا فرصة جيدة لتبادل الأفكار والآراء معهم.

6-الإخلاص

يُكتسب الإحترام من المعاملة الحسنة وليس من الأوامر، لذا عليك أن تكون مخلصًا لمن حولك، حتى تكون قادرًا على كسب حبهم، واحترامهم، وبالتالي التأثير عليهم، وإقناعهم بما تريد.

7-الجاذبية

الكاريزما أو الجاذبية هي كل أقوالك وأفعالك التي تعكس حقيقة شخصيتك.

فالتعبير البدني، الإيماءات، والطريقة التي تنظر بها، وتتعامل بها مع الآخريين تلعب دورًا كبيرًا في التأثير على اللاوعي للمتلقي.

8-التخطيط هو البداية

إن قدرتك على إقناع الناس بنجاح في كل مرة تعتمد على التحضير والدراسة.

لا شيء يتحقق دون تخطيط؛ أهم شيء في البداية يجب أن يكون لديك معلومات كافية عن الناس من حولك، أو عن موظفيك في مقر العمل.
فدراسة شخصيات مَن حولك هي أفضل بداية لإتقان فن الاقناع.

شاهد أيضاً طرق تعلم فن الإقناع

مراحل الإقناع

تتم مرحلة الإقناع بالفكرة البحثية على مرحلتين:

الأولى: الاستشارة: وهي مهمة لتحقيق ما يلي:

  1. التأكد من أن الفكرة غير مسجلة ولم يسبق دراستها.
  2. التعرف على أهمية الفكرة البحثية ومدى حماس الباحثين لدراستها.
  3. إن الباحث الذي يكون مشاركاً في دراسة موضوع البحث من بدايته سيكون أهم وأكثر المدافعين عنه.
  4. تعد مهارة الإقناع بالفكرة البحثية هي أولى خطوات النجاح لقبول الفكرة للدراسة من قبل المشرف الأكاديمي.

ما يجب الاهتمام به عند الاستشارة:

  1. أن يكون لدى الباحث تصور وفهم للفكرة البحثية ومعرفة بمصادر الفكرة، ومن كتب في نفس الموضوع قبل ذلك، لتكون حجتك قوية وتناقش من يعترض عليها من الباحثين أو المشرفين.
  2. استشارة أعضاء هيئة التدريس والمؤثرين في القسم والباحثين السابقين في التخصص والمتابعين للمجلات العلمية.

الثانية: الاستشارة في خطة البحث بعد إعدادها:

إذا اكتملت خطة البحث يجب ملاحظة التالي:

  1. استشارة الأعضاء ذو الشهرة بدقة الملاحظة.
  2. يستشار في هذه المرحلة الذين لم يستشاروا في المرحلة السابقة لإضعاف عنصر المعارضة لديهم، والإجابة عن إشكالاتهم التي قد يطرحونها في المجلس والتي قد تضر بالموضوع.
  3. يجب أن يحرص الباحث الاستشارة قدر أكبر من خلال هذه المرحلة وفي وقت وجيز حتى لا تؤخذ الفكرة بغير قصد وتسجل في مكان آخر.

ملاحظة: بالرغم من فوائد الاستشارة إلا أن لها مخاطر لابد من الحذر منها كسرقة الفكرة بقصد أو من غير قصد ومثال ذلك أن تعلق الفكرة البحثية في ذهن أحد أعضاء هيئة التدريس الفكرة البحثية ثم ينسى لمن هي الفكرة، ثم يسأله أحد الطلاب عن فكرة بحثية فيقترحها عليه.

تعرف على ماذا تعني كلمة فلسفة؟

أساليب الإقناع الخمسة

1- التكرار

يمكنك ان تستخدم التكرار بعدة صور، كأن تكرر الكلمات في بداية الجمل، مثل: (عندما كنت طفلا كنت أتكلم كطفل، وأفهم كطفل، وأفكر كطفل)، أو أن تكرر بعض العبارات من نفس الفكرة بين الحين والآخر لتثبّتها في ذاكرة المستمع.

  • الدراسات العلمية تخبرنا أن المستمع يتذكر 10% من الفكرة بعد شهر من الاستماع إليها لمرة واحدة أما إذا استمع إليها ست مرات في نفس المدة فإنه يتذكر منها 90%.

2- الإقناع بالمقارنة بين متناقضين

ويأتي هذا المثال جلياً في القرآن الكريم لترك أثر من الصعب أن يمحى من الذاكرة، مثل قوله سبحانه وتعالى في سورة القلم: ﴿أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ﴾.

3- الاستفهام

إن طرح السؤال على المستمع يجعله في حاله استعداد لتلقي الإجابة إذا لم يكن على علم بها، أما لو كان يعرفها فالسؤال يجذب انتباهه منتظرا أن يستمع للسبب وراء إلقاء هذا السؤال البديهي، وسنلاحظ أن المحامين يستخدمون هذه الطريقة في قاعه المحكمة لإثبات وجهات نظرهم.

  • ما أكثر استعمال القرآن لأدوات الاستفهام بين الآيات وفي افتتاحية السور لشد الانتباه، مثل قوله تعالى في سورة الغاشية: ﴿هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ﴾.
  • استخدم أعظم الخلق نبينا محمد ﷺ الاستفهام في كثير من أحاديثه، مثل قوله: ‹‹أتدرون من المفلس؟››.
  • بالإضافة لجذب انتباه المستمع، هناك أغراض أخرى للاستفهام منها كسب تعاطف الجمهور، كما جاء على لسان “شيلوك” الشخصية اليهودية التي ابتدعها شكسبير في “تاجر البندقية” فيقول:

أليس لليهودي عينان وأذنان؟
أليس له حواس ومشاعر وعواطف كبقيه البشر؟
إذا ضربتنا، ألا نبكي؟
وإذا أضحكتنا، ألا نضحك؟
إذا قمت بتسميمنا، ألا نموت؟
وإذا أسأت إلينا.. أليس لنا أن ننتقم؟

ولقد كسبوا التعاطف بالفعل والآن ينتقمون ممن أحسن إليهم!

4- التشبيه

سلاح جيد في معركة النقاش، فأعط صورا عن أشياء يعرفها المستمع، فمثلا يمكنك أن تقول: “العملاء هم رؤساؤنا فإن أرادوا أن يطردونا لفعلوا”.

5- الأرقام والمعلومات

هذا النوع من الإقناع لا يترك فرصة لأصحاب المؤثرات اللفظية والمحسنات البلاغية أن يطمسوا الحقائق أو يزيفوها.

  • حبذا لو عرضت المعلومات التي تحمل الحقيقة من خلال الأساليب التي أشرنا لها سابقا، على أن تراعي البدء بالصورة العامة ثم تدخل في التفاصيل، مثل: “هناك أكثر من نصف مليار متصفح عربي على الإنترنت، منهم 5 مليون مصري”.

إقرأ أيضاً فوائد مهارة التحدث

مثال على الإقناع

إذا كنت تريد إقناع إدارة الشركة التي تعمل بها بفكرة مشروع جديد لا بد أن تعرف أولاً الظروف العامة التي تمر بها الشركة:

  1. هل تمر الشركة بضائقة مالية؟ إذاً ركز على الجوانب الربحية التي تحققها فكرتك.
  2. وهل تعاني الشركة عمالة فائضة لا تستطيع الاستغناء عنها؟ ركز على الجوانب التشغيلية.
  3. هل الشركة في ظرف طبيعي ولا تعاني من أي مشكال؟ ركز على ما يمكن أن تقدمه فكرتك لتطوير العمل….إلخ.

ننصحك بقراءة نقاط القوة والضعف في الموظف

التأثير العاطفي في الإقناع

يعتبر فن الإقناع من المهارات الخاصة والأسلوب المميز والجذاب الذي يساهم بشكل كبير في معرفة الأشخاص من حولنا، وتمييز الأفراد والأشخاص المراد إقناعهم، والإقناع والتأثير العاطفي هو أول خطوة في اكتساب هذه المهارة المميزة والمهمة في حياة الأشخاص، ويعتبر الإقناع بالتأثير العاطفي هو أي اتصال مكتوب يهدف إلى التأثير على الاتجاهات والاعتقادات، وهو القوة التي يتم استخدامها للحصول على المراد.

يمكنك الإطلاع على أفضل أساليب الإقناع

السابق
مين حملت بتوأم من بويضة واحدة؟ وطريقة الحمل بتوأم مجربة وقصص حمل التوأم
التالي
سلبيات الهاتف الثابت, وإيجابيات وسلبيات الهاتف النقال في المدرسة