أمراض

أسباب احتباس البراز في القولون, ومشكلة عدم خروج البراز كاملاً

أسباب احتباس البراز في القولون

أسباب احتباس البراز في القولون: ستتعرف في هذا المقال على أسباب احتباس البراز في القولون وفي هذه حالة فإن حركة الأمعاء تحدث بشكل أصعب ومعدل أقل من الطبيعي فينتج عن ذلك احتباس البراز في المستقيم أو خروجه بشكل صلب وقاسي وجاف.فما هي أسباب احتباس البراز في القولون؟

مشكلة عدم خروج البراز كاملا

هناك عدة أسباب مرضية أو مرتبطة بنمط الحياة تؤدي إلى ظهور مشكلة عدم القدرة على التبرز بشكلٍ كامل.

وتشمل أسباب عدم خروج البراز كاملًا كلًا مما يأتي:

1. النظام الغذائي الخاطئ

تؤدي قلة شرب الماء بالإضافة إلى عدم تناول كميات كافية من الألياف إلى الجفاف والإصابة بالإمساك.

2. مقاومة الرغبة في التبرز

تجاهل أو تأخير الذهاب إلى الحمام في كثيرٍ من الأحيان قد يؤثر على الأعصاب المسؤولة عن الإحساس بوقت الإخراج، وقد يؤدي إلى الإمساك.

3. قلة الحركة

قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة قد تؤثر على صحة الجهاز الهضمي وتزيد من فرص الإصابة بالإمساك.

4. متلازمة القولون المتهيج (Irritable bowel syndrome)

فقد يصاحب هذا الاضطراب حالة من الانتفاخ والإمساك المزمن، وبالتالي قد يكون من أسباب عدم خروج البراز كاملًا.

5. تناول بعض الأدوية

قد يؤثر تناول بعض الأدوية المضادة للاكتئاب أو المهدئات على أعصاب وعضلات الجهاز الهضمي، ما يؤدي إلى تباطؤ في حركة الأمعاء والإصابة بالإمساك.

6. خلل في أعصاب الشرج

تؤدي إصابة الأعصاب المسؤولة عن عملية الإخراج إلى خلل مشترك بينها وبين عضلات المستقيم، ما يؤدي إلى عدم قدرتها على الاسترخاء للمساعدة في خروج البراز.

7. السرطان

قد تؤدي الإصابة بسرطان الأمعاء أو الشرج إلى حدوث تغيرات في حركة الأمعاء والإصابة بالإمساك.

8. قصور الغدة الدرقية

عادةً ما تؤثر إصابة الغدة الدرقية على عمل الهرمونات المسؤولة عن عملية الهضم، ما يؤدي إلى الإصابة بالإمساك.

9. الاضطرابات العصبية

قد يؤدي أي خلل في الجهاز العصبي نتيجة الإصابة في الدماغ مثلًا إلى الإصابة بالإمساك المزمن.

10. الشق الشرجي (Anal fissure)

عادةً ما يؤدي الإمساك لفترات طويلة إلى الإصابة بالشق الشرجي.

في المقابل فإن الألم المصاحب لعملية التبرز أثناء وجود هذا الشق قد يدفع المصاب إلى تجنب أو تأجيل قضاء حاجته، ما يؤدي إلى تفاقم مشكلة الإمساك والمعاناة من أعراض أسوأ.

11. تضيق الأمعاء (Stricture)

وهو حالة تصيب بعض أجزاء الأمعاء فتصبح أقل اتساعًا، فيصعب على الفضلات المرور من هذا المكان.

12. القلق والاكتئاب

هناك علاقة وطيدة بين الحالة النفسية والعقلية وصحة الإنسان الجسمية، فقد يؤثر القلق أو الاكتئاب على صحة الجهاز الهضمي فيصبح أكثر عرضةً للإصابة بالإمساك.

يمكنك مشاهدة مقالة الفرق بين عسر الهضم والقولون الهضمي

علاج احتباس البراز في المنزل

حيث يمكن علاج احتباس البراز بالأعشاب باستخدام:

نبات الحلبة

  • حيث يعتبر الاستخدام التقليدي للحلبة كمكون غذائي أو كمشروب مفضل للبعض ، إلا أن الحلبة لها استخدامات علاجية عديدة ، وهنا يمكن استخدامها في علاج الإمساك ، حيث أنها مصدر طبيعي غني بالألياف. والفيتامينات والمعادن ، كما أنه متوفر يسهل الحصول عليه وتناوله.

زيت القندس

  • يُعرف زيت الخروع بكونه علاجًا قويًا للإمساك ، ما عليك سوى إضافة بضع قطرات إلى كوب من العصير وشربه ، لكن لا تستخدمه كثيرًا لأن له آثارًا جانبية خاصة أثناء الحمل.
  • يجب أن يتم التمرين بلطف واعتدال.
  • خذ القليل من المشي كل يوم ويمكنك زيادة وتيرتك تدريجيًا.
  • تأكد من شرب كمية كافية من السوائل.
  • يجب على البالغين شرب ما لا يقل عن 8-10 أكواب من الماء.
  • تجنب الكافيين والمشروبات التي تزيد من الجفاف.
  • تناول الخضار والفواكه لأنها غنية بالألياف.
  • حدد وقتًا يوميًا لحركات الأمعاء وحركات الأمعاء بعد الإفطار ، على سبيل المثال يمكن أن يساعدك الروتين اليومي.

شاهد أيضاً شكل البراز في القولون العصبي

إخراج البراز الصلب باليد

إدخال الأصبع في فتحة الشرج تعد من العادات السيئة والمضرة والتي قد تؤدي إلى توقف عمل معرة الشرج، كما قد تتسبب الأصابع التي تدخل في فتحة الشرج إلى حدوث شق شرقي.

لهذا في حالة التعرض للإمساك الشديد يجب اللجوء إلى الطرق الآمنة للتخلص من الإمساك مثل تناول المشروبات أو الأطعمة التي تساهم في القضاء على هذه المشكلة.

تعرف على دواء إيالا – Eylea لعلاج سرطان القولون والمستقيم

هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة 10 أيام

التبرز المنتظم يعد مؤشرًا على أن الجهاز الهضمي سليم ويعمل بالشكل اللازم والمطلوب، لكن هل من الطبيعي عدم التبرز لمدة أسبوع؟

لا يوجد عدد محدد لعدد مرات التبرز الطبيعية، وذلك لأن هذه العملية تختلف من شخص لاخر، حيث أن بعض الأشخاص يتبرزون مرة أو اثنتين في اليوم، والبعض الاخر يقوم بذلك مرة كل بضعة أيام.

ولكن إن عدم تبرز الشخص لثلاث مرات خلال أسبوع يعني أنه مصاب بالإمساك، وبالتالي عدم التبرز لمدة أسبوع قد يشير للإصابة بإمساك حاد وشديد، فبعد اليوم الثالث من عدم القدرة على التبرز يصبح البراز صلبًا مما يجعل عملية إخراجه أصعب.

إذًا فإن الإجابة عن هذا السؤال تتمثل بأن الوضع غير طبيعي وأن على الشخص استشارة الطبيب المختص، ويجدر التنبيه إلى ضرورة استشارة الطبيب في حال عدم التبرز لمدة أسبوعين فهذا يدل على مشكلة صحية.

إقرأ أيضاً أسباب ظهور المخاط في البراز

علاج تحجر البراز في المستقيم وصعوبة خروجه

إن إهمال العلاج من احتباس البراز يمكن أن يسبب مشاكل ومضاعفات كثيرة قد تؤدي إلى الموت في بعض الحالات، لذلك من المهم علاج الشخص عند تشخيص إصابته باحتباس البراز.

وإن كنت تتساءل كيف يتم علاج احتباس البراز؟ فإن طرق علاجه يمكن ذكرها على النحو الاتي:

1. الحقنة الشرجية

يمكن اعتبار الحقنة الشرجية هي العلاج الأكثر شيوعًا واستخدامًا، حيث يجب إجراؤها من قبل طبيب أخصائي عن طريق حقن سائل خاص في المستقيم يلين البراز ويسهل عملية دفعه إلى الخارج.

2. إزالة يدوية

في حالة عدم نجاح الحقنة الشرجية فيجب إزالة البراز وإخراجه بشكل يدوي أيضًا من قبل الطبيب المعالج حيث يقوم بإدخال يده في المستقيم وإخراج الكتلة بنفسه، وتساعد هذه العملية على التخلص من البراز وعودة حركة الأمعاء إلى حالتها الطبيعية المعتادة.

3. الملينات (Laxatives)

استكمالًا للإجابة عن سؤال كيف يتم علاج احتباس البراز؟ فإنه يمكن أخذ الملينات عن طريق الفم على شكل حبوب أو سوائل من قبل الطبيب أو عن طريق الصيدلاني حيث تباع بدون وصفة طبية.

وهي تعمل على جعل القولون ينتج سوائل، مما يخفف الكتلة ويسمح للجسم بتمريرها وإخراجها.

4. التحاميل الشرجية

يتم إدخال التحميلة الشرجية في المستقيم، حيث تعمل على جلب الماء إلى المنطقة لتليين كتلة البراز وتفتيتها وتسهيل خروجها من الجسم.

5. الري بالماء

تتم عملية ري الماء على دفع خرطوم ماء صغير يتصل بجهاز خاص عبر المستقيم لبث الماء فيه، وبعد الري يقوم الطبيب بتدليك البطن حركة دائرية ونقل البراز خارج الجسم من خلال أنبوب اخر.

6. العلاجات المنزلية

والتي تشمل اتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف الطبيعية، وممارسة الرياضة والمشي بشكل خاص، والإكثار من شرب الماء والسوائل.

ننصحك بقراءة علاج الإمساك في المنزل

هل احتباس البراز يسبب الوفاة

إن أهملت الحالة أو لم يتدخل الطبيب سريعًا، فقد تحدث مضاعفات خطرة مهددة للحياة مثل:

  1. موت جزء من نسيج جدران الأمعاء بسبب قطع الإمداد الدموي عنه، وقد يحدث له قطع ثم عدوى قد تنتشر للتجويف البطني وتسمى بالتهاب البريتون، الذي يفضي للموت.
  2. تراكم الطعام والسوائل والغازات وأحماض المعدة قبل موضع الانسداد، ما يضغط على المكان ويسبب تمزق الأمعاء وتسرب محتوياتها المؤذية والبكتيريا للتجويف البطني، ما قد يؤدي لتسمم الدم والموت.
  3. الجفاف أو اختلال كهارل الجسم (المعادن والأملاح التي لها شحنة كهربائية) بسبب عدم امتصاص العناصر الغذائية والسوائل نتيجة للانسداد، وعدم تغذية أعضاء الجسم، وفشل بعض الأعضاء كالكلية والموت.

يمكنك الإطلاع على أطعمة توقف الإسهال للأطفال والكبار

السابق
أحد الوصايا الأربعة العظيمة في سورة العصر
التالي
الدماغ واعضاء الحس تكون الجهاز