مني العقيم

أسباب العقم عند الرجال بعد الإنجاب

أسباب العقم عند الرجال بعد الإنجاب

عقم بعد طفلين

اسباب العقم عند النساء بعد الانجاب

يسمى العقم عند النساء بعد الإنجاب بالعقم الثانوي، حيث تزداد الإصابة به في الدول النامية أكثر من الدول المتقدمة وترجع اسباب العقم عند النساء بعد الانجاب لعدة أسباب منها:

    • الإصابة بالاضطرابات في عملية التبويض وتكيس المبايض يعتبر من أهم اسباب العقم عند النساء بعد الانجاب.
    • يعتبر سن المرأة من العوامل المؤثرة ومن اسباب العقم عند النساء بعد الانجاب، حيث تنخفض فرص الخصوبة والإنجاب عند المرأة التي تخطت سن الـ 35 وتحتاج متابعة وعلاجات حتى تزيد فرصة الإنجاب لمن تعاني من حالة عدم الحمل بعد الإنجاب الأول أو الثاني.
  • يعد تغير الهرمونات التي تتعرض لها المرأة بعد الحمل والإنجاب للمرة الأولى أحد اسباب العقم عند النساء بعد الانجاب، فتؤدي إلى اضطرابات في الدورة الشهرية والتبويض مما يؤثر على فرص الإنجاب.
  • الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة تعتبر أيضًا أحد اسباب العقم عند النساء بعد الانجاب.
  • إصابة الرحم بالأورام الليفية الحميدة قد يؤدي إلى تأخر الإنجاب وربما إلى العقم، فيرجع ذلك لمكان تواجده ومدى تأثيره على وظائف الرحم والمبيضين.
  • انخفاض مستوى مخزون المبيض بالطبع يؤثر على فرص حدوث الإنجاب.
  • إصابة المرأة بعد الإنجاب بالتصاقات الحوض فيؤثر ذلك على فرصة حدوث الحمل.
  • السمنة وزيادة الوزن لهم دور في تأخر الإنجاب والإصابة بالعقم.
  • يؤدي انسداد قناة فالوب إلى العقم .
  • من أسباب الإصابة بالعقم هو الإجهاض المتكرر للمرأة أيضًا.

أسباب العقم بعد الإنجاب عند الرجال

لا تقتصر الإصابة بالعقم على النساء فحسب، بل قد يكون الرجل هو من يعاني من سبب يؤثر على الإنجاب على الرغم من قدرته على الإنجاب من قبل، وقد يعاني من بعض الأمراض  التي تعيق حدوث الحمل للمرأة ومنها:

    • إصابة الرجل بدوالي الخصية من أكثر ما يؤثر على الإنجاب.
    • قد تضعف خصوبة الرجل في مرحلة من عمره على الرغم من إنجابه من قبل خاصةً إذا من المدخنين، حيث يؤثر التدخين مع الوقت على قدرة الرجل في الإنجاب.
  • قد يعاني من مشاكل وتضخم في البروستاتا فتتأثر قدرته على الإنجاب.
  • قد يكون الرجل يعاني من مشاكل متعلقة بالحيوانات المنوية كالعدد أو وجود نسبة تشوه في الحيوانات المنوية مما يؤثر على حدوث الحمل.
  • من الممكن أن تؤثر أمراض القلب والسكر في قدرة الرجل على الإنجاب ويصاب بالعقم أيضًا.

مين حملت بعد العقم الثانوي

علاج العقم عند النساء بعد الإنجاب

تختلف الطرق العلاجية بناءً على السبب الذي يجده الطبيب بعد الفحص للزوجين ويكون كالتالي:

  • معالجة انسداد قناة فالوب باستئصال الجزء الذي تظهر فيه مشكلة الانسداد.
  • معالجة الأكياس الدموية التي قد تظهر على المبيض بالأدوية و بالاستئصال.
  • إزالة وعلاج الالتصاقات التي قد توجد في الحوض.
  • تناول العقاقير والأدوية التي تحفز وتساعد على عملية التبويض.
  • اللجوء لعمليات الحقن المجهري وأطفال الأنابيب.
  • تناول الأدوية التي تعالج أي خلل أو اضطرابات في الهرمونات تحت إشراف الطبيب المعالج.
  • قد تحتاج المرأة إلى إرشاد وتوجيه ودعم نفسي لتخطي مرحلة القلق والتوتر التي قد تصيبها بسبب تأخرها في الإنجاب.
  • إجراء الرجل لجراحة لإزالة دوالي الخصيتين.

ماهي العلامات التي تدل على عقم الرجال

الأعراض

أهم أعراض العقم لدى الذكور هو عدم حمل زوجته. قد لا تكون هناك أعراض واضحة أخرى. ومع ذلك، في بعض الحالات، هناك مشكلة كامنة قد تُسبِّب علامات وأعراض؛ مثل المرض الوراثي، أو الخلل الهرموني، أو دوالي الخصية، أو حالة تمنع مرور الحيوانات المنوية.

على الرغم من أن معظم الرجال المصابين بالعقم عند الرجال لا يلاحظون أعراضًا غير عدم حمل زوجته، فإن العلامات والأعراض المتعلقة بالعقم عند الرجال تشمل:

  • المشاكل في الوظيفة الجنسية — على سبيل المثال، صعوبة القذف أو قذف كميات صغيرة من السائل المنوي، أو ضعف الرغبة الجنسية، أو صعوبة الحفاظ على الانتصاب (خلل الانتصاب)
  • الألم أو التورُّم أو وجود كتل بالقرب من منطقة الخصية
  • عدوى الجهاز التنفسي المتكررة
  • عدم القدرة على الشم
  • نموًّا غير طبيعي للثدي عند الرجال (تثديًا ذَكَريًّا)
  • نقص الشعر في الوجه أو في الجسم عامةً، أو أي علامات أخرى للشذوذ الكروموسومي أو الهرموني
  • قلة عدد الحيوانات المنوية عن الطبيعي (أقل من 15 مليون حيوان منوي لكل مللي لتر من المَنِي، أو إن كان العدد الكلي للحيوانات المنوية أقل من 39 مليونًا للقذفة الواحدة)

أسباب العقم عند النساء

  • اضطرابات الإباضة، والتي تؤثِّر على إطلاق البُويضات من المِبيَضَين. وتشمَل الخلَل في الهرمونات مثل مُتلازِمة المبيض المتعدد الكيسات. فرط برولاكتين الدم، وهي حالة يكون لديك فيها الكثير من البرولاكتين – وهو الهرمون الذي يحفِّز إنتاج لبن الثدي – قد تتداخل أيضًا مع الإباضة. يُمكِن أن يؤثِّر وجود الكثير من الهرمون الدرقي (فرْط الدَّرقية) أو القليل جدًّا منه (قصور الدَّرَقية) في دَورة الحيض، أو يسبِّب العقم. قد تشمل الأسباب الكامنة الأخرى الإكثار من ممارسة التمارين الرياضية أو اضطرابات الشهية أو الأورام.
  • وجود تشوُّهات في الرَّحِم أو عُنق الرَّحِم، ويشمل ذلك وجود تشوُّهات في عُنق الرَّحِم أو السلائل في الرَّحِم أو في شكْل الرَّحِم. الأورام غير السرطانية (الحميدة) في جدار الرحم (الأورام الليفية الرحمية) قد تسبب العقم عن طريق سد قناة فالوب أو منع البويضة المخصَّبة من الانغراس في الرحم.
  • تلَفُ قناة فالوب أو انسدادها يرجع غالبًا إلى وجود التهاب بقناة فالوب (الْتِهاب البُوق). وقد ينجم هذا عن الإصابة بمرض الْتهاب الحوض، الذي يحدُث عادةً نتيجة لعدوى تنتقِل عبر الاتِّصال الجنسي، أو انتباذ بطانة الرحم (بطانة الرحم المهاجرة)، أو الالتِصاقات.
  • قد يؤثِّر انتباذ بطانة الرحم (بطانة الرحم المهاجرة)، الذي يحدُث عندما ينمو نسيج بِطانة الرَّحِم خارج الرَّحِم، في وظيفة الـمِبيَضين والرَّحِم وقناتَيْ فالوب.
  • قُصور المِبيَض الأوَّلي (انقطاع الطمْث المُبكِّر)، الذي يحدُث عندما يتوقَّف المِبيَضان عن العمَل، وتنتهي فترة الحَيض قبل سِنِّ 40 عامًا. على الرغم من أن السبب غير معروف في كثير من الأحيان، إلا أن هناك عوامل معيَّنة مرتبطة بانقطاع الطمث المبكِّر، بما في ذلك أمراض الجهاز المناعي، وبعض الحالات الوراثية مثل: متلازمة تيرنر، أو متلازمة ناقلات كروموسوم X الهش، والعلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي.
  • الالتصاقات في الحوض، شرائط من أنسجة ندبية تعمل على التصاق الأعضاء ببعضها والتي يمكن أن تتكون بعد الإصابة بعدوى الحوض، أو التهاب الزائدة الدودية، أو انتباذ بطانة الرحم (بطانة الرحم المهاجرة)، أو جراحة البطن أو الحوض.
  • أمراض السرطان وعلاجها. بعض أنواع السرطان -وخاصة تلك التي تصيب الأعضاء التناسلية- غالبًا ما تُضْعِف خصوبة الإناث. قد يؤثِّر العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي في الخُصوبة على حدٍّ سواء.

أشياء تسبب العقم للرجال

1- التدخين.
2- شرب الكحول.
3- تناول العقاقير غير المشروعة.
4- الوزن الزائد.
5- التعرّض لقطع القناة المنوية.
6- التعرض للحرارة العالية.
7- التوتر.
8- التعرّض للمبيدات الحشرية والمعادن الثقيلة والسموم الأخرى.
9- ممارسة ركوب الدراجات بكثرة.. لذا ينبغي التفكير في استخدام كرسي مصنوع من الجِل (مادة هلامية) ودراجة مصنوعة بنظام التعليق الكامل.
10- ارتداء الملابس الضيقة جدًا لفترات طويلة.

العقم بعد الطفل الثاني

أسباب العقم بعد الإنجاب لدى النساء

نتيجة لمجموعة من الأسباب، يمكن أن تصاب المرأة بصعوبة الإنجاب بعد المولود الأول، وتتمثل في:

  • تقدم عمر المرأة: فكما هو معروف أنه كلما تقدمت المرأة في العمر كلما إنخفضت فرص حدوث الحمل والإنجاب، وخاصةً إذا تعدت المرأة 35 أو 40 عاماً، فتحتاج إلى علاجات ومتابعة مع الطبيبة لتزداد فرص الحمل.
  • إنخفاض نسبة الخصوبة: حيث أن نسبة الخصوبة لدى المرأة تقل بعد إنجاب طفل أو أكثر، ويمكن أن يحدث تلف في الكروموسومات وبالتالي تصاب المرأة بالعقم.
  • التغيرات الهرمونية: بعد الحمل الأول، تحدث بعض التغيرات الهرمونية في جسم المرأة، ويمكن أن تؤثر على إنتظام الدورة الشهرية وصعوبة معرفة وقت التبويض، مما يسبب صعوبة حدوث الحمل.

ويمكن أن يحدث بعض المشكلات في بطانة الرحم، وإذا تأخر علاجها تتسبب في إنسداد قناة فالوب.

  • زيادة الوزن: يمكن أن يزداد وزن المرأة بعد الحمل، مما قد يعيق حدوث الحمل، حيث أن زيادة الوزن قد يسبب حدوث تكيسات في المبايض، وحينها تحتاج إلى تخفيض وزنها.
  • الإصابة ببعض الأمراض: مثل مرض السكري، فيسبب مشكلات في العلاقة الحميمة بين الزوجين، كما أن المركبات الخاصة بعلاجات هذه الأمراض لها بعد التأثيرات على الصحة الجنسية.
  • إستخدام بعض وسائل منع الحمل الهرمونية: مثل الحبوب والحقن واللاصقات، فهي لا تؤثر إلا إذا تم إستخدامها لسنوات طويلة تتعدى العشر سنوات، فيمكن أن تخفض الخصوبة لدى المرأة.

ولهذا يجب أن تكون المرأة حريصة في إختيار وإستخدام وسائل منع الحمل تحت إشراف الطبيبة.

أسباب العقم بعد الإنجاب لدى الرجال

بعد ولادة الطفل الأول، يتصور الرجل أنه ليس لديه مشكلة ويمكن أن ينجب مرة أخرى بسهولة، ولكن هذا غير صحيح، فيمكن أن يحدث تغيرات لدى الرجل تؤدي إلى صعوبة الحمل، وتشمل:

  • ضعف الخصوبة: قد يصاب الرجل بما يسمى “ضعف الخصوبة”، ولا يشترط أن تكون الخصوبة لديه بنفس القدر مثلما كانت سابقاً، ويحتاج إلى علاج لحدوث الحمل.
  • دوالي الخصية: من الأمراض الشائعة التي يمكن أن تصيب الرجل وتؤثر على حدوث الحمل والإنجاب.
  • مشاكل في البروستاتا: مثل تضخم البروستاتا أو غيرها من المشكلات التي تؤثر على الصحة الجنسية لدى الرجل.
  • التدخين: إذا كان الرجل مدخناً، فإن الخصوبة تتأثر بمرور الوقت، ويصبح لديه صعوبة في حدوث الحمل.
  • مشكلات في الحيوانات المنوية: سواء في حركتها أو جودتها، فكل هذا يعيق حدوث تخصيب البويضة.
  • الإصابة ببعض الأمراض: وينطبق هذا على الرجال أيضاً، ويمكن أن يحدث للرجل ما يسمى “العقم الثانوي”، فيحدث خلل في الأداء الجنسي لديه مثل مرض السكري وأمراض القلب.

أسباب العقم الثانوي عند الرجال

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تمنع الرجل من القدرة على إحداث الإنجاب بعد كون ذلك ممكنًا سابقًا، وهذه الأسباب تتوزّع على ثلاثة محاور رئيسة، وهي: انخفاض تعداد النطاف والانسداد الذي يمنع النطاف من الخروج والتشوهات الحركية والشكلية في النطاف، ولذلك فإن أسباب العقم الثانوي عند الرجال تتضمن ما يأتي:

  • العلاجات السرطانية، والتي تتضمن العلاج الشعاعي أو الكيماوي.
  • التعرّض المديد للحرارة المرتفعة على المنطقة التناسلية خصوصًا.
  • الاستخدام المفرط للكحول أو المخدّرات.
  • خلل التوازن الهرموني.
  • العنانة أو العجز الجنسي.
  • الإنتانات التي تصيب الجهاز التناسلي الذكري.
  • بعض أنواع الأدوية مثل: السيميتيدين والسبيرونولاكتون والنتروفروانتوئين.
  • البدانة.
  • العمر المتقدّم.
  • القذف الراجع.
  • التندّبات الحاصلة بسبب الإنتانات المنتقلة بالجنس أو الإصابات الرضّية أو الجراحة.
  • التدخين.
  • تلوّث البيئة.
  • قطع الأسهر -أو القناة الناقلة للنطاف- أو فشل في عملية وصل الأسهر.

هل العقيم ينزل مني

لا يعاني معظم الرجال المصابون بالعقم من أي أعراض أو علامات واضحة، وقد لا يتم مواجهة أي مشكلة أو صعوبة في النشاط الجنسي وعملية الانتصاب والقذف ويبدو السائل المنوي طبيعي أي يتم خروج مني ولكن قد يعاني البعض من انخفاض في حجم السائل المنوي، ويتم في معظم الحالات عمل تحليل للسائل المنوي للتأكد من طبيعة عدد وشكل وحركة الحيوانات المنوية من أجل تحديد سبب العقم.

 

في نهاية المقال انصجك بقراءة قسم ” مني العقيم ” سوف تجد فيه كل ماتحتاجه

السابق
ما هي اسباب انسداد قناة فالوب
التالي
أغذية تناسب مريض السكري