الحياة والمجتمع

أسباب القمل وفوائده

أسباب القمل وفوائده

أسباب القمل وفوائده

أسباب القمل وفوائده

أسباب القمل وفوائده:

أسباب وجود القمل تُفضِّل حشرة القمل العيشَ في الأماكن التي لا تتعرض للماء، فالشعر الذي يتعرض للماء،
وكذلك الجسم الذي يُغسَل يوميّاً بالماء، أقلُّ عرضةً للإصابة بالقمل، فالقمل يُحِبُّ الأماكن الجافة التي
لا يصلها الماء، ويُفضّل المناطق التي تفرز العرق والدُّهون المُتراكمة، ممَّا يجعلهُ مثاليّاً للجسم الذي
لا يستحمّ.

ويُفضِّل القمل الانتقال من الجسم عبر الملابس المُتَّسخة التي تكثر فيها الأوساخ والرَّوائح الكريهة،
فهي عُرضة لزحف القمل فيها. من هذا المُنطَلق، تزداد عدوى القمل عادةً في البيئات والأحياء
المُتَّسخة أو المُتكدِّسة بالسكَّان والتي لا تتلقى خدماتٍ جيِّدة. وهناك عدة أسباب
تُساعد على ظهور القمل في الشعر، وأهمها

الاتصال بشكل مباشر

اقرا مقالة :

هل يعيش القمل في الفراش، وتنظيف المنزل من القمل وكيف أعرف أن القمل اختفى من شعري؟

ينتقل القمل وبيض القمل عن طريق الاتصال المباشر بين جسم شخصٍ مصاب وآخر، ومن الممكن أن يحدث
ذلك في وقت لعب الأطفال مع بعضهم، أو عن طريق تفاعل أفراد الأسرة مع بعضهم عن قرب.

الاقتراب من الملابس المخزَنة

تُعدّ عملية تخزين الأمتعة وخصوصاً من دون تنظيفها داخل الخزائن أو المستودعات، ووضع الملابس بجانب
بعضها على علّاقات الثياب الموجودة في المدارس من الأمور التي تؤدي إلى انتشار القمل فيما بينها،
إلى جانب تخزين الأغراض الشخصية مثل الوسائد، والأمشاط، والبطانيات، وألعاب الأطفال المحشوة،
كل ذلك يُساهم في انتقال القمل.

استخدام الأثاث الملوث

يُعدّ الاستلقاء على الأثاث الملوث، والأثاث المغطّى بملابس شخصٍ مصاب بالقمل، من الأمور التي تُساعد
على انتشار القمل، لذلك يجب أخذ الحيطة والحذر؛ لأنّ القمل لديه القدرة على العيش لمدّة تتراوح من
يوم إلى يومين وهو خارج جسم الإنسان. مشاركة الأغراض الشخصية: مثال ذلك: مشاركة الأمشاط،
وزينة الشعر، والملابس، والمناشف، والبطانيات، والقبعات، وسماعات الرأس؛ بحيث تكون بمثابة
ناقل للقمل، فهي تنتقل بطريقة غير مباشرة، لذلك ُينصح بعدم استخدام الأغراض الشخصية
بين أفراد الأسرة، أو بين الأصدقاء.

أعراض الإصابة بالقمل

يوجد العديد من الأعراض التي ترافق الإصابة بالقمل منها: الحكَة، حيث تُعتبر الحكّة من أكثر الأعراض شيوعاً،
تحدث نتيجة للدغات القمل التي تُسبب الحساسيّة، على الرغم من ذلك أحياناً قد لا يشعُر الشخص
المُصاب بالحكة إلا بعد مرور ستة أسابيع على الأقل. صعوبة النوم، يشعُر الشخص المُصاب بدغدغة
في الرأس وذلك بسبب حركة القمل في الشعر. ظهور التقرحات، تؤدي الحكة إلى ظهور الخدوش
والتقرحات على فروة الرأس. ظهور بقع حمراء في الرأس المُصابة. ظهور بيض القمل أو
أشياء صغيرة في الشعر.

إليك أهم فوائد القمل والأمور التي عليك معرفتها عن هذه الطفيليات التي ربما لا تكون مزعجة كثيراً
كما كنا نعتقد:

تقوية المناعة

إن الإصابة بقمل الرأس قد تكون مفيدة للجسم أكثر من أي حبوب أو مكملات غذائية ربما كنت قد بدأت
بأخذها مؤخراً لتحسين مناعتك. وقد وجدت دراسة نشرت في مجلة (the open access journal BMC Biology)
أن من فوائد القمل قدرته على تخفيف فرص الإصابة بأمراض وخلل في جهاز المناعة.

مقاومة الأمراض المختلفة

من فوائد القمل المحتملة التي يحاول الأطباء إثباتها حالياً هو قدرة القمل على مكافحة العديد من الأمراض
التي قد تصيب الإنسان، خاصة التيفوئيد وحمى الخمس أيام. ومع أن الأمر قد يبدو صعب التصديق، إلا أنه
يتم حالياً تصنيع أدوية تستعمل القمل بغرض مكافحة مرض التيفوئيد، كما أنه القمل يدخل كذلك
في تركيبات بعض المطعومات واللقاحات.

حماية البيئة من التلوث

مع الانتشار الكبير للمواد الكيميائية في بيئتنا ومحيطنا، فإن من فوائد القمل المحتملة أنه يساعد على
الحفاظ على توازن هذه البيئة ومقاومة التلوث. وقد بدأ العلماء باستخدام القمل والعديد من الطفيليات
الأخرى الموجودة في الطبيعية لإنتاج بخاخات وأدوية تساعد على تنقية الهواء والبيئة
من الملوثات الضارة بصحة الإنسان.

السابق
عجائب القسط الهندي
التالي
هل القمل يأتي من السحر