فواكه

أضرار البطيخ

أضرار البطيخ

يمكنك في تلك المقالة النعرف علي بعض أضرار البطيخ منها أضرار البطيخ الأصفر
و أضرار البطيخ لمرضى الكلي و أضرار البطيخ للرجيم و غسرها من الاضرار المتعلقة بالبطيخ

أضرار البطيخ الأصفر

1 – إنقاص الوزن: إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا عالي السعرات الحرارية

ولا تمارس الأنشطة البدنية أو التمارين الرياضية ، أو تتناول سعرات حرارية أكثر مما تحرق ، فلن يساعدالبطيخ الأصفركثيرًا.

2 – مرض السكري: قد يؤدي الإفراط في تناولالبطيخ الأصفرإلى زيادة مستوياتالسكر في الدم ويؤدي إلى

ظهور أعراض مثل ضيق التنفس وجفاف الفم والضعف والارتباك وآلام البطن والغثيان والقيء، إذا كنت تتناول دواء بالفعل ، فاستشر طبيبك أولاً.
3 – ضغط الدم: ينظم البطيخ الأصفر ارتفاع ضغط الدم، ولكن الإفراط في تناول الطعام قد يزيد من خطر الإصابة بفرط بوتاسيوم الدم. استشر طبيبك إذا كنت تتناول بالفعل أدوية ضغط الدم.
4 – الحمل والرضاعة: على الرغم من أنها فاكهة آمنة للاستهلاك أثناء الحمل والرضاعة ، يُقترح التحدث مع طبيبك قبل إضافتها إلى روتينك.
5 – الحساسية: قد يعاني بعض الأشخاص من ردود فعل تحسسية مثل السعال المستمر وحكة اللسان أو الحلق وتشنجات المعدة وآلام المعدة والغثيان والقيء عند تناول البطيخ الأصفر. إذا كنت تعاني من أي أعراض حساسية أو أي إزعاج آخر ، فلا تتناول البطيخ الأصفر.

شاهد ايضا فوائد البطيخ

أضرار البطيخ لمرضى الكلي

البطيخ مفيد جدا لجهازنا العصبي والعضلات وحتى الكلى بسبب الفيتامينات والمعادن الأساسية الموجودة فيها. ومع ذلك ، من المهم بالنسبة لنا التأكد من حصولنا على هذه العناصر الغذائية بالكمية المناسبة. نقص هذه المواد الغذائية أو وجود الكثير من هذه المواد الغذائية ، وكلاهما سيء. قد يؤدي استهلاك البطيخ بكميات كبيرة إلى حدوث مشاكل عصبية ومشاكل في العضلات ومشاكل في الكلى

أضرار البطيخ للرجيم

لا يُوجدُ طعامٌ مُعين يؤدي وحده إلى زيادة الوزن أو خسارته،بل يكمن لأمر في كميّات الطعام المتناولة

ولذلك لا يجب تناول أي نوع من الأطعمة بكميّاتٍ أكبر من المعتاد، دون استهلاك السعرات الحرارية أو ممارسة النشاط البدني

إذ إنّ ذلك يُسبّب زيادةً في الوزن، وتخزين الدهون في الجسم،ومن الجدير بالذكر أن زيادة الوزن أو خسارتة

تعتمد على السعرات الحراريّة المُتناولة، فإذا كانت السعرات الحرارية المتناولة مُساوية للسعرات الحرارية التي يستهلكها الجسم

فإنّ ذلك يؤدي إلى ثبات وزن الجسم، أمّا إذا كانت السعرات

الحرارية المُتناولة أعلى من السعرات الحرارية المُستهلكة فإنّ ذلك يؤدي

إلى زيادة الوزن، وإذا كانت السعرات الحرارية المُتناولة أقلّ

من السعرات الحراريّة التي يستهلكها الجسم فإنّ ذلك يؤدي إلى نُقصان الوزن.

وقد يظنّ بعض الأشخاص أنّ البطيخ يُسبب زيادةً في الوزن بسبب طعمه الحلو كما ذُكر سابقاً

ولكن بشكلٍ عام فإنّ تناول البطيخ ضمن حميةٍ محددة السعرات الحراريّة من الممكن أن يكون مفيداً لخسارة الوزن، وذلك للأسباب الآتية:

  • غني بالماء: إذ إنّ الماء يُكوّن ما نسبته 92% من فاكهة البطيخ، ويُعدّ ذلك مفيداً، وذلك لأنّ تناوله يعزز الشعور بالشبع والامتلاء.
  • مصدر للألياف: وقد يساعد تناول الألياف الغذائية بالإضافة للماء على تقليل استهلاك الطعام، وبالتالي تقليل السعرات الحراريّة المُتناولة.
  • منخفض السعرات الحرارية: فالحصة الواحدة من البطيخ؛ والتي تُشكّل كوباً وربع الكوب من البطيخ المقطّع إلى
    مكعبات توفر 60 سعرةً حراريّة فقط،كما أنّ كميّة الكربوهيدرات التي توفرها الحصة الواحدة من البطيخ يُعدّ قليلاً
    ولذلك فإنّه لن يؤثر في مستويات سكر الد بشكلٍ كبير،فوفقاً لدراسةٍ صغيرةٍ شملت 33 شخصاً يعانون من زيادة الوزن
    ونُشرت في مجلة Nutrients عام 2019؛ وُجد أنّ أولئك الذين استهلكوا كوبين من البطيخ يومياً مدة 4 أسابيع انخفض وزن الجسم
    ومؤشر كتلة الجسم، ونسبة الخصر إلى الورك لديهم، وذلك بالمقارنة بأشخاص تناولوا بسكويتاً قليلة الدهون تحتوي على
    عدد السعرات ذاتها الموجودة في البطيخ، ويُعتقَد أنّ هذا التأثير يعود إلى أنّ البطيخ زاد مستويات الشبع أكثر من البسكويت
  • ولذلك فقد استنتج الباحثون في هذه الدراسة أنّ تناول البطيخ بدلاً من أطعمةٍ خفيفةٍ أخرى قد يكون أكثر فائدةً للتحكم في الوزن وتعزيز الشعور بالشبع.

وبعبارةٍ أخرى؛ يمكن القول إنّ البطيخ يُعدّ خياراً جيداً كوجبةٍ خفيفةٍ للأشخاص الذين يريدون الحفاظ على وزن جسمهم

أو خسارته، إلّا أنّه وكما ذُكر سابقاً؛ لن يسبب خسارة الوزن وحده، وإنّما يجب اتباع نظامٍ غذائيٍّ يقلل السعرات الحراريّة

لتحقيق هذه الخسارة، ولا بد من التنبيه إلى أنّ هناك ما يسمى برجيم البطيخ، وهو من هوس الحميات الغذائيّة

(بالانجليزية: Fad diets) غير الصحيّة، كما سنوضح في الفقرة الأخيرة، وبشكلً عام يُنصح بتناول الخضار والفواكه

كجزءٍ من نظامٍ غذائيٍّ مُتوازن للحصول على جميع العناصر الغذائيّة التي يحتاجها الجسم

أضرار البطيخ على المعدة

يعد البطيخ مصدرًا ممتازًا للماء ومصدرًا رائعًا للألياف الغذائية. ومع ذلك، فإن الاستهلاك بكميات كبيرة قد يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإسهال، والانتفاخ، والغازات وغيرها.

تحتوي الثمرة على السوربيتول وهو مركب سكر معروف بتشجيع البراز الرخو ومشاكل الغازات، كما أن احتوائه على الليكوبين، وهو مركب مضاد للأكسدة والذي يعطي البطيخ لونه المشرق، يعد سببا آخر شائع لمثل هذه المشاكل.

أضرار البطيخ للحامل

لا يعتبر تناول البطيخ خطير على المرأة الحامل ولكن الإفراط في تناوله يؤدي إلى العديد من المضاعفات بسبب زيادة نسب المعادن التي يحصل عليها الجسم فتظهر بعض الأعراض مثل :– زيادة نسب فيتامين ج في الجسم مما يؤدي إلى

1-الاصابة بالإسهال وبعض الاضطرابات المعوية .
2-ارتفاع نسب البوتاسيوم في الدم مما يؤدي إلى اضطرابات شديدة في سرعات ضربات القلب والجهاز الهضمي خصوصا عند المصابين بحساسية الكربوهيدرات قصيرة السلسلة وتهيجان في القولون .
3-الإصابة بالانتفاخ في المعدة والإمساك.
4-يحتوي البطيخ على نسب عالية من السكر حيث تبلغ نسبة الجهد للسكري في البطيخ حوالي ٧٢ ما يؤدي إلى ارتفاع سكر الدم بطريقة سريعة وهذا يمثل خطر كبير على مرضى السكر.

أضرار البطيخ لمرضى السكر

يمتاز البطيخ بطعمه الحلو واللذيذ، وهذا ما يجعل التخوف من

تناوله من قبل مرضى السكري كبيرًا، فهل البطيخ يرفع السكر في الدم؟

يتكون البطيخ بشكل أساس من الماء، كما أنه يحتوي على

العديد من القيم الغذائية المفيدة مثل فيتامين أ وج ومستويات عالية من مضادات الأكسدة، بالتالي تناوله يرتبط مع الكثير من الفوائد الصحية.

في المقابل، فإن البطيخ يمتلك مؤشر جلايسيمي مرتفع يصل إلى 72

لكن وبما أنه غني جدًا في الماء، فإن أثر هذا المؤشر الجلايسيمي لا يعد مرتفعًا.

بكلمات أخرى يعد تناول البطيخ من قبل مرضى السكري وبكميات معتدلة امنًا

لكن من المهم الحذر من تناول عصير البطيخ لأنه من شأنه أن يرفع من مستويات السكر في الدم بشكل سريع وملحوظ.

أضرار البطيخ على القولون

الإسهال هو أحد الآثار الجانبية الشائعة لتناول الكثير من البطيخ، يمكن أن يكون لهذه المشكلة الهضمية عدة أسباب:

-قد تكون هذه الفاكهة ملوثة بالسالمونيلا، وهي بكتيريا تسبب آلام في المعدة وحمى وإسهال شديد، وللوقاية من التعرض لذلك يجب غسل البطيخ جيدًا قبل تخزينه وتناوله.

– هذه الفاكهة غنية أيضًا بالليكوبين، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية التي قد تحمي من مرض السكري وفرط كوليسترول الدم وهشاشة العظام وغيرها من الظروف الصحية بسبب نشاطها في إزالة الجذور الحرة، يحتوي البطيخ الأحمر على نسبة 40 في المائة من الليكوبين أكثر من الطماطم.

فإن هذا المركب الطبيعي قد يسبب الغازات والإسهال والانتفاخ لدى بعض الأفراد، الغثيان والقيء شائعان أيضًا، في دراسة استشهد بها المعهد الوطني للسرطان، تراجعت هذه الأعراض عندما تم تناول الليكوبين مع الطعام، ومع ذلك استخدم الباحثون مكملات اللايكوبين، والتي تكون أكثر تركيزًا من البطيخ والفواكه الأخرى الغنية بالليكوبين، وبالتالي من المرجح أن تسبب آثارًا جانبية.

اضرار البطيخ على الكلي

كما واقع الأمر، ويوصى البطيخ إلى مرحلة مبكرة مرضى الفشل الكلوي. أنه يحتوي على الماء الغني. المياه الغنية يمكن أن يساعد في التخفيف من العطش. محتوى السكر والصوديوم من البطيخ له تأثير مدر للبول ويساعد على تحويل التهاب الكلى. ومع ذلك، إذا تضررت الكلى الحاد أو المعتدل، لا اقترح البطيخ لك. لماذا؟ لأن البطيخ يحتوي على البوتاسيوم الغنية. الكلى من المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى المتقدمة وغالبا ما تكون غير قادرة على إزالة البوتاسيوم من دمائهم. إذا ارتفعت مستويات البوتاسيوم في المصل فوق 5.0 مل مكافئ / لتر، والناس سوف تحتاج البوتاسيوم الوجبات الغذائية منخفضة بسبب ارتفاع البوتاسيوم يمكن أن يسبب عدم انتظام ضربات القلب.    بالإضافة إلى ذلك، يجب أن مرضى السكر الابتعاد عن هذه الفاكهة. ومرض السكري هو واحد من الأسباب الرئيسية لأمراض الكلى. وتناول الكثير من البطيخ وزيادة نسبة السكر في الدم، مما تسبب في الاضطرابات الأيضية والتي تنطوي على صحة الكبد. ما هو أكثر من ذلك، قد يكون بعض الناس على تطوير الحساسية لatermelon الاستهلاك، مثل معتدلة والطفح الجلدي الشديد وتورم في الوجه أو الحساسية المفرطة.  كيف البطيخ يؤثر على الكلى الصحة

السابق
جامعة الملك فيصل
التالي
تفسير رؤية الفراولة في المنام