أمراض

أعراض التهاب الأذن الداخلية والصداع، وهل التهاب الأذن يسبب صداع ودوخة وألم في العين؟

أعراض التهاب الأذن الداخلية

ستتعرف في هذا المقال على أعراض التهاب الاذن الداخلية والصداع، حيث يُعرَف التهاب الأذن الداخلية (بالإنجليزيّة: Labyrinthitis) على أنَّه تهيُّج وتورُّم يحدث في الأذن الداخليّة، ممّا قد يُسبِّب الدوار وفقدان السمع، وهناك العديد من الأعراض والعلامات التي قد تظهر على المصاب بالتهاب الأذن الداخليّة، وفي الحقيقة لا يسبب التهاب الأذن الداخلية أعراضاً عصبية، مثل: الصداع، أو فقدان حركة الذراع أو الساق، فتابع القراءة لمعرفة أعراض التهاب الأذن الداخلية والصداع.

أعراض التهاب الأذن الوسطى

إن الأعراض الشائعة للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى للبالغين تتمثل في ما يأتي:

  • ألم في الأذن وبالأخص في أذن واحدة، والذي قد تلاحظه عند الاستلقاء.
  • فقدان السمع فتشعر أن الأصوات خافتة، كأنك تضع سماعات الأذن.
  • الشعور بالامتلاء في الأذن ووجود أمور فيها.
  • الشعور بالتعب العام وذلك في أنحاء الجسم المختلفة.
  • تصريف من الأذن والذي قد تلاحظه أحيانًا وفي بعض الأحيان قد لا تستطيع تمييزه.
  • وجود سائل داخل تجويف الأذن والذي يتم الكشف عنه بفحص من قبل الطبيب.

يمكنك مشاهدة مقالة دواء أوكسيكلاف – oxiclav لعلاج التهاب الأذن الوسطى

هل التهاب الأذن يسبب صداع ودوخه

غالبًا يرتبط التهاب الأذن الوسطى والدوخة معًا، حيث يرتبط الإحساس بالتوازن على النظام الحسي والذي يشمل العيون الأعصاب الحسية والأذن الداخلية. لذلك قد يكون سبب الدوخة هو وجود مشاكل في الأذن الوسطى والداخلية.

ويجدر بنا التنبيه إلى أن هناك أربع أنواع أساسية للدوخة وهي:

  • الدوار: وهو شعور بحركة الأشياء الثابتة والأرض وهو الشكل الأكثر شيوعًا.
  • دوار الإغماء: وهو الشعور بأنك على وشك السقوط.
  • اختلال التوازن: يشمل الشعور بأنك على وشك السقوط ولا تستطيع المشي بشكل طبيعي.
  • الدوخة المرتبطة بالخوف: وهي تحدث عند الخوف أو القلق وهي ما يعرف بالفوبيا.

شاهد أيضاً دواء أوكسلاف – Auxlav لعلاج التهاب الأذن الوسطى

هل التهاب الأذن يسبب ألم في العين

من علامات الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى زغللة العيون، حيث يشعر المريض بعدم وضوح في الرؤية وكذلك عدم القدرة على ثبات حركة العين والتحكم بها.

تعرف على علاج التهاب الأذن بالأعشاب

علاج التهاب الأذن الوسطى للكبار

يتم علاج التهاب الأذن الوسطى طبيًا باختيار أحد الطرق الآتية:

1. المضادات الحيوية

يلجأ الطبيب المختص إلى استخدام المضادات الحيوية في حال شكه أن هذا الالتهاب ناجم عن الإصابة بعدوى بكتيرية، لكن من المحتمل أن ينتظر الطبيب المختص مدة قد تصل إلى 3 أيام قبل القيام بوصف هذا المضاد من أجل التأكد ما إن كانت هذه العدوى خفيفة وتزول من تلقاء نفسها أم لا.

بمجرد تأكد الطبيب المختص أو مقدم الرعاية الصحية من أن العدوى شديدة وتزداد خطورتها مع مرور الوقت عندها يقوم بوصف المضاد الحيوي المناسب للفرد المصاب بشكل فوريّ.

2. أنابيب فغر الطبلة

قد ينصج الطبيب المختص للخضوع إلى هذا الإجراء في حال:

  • تكرار إصابة المصاب بالتهاب الأذن الوسطى.
  • تراكم السوائل بشكل مستمر في داخل الأذن بعد التعافي من هذا النوع من الالتهاب.

يتم القيام بإجراء أنابيب فغر الطبلة عادةً في العيادات الخارجية، وتكمن أهمية هذا الإجراء في شفط السائل إلى خارج الأذن الوسطى، حيث يتم وضع أنبوب ضئيل في الفتحة من أجل المساهمة في تهوية الأذن، بالإضافة إلى منع تراكم المزيد من السوائل داخلها، وقد يُقلل هذا الإجراء من مدة علاج التهاب الأذن الوسطى.

من المحتمل أن تبقى هذه الأنابيب لمدة لا تتجاوز الستة أشهر إلى عام، ثم تسقط من تلقاء نفسها، والجدير بالبيان أن طبلة الأذن تغلق في أغلب الأحيان مرة أخرى بعد سقوط الأنبوب أو حتى بعد القيام بإزالته.

إقرأ أيضاً دواء بيفلوكس – Peflox لعلاج التهاب الأذن

علاج التهاب الأذن الداخلية والصداع

تشتمل خيارات العلاج على الآتي:

  • علاج التهاب الأذن الداخلية

تشتمل خيارات علاج التهاب الأذن الداخلية على الآتي:

1. مضادات الهيستامين

من الممكن أن تخفف مضادات الهيستامين التي لا تتطلب وصفة طبية بعض من أعراض التهاب الأذن الداخلية الناتج عن عدوى فيروسية، مثل: الغثيان، أو الدوار.

أما مضادات الهيستامين التي تتطلب وصفة طبية، مثل: ميكليزين، أو بروميثازين يتم أخذها في حال الحاجة لفاعلية أقوى.

2. الكورتيكوستيرويدات

في حال كانت الأعراض أكثر حدة قد يتم وصف الكورتيكوستيرويدات ليتم السيطرة وعلاج الأعراض.

3. المضادات الحيوية

في حال كانت البكتيريا هي المسؤولة عن الإصابة بالتهاب الأذن سيتم وصف المضادات الحيوية في خطة العلاج.

4. العلاج الطبيعي

عندما يكون التهاب الأذن الداخلية مزمن فقد يستفيد الشخص من نوع من العلاج الطبيعي يسمى إعادة التأهيل الدهليزي (vestibular rehabilitation)، يتضمن هذا العلاج تمارين تهدف إلى تحسين التوازن وتقليل الدوار.

  • علاج الصداع

يمكن علاج الصداع المصاحب لالتهاب الأذن الداخلية بعلاج المسبب، أي بالخطوات التي تم ذكرها سابقًا.

إليكم في ما يأتي مجموعة من الخطوات التي تساعد في التخفيف من الصداع على الآتي:

  • أخذ قسط من الراحة في غرفة هادئة ومظلمة
  • وضع كمادات ساخنة أو باردة على الرأس أو الرقبة
  • تدليك الرأس و شرب كميات قليلة من الكافيين
  • شرب الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل: الأيبوبروفين، والأسيتامينوفين، والأسبرين

ننصحك بقراءة تشخيص التهاب الأذن الداخلية الفحوصات والأشعة المطلوبة لذلك

السابق
تاخر الدورة مع وجود آلامها هل هو حمل؟ وعلامات الحمل الأكيدة بعد تأخر الدورة بيومين
التالي
الفرق بين ألم الزائدة والمبيض، والفرق بين الزائدة والمرارة؟ وألم المبيض الأيمن