أمراض

أعراض ثنائي القطب عند الرجال والمراهقين والأطفال، وهل مرض ثنائي القطب وراثي؟

أعراض ثنائي القطب عند الرجال

ستتعرف في هذا المقال على أعراض ثنائي القطب عند الرجال، حيث يعد مرض ثنائي القطب اضطراب مزاجي طويل الأمد قد يؤثر على طريقة تفكير الشخص وشعوره وتصرفه، فما هي أعراض ثنائي القطب عند الرجال.

هل مرض ثنائي القطب خطير

يعتبر مرض ثنائي القطب من الأمراض النفسية أو العقلية الخطيرة والمزمنة، التي تتسم بحدوث تغيرات حادة في المزاج، فهي تتأرجح بين حالات الهوس بالابتهاج الشديد وبين الاكتئاب الحاد، ولذلك سمي اضطراب ثنائي القطب، أي يصل إلى قمة الحالتين، ويطلق عليه أيضا الهوس الاكتئابي.

أعراض ثنائي القطب عند المراهقين

قد يكون من الصعب تحديد أعراض ثنائي القطب عند الأطفال والمراهقين حيث أنه سيكون من الصعب معرفة ما إذا كانت هذه التقلبات طبيعية أو علامات تشير لثنائي القطب، ولكن بشكل عام قد يعاني الأطفال والمراهقين المصابين بثنائي القطب من:

1. أعراض عامة

مثل:

  • نوبات اكتئاب مميزة.
  • نوبات هوس.
  • نوبات هوس خفيفة.
  • تقلبات مزاجية حادة.
  • الشعور بالإثارة أو الانفعال أكثر من الأطفال الآخرين.
  • حالات مزاجية عالية منخفضة مختلفة عن الأطفال الآخرين.

2. أعراض بسبب الحالة المزاجية العالية

وتشمل:

  • الإفراط في السعادة أو السخافة لفترات طويلة.
  • التحدث بسرعة عن العديد من الأشياء المختلفة.
  • صعوبة النوم وفي الغالب لا يستطيعون النوم.
  • صعوبة التركية في نشاطٍ ما.
  • الاهتمام بشكل مفرط بالأنشطة المحفوفة بالمخاطر.

3. أعراض بسبب الحالة المزاجية المنخفضة

وهي كالآتي:

  • الشعور بالحزن دون وجود سبب واضح.
  • الغضب والعداء والمزاج المتقلب.
  • الشعور بالأوجاع والآلام.
  • النوم أكثر من المعتاد.
  • صعوبة التركيز.
  • الشعور باليأس وعدم القيمة.
  • صعوبة الحفاظ على العلاقات.
  • فقدان الطاقة.
  • فقدان الاهتمام بالأشياء التي كانوا يستمتعون بها.
  • التفكير في الموت أو الانتحار.

ويجدر التنويه أن هذه النوبات قد تختلف في النمط لدى الأطفال مقارنةً بالبالغين المصابين بثنائي القطب.

شاهد أيضاً اسباب مرض ثنائي القطب

مرض ثنائي القطب هل هو وراثي

لا يمكن الإجابة على هذا السؤال والجزم بأن مرض ثنائي القُطب هو وراثي حيث أن كيفية حدوث المرض بالتحديد ليست معروفة بعد، فهُناك عدة أسباب وعوامل مُساهمة في الإصابة.

فالأشخاص الذين لديهم أشخاص في عائلتهم مُصابين بثنائي القطب هم أكثر عرضة للإصابة بالمرض بنسبة 5 -10%، وإن كان لدى الشخص توأم مُصاب فهو مُعرض للإصابة بنسبة 40 – 70% وفقًا لما ورد في أحد الدارسات.

إصابة أحد الوالدين بالمرض يرفع نسبة إصابته عند الأبناء بنسبة 10%، أما إذا كان كلا الوالدين مصابين فهذا يرفع نسبة الإصابة حتى 40% عند الأبناء.

العوامل الجينية للإصابة تُشكل 60 – 80% من سبب الإصابة، لكن هذا لا يعني أن الجينات هي السبب الوحيد للإصابة، ولن يُصاب جميع الأفراد بالمرض، حيث تلعب العوامل البيئية الخارجية المؤثرة دورًا في الإصابة، وهناك حاجة للمزيد من الدراسة لمعرفة مرض ثنائي القطب هل هو وراثي؟ إضافةً لمزيد من المعلومات الأخرى.

تعرف على أفضل علاج للاضطراب الوجداًني ثنائي القطب

هل مريض ثنائي القطب يقتل

الإجابة على هذا السؤال ليست حتمية حيث أن حدة مرض ثنائي القطب هي المتحكمة في تصرفات المريض، كما أن مريض ثنائي القطب قد يقوم بقتل الأشخاص المحيطة به في حالات الاكتئاب السوداوي.

والتي يشعر فيها الشخص أن الأشخاص الذين يحبهم ملائكة ولا يحق لهم العيش في هذه الدنيا المتعبة ولذا يقوم بقتلهم، ومن ثم ينتحر ولكن حدوث ذلك لا يتم إلا في بعض الحالات النادرة جداً من مرضى ثنائي القطب.

ولكن لابد من التنويه إلى أن مريض ثنائي القطب في العادي لا يقوم بقتل الأشخاص المحيط به، وذلك لأن مرض ثنائي القطب يؤثر على المريض حيث يشعر بسوء الحالة المزاجية التي تدفعه أحياناً إلى الانتحار.

ولذا دائماً ما ينصح بضرورة تقديم الدعم النفسي لمرضى ثنائي القطب ومساعدتهم على بدء العلاج تحت إشراف طبيب مختص، وذلك بهدف السيطرة على المرض والحد من الأعراض الجانبية مثل نوبات الاكتئاب أو الهوس.

إقرأ أيضاً ما هو الذهان الزوري؟ وهل مريض الذهان مجنون؟ وهل يمكن الشفاء من مرض الذهان؟

نسبة الشفاء من مرض ثنائي القطب

ثنائي القطب هو مرض عقلي نادر حدوثه، حيث أثبتت بعض الدراسات وفقاً لمنظمة الصحة العالمية أنه يصيب شخص واحد بين 5 أشخاص.

كما أكدت أنه اكثر من 50% من مرضى اضطراب ثنائي القطب، تظهر أعراضهم قبل بلوغ 25 عاماً.

أما نسبة الشفاء من مرض ثنائي القطب، لا تبلغ أكثر من 20% وفقاً لاحصائيات منظمة الصحة العالمية، ولكن يوجد أكثر من 80% من المرضى يستطيعون التعايش مع الأعراض المرضية.

ننصحك بقراءة دواء برانزا pranza odt علاج الاكتئاب المصاحب لمرض ثنائي القطب

مدة علاج مرض ثنائي القطب

يتساءل البعض “ما هي مدة علاج مرض ثنائي القطب؟” والجواب هو: يجب أن تعلم أن ثنائي القطب اضطراب غير قابل للشفاء، ولكن تتحسن النوبات مع العلاج الفعال في غضون 3 أشهر تقريبًا حيث أنه يتم السيطرة على الحالة المزاجية، وعلى الرغم من ذلك قد تختلف هذه المدة عند بعض الأشخاص بسبب اختلاف الأعراض بين الأفراد.

ويجدر التنويه أنه إذا لم يتم علاج مرض ثنائي القطب فقد تستمر نوبات الهوس لمدة تتراوح ما بين 3 – 6 أشهر، بينما نوبات الاكتئاب تميل لأن تستمر لفترة أطول والتي غالبًا تتراوح ما بين 6 – 12 شهرًا.

يمكنك الإطلاع على اعراض الذهان الزوري، وما الفرق بين مرض الذهان والفصام؟ وما هو الذهان ثنائي القطب؟

السابق
ما هو الاكتئاب المبتسم
التالي
شروط شغل الوظائف التعليمية وموعد التقديم واعلان النتيجة