أمراض

أعراض سرطان الحلق عند النساء

أعراض سرطان الحلق عند النساء

ستتعرف في هذا المقال أعراض سرطان الحلق عند النساء، ويسمى سرطان الحلق أحيانًا بسرطان الحنجرة. ومع ذلك ، فإن الحلق يشمل الحنجرة وغيرها من الهياكل المجاورة. سرطان الحنجرة هو نوع واحد فقط من السرطانات التي يمكن أن تحدث في الحلق. قد يكون من الصعب التعرف على أعراض سرطان الحلق في المراحل المبكرة من المرض. تتشابه العديد من الأعراض مع أعراض الزكام أو التهاب الحلق، فتابع القراءة لمعرفة المزيد عن أعراض سرطان الحلق عند النساء.

وسواس سرطان الحلق

يعاني الكثير من الأشخاص من وسواس سرطان الحلق،  ولذلك يمكننا القول بأنه قد وجد أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بسرطان الحنجرة مقارنة بالسيدات ، ولكن علميا  أشارت النظريات أن الأمر ليس له علاقة بالنوع بقدر ما قد يكون بسبب السلوكيات الصحية التي تختلف عند كلّ منهما.

يمكنك مشاهدة مقالة أعراض سرطان الحلق عند النساءاعراض التهاب الحنجرة والاحبال الصوتية والاسباب المحتملة وطرق العلا

أعراض سرطان الحلق المبكرة

قد يكون من الصعب اكتشاف سرطان الحنجرة في مراحله المبكرة، ولكن من أهم أعراض سرطان الحنجرة المبكرة الآتي:

  • التهاب الحلق الذي لا يزول.
  • تورم في الرقبة.
  • ألم في الأذن.

وقد تشمل أعراض سرطان الحنجرة المبكرة الأخرى:

  • تغير في صوتك.
  • مشكلة في البلع.
  • فقدان الوزن.
  • السعال المستمر.
  • انتفاخ العقد الليمفاوية في الرقبة.
  • الصفير.
  • ألم الأذن.
  • بحة في الصوت.

قم بتعيين الطبيب إذا كان لديك أي من هذه الأعراض ولم تتحسن بعد أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

شاهد أيضاً هل عشبة الكثيرا تسبب السرطان؟ واضرارها وفوائدها والآثار الجانبية

هل سرطان الحلق خطير

يُصبح علاج سرطان الحنجرة أسهل عندما يتم تشخيصه مُبكرًا؛ إذ يمكن ألّا يكون سرطان الحنجرة قابلاً للشفاء بعد انتشار الخلايا السرطانية الخبيثة إلى أجزاء أخرى من الجسم خارج العنق والرأس، ومع ذلك يمكن للأشخاص الذين تم تشخيصهم مواصلة العلاج لإطالة حياتهم وإبطاء تقدم المرض وانتشاره، ويعتمد البقاء على قيد الحياة على العديد من العوامل المختلفة منها مرحلة السرطان، وعمر المُصاب، وحالته الصحية العامة، وفيما يلي إحصائيات عامة واردة عن أبحاث السرطان في المملكة المتحدة “Cancer Research UK” تتحدث عن المدة المتوقع أن يعيشها المُصاب بسرطان الحنجرة، وتستند هذه الأرقام إلى مجموعات كبيرة من المصابين؛ إذ لا يمكن تحديدها استنادًا إلى حالة فردية واحدة.

تعرف على أعراض سرطان الحلق واللسان وأسبابه وطرق علاجه وكيفية الوقاية منه

أعراض سرطان البلعوم السفلي

  • تورم العقد الليمفاوية في الرقبة (أول علامة على وجود مشكلة في نصف المرضى)
  • التهاب الحلق في مكان واحد المستمر بعد العلاج
  • الألم الذي ينبعث من الحلق إلى الأذنين
  • البلع الصعب أو المؤلم (وغالبا ما يؤدي إلى سوء التغذية وفقدان الوزن بسبب رفض تناول الطعام)
  • تغيرات في الصوت (في مرحلة متأخرة من السرطان)

أعراض سرطان البلعوم والمرئ

  • صعوبة أو ألم عند البلع.
  • ألم في الصدر أو الظهر.
  • بقاء الطعام عالقا في المريء.
  • حرقة في المعدة.
  • تغيّر الصوت أو خشونة في الصوت لعدة أسابيع.
  • سعال مستمر.
  • فقدان الشهيّة وانخفاض حاد في الوزن.

ننصحك بقراءة شكل سرطان الحلق

قصتي مع سرطان الحنجرة

أعتقد أن قصتي مع سرطان الحنجرة يمكن أن تكون من القصص الملهمة للعديد ممن يعانون من هذا المرض ويحاولون محاربته رغم شعورهم بالضعف والألم.

واجهت صعوبة في البلع وبحة في الصوت. كما عانيت من فترة شعور بفقدان الشهية، حتى وزني بدأ ينخفض ​​، وكنت أتعامل معه بشكل طبيعي حتى وجدت تورمًا في رقبتي في مكان الحلق ولم يكن يتحرك، لذلك أدركت ذلك إنه ليس مرض جلدي، لكنه يستدعي اللجوء إلى الطبيب.

عندما ذهبت إلى الطبيب بدأ يفحصني ويسألني بعض الأسئلة التي تساعده في تشخيص المرض، ثم استخدم ما يسمى بالمنظار لفحص حلقي من الداخل. الجراحة بالمنظار لأخذ عينة من تلك الكتلة لتحليلها ومعرفة ما إذا كان هذا الورم حميدًا أم خبيثًا.

وبعد أخذ الجرعة وتحليلها تبين أنني أعاني من سرطان الحنجرة من النوع الذي يصيب الخلايا الحرشفية أو الخلايا المسطحة المبطنة للحلق كما قال الطبيب. من الواضح أن سبب إصابتي بهذا المرض هو العامل الوراثي، حيث أن أكثر من فرد في عائلتي يعاني من أورام سرطانية.

بعد ذلك بدأت رحلتي العلاجية، والتي بدأت بعملية إزالة الورم، وبعدها خضعت للعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي، وأوضح لي الطبيب أن لكل منهما وظيفة، حيث يقضي الإشعاع على أي خلايا سرطانية متبقية بعد الجراحة.، بينما يحارب العلاج الكيميائي ويوقف نمو الخلايا الخبيثة.

لن أخفي عنك أن فترة العلاج كانت من أصعب الفترات في حياتي، لكنني أيضًا تعلمت الكثير منها وأعلم جيدًا أنه لا شيء يمكن أن يهزمني أو يضعفني.

يمكنك الإطلاع على أعراض سرطان الحلق المبكرة

السابق
وسواس الأورام
التالي
هل سرطان الحلق خطير