أمراض

ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة

ألم أسفل الظهر

ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة من الأشياء التي يعاني منها عدد كبير من الناس حيث أن الظهر من أهم أجزاء الجسم حيث أنه

يحتوي على العمود الفقري الذي يمثل الدعامة الأساسية لجسم الإنسان، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا

السؤال كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذا الألم وأسبابه وعوامله المختلفة وكذلك كيفية علاجه والعديد من المعلومات

الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة عند الرجال

أسباب ألم الظهر عديدة، ولكن أحيانًا لا يمكن تحديد أسباب الآم الظهر لدى بعض المرضى، تشمل أبرز الأسباب:

1. التوتر العضلي
في أغلب الحالات تكون أسباب الآم الظهر ناجمة عن توتر وشد العضلات والأربطة، ذلك جراء القيام برفع وزن ثقيل بشكل غير

صحيح أو نتيجة لحركة فجائية غير صحيحة.

أحيانًا يمكن أن تتسبب التشنجات بالعضلات بآلام الظهر.

2. مشكلات في مبنى الظهر
في حالات معينة تعود أسباب ألم الظهر إلى مشكلات في بنية الظهر نفسه مثل الإصابة بفقرة بارزة أو ممزقة، إذ يمكن أحيانًا أن

تتحرك المادة اللزجة المتواجدة داخل غلاف القرص الفقري من مكانها وتبرز أو تمزق القرص، ممّا يؤدي إلى الضغط على عصب

معين.

على الرغم من ذلك فأن أغلب الأشخاص الذين يعانون من قرص فقري بارز أو ممزق لا يعانون من أي الآم نتيجة هذا الوضع.

3. عرق النساء
في حالة قام القرص الفقري البارز أو الممزق بالضغط على أحد الأعصاب الرئيسة في منطقة الظهر، يمكن للألم الناتج عن هذا

الضغط أن ينتقل باتجاه الرجل والتسبب بعرق النسا، وهو ألم حاد جدًا يُسبب وخزًا ابتداءً من مؤخرة الإنسان وعلى امتداد الجانب

الخلفي لساقه.

4. التهاب المفاصل
المفاصل الأكثر عرضة للإصابة كنتيجة لمرض الفصال العظمي، هي: الحوض، واليدين، والركبتين، والقسم السفلي من الظهر،

في حالات معينة يمكن للفصال العظمي في العمود الفقري أن يؤدي إلى تضييق المنطقة التي تحيط بالعمود الفقري، وهذا الوضع

يسمى بلغة الطب تضيق العامود الفقري.

5. شذوذ في مبنى الهيكل العظمي
من الممكن أن تظهر آلام الظهر في حال وجود انحناءات غير سليمة في العمود الفقري، إذا أصبحت هذه الانحناءات مسألة مبالغ

فيها فمن المحتمل أن يظهر القسم العلوي للظهر وكأنه أكثر تحدبًا من العادة والقسم السفلي للظهر يبدو وكأنه أكثر تقعرًا من

العادة.

أما الجنف فهو وضع طبي يكون فيه العمود الفقري منحنيًا للاتجاه الجانبي وهذه الظاهرة من الممكن أن تؤدي لآلام الظهر.

6. هشاشة العظام
من الممكن أن تظهر كسور الإجهاد في فقرات العمود الفقري في حالة هشاشة العظام ووجود ثغرات بداخلها.

7. أسباب أخرى
يمكن لظواهر نادرة نسبيًا ولكنها خطيرة أن تسبب أيضًا ألم الظهر، وهي تشمل الآتي:

  • ورم سرطاني في العمود الفقري.
  • عدوى في العمود الفقري.

اليك علاج عرق النساء بالأعشاب وما هي أعراض عرق النساء

ألم أسفل الظهر عند الجلوس والانحناء

هناك عدد من الأسباب التي تؤدي إلى ألم أسفل الظهر عند الجلوس، وتشمل الآتي:

1. وضعية الجلوس
تُؤثر وضعية الجلوس أحيانًا بشكل سلبي على ألم أسفل الظهر، كما أنها قد لا تكون السبب الرئيس للشعور بهذا الألم، إلا أنها قد تكون سبب لزيادة الألم سوءًا.

2. الإصابة بعرق النسا (Sciatica)
يمتد العصب الوركي (Sciatica nerve) من خلف العمود الفقري نزولًا إلى المؤخرة وخلف الأرجل، ويتسبب عرق النسا الناتج عن الضغط الواقع على العصب الوركي بظهور ألم أسفل الظهر عند الجلوس.

ويتسبب الجلوس لفترات طويلة بزيادة الألم سوءًا، والذي يتمثل إما بآلام بسيطة، أو آلام كالصعقة الكهربائية.

3. الديسك المتفتق (Herniated Disc)
ينشأ الديسك بسبب الضغط على العمود الفقري والأعصاب المحيطة، مما يساعد في ظهور ألم أسفل الظهر عند الجلوس.

ويُعد الديسك تطور طبيعي مع التقدم في السن، إلا أنه قد ينتج عن جرح العمود الفقري، أو حمل أوزان ثقيلة بطريقة خاطئة.

4. انزلاق الفقرات (Spondylolisthesis)
يتمثل انزلاق الفقرات بانزلاق إحدى فقرات العمود الفقري خارجة من مكانها، مما يشكل ضغط على الأعصاب المجاورة، ويسبب ألم أسفل الظهر عند الجلوس.

5. الشد العضلي
يحدث الشد العضلي في أسفل الظهر أحيانًا بسبب شد الظهر أو دورانه زيادةً عن حاجته، حيث يمكن أن يزول خلال شهر، إلا أنه قد يستمر طويلًا في حال عدم تصحيح وضعية الجلوس.

6. تضيق العمود الفقري (Spinal stenosis)
تضيق عظام العمود الفقري المحيطة بالحبل الشوكي الذي يحمل الأعصاب إلى الدماغ نتيجة عدة أسباب، مثل: التهاب العظام الروماتويدي، أو الأورام السرطانية وقد تكون عيب خلقي، مؤدية إلى ألم أسفل الظهر عند الجلوس.

7. الأورام العجزية (Sacral tumors)
تُعد الأورام العجزية أورامًا سرطانية تصيب أسفل الظهر وهي نادرة الحدوث

اقرأ أيضاً: علاج الم اسفل الظهر عند الجلوس

ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة اليسرى

إليك أكثر الأسباب الشائعة:

  1. هشاشة العظام
  2. الضغط علي العضلات
  3. القرص الغضروفي
  4. تشوه العمود الفقري
  5. السمنة المفرطة

ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة عند النساء

وهناك عدة أسباب للشعور بآلام في الظهر تختص بطبيعة المرأة فقط دون غيرها، نذكرها لكِ فيما يلي:

متلازمة ما قبل الدورة الشهرية:

وتحدث للنساء قبل قدوم الدورة الشهرية بعدة أيام، وتنتهي أعراضها بعد نزولها بيوم أو يومين، وتتضمن أعراضها آلام الظهر، بالإضافة إلى الصداع، والتغيرات المزاجية، والتوتر والقلق، وبعض الأعراض النفسية.

اضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي (PMDD):

وهو شكل أعنف لمتلازمة ما قبل الطمث، ويصيب نسبة أقل من النساء المصابات بمتلازمة ما قبل الطمث، وتبدأ أعراضه قبل الدورة الشهرية بأسبوع، وتنتهي بعد بداية الدورة بعدة أيام، وتزداد نسبته بين من لديهن تاريخ عائلي للاكتئاب.

بطانة الرحم المهاجرة:

وهي حالة ينمو فيها نسيج بطانة الرحم خارجه، وتتضمن أعراضها آلام الظهر، والنزف بين الدورات، وتقلصات شديدة الألم في الرحم، التي تظهر بوضوح خلال العلاقة الحميمة، أو التبول والإخراج في أثناء الدورة الشهرية.

الحمل: وهو يشتهر بآلام الظهر بسبب زيادة وزن المرأة، ونمو الجنين، وتغير الهرمونات التي تسهم في ارتخاء الأربطة، وتحرك مركز الجاذبية للحامل، وتشعر الحامل بالألم بين الشهرين الخامس والسابع، وقد يبدأ باكرًا.

متلازمة العضلة الكمثرية:

ويحدث فيها انقباضات للعضلة الكمثرية، وهي عضلة كبيرة تقع عميقًا في منطقة المقعدة (المؤخرة)، وتتأثر بالهرمونات الأنثوية التي تنتج في أثناء الحمل. هذه العضلة قد تتهيج وتضغط على العصب الوركي، مسببة ألمًا كألم عرق النساء

اعتلال المفصل العجزي الحرقفي:

حيث يظهر الألم الذي يتصل من آخر الحبل الشوكي حتى الحوض بسبب صغر مساحة المفصل في السيدات -مقارنة بالرجال- ما يسبب تركيزًا أكثر للضغط حول المفصل

الكسور الناتجة عن هشاشة العظام:

خاصة إن أصابت العمود الفقري، عندها تشعر المرأة بآلام شديدة مركزة في منتصف الظهر، أو بين منتصف الظهر وأسفله، وقد ينتشر الألم للأمام، ويُخلط بينه وبين آلام القلب والرئتين.

شاهد التهاب العصب الوركي

ألم أسفل الظهر له علاقة بالرحم

تؤدي الهرمونات الأنثوية وهي الأستروجين والبروجسترون الى ارتخاء الأربطة التي بين الفقرات ولذلك نلاحظ أن حدوث الآلام

أسفل الظهر عند بعض السيدات مرتبط بالدورة الشهرية فتعاني منها قبل الدورة وهو التوقيت الذي ترتفع فيه نسبة هذه

الهرمونات. والسبب الآخر هو البطانة الهاجرة للرحم والمبيضين، والتي تكون فيها الآلام مباشرة وشديدة.

اقرأ أيضاً: انتقال السيال العصبي

متى يكون ألم الظهر خطيرة

  • الألم الحاد والشديد: قد يشير ذلك إلى وجود تمزق في الرباط أو العضلات، ويمكن أن ينبأ بوجود مشكلة في عضو داخلي في الظهر أو في جوانب الظهر.
  • الألم المنتقل من مكان لآخر: وهو الألم الذي يتحرك إلى الساقين، وقد يدل على حالة ضغط في العصب، كما يمكن أن يدل على تلف الأعصاب.
  • الضعف المفاجئ في الساقين: قد يحدث ذلك بسبب انضغاط الأعصاب في العمود الفقري عند الإصابة بتضيق العمود الفقري أو عرق النسا، ويمكن أن تشير هذه الحالة إلى الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • سلس البول: يمكن أن يصاحب ألم أسفل الظهر مشكلة عدم التحكم في المثانة والأمعاء، وهذا يدل على وجود انضغاط عصبي خطير أو التهاب في العمود الفقري، مثل: التهاب السحايا أو التهاب القرص.
  • الخدر أو الوخز في الألوية أو الفخذ: تعرف هذه الحالة باسم التخدير الشرجي، وتدل على إصابة خطيرة في العمود الفقري أو الأعصاب.
  • ضعف الساقين وسلس البول معًا: وجود هاتان الحالتان معًا قد يدل على الإصابة بمتلازمة ذنب الفرس الناتج عن تلف عصب الحبل الشوكي.

اقرأ أيضاً: أسباب تنميل اليد اثناء النوم

علاج ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة عند النساء

تشمل علاجات ألم الظهر ما يأتي:

1. العلاج الدوائي
من أجل علاج ألم الظهر من المحتمل أن يصف لك الطبيب أدوية مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، أو أدوية لعلاج الالتهاب، أو أدوية

لإرخاء العضلات، ذلك في سبيل تخفيف آلام الظهر الخفيفة وحتى آلام الظهر المتوسطة وآلام الظهر التي لا تتحسن بتناول

مضادات الألم التي يمكن اقتناؤها دون الحاجة لوصفة طبية.

من الممكن تناول أدوية مخدرة لفترة زمنية قصيرة، مثل: الكوديين (Codeine) ولكن تحت إشراف طبي فقط، في غالبية الحالات

يمكن علاج آلام الظهر في وقت لا يتعدى عدة أسابيع بمساعدة علاجات بسيطة وذاتية يمكن القيام بها في البيت والاعتناء

بحالتك بشكل كافٍ، ويمكن أن تكون الأدوية المهدئة لآلام الظهر والتي لا حاجة للحصول على وصفة طبية لاقتنائها هي كل ما

تحتاجه لتخفيف آلام الظهر.

2. الراحة
الراحة لفترة قصيرة بالسرير من الممكن أن تساعدك، إلا أن الاستلقاء لمدة أكثر من يومين من الممكن أن يضر بك بدل أن يفيدك،

في حال عدم فعالية علاج آلام الظهر البيتي فإنه بإمكان الطبيب أن يصف لك أدوية أكثر فعالية أو طرق علاج أخرى، مثل: العلاج

الفيزيائي، أو الرياضة البدنية.

3. العلاج بالحُقَن
في حال عدم فعالية الوسائل الأُخرى في تخفيف آلام الظهر وانتقال الألم باتجاه الأرجُل قد يقوم الطبيب بحقنك بالكورتيزون

(Cortisone) وهذه الحقنة تستعمل ضد الالتهاب ويتم تفريغها في الفراغ الموجود حول العمود الفقري.

4. عملية جراحية

 

اقرأ أيضاً: 9 تمارين لعلاج الام الظهر

 

السابق
هل القولون العصبي يسبب رجفة في الجسم
التالي
معدل السكر الطبيعي في سن الأربعين