أمراض

ألم في البطن بعد الأكل وغازات وإسهال ماهي الأسباب؟ وطرق العلاج

ألم في البطن بعد الأكل وغازات

ستتعرف في هذا المقال على معلومات عن ألم في البطن بعد الأكل وغازات، وفي بعض الأحيان يمكن الشعور بألم في المعدة بعد تناول الطعام، ولكن إن أصبح الأمر متكررًا فقد يؤشر بوجود مشكلة صحية تحتاج إلى علاج. فتابع القراءة لمعرفة أسباب ألم في البطن بعد الأكل وغازات.

ألم في البطن بعد الأكل وغازات وإسهال

إن الألم البطني الذي يعقب الطعام مباشرة ومترافقاً مع الاسهال، ينجم عن أسباب عديدة:

  1. عند بعض المرضى أنواع من سوء الامتصاص كالتهاب الأمعاء بالحمضات، وداء كارونا، ipsd، وغيرها، وعادة يرافقها نقص واضح، وتراجع في الوزن، وفقر الدم، وتراجع في الحالة العامة للمريض.
  2. الحالة المرضية التي تعقب عمليات قطع المعدة، وخاصة عمليات sleeve والتي تجرى لمرضى البدانة.
  3. أمراض الأمعاء التحسسية، وهي حالة عدم تقبل نوع أو أكثر من الأطعمة، وتكون الأمور غير طبيعية عند تناول هذه الأنواع.
  4. فرط نشاط الغدة الدرقية وإن كان ألم البطن نادراً فيها.
  5. أمراض الأمعاء بنقص التروية، وتحدث بسن وعمر أكبر، ويرافقها إصابات وعائية أخرى.
  6. والأهم من ذلك هو الإسهال الحركي، وهو ما يدعى القولون العصبي، وما يميزه أن حالة المريض جيدة، ولا يوجد أي نقص في الوزن أو فقر الدم، وهو التشخيص الأغلب لديك وأحببت أن أوضح جواباً لسؤالك كل الأسباب. وحالتك يمكن معالجتها بسهولة، وغير مقلقة، بأدوية مثل: Duspatalin أوCipralex.

يمكنك مشاهدة مقالة على ماذا يدل النبض في البطن للحامل 

ألم البطن بعد الأكل مباشرة عند الأطفال

معظم حالات ألم البطن لا تتسم بالخطورة، وغالبًا ما يتحسن الأطفال من تلقاء أنفسهم، وتشمل الأسباب ما يلي:

  • الإمساك
  • أو الأمعاء المتهيجة.
  • الإفراط في تناول الطعام، أو التسمم الغذائي
  • أو الحساسية تجاه الأطعمة وعدم تحمل بعض الأطعمة.
  • التوتر أو القلق.
  • التهاب المعدة والأمعاء (يمكن أن يسبب القيء والإسهال أيضًا).
  • يمكن أن تتسبب العدوى الفيروسية في انتفاخ الغدد الليمفاوية في البطن مما يسبب ألمًا (يُسمى التهاب الغدد الليمفاوية المساريقي).
  • يمكن أن يحدث ألم الدورة الشهرية قبل فترة الحيض أو خلالها.

بعض الأسباب الطارئة التي تحتاج إلى عناية عاجلة هي:

  • عدوى البول.
  • التهاب الزائدة الدودية.
  • انسداد الأمعاء.
  • عدوى الأمعاء البكتيرية.
  • حصوات المرارة – يوجد حصوات صغيرة تتكون داخل المرارة.
  • ابتلاع جسم غريب.
  • إصابة في البطن.
  • تمزق تكيس المبيض.

في بعض الأحيان، لا يوجد سبب لألم البطن يمكن التعرف عليه، وأحيانًا يصبح السبب أكثر وضوحًا مع الوقت.

ومع ذلك فإن التقييم الطبي التفصيلي سيتحقق من أن طفلك لا توجد لديه أي أسباب خطيرة.

شاهد أيضاً خطورة النوم على البطن للرجال والنساء

ألم المعدة بعد أكل الزيت

إذا شعرت بألم في البطن بعد وجبة طعام حاوية على المقليات وغنية بالدسم فإن هناك مجموعة من الأسباب المحتملة لذلك. بعضها يكون عرضياً وليس له أي مخاطر أما البعض الآخر فقد يخفي خلفه أمراض خطيرة تحتاج للمتابعة والعلاج.

  • متلازمة القولون المتهيج
  • أمراض المرارة كسبب لألم البطن بعد أكل المقليات
  • حصوات المرارة
  • التهاب المرارة
  • الارتجاع المعدي المريئي
  • خزل المعدة كسبب لألم البطن بعد أكل المقليات
  • التهاب الأمعاء
  • اضطراب امتصاص الدسم

تعرف على ألم أسفل البطن جهة اليمين مع غازات وعلاجه, وهل يدل على الحمل؟

علاج ألم في البطن بعد الأكل وغازات وإسهال

يمكن علاج ألم في البطن وإسهال وغازات من خلال عدد من الطرق، مثل:

1. أدوية مضادة للإسهال

هناك عدد من الأدوية التي قد تساعد في العلاج من الإسهال، مثل:

  • لوبراميد (Loperamide).
  • كوليسترامين (Cholestyramine) وهي أدوية ترتبط مع عصارة الكبد وتساعد على تخفيف الإسهال.

2. المضادات الحيوية

قد تساعد بعض المضادات الحيوية في علاج ألم في البطن وإسهال وغازات من خلال تغيير تعداد البكتيريا الموجود في الأمعاء.

ويتم استخدام هذه الأدوية لأسبوعين، وقد تساعد في التحكم في الأعراض لمدة قد تصل إلى 6 شهور، ومن الأمثلة على تلك الأدوية: ريفاكسيمين (Rifaximin).

3. أدوية علاج المغص

قد تساعد بعض الأدوية المضادة للكولين في علاج المغص وخصوصًا المغص الناتج من كثرة الإسهال، إلا أنه ينصح بالحذر عند استخدام مثل هذه الأدوية من الأعراض الجانبية، مثل: غباش الرؤية، وجفاف الفم، وربما الإمساك.

4. مضاد الاكتئاب ثلاثية الحلقات

في بعض الأحيان تساعد أدوية الاكتئاب ثلاثية الحلقات على تثبيط بعض الأعصاب في المعدة التي قد تؤدي إلى المغص أو الإسهال، يقوم الطبيب بصرف هذا النوع من الأدوية بجرعات أقل في حال لم يكن المريض يعاني من الاكتئاب.

ينصح بتناول هذه الأدوية مساءً من أجل تجنب الأعراض الجانبية، مثل: الدوار والنعاس، ومن الأمثلة على مثل هذه الأدوية:

  • إيميبرامين (Impiramine).
  • ديسايمبيرامين (Desimperamine).

5. البروبيوتيك

البروبيوتيك هو بكتيريا وخمائر مفيدة وهي جيدة من أجل الصحة بشكل عام، كما قد تساعد في علاج ألم في البطن وإسهال وغازات، وكثيرًا ما يقوم الطبيب بوصفهما لعلاج المشكلات الهضمية.

إقرأ أيضاً أسباب قرقرة البطن مع الإسهال للحامل, وأعاني من ألم في البطن مع إسهال

علاج ألم المعدة بعد الأكل بالأعشاب

تشمل الأعراض الشائعة لاضطراب المعدة وعسر الهضم ما يأتي: الحرقة، والغثيان، والانتفاخ، والتجشؤ، ورائحة الفم الكريهة.

فإذا كنت عرضة لألم في المعدة أو متلازمة القولون العصبي أو حرقة المعدة أو غيرها من الاضطرابات المعوية، يمكنك علاج الآم المعدة بالأعشاب والبهارات المختلفة.

يمكن علاج الآم المعدة بالأعشاب التالية:

1. النعناع

يُنظر عادًة للنعناع على أنه منشط للجسم، إلا أنه يعمل أيضًا كمضاد لتشنجات الجهاز الهضمي حيث يساعد على تخفيف الغازات في المعدة، نتيجة لذلك يمكن أن يهدئ من تقلصات المعدة، ويهدئ من عسر الهضم، ويخفف من القولون العصبي.

وجدت الأبحاث أن زيت النعناع يساهم في التخفيف من أعراض القولون العصبي، حيث ساهم في تخفيف أكثر من 50% من الأعراض عند 75% ممن تناولوه.

يمكنك استخدام أوراق النعناع الطازجة لصنع التبولة التي تحتوي على البرغل، والبقدونس، والطماطم، والبصل، وعصير الليمون. كما يمكنك إضافة أوراق النعناع الطازجة إلى العصير أو الشاي المثلج أو تحضير كمية من شاي النعناع.

وفي حال كنت تعاني من حرقة المعدة، تجنب الشاي بالنعناع لأنه يمكن أن يهيج العضلة المريئية السفلى ويزيد من حرقة المعدة أكثر.

2. الشومر

لطالما اُستخدمت بذور الشومر لتخفيف الحرقة، وكذلك لتهدئة المغص والغازات عند الرضع.

قم بتقطيع الشومر الطازج ثم تناوله كطبق جانبي، يمكنك إضافته إلى الحساء أو اليخنة أو السلطات، وينصح بتناول بعض بذور الشمر بعد تناول وجبة ما بهدف تعزيز عملية الهضم الجيدة.

3. الزنجبيل

يحسن الزنجبيل من عملية الهضم البطيء كما يحد من الغازات، ويمتلك قدرة على منع الغثيان والقيء الناجمين عن الحمل أو دوار الحركة أو العلاج الكيميائي أو الجراحة.

لتهدئة الغثيان، يفضل إضافة شريحة رقيقة من الزنجبيل الطازج إلى كوب من الصودا أوكوب من شاي الزنجبيل.

ويمكنك إضافة شرائح من الزنجبيل الطازج إلى أطباق رئيسية مثل حساء الفاصوليا أو الحساء الغني بالخضروات.

4. البقدونس

يساعد البقدونس على منع عسر الهضم ويساعد على التقليل من إنتاج غازات الأمعاء، وهو أيضًا مدر للبول فيخفف من احتباس السوائل الذي يمكن أن يسبب انتفاخ البطن.

البقدونس هو واحد من أكثر الأعشاب التي يمكن استخدامها في الأطباق، حيث يمكنك إضافتها مع السلطة أو الحساء أو اليخنة أوأطباق المعكرونة.

5. الزعفران

من المعروف أن الزعفران يحفز من عملية الهضم ويحفز الشهية كما يهدئ المعدة، وله خصائص مضادة للالتهابات.

قم بسحق الزعفران واستخدمه في الأرز أو مع السمك أو مع أطباق الدجاج أو الحساء.

ننصحك بقراءة أين يوجد ألم القولون العصبي؟ وأسباب ألم البطن في الجانب الأيمن

السابق
ألم وثقل في الثدي الأيسر عند النساء وعند المرضعه، و متى يكون ألم الثدي خطير؟
التالي
اعراض دخول البرد في الجسم وأعراض البرد المكتوم في الرأس، وعلاج دخول البرد في الجسم