ثروات طبيعية

أهمية الزراعة في الوطن العربي وفضل الزراعة في الإسلام

أهمية الزراعة في الوطن العربي

أهمية الزراعة في الوطن العربي: ستتعرف في هذا المقال على أهمية الزراعة في الوطن العربي، فالقطاع الزراعي من أكثر الحرف التي تتميز بالانتشار والتوسع كواحد ضمن أهم وأبرز القطاعات الأولية للاقتصاد المحلي في أي دولة، وللزراعة عدة فوائد تتجلى معظمها في إفادة المواطنين، فالزراعة هي أساس الصناعة، لذا سنتحدث في هذا المقال عن أهمية الزراعة في الوطن العربي.

الزراعة في الوطن العربي 

أغلب أجزاء الوطن العربي تقع في نطاق يميل إلى الاعتدال في درجات الحرارة إلا أنه يتمتع بدرجة معتبرة من التنوع المناخي، كما توجد به مساحات كبيرة من الأراضي الخصبة إلى جانب مجاري الأنهار ومصادر المياه العزبة، وفوق ذلك الأيدي العاملة و رأس المال اللازم لتمويل عمليات الزراعة.

يمكنك مشاهدة مقالة تأثير الزراعة على البيئية

أهمية الزراعة في الوطن العربي

مصدر أساسي للمواد الغذائية والمواد الخام

كانت الزراعة مصدراً رئيسياً لإمداد البشرية بالغذاء لعدّة قرون، حيث تعتمد جميع الدول بشكل أساسي على الزراعة في غذائها؛ سواءً كانت الدولة نامية أو مُتقدّمة، ومع استمرار الطلب على الغذاء يزداد الطلب كذلك على المزيد من الأراضي الصالحة للزراعة بهدف زراعتها وإنتاج المزيد من الغذاء، ويجدر بالذكر أنّ الزراعة تُعدّ عاملاً مهمّاً لتطوّر أيّ بلد؛ فإلى جانب توفير المواد الغذائية تُعتبر الزراعة مصدراً أساسياً للمواد الخام التي تدخل في عدّة صناعات، مثل: المنسوجات، والسكر، والقطن، والزيوت، ومعالجة الفواكه والخضروات، والأرز.

المساهمة في الدخل القومي وزيادة رأس المال

ساهم الازدهار الزراعي بشكل كبير في تعزيز التقدّم الاقتصادي للعديد من الدول، حيث لوحظ أنّ البلدان الصناعية الرائدة اليوم كانت في السابق دُولاً زراعيةً، وتحرص الدول النامية على الزراعة في الوقت الحالي لمُساهمتها في زيادة دخلها القومي، وسدّ النقص في رأس المال الخاصّ بها، إذ إنّ الدول النامية كانت في السابق أكثر اعتماداً على رأس المال الأجنبي والذي يُصاحبه العديد من الشروط، كما أنّ القطاع الزراعي يتطلّب قدراً أقلّ بكثير من رأس المال للتنمية، الأمر الذي يُقلّل من مشكلة النموّ التي تمسّ رأس المال الأجنبي.

مصدر رزق وفرص عمل كبيرة

تُعدّ الزراعة مصدر دخل رئيسي للعديد من الأفراد، إذ يعتمد ما يُقارب 70% من الأشخاص على الزراعة كوسيلة للعيش وكسب المال بشكل مباشر، ويعود الارتفاع في هذه النسبة إلى عدم توفّر أنشطة أخرى لاستيعاب النموّ السكّاني المتزايد، وعلى الرغم من ذلك فإنّ مُعظم الأفراد في الدول المُتقدّمة غير منخرطين في القطاع الزراعي.

المساهمة في معالجة البيئة

تمتلك الزراعة القدرة على إلحاق الضرر أو النفع للأرض؛ فعندما يُعطي المزارع الأولوية للتنوّع البيولوجي عند زراعة أرضه فإنّ ذلك يؤدّي إلى وجود تربة صحية أكثر، وتآكل أقلّ، وحِفظٍ أفضل للمياه، ممّا يُحسّن البيئة، ويجعل من الزراعة جزءاً مهمّاً من دورة الحياة، ويجدر بالذكر أنّ البيئة تُعاني بشكل كبير من تغيّر المناخ، والتلوث ممّا يُؤثّر سلباً على الزراعة، حيث إنّ عدم اتخاذ إجراءات فعّالة للتغيير يُؤدّي إلى تدهور الاقتصاد، والقضاء على الإمدادات الغذائية.

المساهمة في قطاع الطب

تُساهم الزراعة في الطب في العديد من المجالات، ومن أبرزها ما يأتي:

  • الإنزيمات: يُنتج إنزيم الباباين العضوي من ثمار البابايا، ويُستخدم كبديل عن أحد إنزيمات الجهاز الهضمي في حالات عُسْر الهضم، ويُعدّ مفيداً خاصّةً لكبار السنّ، والمرضى.
  • المُليّنات: تُزرع بعض الأعشاب لاستخدامها في علاج الإمساك.
  • أشباه القلويات: يُستخدم مُعظمها مثل المورفين في تخفيف الآلام الشديدة، والسعال، وفقدان القدرة على الحركة، ويُشار إلى أنّه يُنتج عن طريق زراعة نبات الخشخاش المُنوّم.
  • غليكوسيدات: تُستخدم في علاج الإمساك مثل غليكوسيد سنامكي، كما يُستخدم بعضها لإنتاج أدوية خاصة بالقلب مثل الستيرويد.

مصدر للتبادل الدولي والتجارة الدولية

تُشكّل المنتجات الزراعية مثل السكر، والشاي، والأرز، والتوابل، والبُن، وغيرها من المواد الغذائية العناصر الرئيسية لصادرات الدول التي تعتمد على الزراعة، إذ إنّ الممارسات التنموية للقطاع الزراعي تُساعد على تقليل الواردات، وزيادة الصادرات بشكل كبير ممّا يُساهم في تقليل المبالغ المدفوعة للدول الأُخرى، وتوفير النقد الأجنبي، كما يُمكن استخدام هذه المبالغ في استيراد المواد الأساسية الأخرى، والآلات، والمواد الخام، والبنية التحتية التي تساعد على تنمية اقتصاد البلد.

إنشاء البنية التحتية

تتزامن التنمية الزراعية مع الحاجة إلى تطوير البُنى التحتية الأُخرى، مثل: الطرق، ووحدات التخزين، والسكك الحديدية، والأسواق، والخدمات البريدية، بالإضافة إلى تطوير القطاع التجاري، حيث تُنقل المنتجات الزراعية عن طريق السكك الحديدية، والشوارع المُعبَّدة من المزرعة إلى المصانع، إذ إنّ تجارة المنتجات الزراعية تكون داخليةً في الغالب.

المُساهمة في الابتكار في التكنولوجيا

ساعدت الزراعة على الابتكار والتطوير من خلال تطبيقات الذكاء الاصطناعي، وتعديل الجينات، فكان العلماء والمزارعون يكتشفون طرقاً لزيادة الإنتاجية، وتقليل كميات المياه المستخدمة، وتقليل الآثار السلبية على البيئة، حيث يُعدّ المجال الزراعي اليوم المكان المناسب للباحث عن وظيفة صناعية تستخدم أحدث تقنيات الهندسة والعلوم.

المحافظة على الصحة

تُعدّ الزراعة المصدر الأساسي للغذاء في العالم، إذ تُنتج الخضروات والفواكه المُساعِدة على الهضم، والبروتينات المهمّة للجسم عن طريق زراعة البقوليات مثل الفاصولياء، كما تُزوّد الكربوهيدرات جميع الكائنات الحية بالطاقة، ويُمكن الحصول عليها من الحبوب، مثل: الأرز، والقمح، بالإضافة إلى الدهون والزيوت الضرورية لإمداد الجسم بالحرارة، إذ يتمّ الحصول عليها عن طريق زراعة الفول السوداني، والسمسم، ودوّار الشمس، بالإضافة إلى ذلك تُستخدم الزهور للزينة، وكمصدر غنيّ للعطور، ومواد التلوين.

شاهد أيضاً إذاعة مدرسية عن أهمية الزراعة

كلمة عن الزراعة

  • الزراعة من الأنشطة التي يُمارسُها الإنسان منذ القدم بشكلٍ فطريّ، نظرًا لحاجته الطبيعية للمنتوجات الزراعية المختلفة لاستخدامها في تأمين الغذاء، ونظرًا لالتصاق الإنسان بالأرض بشكلٍ مباشر نشأت علاقة وطيدة بينه وبينها، وتعرّف إلى مختلف أنواع النباتات والأشجار، وأصابه فضولٌ للتعرّف عليها أكثر وعلى طعمها وطريقة نموّها وزيادة أعدادها، وهذا جعله يُفكّر في استثمارها بما يعودُ عليه بالفائدة، وعلى الرّغم من أنّ معظم النباتات والأشجار تنمو من تلقاء نفسها في الغابات والسهول والوديان، إلّا أنّ الإنسان أصبح يُفكّر في كيفية إنتاج أنواع معينة من النباتات
  • وهذا لا يحدث إلا بالطرق الزراعية المختلفة، والاهتمام بالأرض وظروفها لزيادة الإنتاج. في الماضي كانت الزراعة تتم بأدواتٍ تقليدية بسيطة، وتعتمد على الإنسان بالدرجة الأولى، سواء في حراثة الأرض أو في بذر البذور وغرس الأشجار وقَطف الثمار، ثم تطوّرت شيئًا فشيئًا، وأصبحت الحيوانات عضوًا فاعلًا في العملية الزراعية.
  • خصوصًا في حراثة الأرض وجرّ مياه السواقي لريّ النباتات ومختلف المزروعات، ثم دخلت الآلات اليدوية فيها، ومن أشهر الآلات التي استخدمت في الزراعة منذ القدم: المنجل والفأس ومشط الأرض والمحراث التقليدي ومقص التقليم، وفي الوقت الحاضر قلّلت الآلات الحديثة الوقت والجهد، وسرّعت في عملية الإنتاج، كما أصبح إنتاج الثمار ومختلف الأصناف متاحًا في كلّ وقت، وليس محددًا بموسمٍ معين، خصوصًا مع اتباع طريقة الزراعة في البيوت البلاستيكية، التي توفر بيئة مناسبة لزراعة مختلف الأنواع، وهذا ساهم في تطوّر قطاع الزراعة بشكلٍ كبير.

تعرف على كيف تتنفس الأشجار

أهمية الزراعة كنشاط اقتصادي

تلعب الزراعة دوراً اقتصادياً هاماً في حياتنا اليوم، حيث يتم الاستفادة منها في العديد من مجالات الحياة، ومنها:

  • تُعد الزراعة مورد اقتصادي هام

تعتمد العديد من الدول غير النامية على الزراعة كمورد اقتصادي هام مرتبط بشكل أساسي باقتصاد البلد، ومن تلك الدول الهند.

  • عامل أساسي في توفير المواد الغذائية والصحية

تساهم الزراعة بشكل كبير فيما يُعرف بالأمن الغذائي من خلال توفير منتجات زراعية صحية لعامة الناس، كما وتعمل العديد من المؤسسات والمنظمات الدولية على توفير الأمن الغذائي والمنتجات الزراعية للعديد من البلدان الفقيرة، ويتم تحسين الأمن الغذائي والحفاظ عليه بعدة طرق، منها:

  1. الاهتمام بالجوانب السياسية والاقتصادية والسلوكية للسكان الذين يواجهون عجز في توفير الاحتياجات الرئيسية للزراعة.

  2.  الاهتمام بالتوزيع الغذائي الأمن على جميع البلدان الفقيرة والعمل على وضع برامج دورية للتشجيع على الزراعة وتقديم كافة أشكال الدعم للتحويل الأراضي الغير زراعية إلى أراضي زراعية يتم الاستفادة منها قدر الإمكان.

  • تساهم الزراعة في خلق فرص عمل للعديد من الأشخاص

توفر الزراعة فرص عمل عديدة للأفراد من خلال توظيف العديد من أصحاب الشهادات والمهندسين الزراعين والمختصين في إدارة المزرعة والأراضي الزراعية، كما ويتطلب الأمر العديد من مندوبي المبيعات، وعلماء مختصين بالحث والاكتشاف وفحص التربة، وعمال زراعيين، وفريق خاص لفحص وضمان جودة المنتجات، إضافة لفريق مختص بالخدمات الصحية والطاقة، وفريق مختص بسلامة المنتجات وطرد الآفات الزراعية ومعالجة النباتات والخدمات الأخرى.

إقرأ أيضاً أنواع الأشجار

أهمية الزراعة في المنزل

تعتبر الزراعة المنزلية من الهوايات الممتعة للعديد من الناسوهي أيضاً مفيدة جداً، فهي تساعد في تنقية الهواء وتعطي الإحساس بالانتعاش والنشاط والمنظر الجميل للمنزل، كما أن بعض المزروعات المنزلية كالخضار والفاكهة مفيدة كونها تستخدم في الطهي، فهي تتميز بضمان جودة ونوعية المنتج الزراعي، بالإضافة إلى توفير المال، لذلك سنقدم لكم في هذا المقال بعض طرق الزراعة المنزلية والنصائح والإرشادات المفيدة غي هذا المجال.

ننصحك بقراءة كيفية زراعة القطن والمناخ المناسب لزراعته

أهمية الزراعة في الإسلام

  1. تعدُّ الزراعة من المهن اللازمة لحياة البشرية، والتي لا تحيا بدونها، وقد ورد في القرآن الكريم بعضُ الآيات التي تلفت انتباه الناس إلى ذلك؛ منها قوله تعالى: {وَآيَةٌ لَهُمُ الْأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبًّا فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ* وَجَعَلْنَا فِيهَا جَنَّاتٍ مِنْ نَخِيلٍ وَأَعْنَابٍ وَفَجَّرْنَا فِيهَا مِنَ الْعُيُونِ* لِيَأْكُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ وَمَا عَمِلَتْهُ أَيْدِيهِمْ أَفَلا يَشْكُرُونَ} [يس: 33- 34]، وقوله {هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لَكُمْ مِنْهُ شَرَابٌ وَمِنْهُ شَجَرٌ فِيهِ تُسِيمُونَ* يُنْبِتُ لَكُمْ بِهِ الزَّرْعَ وَالزَّيْتُونَ وَالنَّخِيلَ وَالاَعْنَابَ وَمِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} [النحل: 10- 11]، وقوله تعالى: {وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انْظُرُوا إِلَى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ}[الأنعام: 99].
  2. وقال تعالى: {وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ جَنَّاتٍ مَّعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفاً أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُواْ مِن ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُواْ حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ }الأنعام141. وقال عزَّ وجل-: {هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًافَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ} [الملك: 15].
يمكنك الإطلاع على المزيد عن الزراعة في الوطن العربي على ويكيبيديا
السابق
أكبر جبل في المغرب وجبل وانوكريم في المغرب وقائمة جبال المغرب
التالي
تعلم كيف تزرع للمبتدئين بطريقة سهلة جداً وكيف تزرع الورد في المنزل