صحة عامة

أهمية الماء للجسم ودورة الماء في جسم الإنسان وفوائد الماء الجمالية

أهمية الماء للجسم

ستتعرف في هذا المقال على أهمية الماء للجسم حيث يعتبر الماء من العناصر الأساسية لجسم الإنسان ولها فوائد لا حصر لها على الصحة. إلّا أنه قد تبيّن مؤخراً ارتباطاً وثيقاً بين الماء والصحة وقد أثبت علماء من جامعة Lausanne قسم الفيزيولوجيا أن شرب 1.5 ليتراً من الماء يومياً يقي الإنسان من أعراض الجفاف ويحسّن من صحته, فما هي أهمية الماء للجسم؟ تابع القراءة لمعرفة ذلك؟

دورة الماء في جسم الإنسان

من يسأل كيف يمر الماء في جسم الإنسان فهنا سنقدم لكم الإجابة هنا كما نذكر طريقة توزيع الماء في جسم الإنسان باختصار.

وللعلم فإن وزن جسم الإنسان ثلثاه من الماء ويكون النسبة المئوية للمياه عند النساء أقل من تلك الموجود لدى الرجال بسبب نسبة الأنسجة الدهنية لدى النساء حيث أنها أعلى من تلك الموجودة لدى الرجال.

ويحصل الماء بشكل رئيسي على امتصاصه من قبل الجهاز الهضمي مع إنتاج كميات صغيرة من المياه عند استقبلاب الجسم لبعض العناصر الغذائية.

وتعمل أعضاء الجسم بشكل متوازن من أجل الحفاظ على كمية الماء التي يحتاجها الجسم ومن بين أهم هذه الأعمال هي الشعور بالعطش عندما ينقص جسم الإنسان كمية محددة من الماء.

ويحصل ذلك عن طريق تحفيز المراكز العصبية بعمق دماغ الإنسان ليشعر فيما بعد أنه عطشان ويزيد هذا الشعور كلما ارتفعت نسبة حاجة الجسم للماء.

وتتدفق المياه من منطقة لأخرى في جسم الإنسان وتصبح بعض الخلايا أو المناطق المحيطة بالخلايا في الجسم بمثابة خزانات ماء تحمي الجسم من جفاف السوائل في الأوعية الدموية.

أما طرح الماء في الجسم فيحصل عن طريق البول من خلال الكلى وقد تصل الكمية بين لتر إلى لترات من البول كل يوم.

ويتم طرح الماء أيضاً عبر التعرق حيث يفقد الجسم وسطياً يومياً حوالي لتر من الماء عبر التعرق الجلدي وهواء الزفير.

يمكنك مشاهدة مقالة أبرز طرق التخسيس بالماء

أهمية الماء لجسم الإنسان

إنّ المحافظة على مستويات الرطوبة في جسم الإنسان يعتبر أمراً مهمّاً جدّاً، وذلك للعديد من الأسباب، ونذكر منها:

  • المحافظة على توازن سوائل الجسم:

    حيث إنّ السوائل في الجسم تقوم بالعديد من الوظائف الحيوية المهمّة لصحّة الإنسان، مثل انتقال الدم في الدورة الدموية، وعمليات الهضم، والامتصاص، والمحافظة على درجات الحرارة الطبيعية في الجسم، وإنتاج اللعاب، ونقل العناصر الغذائية، وعليه فإنّ النقص في مستويات الماء في الجسم يجعل الدماغ يفرز بعض أنواع الهرمونات التي تحفز الشعور بالعطش، وذلك لتحفيز الإنسان على شرب الماء وتعويض النقص فيه.

  • التحكم في كمية السعرات الحرارية المتناولة:

    بالرغم من أنّ الماء لا يمتلك أيّ تأثير في إنقاص الوزن، إلّا أنّ الأشخاص الذين يقومون بحميات غذائيّةٍ لتخفيف الوزن يُنصحون بشرب كميات كبيةٍ منه، وذلك لأنّه لا يحتوي على أيّ سعرات حراريّة، كما أنّه يحفز الشعور بالامتلاء والشبع، ممّا يؤدي إلى تناول سعراتٍ حراريّة أقلّ.

  • تعزيز قوة العضلات:

    إنّ من المهمّ شرب كميات كافيةٍ من الماء أثناء القيام بالتمارين الرياضية، وذلك لأنّ عدم المحافظة على توازن السوائل والكهارل في العضلات قد يؤدّي إلى إجهادها، ومن الجدير بالذكر أنّ جمعية الطب الرياضي بالتمارين (بالإنجليزية: American College of Sports Medicine) تشير إلى أنّه يجب شرب 500 مللترٍ من الماء تقريباً قبل ساعتين من القيام بالتمارين، وبالإضافة إلى ذلك فإنّه يُنصح بشرب الماء أثناء التمارين بشكلٍ منتظم لتعويض الماء الذي يفقده الجسم عن طريق التعرّق.

  • تعزيز صحة الجلد والبشرة:

    إنّ الجفاف أو نقص الماء في الجسم يجعل البشرة تبدو جافّةً ومجعّدة، وذلك لأنّ الجلد يحتوي على كميات كبيرة من الماء، الذي يعمل كحاجزٍ يمنع فقدان السوائل من الجلد، ويُنصح الأشخاص باستخدام مرطباتٍ للجلد لمنع خسارة الماء والسوائل الموجودة فيه.

  • المحافظة على صحة الكلى:

    إنّ النوع الأساسيّ من السموم في الجسم هو نيتروجين يوريا الدم (بالإنجليزية: Blood urea nitrogen)، وهو عبارةٌ عن سمٍّ يذوب في الماء، والذي تخرجه الكلى من الجسم عن طريق البول، ولذلك فإنّ شرب كميات كافية من الماء يؤدي إلى تدفق البول وجعل لونه فاتحاً، كما أنّه يكون عديم الرائحة، أمّا إذا كان الجسم لا يحصل على كميات كافية من الماء فإنّ البول يصبح مركزاً، وترتفع شدة رائحته ولونه، ومن الجدير بالذكر أنّ شرب كميات قليلةٍ جداً من الماء يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بحصى الكلى.

  • المحافظة على صحة الجهاز الهضمي:

    إنّ الحصول على كميات كافيةٍ من الماء يقلل من خطر الإصابة بالإمساك، وذلك لأنّه يحافظ على الحركة الطبيعيّة للأمعاء، ومن الجدير بالذكر أنّ عدم شرب كميات كافية من الماء يجعل القولون يسحب الماء من البراز، وذلك بهدف المحافظة على رطوبة الجسم، ممّا يؤدي إلى الإصابة بالإمساك.

  • تعزيز وظائف الدماغ:

    إنّ خسارة 1-3% من الماء المتوفر في الجسم قد يقلل من مستويات الطاقة في الجسم، كما أنّه يضعف الذاكرة، والوظائف الدماغيّة، كما قد أشارت بعض الدراسات التي أجريت على النساء إلى أنّ فقدان ما يُقدر بـ 1.36% من السوائل بعد ممارسة التمارين الرياضية يمكن أن يؤثر في المزاج، ويؤدي إلى الإصابة بالصداع بشكلٍ متكرّر.

  • التقليل من الصداع:

    إنّ نقص مستويات الماء في الجسم يمكن أن يسبّب الصداع، أو الصداع النصفيّ (بالإنجليزية: Migraine)، ولذلك فإنّ شرب الماء قد يقلل منه ومن أعراضه، وخصوصاً عند الأشخاص المصابين بالجفاف.

شاهد أيضاً أضرار تناول الماء المثلج على الإفطار

وظائف الماء في الجسم

يدخل الماء في جميع الوظائف الحيوية في جسم الانسان كما انه يشكل اهمية كبيرة لجسم الانسان ومنها :

اولاً : يعمل الماء على المحافظة على توازن السوائل في الجسم حيث يدخل الماء في المحافظة على درجات الحرارة وانتاج اللعاب وافراز بعض الهرمونات ونقل العناصر الغذائية وانتقال الدم في الدورة الدموية .

ثانياً : يعمل على المحافظة على صحة الجهاز الهضمي والمحافظة على حركة الامعاء ويقلل الاصابة بالامساك .

ثالثاً: يقلل الصداع والجفاف عن الاشخاص .

رابعاً : يحافظ على صحة الكلى ويقلل من خطر تراكم الحصى .

خامساً: يعمل على المحافظة على صحة البشرة والجلد .

تعرف على أهمية شرب الماء في الصباح

فوائد شرب الماء للبشرة

للماء أهمية كبيرة في الحفاظ على رطوبة بشرة الوجه، ففي كثير من الأحيان قد نبالغ باستهلاكنا للعلاجات التجميلية المكلفة ونهمل العلاج الأهم وهو شرب المياه بكثرة، إليك أهم فوائد شرب الماء للبشرة في الاتي:

1. الحفاظ على الرطوبة المثلى للبشرة

من خلال تقديم المغذيات الأساسية إلى خلايا الجلد، إذ يعمل الماء على تجديد أنسجة الجلد ويزيد من مرونتها ورطوبتها.

2. بديل مثالي للعلاجات المضادة للشيخوخة

كما ذكرنا سابقًا يساهم الماء في المحافظة على صحة جلدك ويبقيها رطبة ولامعة وناعمة الملمس، وهذا يساعد على تأخر ظهور علامات الشيخوخة، مثل: التجاعيد، والخطوط الدقيقة.

فشرب كمية كافية من الماء هو أكثر أهمية من وضع الكريمات الموضعية للتقليل من ظهور التجاعيد.

3. معالج لاضطرابات الجلد

المقصود هنا الصدفية، والتجاعيد، والأكزيما.

كما أنه يزيد من معدل الأيض ويحسن الجهاز الهضمي لطرد السموم من الجسم، وهذا بدوره يمنحك بشرة صحية ومتوهجة.

4. المساعدة على شد البشرة

تعمل المياه على شد البشرة وحمايتها من الترهلات من خلال ترطيب البشرة وتخليصها من الجفاف.

إقرأ أيضاً أهمية الماء للنبات

فوائد شرب الماء للرجال

زيادة الرغبة الجنسية

إن خلايا الجسم بحاجة للماء كي تعمل، وكلما تم تزويدها بكمية أكبر من الماء تمكّنت من نقل الأكسجين إلى الدماغ وكافة أعضاء الجسم. كما أم الماء ترفع التمثيل الغذائي وتمنح الجسم الطاقة البدنية والعقلية التي يمكن إستثمارها خلال ممارسة العلاقة الحميمة. وبالإضافة إلى ذلك إن ترطيب الجسم وشرب الماء يمنع الجسم من انتاج هرمون التوتر الذي يتسبب بإنخفاض الرغبة الجنسية كما أنها تنشّط الدورة الدموية وتسمح وصول الدم إلى كافة الأعضاء التناسلية.

التخلص من رائحة التعرق الكريهة

إن رائحة التعرّق مهمة جداً خلال العلاقة النسية، فإذا كانت كريهة تؤثّر بشكل كبير على الرغبة الجنسية عند الشريك وتصل إلى حدّ النفور. من هنا وبشرب الماء بشك منتظم خلال اليوم، يساعد الإنسان جسمه في التخلّص من السموم عبر البول ما يقلّل من رائحة التعرق الكريهة.

منع الإلتهابات

إن الماء يساعد الجسم على التخلّص من الإلتهابات في المسالك البولية التي تتسبب بمشاكل على مستوى الأعضاء التناسلية ما يؤثّر سلباً على الصحة الجنسية. فالجفاف بتسبب بالفطريات، جفاف البشرة حول الأعضاء التناسلية والتشققات، مشاكل في التبوّل…

ننصحك بقراءة

يمكنك التعرف على المزيد عن أهمية الماء للجسم على ويكيبيديا
السابق
اسباب البريونات هي
التالي
أين يوجد الحديد في الفواكه والخضار والأطعمة والمشروبات وأنواعه