أمراض

أهم مسببات التوحد هي وما أنواعه؟ وهل يستمر مرض التوحد مدى الحياة؟ وكيفية علاجه؟

أهم مسببات التوحد هي

أهم مسببات التوحد هي: ستتعرف في هذا المقال على أهم مسببات التوحد هي، ومرض التوحد أو الذاتوية هو أحد الاضطرابات التابعة لمجموعة من اضطرابات التطور المسماة باللغة الطبية اضطرابات في الطيف الذاتويّ (Autism Spectrum Disorders – ASD)، يظهر في سن الرضاعة قبل بلوغ الطفل سن الثلاث سنوات على الأغلب، فتابع القراءة لمعرفة أهم مسببات التوحد هي؟

أنواع التوحد

هناك أنواع ومراحل متنوعة لمرض التوحد، حيث تكون الإصابة بدرجات التوحد عند الاطفال متفاوتة، وتنقسم هذه الأنواع إلى:

متلازمة أسبرجر

يعد أسبرجر من أشهر مراحل التوحد المصاب بها نسبة كبيرة من أطفال التوحد حول العالم، ويتسم أطفال هذه المتلازمة بالتميز إلى حد ما عن الأنواع الأخرى،

حيث أنهم لا يعانون من ضعف القدرات الذهنية واللغوية ولكن مشكلتهم الرئيسية تتمثل في ضعف التواصل والتفاعل الاجتماعي مع الأخرين، فلا تتولد لديهم

رغبة فى التواصل الاجتماعي، ولا ينجحون في الاختلاط مع الأصدقاء أو في إقامة أي علاقة اجتماعية.

التوحد الكامل

يصنف أطفال التوحد الكامل من ضمن فئة المتأخرين ذهنياً وعقلياً، حيث يتسمون بالتأخر في العديد من القدرات سواء البصرية، الحركية، العقلية، والاجتماعية

أيضاً، كما يتسمون بغرابة السلوك الذي قد يصل إلى العنف والعدوانية.

متلازمة كانير

توحد كانير أو التوحد الكلاسيكي هو أحد أنواع التوحد ويصاب به العديد من الاطفال ويتسم بأعراض ثابتة وواضحة تبدأ من عمر شهرين، وتتمثل في تشتت

الانتباه وتأخر النطق، وعدم الاستجابة للمشاعر والتفاعل الاجتماعي من حولهم.

متلازمة ريت

يصيب توحد ريت الإناث فقط وذلك على حسب النتائج والأبحاث الطبية الأخيرة، ويبدأ ملاحظة هذا النوع من التوحد مع الشهر الثامن حيث يقف نمو محيط

رأس الطفلة بل قد يصغر عن الطبيعي، وتبدأ الحالة في فقد السيطرة على الأطراف مثل اليدين والساقين وتحريكها بشكل مبهم.

أسباب التوحد

من أهم الأسباب التي قد تُؤدي إلى التوحد:

1. اعتلالات وراثية

اكتشف الباحثون وجود عدة جينات يُرجح أن لها دورًا في التسبب بالتوحد، وبعضها يجعل الطفل أكثر عرضة للإصابة بالاضطراب، بينما يُؤثر بعضها الآخر على نمو الدماغ وتطوره وعلى طريقة اتصال خلايا الدماغ فيما بينها.

قد يكون أي خلل وراثي في حد ذاته وبمفرده مسؤولًا عن عدد من حالات الذاتوية، لكن يبدو في نظرة شمولية أن للجينات بصفة عامة تأثيرًا مركزيًا جدًا بل حاسمًا على اضطراب التوحد، وقد تنتقل بعض الاعتلالات الوراثية وراثيًا، بينما قد تظهر أخرى غيرها بشكل تلقائي (Spontaneous).

2. عوامل بيئية

جزء كبير من المشاكل الصحية هي نتيجة لعوامل وراثية وعوامل بيئية مجتمعة معًا، وقد يكون هذا صحيحًا في حالة التوحد.

يفحص الباحثون في الآونة الأخيرة احتمال أن تكون عدوى فيروسية، أو التلوث البيئي عاملًا محفزًا لنشوء وظهور مرض التوحد.

3. عوامل أخرى

ثمة عوامل أخرى تخضع للبحث والدراسة في الآونة الأخيرة، تشمل: مشاكل أثناء مخاض الولادة، ودور الجهاز المناعي في كل ما يخص بالتوحد.

يعتقد بعض الباحثين بأن ضررًا في اللوزة (Amygdala) وهي جزء من الدماغ يعمل ككاشف لحالات الخطر، هو أحد العوامل لتحفيز ظهور مرض التوحد.

شاهد أيضاً اعراض التوحد عند الكبار ونبذة مختصرة عن مرض التوحد

أعراض التوحد

تختلف وتتنوع اسباب مرض التوحد حتى الآن ولم تثبت أي من مراكز الأبحاث والدراسات الطبية عن أسباب نهائية وحاسمة للإصابة بهذا المرض، ومن أشهر

هذه الأسباب:

أسباب بيولوجية:

ترجع الأسباب البيولوجية لإضطرابات وخلل قد يحدث في الجينات الخاصة بالجنين أثناء الحمل، وذلك ما يتسبب في إصابة هذا الطفل بمرض التوحد، مثل

حدوث أي مشكلة أو خلل في نمو وتطور الدماغ والجهاز العصبي.

عوامل وراثية:

قد يكون هناك بعض الجينات الوراثية التي قد تسبب خلل في تطور الجهاز العصبي الجنين مما يؤدي إلى الإصابة بمرض التوحد.

فترة حمل غير آمنة:

عند إصابة الأم الحامل لبعض الأمراض مثل مرض “فيروس الحصبة الألمانية” يجعل فترة الحمل غير آمنة على الجنين، حيث يكون ذلك السبب الأول

والرئيسي لإصابته ببعض الأمراض والتي منها مرض التوحد

رضاعة غير آمنة:

لا يقتصر أمر حماية طفلك أثناء فترة الحمل فقط، بل يمتد حتى فترة الرضاعة، فعليك الحرص على عدم تناول أدوية تسبب خلل فى الكيمياء الخاصة بـ جينات

الجسم والجهاز العصبي، لأنها قد تكون سبب في إصابته بهذا المرض.

الإصابة بالأورام الدماغية:

يتسبب نمو الأورام في الدماغ سواء كانت حميدة أو خبيثة بالاصابة بمرض التوحد على حسب أبحاث ودراسات طبية توصل إليها بعض الأطباء.

التعرض للسموم البيئية:

التلوث البيئي هو سبب رئيسي ومحوري في الإصابة بالعديد من أمراض العصر والتي منها التوحد، حيث ينتشر الآن التعرض المباشر للمبيدات والمعادن

الخطيرة مثل الرصاص والزئبق.

تعرف على التوحد عند الكبار: حقائق ومعلومات تهمك

أعمار مرضى التوحد

حذرت منظمة خيرية بريطانية من أن المصابين بالتوحد يموتون أصغر من غيرهم، وعادة متأثرين بالصرع أو الانتحار.

واستشهدت منظمة “أوتيستيكا” إلى دراسة بهذا الشأن أجريت مؤخرا بالسويد.

وذكرت الدراسة، التي نشرت في دورية (British Journal of Psychiatry) أن أولئك الذين يعانون التوحد يموتون أصغر من غيرهم بـ16 عاما في المتوسط.

وتسعى المنظمة الخيرية إلى جمع تبرعات تصل إلى 10 ملايين جنيه إسترليني من أجل إجراء المزيد من البحوث حول هذا الموضوع.

ويقدر عدد المصابين بالتوحد في بريطانيا بنحو 700 ألف شخص، وهو مرض يسبب صعوبات في الاتصال والتواصل مع الآخرين.

هل التوحد يستمر

نعم، على الرغم من أن الأعراض المختلفة يمكن أن تتحسن أو تقل بمرور الوقت. ويعتبر التشخيص المبكر والتدخلات السلوكية من الأمور الضرورية لتعزيز التحسينات الملحوظة لدى الأفراد المصابين بالتوحد، وذلك بالاستفادة الكاملة من المرونة العصبية الكبيرة لدماغ الصغار. ويؤدي هذا إلى تحقيق “النتيجة المثلى”، وهو مصطلح شائع الاستخدام للأعراض التي تقل أو حتى تختفي لاحقًا في الحياة نتيجة للتدخل المناسب.

ننصحك بقراءة اعراض التوحد عند الرضع، ومتى تظهر أعراض التوحد عند الرضع؟ وعلاجه

علاج التوحد

لا يتوفر حتى يومنا هذا علاج واحد ملائم لكل المصابين بنفس المقدار، وفي الحقيقة فإن تشكيلة العلاجات المتاحة لمرضى التوحد والتي يُمكن اعتمادها في البيت أو في المدرسة هي متنوعة ومتعددة جدًا على نحو مثير للذهول.

علاج التوحد يشمل:

  • العلاج السلوكي (Behavioral therapy).
  • علاجات أمراض النطق واللغة (Speech language pathology).
  • العلاج التربوي والتعليميّ.
  • العلاج الدوائي.
السابق
هل انخفاض السكر يسبب الوفاة؟ وما هي أسباب هبوط السكر المتكرر وأعراضه؟
التالي
اين تقع الغدة الدرقية وحجمها الطبيعي؟ ومعلومات عن التهاب الغدة الدرقية الصامت