أمراض

أين تقع المثانة عند النساء وأعراض التهاب المثانة عند النساء وعلاجها

أين تقع المثانة عند النساء

أين تقع المثانة عند النساء:ستتعرف في هذا المقال على أين تقع المثانة عند النساء حيث يمكن تعريف المثانة (بالإنجليزية: Bladder) على أنّها عضو عضلي مجوّف، يشبه في شكله البالون، يقع بين عظام الحوض،في أسفل البطن، ويتم تثبيته في موقعه من خلال الأربطة التي تتصل مع الأعضاء الأخرى ومع عظام الحوض, فتابع القراءة لمعرفة المزيد عن أين تقع المثانة عند النساء.

أين تقع المثانة بالنسبة للرحم

ترتبط المثانة بشكل وثيق بجدار المهبل الأمامي لدى المرأة

يمكنك مشاهدة مقالة طرق تضييق المهبل عند المغربيات

أعراض تشنج المثانة

يعد الشعور بالحاجة الملحة للتبول من أكثر أعراض تشنج المثانة المرافقة له مما قد يؤدي إلى سلس البول، وعادة ما تعتمد الأعراض الأخرى لتشنج المثانة على المسبب الأساسي، كما يلي:

  1. إذا كان تشنج المثانة ناتج عن التهابات المسالك البولية، فقد يترافق مع الأعراض التالية:

  • الشعور بالحرقة عند التبول.
  • القدرة على إخراج كميات صغيرة من البول في كل مرة يتم فيها استخدام الحمام.
  • قد يبدو البول قاتمًا أو أحمر أو وردي.
  • انبعاث رائحة قوية من البول.
  • الام الحوض.
  1. إذا كان تشنج المثانة ناتج عن فرط نشاط المثانة، فقد تظهر الأعراض الاتية:

  • تسرب البول قبل الوصول إلى الحمام.
  • التبول ثمان مرات أو أكثر خلال اليوم.
  • الاستيقاظ مرتين أو أكثر أثناء الليل للتبول.

شاهد أيضاً علاج كثرة التبول عند النساء

ماسبب الثقل في المثانة

هناك العديد من العوامل والأمور التي قد تسبب ضعف المثانة وهبوطها أو قد ترفع من فرص الإصابة به، وهذه قائمة بأهمها:

  • التقدم في العمر وما ينتج عنه من ضعف عام في العضلات والأربطة المختلفة في الجسم، بما في ذلك ضعف في جدران المهبل.
  • بلوغ المرأة سن انقطاع الطمث والذي يسبب تغييرات في الهرمونات التي تساهم في دعم المهبل والمثانة والحفاظ عليهما في أماكنهما الطبيعية.
  • تعرض المرأة لأمور قد تزيد من الضغط المفروض على منطقة الحوض، مثل: الشد أثناء الإمساك الحاد، والسمنة، ورفع الأدوات والأغراض الثقيلة، والسعال المزمن.
  • الولادة وخاصة الولادة الطبيعية التي تضغط وبشكل كبير على جدران المهبل والعضلات في منطقة الحوض.
  • الخضوع لعملية استئصال الرحم أو الخضوع لعملية جراحية في منطقة الحوض.

تعرف على أسباب حرقان البول عند النساء

أعراض التهاب المثانة عند النساء

يمكن أن تختلف أعراض التهاب المثانة من شخص لاخر، كما يمكن أن تتغير كل يوم أو كل أسبوع أو تستمر لأشهر أو سنوات، وفيما يأتي أبرز أعراض التهاب المثانة الشائعة:

  • الشعور بالضغط والألم في المثانة: ويزداد هذا الشعور بالضغط والألم في المثانة في حالة امتلائها.
  • الشعور بألم في منطقة الحوض: وتشمل أسفل البطن أو أسفل الظهر أو الحوض أو الإحليل وهو الأنبوب الذي يساعد على مرور البول من المثانة إلى خارج الجسم.
  • ألم في المنطقة التناسلية: يمكن أن تصاب المرأة بألم في الفرج أو المهبل أو منطقة خلف المهبل، فيما يصاب الرجل بألم في كيس الصفن أو الخصيتين أو القضيب أو منطقة خلف كيس الصفن.
  • كثرة الحاجة إلى التبول: حيث تزداد الرغبة في دخول الحمام عن المعدلات الطبيعية لتصبح 7 إلى 8 مرات يوميًا.
  • الشعور بالحاجة الملحة إلى التبول الان: ويحدث ذلك حتى بعد دخول الحمام مباشرةً.
  • الام أثناء ممارسة العلاقة الحميمة: يمكن أن تشعر المرأة بألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وكذلك يشعر الرجل بألم أثناء النشوق أو بعد ممارسة الجنس.
  • حرقان البول: يشعر بعض الأشخاص بحرقان أثناء التبول، وقد يكون الحرقان خفيف أو شديد وفقًا لمدى تهيج والتهاب المثانة.
  • تغيرات في البول: يمكن ملاحظة اثار الدم في البول أو البول الداكن أو الغائم، كما يمكن أن يكون البول برائحة قوية.

إقرأ أيضاً هل يمكن الشعور باللولب عند الجماع

علاج التهاب المثانة عند النساء

تشمل طرق علاج المثانة ما يأتي:

1. علاج التهاب المثانة الجرثومي

المضادات الحيوية هي الخط الأول في علاج التهاب المثانة الذي تسببه البكتيريا حيث تعتمد الأدوية المستخدمة ومدة استخدامها على صحتك العامة والبكتيريا الموجودة في البول، وتشمل طرق العلاج:

  • طريقة علاج العدوى لأول مرة

غالبًا ما تتحسن الأعراض بشكل ملحوظ في غضون يوم أو نحو ذلك من العلاج بالمضادات الحيوية، ومع ذلك من المحتمل أن تحتاج إلى تناول المضادات الحيوية لمدة ثلاثة أيام إلى أسبوع اعتمادًا على شدة العدوى.

بغض النظر عن طول فترة العلاج خذ الدورة الكاملة للمضادات الحيوية التي وصفها طبيبك للتأكد من اختفاء العدوى تمامًا.

  • طريقة العلاج للعدوى المتكررة

إذا كنت تعاني من عدوى المسالك البولية المتكررة فقد يوصي طبيبك بعلاج أطول بالمضادات الحيوية أو يحيلك إلى طبيب متخصص في اضطرابات المسالك البولية لإجراء تقييم لمعرفة ما إذا كانت تشوهات المسالك البولية قد تسبب العدوى.

بالنسبة لبعض النساء قد يكون تناول جرعة واحدة من المضاد الحيوي بعد الجماع مفيدًا.

  • العدوى المكتسبة من المستشفى

يمكن أن تشكل عدوى المثانة المكتسبة من المستشفيات تحديًا في العلاج لأن البكتيريا الموجودة في المستشفيات غالبًا ما تقاوم الأنواع الشائعة من المضادات الحيوية المستخدمة لعلاج التهابات المثانة المكتسبة من المجتمع، لهذا السبب قد تكون هناك حاجة لتناول أنواع مختلفة من المضادات الحيوية وأساليب علاج مختلفة.

2. علاج التهاب المثانة الخلالي

مع التهاب المثانة الخلالي يكون سبب الالتهاب غير مؤكد لذلك لا يوجد علاج واحد يعمل بشكل أفضل لكل حالة حيث تشمل العلاجات المستخدمة لتخفيف علامات وأعراض التهاب المثانة الخلالي ما يأتي:

  • الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم أو إدخالها مباشرة في المثانة.
  • الإجراءات التي تتلاعب بالمثانة لتحسين الأعراض مثل شد المثانة بالماء أو الغاز أو الجراحة.
  • تحفيز العصب والذي يستخدم نبضات كهربائية خفيفة لتخفيف آلام الحوض وفي بعض الحالات لتقليل تكرار التبول.
السابق
ما هي عاصمة سورينام وأين تقع دولة سورينام والسياحة والإسلام فيها
التالي
أين توجد الكلى في جسم الإنسان, وهل يمكن فحص الكلى في المنزل؟