صحة عامة

اربعة مكملات غذائية يحتاج اليهم الرجال

اربعة مكملات غذائية يحتاج اليهم الرجال

اربعة مكملات غذائية يحتاج اليهم الرجال

المكملات الغذائية تساعد بشكل كبير في تدعيم الجسم بالفيتامينات و المعادن الهامة التي لا يحصل عليها بشكل كافي ، و قد تكون هذه الفيتامنيات هامة جداً للعديد من الوظائف الحيوية في جسم الانسان ، و نقصها في الجسم يؤدي الى ظهور المشاكل الصحية و التعرض للامراض المفاجئة و الغير متوقعة ، الرجال ينغمسون في الحياة العملية و يصبح الروتين اليومي لحياتهم هو العمل و النوم ، اما الغذاء فقد يضطرون الى الوجبات السريعة او عدم الانتظام في تناول الوجبات الرئيسية مما يؤدي الى افتقار الجسم للعديد من المواد الغذائية الهامة ، لذلك فقد قمنا بالبحث عن افضل المكملات الغذائية التي تساعد الرجال و تعوض بشكل كبير الفيتامينات و المواد الغذائية الهامة لحياتهم الصحية .

1- الاحماض الدهنية اوميجا 3 : و تستمر الابحاث بخصوص الفوائد التي لا تُحصى و التي يمكن الحصول عليها من الاحماض الدهنية اوميجا 3 ، هذه الاحماض الدهنية لها فوائد هائلة في الحفاظ على صحة القلب و المخ ، فهى تمنع تراكم الدهون و الكوليسترول على الشرايين القلبية ، و تساعد على الحفاظ على صحة الاداء الوظيفي للخلايا ، كما انها لها وظائف هامة للحفاظ على صحة الاعصاب و تقوية المناعة و الحماية من امراض القلب و الزهايمر ، عند اختيار المكمل الغذائي الغني بالحمض الدهني الاوميجا 3 ، يجب التأكد انه يحتوي على عنصرين EPA و DHA فكلاهما احماض دهنية اساسية لتكوين الاوميجا 3 ، مشتقة و مُستخلصة من الدهون الموجود في زيت الاسماك البحرية ، يحتاج الجسم من 1000 الى 2000 مليجرام يومياً من الاوميجا 3 ، يمكن الحصول عليهم من المكملات الغذائية بعد التأكد من انها تحتوي على الاقل على 500 مليجرام من العنصرين DHA و EPA ، وكثيرا من الاطباء يفضلون اعطاء الرجال لعقار رويال جيلي لما يتمتع بقدرة عالية على اعادة الجسم باكلمه لوافر نشاطه

2- فيتامين دال : و من المعروف منذ فترة طويلة فيتامين (د) يلعب دورا حيويا في عملية امتصاص الكالسيوم و الحفاظ على بنية و صحة العظام ، و لكن الأبحاث المستمرة تبين لها أن فيتامين (د) لديه العديد من الخصائص العلاجية الأخرى للعديد من الامراض ، و أظهرت إحدى الدراسات الحديثة أن الأفراد المصابين بسرطان البنكرياس و سرطان القولون و المستقيم لديهم مستويات منخفضة للغاية من فيتامين (د) ، و قد ربطت الدراسات أيضا بين المستويات الكافية من فيتامين (د) و اهميتها للوقاية من النوبات القلبية و السكتات الدماغية ، للحصول على هذه الفوائد بشكل كامل يجب الحصول على ما لا يقل عن 1000 وحدة دولية يوميا من فيتامين دال .

3- الليكوبين : الليكوبين يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة ، و لذلك فهو يلعب دورا هاما في الحماية من السرطان ، و أظهرت إحدى الدراسات العلمية التي قامت بدراسة الفوائد المختلفة الخاصة بالليكوبين ، أن ارتفاع مستويات الليكوبين في الدم كانت مرتبطة بشكل كبير بانخفاض مخاطر الإصابة بسرطان البروستاتا و ذلك بين أكثر من 400 رجل تم التعامل معهم في هذه الدراسة ، يُمتص الليكوبين بسهولة من خلال تناول المصادر الغذائية المختلفة و اهمها (الطماطم) و المكملات الغذائية ، حيث يتم تخزين مادة الليكوبين في الرجال في غدة البروستاتا ، وهذا يساهم أيضا في قدراتها على مكافحة سرطان البروستاتا .

4- أنزيم Q10 : هذا الانزيم يحتوي على عدد كبير من مضادات الأكسدة الطبيعية التي تساعد على الحفاظ على عضلة القلب قوية و نشيطة ، و يقلل من الالتهابات المختلفة داخل الجسم ، كما انه يُساهم في الوقاية و التقليل من تطور مرض باركنسون او الشلل الرعاش ، يصعب الحصول على هذا الانزيم من المصادر الغذائية العادية ، لذلك يُفضل دائماً الحصول عليه من المكملات الغذائية الطبية ، يحتاج الجسم الى حوالي 100mg يوميا للحصول على هذه الفوائد ، و لكن إذا كنت تأخذ أي أدوية خاصة بالكوليسترول أو أدوية القلب الأخرى ، طبيبك الشخصي يمكن أن يُساعد في تحديد أفضل جرعة بالنسبة لك ، كما يجب ملاحظة ان المكملات الغذائية قد تتعارض مع الادوية الطبية الاخرى التي تتناولها ، لذلك يُفضل استشارة الطبيب المختص قبل البدء في تناول اي نوع من المكملات الغذائية .

هل المكملات الغذائية مضرة بالصحة

من المهم معرفة الجرعة المناسبة للمكمل الغذائيّ قبل البدء باستخدامه، لأنّ زيادة تناولها يمكن أنّ تؤدي إلى الإصابة بالعديد من المشاكل الصحيّة، وفيما يأتي أهمها:

الإصابة بالتسمم: ويحدث عند تناول مكملات الفيتامينات مع الحصول عليها بشكلٍ كافٍ من الطعام، أو عند أخذ جرعاتٍ أعلى من المسموح من المكمل. وتختلف أعراض التسممّ باختلاف الفيتامين، مثلاً فيتامين أ يمكن أنّ يُسبب كلّ من التعب، والصداع، والدوار، والغثيان، وجفاف الجلد، وفقدان الشهية. أما فيتامين د فيمكن أنّ يُسبب الإمساك، والارتباك، والضعف، وقلة الشهية، والغثيان، والتقيؤ، وتشوهات في ضربات القلب، وحصى الكلى.

بعض الآثار الجانبية الخطيرة: ويكون ذلك عند تناولها لفترة طويلة، فمثلاً بعض أنواع الأعشاب يمكن أنّ تُسبب تلف أو التهاب في الكبد.

تداخل بين المكملات الغذائيّة: إذ إنّ أخذ العديد من المكملات الغذائيّة معًا يمكن أنّ يؤدي إلى حدوث آثار جانبية، حيث إنّ المكملات التي تمتلك نفس الخصائص الطبيّة لا يجب استخدامها معاً حتى لا تؤدي إلى تفاقم الحالة الصحيّة. فمثلاً يُستخدم الجينسنغ، ومخلب الشيطان، والتوت، والحلبة، والثوم، والصفصاف الأبيض، وكستناء الحصان لتقليل نسبة السكر في الدم، وعند مزج أيّ نوعين منها معاً قد يؤدي إلى نقص السكر في الدم بشكلٍ حاد.

تفاقم بعض الحالات الصحيّة: حيث يمكن أنّ يؤدي تناول القتاد إلى تفاقم أعراض أمراض المناعة الذاتيّة؛ لأنّه يزيد من نشاط الجهاز المناعيّ.

تأثير المكملات الغذائية على الانتصاب

أظهرت بعض الدراسات أن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الأرجينين أثبتت فعاليته في المساعدة على الانتصاب من خلال تحفيز الشعيرات الدموية للزيادة من سعتها، وبالتالي تدفق الدم بشكل أكبر مما يساعد على الانتصاب.

أفضل المكملات الغذائية الطبيعية

1- زيت السمك أوميغا 3:
تعتبر زيوت السمك من أفضل المكملات الغذائية الطبيعية والمفيدة للصحة والجسم والسر في ذلك احتواء زيت السمك على أوميغا 3. والأوميغا 3 عبارة عن دهون أساسية بينما يعتبرها البعض من الفيتامينات لا يستطيع الجسم إنتاجها بشكل طبيعي.
ولذلك يجب إدخالها إلى الجسم من خلال الطعام أو من خلال المكملات الغذائية المصنوعة من زيوت السمك. ويمكن القول أن تناول زيت السمك في الطعام أحد أهم مصادر الأوميجا 3 في الجسم.
ولكن تناول السمك مرة واحدة في الأسبوع أو مرتين لا يعطي الجسم الكمية الكافية من أوميغا 3. لذلك لابد من الحرص على تناول أفضل مكملات غذائية تتيح لك الحصول على كمية مناسبة من الأوميغا 3.
2- فيتامين D مكمل غذائي طبيعي:
على الرغم من تنوع مصادر فيتامين D الطبيعية إلا أن نقص هذا النوع تحديداً من الفيتامينات في الجسم أحد الأمراض الشائعة وهذا ليس غريبًا تمامًا.
حيث أن الحصول على الفيتامين من مصادره الطبيعية من خلال التغذية من الأمور الصعبة كما لابد من حصول الجسم على كمية لا تقل عن 1000 وحدة يوميًا.
أفضل مصادر فيتامين D:
أسماك السلمون المعلبة والحليب الطبيعي وأسماك السردين هي أفضل مصادر الفيتامينات ومنها فيتامين D الذي يمكن الحصول عليه من خلال الغذاء و المكملات الغذائية.
كما إن أشعة الشمس الطبيعية تعتبر أحد مصادر الفيتامين الجيدة والتي يمكن الاعتماد عليها خاصة مع حماية الجسم من التأثير الضار للشمس.
3- بروتين مصل اللبن:
بروتين مصل اللبن هو أحد المكملات الغذائية الأساسية التي من الصعب الحصول عليها من خلال التغذية والطرق الطبيعية كما إنها مهمة جداً لكل هؤلاء الذين يمارسون الألعاب الرياضية.
كما يحتوي هذا البروتين على كمية عالية وجيدة من الفيتامينات القوية والسعرات الحرارية وينصح بتناولها بشدة لمنح الجسم نسب مرتفعة من الأحماض الأمينية القوية المفيدة عند ممارسة الألعاب الرياضية المختلفة.
4- المنتجات الخضراء:
المنتجات الخضراء هي بديل عن الخضروات الطبيعية وهي تعتبر من أهم المكملات الغذائية التي تساعد الجسم على النمو وزيادة النشاط والوعي.
لابد للجسم من الحصول على نسبة جيدة من الخضروات والفاكهة الطبيعية الطازجة ولكن لا يتاح للكثير من الناس الحصول عليها يومياً.
ولذلك تعتبر المنتجات الخضراء هي ما يساعد الجسم على ملئ هذا الفراغ أثناء الرحلات الطويلة أو هؤلاء كارهي أكل الخضروات خاصة الأطفال.
ظهرت أهمية تلك المنتجات مع انتشار السلوكيات الخاطئة في التغذية وظهور مشاكل صحية لكل من الرجال والنساء في مرحلة الشباب.

أفضل فيتامين للرجال فوق الأربعين

MegaFood Men +40

صُمم خصيصا ليكمل احتياجات الرجال بعد عمر الأربعين

لماذا اخترناه؟

يحتوي هذا المنتج على مزيج من المعادن والعناصر الأساسية اللازمة للرجال فوق الأربعين، ويخلو هذا المنتج من الحديد؛ إذ لا ينصح باستخدام الحديد من قبل الرجال إلا بتوجيه من الطبيب.

تعمل كل هذه العناصر المستوحاة من الطبيعة على دعم الجهاز العصبي والقلب والأوعية الدموية، ويحتوي على فيتامين د من أجل الحفاظ على صحة العظام.

السابق
ارتجاف عضلات الوجه
التالي
المكملات الغذائية ووظائفها