نصائح طبية

اسباب قوية لبدء أكل الأفوكادو

أضرار الأفوكادو للمعدة

القيمة الغذائية التي تحتويها فاكهة الأفوكادو عالية بالإضافة إلى طعمها الغني، فهي تحتوي على 20 نوع من الفيتامينات والمعادن الضرورية لجسم الإنسان، ولكن يجب تناولها ضمن نظام غذائي متنوع ومتوازن وعدم الإفراط في تناول فاكهة الأفوكادو لتجنب أي ضرر من أضرار الأفوكادو على أجسامنا والتي قد تؤثر على صحة الإنسان:

  • تكمن أضرار الأفوكادو على الوزن بأنها تحتوي على كمية عالية من السعرات الحرارية مقارنة بأنواع الفواكه الأخرى، فمثلًا 100 غرام من الفراولة تحتوي على 32 سعرة حرارية مقابل 160 سعرة حرارية في 100 غرام من فاكهة الأفوكادو، لذلك يجب الانتباه إلى كمية السعرات الحرارية الكاملة وتجنب الإفراط في تناول فاكهة الأفوكادو لتجنب اي زيادة غير مرغوبة في الوزن.
  •  قد يسبب تناول فاكهة الأفوكادو الحساسية عند بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية اللاتكس -وهي حساسية اتجاه البروتينات الموجودة في المطاط الطبيعي والذين تصنع منه بعض الأدوات الطبية مثل القفازات المطاطية-، لذلك يجب تجنب تناوله في حالة وجود هذا النوع من الحساسية.
  •  ينصح للنساء الحوامل الانتباه على الأطباق المحتوية على الأفوكادو حيث عادة تضاف الى أطباق محتوية على أنواع أجبان يجب تجنبها خلال فترة الحمل، لتجنب أي ضرر على الجنين.

فوائد عصير الأفوكادو

1- المساعدة في فقدان الوزن
إن كنت ترغب في فقدان الوزن، فقد يكون عصير الأفوكادو من المشروبات المناسبة لك.
هذا الأمر لا يعني أنه قليل السعرات الحرارية، لكنه يزيد من الإحساس بالشبع لفترة أطول.

فعصير الأفوكادو غني بالبروتينات التي تعمل على حرق الدهون في منطقة البطن، مما يساعد في فقدان الوزن.

2- يعزز صحة القلب
يعد الأفوكادو غني بالدهون الأحادية اللامشبعة (monounsaturated fat) الذي يعمل على الحفاظ على ضغط الدم والتخلص من الكوليسترول السيء.

3- يساعد في عملية امتصاص المغذيات
تعمل الدهون الأحادية اللامشبعة الموجودة في الافوكادو على تعزيز امتصاص مادة كاروتينات (Carotenoid)، وبالتالي زيادة امتصاص مغذيات أخرى في الجسم.

هناك بعض المعادن والفيتامينات مثل فيتامين A وD وE اللاتي تحتاج للدهون من أجل عملية هضمها وامتصاصها في الجسم، وهنا يأتي دور عصير الأفوكادو.

4- مهم لصحة العيون
بما أن الأفوكادو يزيد من عملية امتصاص مضادات الأكسدة في الجسم، فأنه يعزز بالتالي من صحة العيون ويحميها.

تناول الأفوكادو بأشكاله المختلفة من شأنه أن يقلل من خطر الإصابة بالساد والتنكس البقعي المرتبط بالتقدم بالعمر.

فوائد الأفوكادو للعظام

يساعد البوتاسيوم في الأفوكادو على تنظيم توازن السوائل، وهذا يفيد ضغط الدم. وفي هذه الحالة، يحمي البوتاسيوم من مرض هشاشة العظام، والأهم من ذلك، يقلّل من ضغط الدم. الأفوكادو غني بمضادات الأكسدة، وخاصة الكاروتينات التي تسمى لوتين وزيكسانثين، والتي تحمي العين من الضوء الأزرق الضار.

فوائد واضرار الأفوكادو للأطفال

من فوائد الأفوكادو للأطفال :

  • احتوائها على الدّهون والألياف تعدّ الأفوكادو غنيّة بالدّهون الصحيّة، وهي ضرورية جدًا لنمو الأطفال، ووفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية، تحتوي الأفوكادو على 7.153 غرام من الدّهون غير المشبعة الأحادية في كل نصف كوب منها، وتعدّ الألياف أيضًا عنصرًا غذائيًا مهمّا للأطفال، حيث يحتوي نصف كوب من الأفوكادو على 4.9 غرام من الألياف، وهو ما يمثّل 19.6 % من القيمة اليومية الموصى بها، وفقًا لمكتب المكمّلات الغذائية، وتساعد الألياف في الحفاظ على حركة الجهاز الهضمي بشكل صحّي، ممّا يفيد الأطفال المعرّضين للإصابة بالإمساك.
  •  احتوائها على الفيتامينات المختلفة والبوتاسيوم ومن فوائد الأفوكادو للأطفال أنّها تحتوي على فيتامينات متنوّعة، حيث يحتوي نصف كوب منها على 15.3 ميكروغرام من فيتامين K، والذي يساعد في عمليّة تخثّر الدم، ويحتوي كوبين ونصف من الأفوكادو على 59 ميكروغرام من حمض الفوليك الضروري لتطوّر خلايا الجسم، كما وتحتوي نفس الحصة من الأفوكادو على 1.51 ميلليغرام من فيتامين E، والذي يدعم صحّة قلب الطفل وكذلك كريّات الدم الحمراء والجلد والشعر، وتحتوي على فيتامين B-6 الذي يدعم الجهاز المناعي ووظيفة الأعصاب، وبالإضافة إلى ذلك تحتوي أيضًا على البوتاسيوم، حيث يوفّر نصف كوب منها 354 ميلليغرام من البوتاسيوم، والذي يحتاجه جسم الطفل للأعضاء والخلايا والأنسجة لتعمل بشكل طبيعي، ولدعم النمو وبناء العضلات أيضًا.

أما بالنسبة لأضرار الأفوكادو

على الرغم من أن الأفوكادو فاكهة غنية بالفيتامينات والمواد المغذية والدهون الصحية للقلب ، وهذا النوع من الدهون يفيد الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثاني ، إلا أنه يعد تناول كميات كبيرة من الدهون المشبعة أو حتى غير المشبعة تؤدي إلى رفع نسبة الكولسترول بالدم .

كما أن ثمرة من الأفوكادو تحتوي على حوالي من 250 إلى 300 سعرة حرارية ، على الرغم من أن هذه الدهون تُصنف على إنها صحية ، إلا أن هذه السعرات يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن إذا تم استهلاك كميات كبيرة منها .

إذا كنت تحاول إنقاص الوزن ، فمن الضروري استخدامه كبديل للأطعمة الغنية بالدهون المشبعة ، مثل الجبن والزبد ، وتناول الحد المسموح به من السعرات الحرارية خلال اليوم .

حساسية الأفوكادو

تنتج حساسية الافوكادو عندما يقوم الشخص بتناولها للمرة الاولى ، و لا يتعرف عليها جهاز المناعة . عند حدوث ذلك يقوم جهاز المناعة بافراز اجسام مضادة ، تلتصق تلك الاجسام بخلايا تسمى الخلايا البدية ، تظل في مكانها كدرع دفاعي ، و عندما يقوم نفس الشخص بتناول الافوكادو مرة اخرى ، فان تلك الاجسام تقوم بمهاجمه مكوناته ، ينتج عن ذلك الهجوم افراز العديد من المواد الكيميائية ، ابرزها الهيستامين ، لانه المسؤول عن ظهور أعراض الحساسية .

فوائد عصير الأفوكادو للبشرة

بالتأكيد ماسكات (أقنعة) الافوكادو اكتسبت شهرتها من مدى نجاح فعاليتها للبشرة، وبشكل خاص البشرة الجافة، فالاحماض الدهنية التي يحويها الافوكادو تساعد في ترطيب البشرة واعطائها النضارة، فعند استخدام  مهروس الافوكادو وتطبيقه على البشرة، يعمل على ترك البشرة رطبة ناعمة ونضرة، كما ويعمل عمل الواقي من الشمس في حماية البشرة ووقايتها من الاشعة الفوق بنفسجية.

كما وتعمل الاحماض الدهنية الاحادية الغير مشبعة التي يحويها الافوكادو مثل حمض الاوليك، على الحفاظ على رطوبة الجلد وليونته، كما وتعمل الاوميغا 9 على تعزيز تجديد خلايا الجلد التالفة وتقليل تهيجها.

اضرار نواة الأفوكادو

على العكس تماما وجد أن لبذرة الأفوكادو فوائد عديدة منها :

  1. أشارت دراسة أوليَّة أُجريت على الفئران والتي نشرت في مجلة Food Research International في عام 2019، إلى أنّ مستخلص أسيتات الإيثيل لبذور الأفوكادو قد يخفف من قرحة المعدة التي تسببها الأدوية المضادة للالتهابات، مثل: الإندوميتاسين (بالإنجليزية: Indomethacin) ويعود هذا التأثير لاحتوائها على مركبات الفينولات، مثل: الفلافونويد، والفينيل بروبانويد، والتانين، التي تعزز من تثبيط قُرحة المعدة، والتخفيف منها، وتجدر الإشارة إلى أنّ الاستخدام طويل الأمد للعقاقير المُضادة للالتهابات يُعَدُّ السببَ الأكثرَ شُيوعاً لمرض قُرحة المعدة؛ وهو أحد اضطرابات الجهاز الهضمي الرئيسية التي تُصيب الأشخاص في جميع أنحاء العالم.
  2.  بيّنت دراسة نشرت في مجلة The Journal of Molecules عام 2018 أنّ مستخلص بذور الأفوكادو يحتوي على مُركبات فينوليَّة وغيرها من المكونات التي تمتلك خصائص تقلل الأكسدة بنسبة 80% وبالتالي فإنها تساهم في مكافحة الجذور الحرة وأكسدة الدهون.
  3.  وجدت دراسة مِخبرية نشرت في مجلة The Journal of food science عام 2016 بأنَّ الأسيتوجينين (بالإنجليزيَّة: Acetogenin) المستخلص من بذرة الأفوكادو قد يُساعد على مكافحة بكتيريا اللستيريا المولدة للخلايا الوحيدة (بالإنجليزيَّة: Listeria Monocytogenes)؛ وهي بكتيريا لاهوائية اختيارية تستطيع العيش بوجود الأكسجين أو بغيابه وتُسبب داء اللستيريات.

 

السابق
فوائد أشعة الشمس للجسم
التالي
المحافظة على صحة الرئتين