أمراض

أدوية علاج التهاب المرارة والقولون والتهاب المرارة اللاحصوي

أدوية علاج التهاب المرارة

أسماء أدوية علاج التهاب المرارة: ستتعرف في هذا المقال على أدوية علاج التهاب المرارة  والمرارة هي عبارة عن عضو صغير في شكل الكمثرى على الجانب الأيمن من بطنك، أسفل الكبد, فما هي أسماء أدوية علاج التهاب المرارة؟

دواء رواكول لعلاج المرارة

تتكون الحصوات في كيس المرارة من الكوليسترول ومواد أخرى و يتفاوت حجمهما ما بين الصغير و الكبير , لا تسبب معظم الحصوات الصفراوية أية مشاكل، ولكن إذا ما أدت إحدى هذه الحصوات إلى سد القنوات المرارية فعندئذ يجب معالجتها.

يعتبر من أسماء أدوية علاج التهاب المرارة حيث يستخدم دواء رواكول لعلاج المراره فهو يساعد على ذوبان الحصوات المرارية و يمنع تكوين حصوات جديدة و يسهل مرور عصارة المرارة عبر القنوات المرارية.

يمكنك مشاهدة مقالة أسباب المرارة الأكثر شيوعاً

روشتة لعلاج المرارة

عن طريق أعطاء مجموعة من الأدوية محاولة علاج التهابات الشديدة وأدويه أخرى تسيطر على هذا الالتهاب وتمنع انتشار العدوى وأدوية أخرى مسؤولة عن علاج الأعراض مثل القيء أو أي أعراض أخرى ناتجة عن المرض.

‏يعتبر واحد من أهم الطرق المتبعة لعلاج مريض التهاب المرارة هو أن يقوم المريض بالامتناع تماما عن تناول أي طعام يؤدي إلى إجهاد عضلة المرارة أو يسبب الضغط عليها والاعتماد في الحصول على المواد الغذائية من خلال المحاليل الوريدية فقط.
للسيطرة على المرض أيضا لابد أن يقيم المريض فترة زمنية في المستشفى لتجنب انتشار مضاعفات في الجسم أو حدوث أي أمر لأن المستشفى
سوف تقدم الرعاية الكاملة.
ومن أشهر هذه الادوية حامض أورسوديوكسيكوليك ، ويسمى أيضًا أورسيديول (Actigall ، أورسو) ‏يعتبر واحد من أشهر الأدوية المستخدمة لعلاج المرارة ولكن هذا الدواء استمر عليه فترة زمنية كبيرة جدا حتى يستطيع أن يعيد المرارة كفاءتهم ويتميز بأنه يفتت بشكل فعال جدا حصوات المرارة.

أدوية مسكنة للمرارة

يتم استخدام العديد من المسكنات لعلاج ألم المرارة اعتمادًا على نوعها وشدتها، نذكر منها ما يأتي:

1. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs)

تعد مضادات الالتهاب غير الستيرويدية الإختيار المفضل لمن يعاني من ألم شديد أو لمن يتم علاجه في الطوارئ، فهي تعد بنفس فعالية الأفيونات في تسكين الألم، وأكثر فعالية من مضادات التشنج.

ومن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي يتم استخدامها كمسكنات ألم المرارة نذكر ما يأتي:

  • ديكلوفيناك (Diclofenac)

يستخدم الديكلوفيناك بعدة أشكال، فيتم استخدام الحقن لتسكين ألم المرارة الذي يظهر بشكل سريع لسرعة فعاليتها، ويتم حقنها في عضلة الألوية لمرة واحد، ويمكن تكرارها بعد مرور 30 دقيقة في العضلة المقابلة.

ويمكن استخدام الحقن مع حبوب الديكلوفيناك، وفي حال عدم قدرة تناول الحبوب أو استخدام الإبر يتم استخدام تحاميل الديكلوفيناك.

كما أنه لا يجب إعطاء الديكلوفيناك لأي مريض أصابه احتشاء في عضلة القلب خلال الإثني عشر شهرًا الماضية.

  • أيبوبروفين (Ibuprofen) ونابروكسين (Naproxen)

يتم اللجوء إلى استخدام حبوب الأيبوبروفين والنابروكسين في حال تكرر الألم عند بعض المرضى، لاعتبارهم أكثر أمانًا لمرضى القلب.

  • كيتورولاك (Ketorolac) وإندوميثاسين (Indomethacin)

إن استخدام الكيتورولاك والإندوميثاسين يفيد في تسكين ألم المرارة الناتج عن انتفاخ المرارة، لأنهم قادرين على تثبيط إنتاج البروستاغلاندينات المسؤولة عن انتفاخ المرارة.

2. الأفيونات (Opiums)

من الأفيونات التي يمكن استخدامها كمسكنات ألم المرارة نذكر ما يأتي:

  • الكودايين (Codeine)

إن استخدام الكودايين مع الباراسيتامول يعطي نتائج فعالة في تسكين ألم المرارة المعتدل، فإن اتحادهما معًا قد يسكن الألم بشكل أفضل من الترامادول والديكلوفيناك والأيبيوبروفين والهيوسين.

  • المورفين (Morphine)

يتم استخدام المورفين في تسكين ألم المرارة الشديد والحاد الذي لا يمكن علاجه باستخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.

  • بيثيدين (Pethidine)

قد يلجأ الأطباء إلى حقن المرضى عضليًا بالبيثيدين في حال انتظارهم دخول المشفى، ويمكن تكرار الحقنة بعد مرور أربع ساعات.

  • ميبيريدين (Meperidine)

إن مفعول الميبيريدين يشبه مفعول المورفين، لكنه لا يسبب نفس المقدار الذي يسببه المورفين من الأعراض الجانبية مثل الإمساك والكحة.

  • هيدروكودون (Hydrocodone)

يستخدم الهيدروكودون مع الباراسيتامول لتسكين ألم المرارة المعتدل إلى الشديد.

  • أوكسيكودون (Oxycodone)

يستخدم الأوكسيكودون مع الباراسيتامول لتسكين ألم المرارة المعتدل إلى الشديد.

3. مضادات التشنج

في حال اللجوء إلى مضادات التشنج كمسكنات ألم المرارة مثل هيوسين بيوتيل بروميد (Hyoscine butylbromide)، ينصح باستخدامها مع مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أو الأفيونات.

ويوجد هيوسين بيوتيل بروميد على شكل حبوب أو حقن عضلية أو حقن تحت جلدية، التي يمكن تكرارها أكثر من مرة يوميًا.

ويتم استخدام ديسيكلومين (Dicyclomine) كمسكن للمغص المراري في بداية العلاج أحيانًا.

تعرف على ما هي وظيفة المرارة في جسم الإنسان

مضادات حيوية للمرارة

هناك حاجة إلى المضادات الحيوية من أجل التخلص من العدوى ، والتي غالبا ما تساهم في تطوير التهاب المرارة والتهاب البنكرياس.

في حالات غير معقدة ، يصف الطبيب علاج المرضى الخارجيين بالمضادات الحيوية في الأجهزة اللوحية. يمكن أن تكون هذه الأقراص Tetracycline أو Rifampicin أو Sigmamicin أو Oletetrin في جرعات فردية. متوسط دورة العلاج بالمضادات الحيوية هو 7-10 أيام.

إذا تم استخدام العلاج الجراحي لالتهاب المرارة ، فإن دورة الحقن من المضادات الحيوية في شكل إدارة بالتنقيط العضلي أو الوريدي إلزامي. في هذه الحالة ، من المناسب استخدام كانامايسين ، أمبيسيلين أو ريفامبيسين.

في حالة وجود مسار معقد للمرض ، يمكن استخدام اثنين من المضادات الحيوية في وقت واحد ، أو استبدال دوري للدواء بعد تحديد مقاومة الكائنات الحية الدقيقة.

إقرأ أيضاً ما هي أعراض التهاب المرارة

أدوية علاج التهاب المرارة بالاعشاب

إليك أبرز وصفات علاج المرارة بالأعشاب في ما يأتي:

  • النعناع

يساعد النعناع في تحسين عمليات الهضم في الجسم، إضافةً إلى احتوائه على مركب يدعى تربين (Terpene) يعمل على تفتيت حصى المرارة، إلى جانب خصائصه المهدئة للألم، ويستخدم باتباع الخطوات الاتية:

  1. يغلى كأسًا من الماء ويضاف إليه ملعقة واحدة من النعناع المجفف.
  2. يغطى المشروب الناتج لمدة خمسة دقائق بعيدًا عن النار.
  3. تضاف ملعقة من العسل إلى المشروب، ويفضل شربه وهو دافئ.
  • بذور القطونة (Psyllium)

تعد بذور القطونة أحد طرق علاج المرارة بالأعشاب، حيث أن بذور القطونة مصدرًا جيدًا للألياف القابلة للذوبان، والتي تساعد في إذابة الكوليسترول المكون لحصى المرارة، فهو يرتبط مع الكوليسترول ويفتته رويدًا رويدًا.

كما يحمي تناول بذور القطونة من الإصابة بالإمساك، ويقلل من إمكانية تكون حصى المرارة، ولتحضير بذور القطونة لعلاج المرارة تتبع الخطوات الاتية:

  1. تضاف ملعقة صغيرة من مسحوق بذر القطونة إلى كأس من الماء.
  2. يحركان جيدًا، ويفضل تناول الوصفة يوميًا.

في حال اتباع هذه الوصفة يجب أن تشرب كمية كبيرة من الماء كي لا يصاب الجسم بالجفاف، حيث أن بذور القطونة تمتص الكثير من ماء الجسم.

يمكنك الإطلاع على فوائد الزبيب للمعدة والقولون

فترة علاج التهاب المرارة

  • مدة شفاء إلتهاب المرارة بالطرق الطبيعية تحتاج لشهرين متتابعين من متابعة العلاج بالطرق الطبيعية.
  • بالنسبة لمدة شفاء إلتهاب المرارة فتحتاج لأكثر من أسبوعين بالطرق الجراحية.

ننصحك بقراءة علاج القولون بالطب النبوي

علاج المرارة الملتهبة

يمكن علاج التهاب المرارة بالعديد من الطرق كما يأتي:

  • الصوم: حيث يمنع تناول الطعام والشراب لفترة معينة؛ للتقليل من الإجهاد الواقع على المرارة.
  • أخذ بعض السوائل الوريدية: وذلك لمنع الإصابة بالعدوى.
  • تناول المضادات الحيوية: وذلك في حالات الإصابة بالعدوى.
  • تناول المسكنات: وذلك للتخفيف من الألم الناتج عن التهاب المرارة.
  • إزالة الحصوات: وذلك من خلال التنظير، حيث يتم إزالة أية حصوات تعيق عمل المرارة.
  • استئصال المرارة: وذلك في الحالات التي يتكرر فيها حدوث الالتهاب.

شاهد أيضاً أفضل أنواع أدوية القولون العصبي

علاج التهاب المرارة اللاحصوي

  • يوجد نبات شهير وهو نبات الخرفيش، حيث يوجد أقراص في الصيدليات يوجد به مستخلصات هذا النوع من النبات يتم تناوله.
  • حيث ينصح الأطباء للجوء إلى المعالجة بالأعشاب حيث أنها اكثر فائدة لجسم الإنسان.
  • أن كثرة تناول الأدوية والعلاج الذي يحتوي على مسكنات تساعد على الإهدار في الأعضاء الداخلية في جسم الإنسان، حيث لها أضرار كبيرة جدا.
  • يمكن تناول العسر النحل باستمرار، حيث يساعد على الحفاظ على الأعضاء الداخلية بأكملها وتقلل من نسب الإصابة بهم.

يمكنك مشاهدة مقالة أسرع طريقة لعلاج القولون والإنتفاخ

السابق
أعراض التهاب المعدة والقولون العصبي والأمعاء, وأسرع طريقة لعلاجها
التالي
علاج انتفاخ القولون العصبي نهائياً بالأعشاب والأدوية وأعراض القولون العصبي