أمراض

اعراض التوحد عند الرضع، ومتى تظهر أعراض التوحد عند الرضع؟ وعلاجه

اعراض التوحد عند الرضع

ستتعرف في هذا المقال على اعراض التوحد عند الرضع, حيث إن التوحد (Autism) هو حدوث اضطراب أو إعاقة في النمو، مما يسبب مشاكل وتحديات اجتماعية وسلوكية وتواصلية، ولكن ما هي اعراض التوحد عند الرضع؟

تعريف التوحد

هو اضطراب عصبي يؤثر في النمو، ويحدث في مرحلة مبكرة من الطفولة، ويستمر طوال فترة الحياة. كما يؤثر في كيفية تصرف الشخص وتفاعله مع الآخرين ويؤثر أيضا في تواصله وتعلمه.

يمكنك مشاهدة مقالة كيف تتعامل الأم مع الطفل مريض التوحد

متى تظهر أعراض التوحد عند الرضع

تظهر أعراض مرض التوحد في سن مبكرة، حيث يلاحظ الأهل الاضطرابات السلوكية عند الطفل قبل عمر 3 سنوات.

وتوصي الجمعية الأمريكية لطب الأطفال بإضافة الفحص النمائي لاضطراب طيف التوحد لجميع الأطفال بين عمر 8 أشهر و24 شهرًا إلى مجموعة الفحوصات العامة والتطعيمات التي تُعطى للأطفال.

حيث تُعد الثلاث سنوات الأولى من حياة الطفل حاسمة، ومن الصعب إدراك الأهل للاختلافات في المهارات الاجتماعية واللغوية عند الرضع التي تُميز مرضى التوحد عن غيرهم.

وتختلف العلامات والأعراض لمرض التوحد بين المرضى اختلافًا كبيرًا، فمن الممكن أن يعاني بعض المصابين من مشاكل وإعاقات خفيفة، بينما يواجه البعض الأخر مشاكل أكثر تعقيدًا، ولكن يشترك جميع المصابين بوجود مشاكل في المجالات الثلاثة الآتية:

  • التواصل اللفظي وغير اللفظي.
  • السلوكيات.
  • المهارات الاجتماعية.

شاهد أيضاً فوائد عرف الأسد للقولون و الدماغ و مرضى التوحد

أعراض التوحد في عمر شهرين

على الرغم من صعوبة تشخيص مرض التوحد قبل بلوغ الطفل عامين، إلا أن الكشف المبكر ضروريًا، خاصة عند ظهور أعراض التوحد في هذا العمر كالتالي:

  • وجود مشاكل في التواصل البصري مع الأم، مثل عدم نظر الطفل في عين الأم عند إطعامه.
  • عدم استجابة الطفل لابتسامة والديه، أو لتعابير وجههم.
  • عدم استخدام الإيماءة من تلقاء نفسه.
  • كذلك عدم استجابة الطفل عند مناداته باسمه.
  • عدم استجابة الطفل للأصوات.

تعرف على تعرف على أعراض التوحد البسيط

علامات التوحد في الشهر الثالث

لا يستجيب الطفل للأصوات العالية ولا الإزعاج الذي يحدث من حوله، على عكس الأطفال الباقي بمجرد سماع صوت عالي يبدؤون بالبكاء.

بالإضافة إلى عدم تتبعه لأي غرض يمر من أمام عينيه، حتى وإن جربت الأم ملاعبة صغيرها أو لفت انتباهه لا يتفاعل معها الطفل.

لا يرسم أي ابتسامة على شفاهه، وهذا دليل على ضعف التواصل مع المحيط.

علامات التوحد في الشهر الثامن

  • عدم المقدرة على الوصول إلى الأشياء

في الغالب يحاول الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم العام الواحد الوصول إلى الأسطح

واكتشاف الأشياء،  اما الطفل المصاب بالتوحد لا يحاول فعل تلك الاشياء.

  • عدم إظهار العاطفة للأبوين

من الطبيعي في الاطفال انهم يظهرون عاطفتهم للوالدين، اما الطفل المصاب بالتوحد في عمر

ثمانية شهور لا يقوم  بإظهار العاطفة للأبوين، بحيث يدعو ذلك الأمر للاستغراب لدى العديد من

الأشخاص الذين يقومون برعاية هؤلاء الأطفال.

  • عدم الاستجابة للأصوات من حولهم

في هذة الحالة لا يستجيب الأطفال المصابون بمرض التوحد للاصوات المحيطة بشكل مشابه

لغيرهم من الاطفال الطبيعية، بحيث يشعر الاباء بعدم اكتراث الطفل أو سماعه للأصوات المحيطة به.

ننصحك بقراءة أشهر العلماء المصابين بالتوحد

علاج التوحد عند الرضع

  1. تعرفي إلى التغيرات السلوكية لطفلك: اكتشفي ما الذي يحفز السلوكيات الصعبة أو العدوانية لطفلك وما الذي يثير استجابته الإيجابية، كذلك الأشياء التي تجعله يشعر بالإرهاق أو الخوف أو القلق أو عدم الراحة أو حتى الشعور بالمتعة والهدوء. إذا فهمتِ ما الذي يؤثر في طفلك، ستكونين أفضل في تحري الخلل وإصلاحه ومنع المواقف التي تسبب صعوبات أو تعديلها.
  2. تقبلي جميع سلوكيات طفلك: بدلًا من التركيز على الاختلافات التي يشعر بها طفلك المصاب بالتوحد عن الأطفال الآخرين وما ينقصه، تقبليه بكل حالاته. استمتعي بسلوكياته الخاصة واحتفلي بالنجاحات الصغيرة التي يحققها وتوقفي عن مقارنته بالآخرين. الشعور بالحب والقبول غير المشروط يساعد طفلك أكثر من أي شيء آخر.
  3. لا تستسلمي: من المستحيل التنبؤ بمسار اضطراب طيف التوحد، فلا تبني أي استنتاجات بخصوص كيف ستكون حياة طفلك. مثل أي شخص آخر، يتمتع الأطفال المصابون بالتوحد بعمر كامل للنمو وتطوير قدراتهم.
  4. العلاجات المستهدفة: يمكن أن يستفيد الطفل المصاب باضطراب طيف التوحد من عدد من التدخلات، مثل العلاجات السلوكية وعلاج النطق والعلاج المهني والعلاج باللعب، للتركيز على الأعراض المحددة. اعتمادًا على احتياجات طفلك، قد يطلب من الأم والأب والأطفال الآخرين المشاركة في تلك الجلسات، والتي يمكن إجراؤها في المنزل أحيانًا.
  5. العلاجات الطبية: على الرغم من عدم وجود علاج دوائي نهائي لاضطراب طيف التوحد، فإنه يمكن إعطاء الطفل بعض الأدوية لمعالجة مشكلات الجهاز الهضمي التي غالبًا ما تؤثر في الأطفال المصابين بالتوحد. كما قد يصف الأطباء علاجات مضادة للاكتئاب لتحسين بعض الأعراض، للمساعدة على منع التهيج والحفاظ على الثبات.
السابق
تجربتي مع إبرة ساكسيندا، ومتى يبدأ مفعول ابر التخسيس؟ ومضاعفات وأضرار إبرة التنحيف
التالي
كم عدد المصابين بجدري القرود في العالم؟ وما علاقة جدري القرود بالمثليين؟