أمراض

الباريدوليا ما هي؟ وكيفية تشخيص هذا المرض؟ وعلاج مرض الباريدوليا

الباريدوليا ما هي

ستتعرف في هذا المقال على الباريدوليا ما هي, حيث تُعرف ظاهرة الباريدوليا أو ظاهرة الفن الصخري بأنها ظاهرة نفسية، يصاب بها الكثير من الناس، حيث تجعلهم يسمعون أصواتًا أو يرون صورًا عشوائية وغامضة غير موجودة، وذلك بتحديد شيء معين أمامهم وتمثيله بصورة شيء آخر أو وجه معين، وينتج عن هذا التصور البصري السمعي استجابات سلوكية أو عصبية، فتابع القراءة لمعرفة المزيد عن الباريدوليا ما هي.

ما هو مرض الباريدوليا

  • الكثير من الأشخاص عندما تسمع اسم باريدوليا تشعر بالاستغراب والتعجب من الاسم.
  • فهو اسم لمرض غير مشهور كثيرًا بين الإنسان لكنه موجود كثيرًا ويمكن ملاحظته بكثرة في الكثير من المجتمعات.
  • أكد الكثير من العلماء بأن ظاهرة الباريدوليا وهي ظاهرة نفسية، عبارة عن تصور وتفسير أشياء خاطئة توجد حول الكثير من الأشخاص يظنون أنها حقيقية.
  • لكن عندما يتم الاقتراب منها نجد أنها أمرًا خياليًا تمامًا.
  • البعض من الأشخاص الطبيعيين يتعرضون لتلك الظاهرة وهذا أمرًا طبيعيًا.
  • لكن عندما تتحول هذه الظاهرة عند الكثير على أنها أمرًا مؤكدًا فهذا يدخل تحت ظاهرة الأمراض النفسية.
  • في الكثير من المرات نلاحظ على بعض السحب أنها تمثل لنا شكل حيوان ما أو وجه إنسان.
  • مع أننا إذا قمنا بسؤال شخص آخر عن رؤية نفس الشيء نكتشف بأنه لا يراها مثلما تراها أنت.
  • أو ربما تنظر إلى شجرة تلاحظ فروعها تمثل شكل ما، أو تنظر إلى سخره تراها تمثل شكل ما أخر.
  • فهذا يدل على وجود ظاهرة الباريدوليا التي تعني بأنها هي استسقاء البصر.

يمكنك مشاهدة مقالة العمل و أهميته في حياة الإنسان و المجتمع و فوائدها النفسية و الاجتماعية

رؤية وجوه في الأشياء

دماغنا يحاول طوال الوقت ملء «الفراغات» وإيجاد المنطق والأنماط المألوفة في كل ما هو عشوائي من حولنا. وهذا يحدث من خلال ما يسمى بالإستسقاط، وهو الميل لتفسير الأنماط العشوائية على أنها تحمل معانٍ معينة قد يكون لها أهميتها. الإستسقاط يأتي بعدة أشكال  فيتم مثلاً تفسير أنماط الأرقام على أنها تحمل دلالات.

هو ليس بحالة مرضية وهو أيضاً ليس بخلل نفسي أو عقلي، بل هو ناجم وبشكل مباشر عن تطورنا كبشر. فعندما تختبر ما حولنا نخرن معلومات هامة تعود علينا بالفائدة فنعرف ما الذي علينا فعله وما الذي علينا تجنبه.

الباريدوليا هي إستسقاط بصري وعليه حين ننظر الى شيء ما يقوم عقلنا بمحاولة إيجاد الأنماط المألوفة وبالتالي نرى الوجوه في الغيوم أو الخضروات. فمثلاً ان رأيت وجها في الصورة أعلاه فحالك حال ٦٨٪ من البشر.

هي بشكل عام غير خطيرة إلا في حالات الإنفضام في الشخصية إذ يمكنها أن تجعل الشخص يتصرف بشكل متهور وبالتالي يصبح خطراً على نفسه وعلى الاخرين.
الخبراء بشكل عام يعتبرون الباريدوليا حالة غير موثرة على المجتمع الا حين ترتبط بالسياسة والدين. فهناك عشرات القصص التي ما ننفك نقرأ عنها عن رؤية رموز دينية في الفواكه والخبر وغيرها وهكذا قصص تخلف الجدل السلبي. في المقابل هي تسمح لنا بشكل أو بآخر بتقدير الفن والامور الجميلة لانها تمكننا من رؤية ما لا يمكن لغيرنا أن يراه.

شاهد أيضاً معلومات هل تعلم عن الصحة العامة والنفسية

اختبار باريدوليا

بعدَ الذهاب إلى الطبيب المختص للاطمئنان على الحالة ومدى تطوّرها، يقوم الطبيب بعمل بعض الاختبارات بهدف التأكدّ منَ الإصابة بالباريدوليا، ومنها:

  • اختبار بقع الحبر: إنهُ من أشهر الاختبارات للتعرّف على هذه الظاهرة، ويُعرف باسم اختبار رورشاخ، حيثُ يعمل الطبيب على إحضار الحبر ووضع العديد منَ البقع بأشكالٍ مختلفة على ورقٍ باللون الأبيض، ومن ثمَ يطلب منَ الفرد التركيز عليها جيداً، فإذا كانَ يُلاحظ عدّة أشياء غريبة أو أشكال غير مألوفة، يتأكدّ الطبيب من إصابته بالظاهرة.
  • اختبار الصور المختلفة: يعمل الطبيب أيضاً للتأكدّ مرة أخرى على إضافة العديد منَ الصور لأشكالٍ مختلفة، ومن ثمَ يجب التركيز عليها، فإذا لاحظَ الفرد أي وجوه أو أشياء غير واقعية، يجب أن يقول للطبيب عنها، وذلكَ ليتأكد من إصابته بها، وهذه الصور من أفضل التشخيصات التي تُبيّن الإصابة بالحالة المرضية.

تعرف على فوائد الرياضة للصحة النفسية

وجوه في كل مكان

تعد رؤية الوجوه في كائنات غير حية تجربة شائعة بالنسبة للجميع تقريبا، سواء كان ذلك في سحابة، أو في مقدمة سيارة، أو في شطيرة محمصة أو غير ذلك..

وحتى وقت قريب لم يفهم العلماء بالضبط ما يفعله الدماغ عندما يعالج الإشارات البصرية ويفسرها على أنها تمثيلات لوجه الإنسان.

ووفقا لبحث جديد أجرته جامعة سيدني، فإن أدمغتنا تكتشف وتستجيب عاطفيا لهذه الوجوه الوهمية بنفس الطريقة التي تتعامل بها مع الوجوه البشرية الحقيقية، بفضل ما يعرف بـ”الباريدوليا” (pareidolia).

و”الباريدوليا” هي ظاهرة يومية، يستجيب فيها العقل لمحفز عشوائي،عادة ما يكون صورة أو صوتا، بإدراك نمط مألوف بالرغم من أنه لا يوجد أي شيء، وهي عبارة عن رؤية الوجوه في أشياء عشوائية أو أنماط من الضوء والظل.

وقال كبير الباحثين، البروفيسور ديفيد ألييس، من جامعة سيدني، إن أدمغة البشر مطورة من الناحية التطورية للتعرف على الوجوه، مع وجود مناطق دماغية عالية التخصص لاكتشاف الوجه ومعالجته.

إقرأ أيضاً كيف نحافظ على الصحة البدنية والنفسية

علاج الباريدوليا

وختامًا فإن ممارسة الباريدوليا ليست بالأمر السيئ دائمًا حسب آراء العلماء طالما لم تتعد حدودها وتصل إلى حد الهلوسة أو شدة الاعتقاد الذي يتطلب علاج نفسي سلوكي، فالباريدوليا المُقيّدة مُحفّزة للإبداع ولإفراز هرمون المُتعة المُتحكم في عمليات السلوك والإدراك المعروف بالدوبامين، بل يستخدمها بعض السيكولوجيون كعلاج لمرضاهم أحيانًا.

ننصحك بقراءة ما هي المشاكل النفسية التي يسببها القولون العصبي؟ وأعراضه عند النساء

السابق
دواعي استعمال كريم ساليبت, وهل يمكن استخدام كريم ساليبت لعلاج حب الشباب؟
التالي
حبوب موسيجور لتكبير المؤخرة, وطريقة استخدام حبوب موسيجور ومين جربت حبوب موسيجور