أمراض

التهاب نسيج القدم

التها ب الأنسجة الداخلية لباطن القدم

يحدث التهاب النسيج الخلوي عندما تدخل أنواع معينة من البكتيريا (العقدية والمكورة العنقودية) من خلال جرح أو شق او لدغة حشرة في الجلد.

وهناك بعض العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب النسيج الخلوي:

  • ضعف جهاز المناعة
  • الأكزيما والقدم الرياضي
  • تعاطي المخدرات في الوريد
  • داء السكري
  • تاريخ عائلي للإصابة بالتهاب النسيج الخلوي.
  • عضات الحيوانات

لا بد أنك لاحظت في بسبب بعض الأحيان ظهور تورم مفاجئ في الجلد، أحمر اللون، مصحوب بقليل من الحرارة قد يؤشر ذلك على إصابتك بالتهاب النسيج الخلوي، فما هو وكيف يمكن علاجه؟

يعرف التهاب النسيج الخلوي على أنه عدوى جلدية بكتيرية شائعة، بسبب مصحوبة بظهور تورم واحمرار في الجلد مع ارتفاع في حرارة تلك المنطقة.

غالبا ما يكون الجزء السفلي من الجسم أكثر عرضة للإصابة بتلك العدوى بسبب مثل منطقة الساقين، ولكنه يمكن أن يصيب الوجه والذراعين والمناطق الأخرى

اقرا ايضا انواع اوراق الشجر

علاج التهاب أنسجة القدم بالاعشاب

صاب بعض الأشخاص بالتهاب انسجة القدم، ولا يميل إلى الذهاب إلى الطبيب لتناول الأدوية الطبية، حيث يفضل البعض تناول الأعشاب الطبيعية التي تعمل على تخفيف التورم بطريقة كبيرة.
1- الكركم 
الكركم واحد من أبرز الأعشاب الهندية التي تستخدم في بعض الحالات المرضية، لاحتوائه على مادة الكركمين، والتي بإمكانها علاج التهاب الأوتار بطريقة سريعة.
2- العرقسوس 
لا يعلم الكثير من الأشخاص أن العرقسوس من الأعشاب التي تستخدم في علاج التورم الذي يحدث في القدمين، ولكنه مفيد بسبب احتوائه على حمض الجلسريزيك.
3- الجيسنج 
الجيسنج  من الأعشاب الطبية التي تحتوي على مضادات الأكسدة وتعمل على مقاومة الالتهابات.

علاج الالتها ب الخلوي في أنسجة القدم

هناك العديد من العلاجات التي يمكن تخفف من التهاب النسيج الخلوي، إليك بعضها:

  • عادةً ما يصف الطبيب علاج من 10 إلى 21 يومًا للمضادات الحيوية بسبب عن طريق الفم لعلاج التهاب النسيج الخلوي، يعتمد طول علاجك بالمضادات الحيوية الفموية على شدة حالتك.
  • حتى إذا تحسنت الأعراض في غضون أيام قليلة، فمن المهم تناول جميع الأدوية الموصوفة لضمان العلاج المناسب.
  • أثناء تناول المضادات الحيوية، راقب حالتك لمعرفة بسبب ما إذا كانت الأعراض تتحسن أم لا، في معظم الحالات، تتحسن الأعراض أو تختفي في غضون بضعة أيام.
  • طبيبك قد يصف أيضا مسكنات الألم.
  • يجب أن تستريح حتى تتحسن الأعراض، أثناء ذلك، بسبب قم برفع الطرف المصاب إلى أعلى من قلبك لتقليل أي تورم.
  • اتصل بطبيبك على الفور إذا لم تستجب للعلاج في غضون ثلاثة أيام بعد بدء جولة من المضادات الحيوية، إذا ساءت الأعراض، أو إذا كنت تعاني من الحمى.
  • يجب أن يزول التهاب النسيج الخلوي خلال 7 إلى 10 أيام من بدء المضادات الحيوية، قد يكون العلاج الأطول ضروريا إذا كانت عدوى التي تصيبك شديدة.

يمكن أن يحدث هذا إذا كنت تعاني من مرض مزمن أو إذا كان نظام المناعة لديك لا يعمل بشكل صحيح.

اقرا ايضا سبب الم كعب القدم

علاج التهاب القدم من أسفل

يعتمد علاج ألم باطن القدم على تخفيف الضغط عن المنطقة أسفل بسبب القدم والجهود المبذولة للسيطرة على الورم والالتها ب.

يمكن اتباع الخطوات الاتية لتخفيف ألم باطن القدم:

1. الراحة

يساعد أخذ قسط من الراحة على تقليل الالتها ب داخل باطن القدم، بسبب ويساعد تغيير الأنشطة باستخدام العكازات في ذلك.

2. وضع الثلج

يمكن وضع الثلج على المنطقة المصابة للسيطرة على الالتها ب بسبب وتقليل الألم.

3. الأدوية المضادة للالتهاب

تخفف الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتها ب من الانزعاج المرتبط بالالتها ب.

4. تغيير وتعديل الحذاء

يساعد ارتداء الأحذية الداعمة على التقليل بسبب من ألم باطن القدم بشكل صحيح.

اقرا ايضا الم اسبفل القدم

هل رياضة المشي مضرة لمرضى التها ب رابطة اللفافة الأخمصية

القدم من أهم أعضاء الجسم التي تعدّ وسيلة أساسية للحركة وإذا ما أصابها أي ألم حتى لو كان بسيطاً فإننا نعجز عن ممارسة حياتنا بصورة طبيعية، وقد يتطور الأمر إلى عدم القدرة على إنجاز العمل اليومي أو المكوث في المنزل، لذلك علينا جميعاً أن نراعي سلامة القدم ونحافظ عليها.

كشفت دراسة طبية حديثة عن وجود علاج جديد لمرض التهاب بسبب اللفافة الأخمصية- وهو حالة مؤلمة تصيب القدم وتفضي أحيانا إلى الإعاقة- ويتمثل في الحقن بالستيرويد الذي يتضمن أشكالاً عديدة، منها الكورتيزون،

لمساعدة المصاب على استعادة قدراته على الحركة. وفي هذا السياق عرّف “الدكتور أشرف التابعي- أستاذ جراحة العظام” مرض التهاب اللفافة الأخمصية بأنه أحد أنواع الالتهابات التي تصيب الرباط الذي يحمي أخمص القدم،

ويؤدي بدوره إلى زيادة الثقل على القدم، ويؤدي إلى الشعور بألم حاد بسبب عندما يقوم الشخص بالمشي بعد استراحة.

وأكّد أستاذ جراحة العظام أنّ أعراض المرض تتمثّل في: بسبب ـ الشعور بألم شديد في كعب القدم. ـ عدم القدرة على المشي.

ـ ظهور شوكة حادة في كعب القدم.

موضحاً بعض الأسباب التي تساعد على الإصابة بالتهاب اللفافة الأخمصية وأبرزها:

ـ السمنة المفرطة والوزن الزائد.

ـ الوقوف لفترات طويلة دون راحة.

كثرة النشاط الحركي كالجري أو المشي، لذلك بسبب يكون الرياضيون أكثر عرضه للإصابة به.

ـ حمل شيء ثقيل.

ارتداء الأحذية غير المريحة.

ـ التهاب المفاصل.

موضحاً أنّ العلاج الأمثل يكون من خلال:

– الحرص على الراحة.

– تناول مضادات للالتهابات.

– التخلّص من الوزن الزائد .

– لافتاً إلى أنّ هناك بعض الحالات التي تستدعي التدخل الجراحي.

اقرا ايضا خريطة الجسم في باطن القدم

السابق
حمرة القدم
التالي
اللفافة الأخمصية