أمراض

الحماية من السكتة القلبية أو الدماغية: قواعد أساسية

الحماية من السكتة القلبية أو الدماغية: قواعد أساسية

الحماية من السكتة القلبية أو الدماغية: قواعد أساسية

سكتة قلبية بالانجليزي

انسداد العضلة القلبية، أو احتشاء عضلة القلب، أو الذبحة القلبية(بالإنجليزية: Myocardial Infarction MI أو Acute Myocardial Infarction AMI)‏، وتُعرف أيضا باسم النوبة القلبية، أو الجلطة القلبية (heart attack)، هي مرض قلبي حاد مهدِّد للحياة يحدث بسبب احتباس الدم نتيجة انسداد أحد الشرايين التاجية مما يؤدي إلى ضررٍ أو موتٍ كاملٍ لجزء من عضلة القلب. غالباً ما تكون النوبة طارئاً طبياً يهدد حياة المريض ويستدعي الرعاية الطبية الفورية. تُشَخّص الحالة بواسطة تاريخ المريض الطبي ونتائج فحص تخطيط القلب وإنزيمات القلب في الدم. أكثر الإجراءت اللازم اتخاذها فوراً هي إعادة تدفق الدم إلى القلب، لذا يجب الإسراع بنقل المصاب فوراً إلى مستشفى أو إلى طبيب أو إحضار الطبيب لموقع المصاب لمعالجته؛ حيث يلعب الوقت هنا دوراً هاماً جداً فتجب السرعة كي يتم إعادة تدفق الدم في الشريان التاجي بأحد أمرين أو كليهما وهما: إذابة الخثرة (وهي كدرة الدم المسببة لانسداد الشريان) بمضادات التخثر، ورأب الوعاء (وتسمى أيضا توسعة الشرايين) وهو إيلاج وتد على متنه بالون إلى الوعاء الدموي المنسدّ، بحيث ينتفخ البالون حين يكون بمحاذاة الخثرة فتنحسر الخثرة نحو الجوانب ويتّسع فضاء الوعاء بعدما ضاق، مُتيحاً للدم الانسياب عبره. وينبغي على وحدة العناية التاجية مراقبة المريض عن كثب تحسباً لمختلف التطورات، وتقديم إجراءات الوقاية الثانوية المتمثلة بإزالة العوامل التي قد تجرّ المزيد من النوبات.

أشياء تسبب السكتة القلبية

تمكنت مجموعة علماء من تايوان، من تحديد خطورة 5 مسكنات للآلام كثيرة الانتشار في جميع أنحاء العالم.

ونشرت مجلة British Journal of Clinical Pharmacology نتائج دراسة جاء فيها أن تعاطي العقاقير الصيدلانية، ايبوبروفين، وديكلوفيناك، وسيليكوكسيب، وحمض الميفيناميك و النابروكسين يمكن أن يؤدي إلى نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

واعتمد العلماء في دراستهم، على معطيات 56 ألف شخص من البالغين، يعانون من ارتفاع ضغط الدم الشرياني. وتبين أن واحدا من بين 330 شخصا استخدموا الإيبوبروفين أصيب بأزمة قلبية أو بسكتة دماغية خلال أربعة أسابيع.

وتبين أن السيليكوكسيب كان أكثر خطورة وأدى إلى نفس النتيجة لدى واحد من بين 105 أشخاص.

وحدثت نوبة قلبية أو سكتة دماغية لدى شخص واحد من أصل 245  شخصا، ولدى واحد من بين  214 شخصا من الذين تعاطوا  الديكلوفيناك والنابروكسين، على التوالي.

وأشارت الدراسة إلى أن، الأكثر أمانا بين هذه الادوية، هو حمض الميفيناميك: السكتة الدماغية أو الأزمة القلبية وقعت لدى واحد من 394 شخصا.

أسباب السكتة القلبية أثناء النوم

كثيرًا ما تتردد على مسامعنا جملة «مات وهو نائم»، ولكن هل هذ النوع من الموت كما يسميه البعض «الموت الهاديء» هاديء بالفعل ولا يسبب أي ألم للشخص وما الذي يحدث للجسم عندما يموت الشخص وهو نائم، وما هي الأسباب وراء الموت أثناء النوم.
وأكد العلم أن الموت أثناء النوم قد يتم بسلام، ولا يسبب أي ألم للشخص، ولكن هناك عدة أسباب وراء الموت أثناء النوم، رصدها موقع «رانكر»، قد لا يعلمها الكثيرون.

9. عدم انتظام ضربات القلب

إذا مات الشخص دون وجود أي أعراض لأي مرض، أو أي شيء آخر حدث للشخص، ويبدو واضحًا، فإن السبب الشائع في هذه الحالة هو عدم انتظام ضربات القلب وخاصة «الرجفان البطيني أو عدم انتظام دقات القلب البطيني»، وفي هذه الحالة عادة ينبض القلب بشكل مختلف مما هو معتاد عليه، ما يسبب وفاة الشخص.

8. التسمم بأول أكسيد الكربون

ويسمى التسمم بأول أكسيد الكربون «القاتل الصامت»، فقد يتسبب تسرب أول أكسيد الكربون في قتل عائلة بأكملها أثناء النوم، بحيث لا يستقظون ثانية، وهناك 400 أمريكي يموتون سنويًا بسبب ذلك، ويموت الشخص في تلك الحالة دون الشعور بأي من أعراض ذلك التسمم.

7. الصدمة الكهربائية

عند لمس جهاز كهربائي به سلك عار مثل مجفف الشعر على سبيل المثال، ثم التوجه للنوم مباشرة، قفد يسبب صعقة كهربائية، ولكن عدم انتظام ضربات القلب، نتيجة التعرض للصعقة، لا يحدث في وقتها مباشرة، بل يعطي مهلة للشخص بعض الوقت، ولكن بمجرد أن يخلد الشخص للنوم، يتوقف القلب بعدها.

6. توقف التنفس أثناء النوم

قد يكون توقف التنفس أثناء النوم أحد أسباب الموت أثناء النوم، وهذا السبب لا يتم اكتشافه أو معرفته، ما يجعل الأطباء يرجحون توقف القلب كسبب للموت.

وغالبًا ما يحدث ذلك بالنسبة للأشخاص التي تكون أعمارهم أكثر من 65 عامًا، ويحدث بسبب فقدان خلايا المخ، المسؤولة عن التنفس، وكبار السن الذين لديهم قلوب ورئة ضعيفة يتعرضون للموت بسبب توقف التنفس، بعد فقدان تلك الخلايا، ونقص الأوكسجين.

5. متلازمة الموت الليلي غير المتوقعة

هي حالة وراثية غامضة، تؤدي لعدم انتظام ضربات القلب، وتحدث حتى بالنسبة للأشخاص الذين لديهم صحة جيدة أثناء نومهم، وبعضهم ممن في عمر الـ30، ومنتشرة في جنوب شرق آسيا، وخلال فترة الثمانينيات، كان ذلك من أكثر 5 أسباب طبيعية للوفاة لدى شعب «همونج»، والذين استقر عدد كبير منهم في الولايات المتحدة أثناء حرب فيتنام، وكانوا يعتقدون أن الموت أثناء النوم بسبب الأرواح الشريرة.

4. السكتة الدماغية

السكتة الدماغية هي أحد أسباب الوفاة أثناء النوم، وقد يشعر الشخص قبل إصابته بها بصداع وآلام في الرأس قبل التوجه للنوم، وواحدة من 7 سكتات دماغية تحدث أثناء النوم، ولكن ليس دائمًا يسهل تمييز السكتات الدماغية أثناء النوم عن تلك التي تحدث للشخص أثناء وعيه.

3. تمدد الأوعية الدموية

النزيف الشديد لأوعية المخ مرتبط بالموت المفاجيء أثناء النوم، طبقًا لما قال الطبيب باتريك لانتز، وذلك ما حدث لفتاة تبلغ من العمر 22 عامًا، عندما ماتت أثناء قيلولة، ولم تستيقظ منها، بعد حضورها حفل تخرجها، فقد ظلت تتقيء قبلها، وحدث ضمور كامل في المخ أدى للوفاة.

2. الفيروس المعوي D68

الإصابة بعدوى فيروس D68 تسبب الوفاة أثناء النوم، دون حدوث أي علامات عى عدوى أو مشاكل صحية، ففي يإحدى الحالات توفي شخص أثناء موته، ولم يكون هناك أي أعراض على مرض أو عدوى أو وجود مشاكل صحية، وتم اكتشاف إصابته بذلك الفيروس، والذي أدى لوفاته.

1. الموت في هدوء

وهو الموت بهدوء وسلام، فتلك هي الطريقة المثالية هاديء، حيث يحدث انقطاع في كهرباء القلب، ويقل تدفق الدم للدماغ، مما يتسبب في فقدان الوعي.

كيف تنقذ نفسك من السكتة القلبية

 كيف تتصرف؟

تصرف على الفور، فقد ينتظر بعض الأشخاص لوقت طويل جدًا بسبب عدم معرفتهم بالعلامات والأعراض المهمة.

واتخذ تلك الخطوات:
اطلب المساعدة الطبية الطارئة.. في حالة اشتباهك في حدوث أزمة قلبية، لا تتردد، واتصل برقم الطوارئ المحلي على الفور، وفي حالة تعذر الوصول لخدمات طبية عاجلة، اطلب من أحدهم توصيلك لأقرب مستشفى.

وتول قيادة السيارة بنفسك عندما لا توجد لديك خيارات أخرى، وبسبب احتمالية ازدياد حالتك سوءًا، فإن القيادة بنفسك تعرضك أنت ومن حولك للخطر.

– تناول النتروجليسرين إذا وصفه لك الطبيب.. تناوله كما هو موصوف لك أثناء انتظار مساعدة الطوارئ.

– تناول الأسبرين إذا كان مستحسنًا.. يمكن لتناول الأسبرين أثناء الأزمة القلبية تقليل احتمالية تلف القلب عن طريق مساعدة الدم على تجنب التجلط.

ومع ذلك فقد يتعارض الأسبرين مع أدوية أخرى، لذا لا تتناوله إلا إذا أوصى به الطبيب أو موظف الطوارئ الطبية، كذلك لا تؤخر طلب الطوارئ لتأخذ الأسبرين، واطلب الحصول على مساعدة طارئة أولاً.

علاج السكتة القلبية

العلاج العاجل

عند ملاحظة مريض بالسكتة القلبية عليك الاتصال بالإسعاف، ثم البدء بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي؛ لأنك إن أديتها بشكل صحيح وفعال، قد تنقذ حياة الشخص قبل وصول الطواقم الطبية التي ستتعامل مع الحالة بشكل متقدم. هناك أجهزة تسمى “مزيل الرجفان” (defibrillator)، يمكن أن يستخدمها أحد أفراد المجتمع (باستخدام جهاز إزالة الرجفان العام)، أو خدمات الطوارئ أو في المستشفى.

معرفة عوامل الخطر لديكَ، واتباع توصيات طبيبكَ واعتماد نمط حياة صحيٍّ هي أفضل الخطوات التي يُمكِنكَ اتخاذها للوقاية من السكتة الدماغية. إذا كنتَ تعرضتَ لسكتةٍ دماغيةٍ أو نوبة إقفارية عابرة (TIA)، فقد تساعدكَ تلك التدابير لمنع حدوث سكتةٍ دماغيةٍ أخرى. قد تلعب الرعاية التفقدية التي تتلقَّاها في المستشفى وبعد خروجك منها دورًا أيضًا.

العديد من طُرُق الوقاية من السكتة الدماغية هي نفسها المُتَّبَعة للوقاية من مرض القلب. تشمل التوصيات لنمط حياة صحيٍّ عامةً ما يلي:

  • ضبط ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم). هذا واحد من أهم الأشياء التي يُمكِنكَ القيام بها لتقليل خطر تعرُّضكَ للسكتة الدماغية. إذا كنتَ تعرَّضتَ لسكتة دماغية سابقة، فقد يُساعِد خفض ضغط الدم في الوقاية من النوبة الإقفارية العابرة أو السكتة الدماغية لاحقًا. غالبًا ما تستخدم تغييرات نمط الحياة الصحية والأدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم.
  • خفض كمِّيَّة الكوليسترول والدهون المُشبَّعة في نظامكَ الغذائيِّ. قد يقلِّل تناول كميات أقل من الكوليسترول والدهون، وخاصة الدهون المشبَّعة والدهون غير المشبَّعة، من تراكم الدهون بالشرايين. إذا لم تستطع التحكُّم في الكوليسترول الخاص بكَ من خلال تغييرات النظام الغذائيِّ وحده، فمن المُرجَّح أن يُوصِي الطبيب بأدوية خفض الكوليسترول.
  • أقلِع عن استخدام التبغ بأنواعه. يَزيد التدخين من خطورة الإصابة بالسكتة الدماغية لدى المُدخِّنين وغير المدخِّنين الذين يتعرَّضون للتدخين السلبيِّ. يُقلِّل الإقلاع عن استخدام التبغ من خطر إصابتكَ بسكتةٍ دماغية.
  • إدارة مرض السُّكَّري. الحِمْيَة والتمارين الرياضية وفقدان الوزن يمكن أن تساعدك على الحفاظ على نسبة السكر في الدم في مجموعة صحية. إذا لم تكن عوامل نمط الحياة كافية للسيطرة على مرض السُّكَّري لديك، فقد يَصِفُ لك الطبيب دواء لمرض السُّكَّري.
  • الحفاظ على وزن صحي. يُساهِم زيادة الوزن في وجود عوامل خطر أخرى للإصابة بالسكتة الدماغية، مثل ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب الوعائية، وداء السُّكَّري.
  • اتِّباع نظام غذائي غني بالفاكهة والخضراوات. قد يُقلص اتباع نظام غذائي يحتوي على خمس حصص أو أكثر يوميًّا من الفواكه أو الخضراوات من خطر إصابتكَ بسكتةٍ دماغية. قد يكون النظام الغذائي المتوسِّطي، الذي يركز على زيت الزيتون والفواكه والمكسرات والخضراوات والحبوب الكاملة، مفيدًا.
  • ممارسة الرياضة بانتظام. التمارين الهوائية تقلِّل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بعدة طُرُق. التمرينات يمكن أن تقلِّل من ضغط الدم، وتزيد من مستويات الكوليسترول الجيد، وتحسِّن الصحة العامة للأوعية الدموية والقلب. وهذا يساعدكَ أيضًا على فقد الوزن، وضبط داء السُّكَّري والحدِّ من التوتُّر. مارس تدريجيًّا ما لا يقل عن 30 دقيقة من النشاط البدني المعتدل — مثل المشي أو الركض أو السباحة أو ركوب الدراجات — في معظم أيام الأسبوع، إن لم يكن كلها.
  • تناول الكحول باعتدال، إذا كنت تتناوله. حيث يَزيد استهلاك الكحول بكميات كبيرة من خطر ارتفاع ضغط الدم، والإصابة بالسكتات الدماغية الإقفارية، والسكتات الدماغية النزفية. كما قد يتفاعل الكحول أيضًا مع أدوية أخرى تتناولها. ومن ناحية أخرى، قد يُساعِد شرب كميات صغيرة إلى متوسِّطة من الكحول، مثل مشروب واحد في اليوم، في منع السكتة الدماغية، ويُقلِّل الميل لتكوُّن جلطات الدم. تَحدَّثْ مع طبيبكَ بشأن ما يلائمك.
  • علاج انقطاع النَّفَس الانسدادي النومي (OSA). قد يوصي طبيبك بإجراء دراسة للنوم إذا كانت لديك أعراض انقطاع النَّفَس الانسدادي النومي – وهو اضطراب في النوم يؤدِّي إلى توقف التَّنَفُّس لفترات قصيرة بشكل متكرِّر أثناء النوم. يتضمن علاج انقطاع النَّفَس الانسدادي النومي جهازًا يوفر ضغطًا إيجابيًّا في مجرى الهواء من خلال قناع لإبقاء مجرى الهواء مفتوحًا أثناء النوم.
  • تجنُّب المخدِّرات. بعض مخدِّرات الشارع، مثل الكوكايين والميثامفيتامين هي عوامل خطر أساسية للإصابة بالنوبة الإقفارية العابرة أو السكتة الدماغية.

مذيبات الجلطة الدماغية

علاج الجلطات بشكل طبي

  1. احصل على العلاج في الحال. يجب عليك أن تحصل على الرعاية الطبية في الحال من أجل إذابة الجلطات المهددة للحياة.
  2. تناول مضادات التخثر. تعمل مضادات تخثر الدم على قطع عملية تكون الجلطة ومن أمثلتها المتوفرة في متاجر الأدوية:
    • إينوكسابارين (لوفينوكس): يتم حقن هذا الدواء في الدم بجرعة معيارية تساوي 40 ملجم للبالغين يتم حقنها في إحدى المناطق الدهنية بالجسم مثل البطن أو الذراع.
    • وارفارين (كومادين): يتم استعماله في صورة حبوب مضادة للتخثر ويعمل على مخفف للدم، وتختلف الجرعة من مريض لآخر وقد يلزم الأمر إجراء فحص مؤشر سيولة الدم (المعدل المعياري العالمي للتجلط) من أجل تحديد الجرعة وطريقة الاستعمال الأنسب للدواء.
    • الهيبارين: يستعمل الهيبارين عن طريق الحقن في الوريد من أجل منع نمو الجلطات وتختلف الجرعة من مريض لآخر على حسب الحالة، وقد يلزم الأمر القيام ببعض فحوصات الدم من أجل تحديد الجرعة المناسبة.
  3. استشر الطبيب بخصوص الأدوية المذيبة للجلطات. تعرف هذه الأدوية باسم أدوية ترويض الجلطات فهي تقوم بإذابة الفيبرين الذي يعمل على تماسك الجلطة، وتختلف جرعة الدواء على حسب الحالة وعلى حسب بروتوكولات المشفى، ولهذا فمن الضروري استشارة الطبيب أولًا بشأن جرعة هذه الأدوية.
  4. ضع في الاعتبار الخضوع للجراحة. قد تكون في حاجة لإجراء جراحة إذا ما لم يفلح الدواء في علاج الجلطة، من أمثلة الجراحات المحتملة في هذه الحالات:
    • القسطرة القلبية: يتم إجراء القسطرة القلبية من أجل تحديد موقع الجلطات القلبية وذلك عن طريق استعمال بالون في فتح موضع الانسداد ومن ثم استعمال دعامة في إبقاء الوعاء الدموي مفتوحًا، ويتسبب الضغط الناجم عن البالون والدعامة في تكسير الجلطة واستعادة مجرى الدم لحالته الطبيعية.
    • إذابة الجلطات عن طريق القسطرة: يتم استعمال القسطرة في هذه الحالة في إذابة الجلطة بشكل مباشر عن طريق حقن دواء ما لإذابتها.
    • جراحة إزالة الجلطة: يتم إزالة الجلطة جراحيًا إذا ما لم تُفلح عملية الإذابة أو في حالات الطوارئ التي تستدعي التدخل الجراحي العاجل.
السابق
أضرار الساندويتشات الغير صحية على الأطفال
التالي
شيرى انفى 2019 مانيوال / Tinted Glass