أمراض

الفترة الزمنية بين نوبات الصرع و أعراض نوبات الصرع

الفترة الزمنية بين نوبات الصرع، تثير فضول الكثير ممن يعانون من نوبات الصرع المتكررة، أو بالأخص من ذويهم.

حيث أنها تعد من أصعب الفترات الزمنية، ويحتاج مريض الصرع أو من يعوله معرفتها، تفادياً لتكرار نوبات الصرع.

حيث أن الإصابة بنوبات الصرع هي من أحد الأمور التي يعاني منها كل من المريض وأسرته.

وسوف نستفيض في هذا الأمر من خلال هذا المقال.

نوبة الصرع

  • يقصد بها الحالة التي يصاب فيها الشخص المريض بحالة من الإغماء وفقدان الوعي.
  • نتيجة تعرض العضلات للتعرض إلى بعض الانقباضات الحادة في العضلات.
  • تحدث هذه النوبة نتيجة التعرض لزيادة في النشاط الكهربائي للمخ يؤثر بشكل سلبي على جميع وظائف الجسم وبصفة خاصة منطقة الدماغ.
  • قد يصاحب نوبات الصرع حدوث بعض المشاكل الصحية الأخرى للجسم مثل زيادة نسبة السكر في الدم، كما قد يحدث ارتفاع درجة حرارة الجسم، وقد يتطور الأمر إلى حد الإصابة بالسكتة الدماغية.

أعراض نوبات الصرع

في بعض الأحيان قد لا تشعر بأن الإنسان الذي بجانبك يعاني من نوبة صرع، قد تشعر بأنه يحدق بشكل غريب فقط.

من الناحية الأخرى قد تكون هناك بعض الأعراض المصاحبة للصرع والتي تحدث بشكل مفاجئ، إليك أهمها:

  • إغماء لمدة قصيرة (لا يتذكر الشخص هذه الفترة فور انتهاء النوبة).
  • تغير في التصرفات، كأن يلتقط الإنسان ملابسه.
  • خروج الزبد من الفم.
  • حركة في العينين.
  • إصدار أصوات تشبه الشخير.
  • فقدان السيطرة على حركة المثانة والأمعاء.
  • تغير في المزاج مثل الغضب المفاجئ، الخوف، الرعب، أو الضحك.
  • رعشة في جميع الجسم.
  • السقوط على الأرض.
  • الشعور بمذاق مر أو معدني في الفم.
  • الإطباق على الأسنان.
  • صعوبة في التنفس لثواني.
  • تشنجات ورعشة في الأطراف.

بعض الأعراض التي يمكن الإحساس بها قبل حدوث النوبة مباشرة

هناك بعض الأعراض التي يمكن الإحساس بها قبل حدوث نوبة الصرع، وتكون مؤشرًا على قرب حدوثها مثل:

  • شعور بالخوف والقلق.
  • غثيان.
  • دوار.
  • أعراض بصرية مثل: رؤية وميض من الضوء، بقع أو نقط، أو خطوط متموجة.

أعراض الصرع أثناء النوم

  • ارتعاش في الوجه.
  • خدر ووخز في الوجه أو اللسان.
  • سيلان اللعاب.
  • مشكلات في التحدث.
  • شد العضلات.
  • جركات الرأس غير العادية.
  • عيون تتحرك من جانب للاخر.
  • الغثيان.
  • التعرق.
  • اتساع حدثة العين.
  • سرعة ضربات القلب.
  • تغيرات في المزاج والعاطفة.

يمكنك أيضاً مشاهدة مقالة الصرع البؤري الطفولي الحميد و الصرع الجزئي و الصرع البطني.

أعراض ما قبل نوبة الصرع و الفترة الزمنية بين نوبات الصرع

هناك بعض الأعراض التي تظهر على المريض قبل التعرض لنوبة الصرع ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

الفترة الزمنية بين نوبات الصرع

المرحلة التوترية

  • مدة هذه المرحلة تتراوح ما بين 10 ثواني وحتى 20 ثانية، يبدأ فيها الشخص المصاب بالتعرض لحالة من التشنجات العضلية يصاحبها سقوطه على الأرض وفقدانه للوعي.

المرحلة الارتعاشية

  • تتعرض عضلات مريض الصرع للانقباض بشكل دائم، حيث تتعرض إلى الارتخاء والتقلص، ويظل الشخص يتعرض لحالة من التشنجات المستمرة تظل من دقيقة إلى دقيقتين.

يعاني خلالها المريض من بعض الأعراض الأخرى وهي:

  • الشعور بحالة من التوتر الزائد والقلق تعد من أبرز العلامات الدالة على اقتراب دخوله في نوبة الصرع.
  • يبدأ المريض ينظر ويحدق في الفضاء، حيث يعيش الشخص المريض في عالم أحلام اليقظة، لبعض الدقائق، حيث يكون الشخص تفكيره خارج النطاق العادي وتعد هذه الحالة هي السابقة لنوبة التعرض للصرع.
  • فقدان المريض القدرة على الانتباه والتركيز.
  • الإصابة بحالة من التبول اللاإرادي، حيث يصعب السيطرة على حالة المثانة.
  • حالة من الصراخ الشديدة يتعرض لها الشخص قبل الدخول في حالة الصرع وخلالها من شدة الألم الذي يتعرض له.

أعراض ما بعد نوبة الصرع

عقب انتهاء نوبة الصرع الذي يتعرض لها الشخص المصاب يصاب المريض ببعض الأعراض وتتمثل هذه الأعراض التي تعقب نوبة الصرع فيما يلي:

  • يصاب مريض الصرع بصداع شديد جداً ناتج عن التعرض للضغط العصبي نتيجة نوبة الصرع.
  • الإحساس بحالة من الإرهاق الشديد نتيجة ما يبذله الجسم من إرهاق بدني عقب تعرضه لنوبة الصرع.
  • يعيش المريض حالة من الارتباك والتشويش والتوهان ويطلق على هذه الحالة ما بعد نوبة الصرع.
  • قد تطول مع المريض وتستمر عدم قدرته على السيطرة على المثانة والأمعاء وبالتالي استمرار حالة التبول اللاإرادي لديه.

أعراض الصرع على خلايا المخ

  • عادة ما يحدث الصرع نتيجة مرور بعض الشحنات الكهربائية الزائدة داخل العقل البشري بصورة غير طبيعية بمعنى أدق بشكل متقطع.
  • حيث أن هذه الشحنات الكهربائية تحمل تأثير قوي على خلايا الجسم بأكمله.

نتاج حدوث تلك الشحنات والاضطرابات فإن جسم الإنسان يتغير فيزيائياً بشكل كامل، مما يؤدي إلى إصابة المريض ببعض الأعراض من أهمها:

  • يصاب الجسم بحالة من التشنجات بشكل عام.
  • يحدث اضطرابات في سلوك المريض، نظراً لكون المخ في غير وضعه الطبيعي.
  • التعرض للاضطراب التشنجي وهو عبارة عن بعض التشنجات العصبية.

كيفية السيطرة على نوبة الصرع

نستطيع السيطرة على النوبات المصاحبة لمرض الصرع عن طريق ما يلي:

  • يتم استخدام مجموعة من العقاقير الطبية التي يقوم الطبيب بوصفها، والتي يكون من شأنها تحجيم نوبات الصرع المفاجئة.
  • يقوم الطبيب بوصف علاج لمريض الصرع في حال لو كان الصرع متكرر.
  • هناك بعض الحالات التي تستوجب من الطبيب إجراء جراحة خاصة بالمريض ليستطيع من خلالها التحكم في كمية الكهرباء المتواجدة داخل المخ والتي تعد السبب الرئيسي لهذه المشكلة.

يمكنك أيضاً مشاهدة مقالة أدوية الصرع عند الكبار.

السابق
ما هي أسباب القشعريرة في الرأس والجسم و علاج القشعريرة
التالي
أفضل مشروبات لحرق دهون البطن مجربة