العناية بالبشرة

اللافندر للمنطقة الحساسة

اللافندر للمنطقة الحساسة

تجربتي مع الخزامى للمنطقة الحساسة

غسول اللافندر

هو غسول طبيعي وآمن للمنطقة الحساسة يتم تحضيره من زهرة اللافندر والمعروفة أيضًا باسم الخزامي، وهو يعمل على تطهير

المنطقة الحساسة وقتل الميكروبات والفطريات بها وكذلك له دور هام في تعطير المنطقة الحساسة.

ونبته اللافندر تنتشر في العديد من الدول سواء دول البحر المتوسط أو دول قارة أسيا والعددي من الدول الإفريقية، وهي زهرة لها لون

بنفسجي ورائحة عطره ومميزة ومحببة لدى الجميع، ويتم استخراج العديد من الزيوت التي يستفاد بها في العديد من المستحضرات الطبية.

كما إنها تحتوي على مواد لها خواص هائلة على علاج الاكتئاب وهي أيضًا مضادة للالتهاب، فيمكن استخدام زيوتها في

ما الاستحمام مما يساعد على هدوء الأعصاب والتخفيف من التوتر، ولذلك لجأ الكثير لاستخدام اللافندر كغسول للمنطقة الحساسة.

يساعد في القضاء على الميكروبات والجراثيم التي تتواجد في المنطقة الحساسة الناتجة عن العدوى أو قلة التهوية وهو يعمل كمعقم جيد للمنطقة الحساسة.

يعالج الافرازات ذات الرائحة الكريهة التي تخرج من منقطة المهبل.

يساعد على علاج الالتهابات الموجودة بالمنطقة الحساسة.

يحتوي اللافندر على مضاد التهابات جيد وكذلك يساعد على سرعة التئام الجروح لذلك يستخدم كغسول ومسكن

ومضاد التهاب للمنطقة الحساسة بعد الولادة خاصة في حالة وجود بعض الغرز في المنطقة الحساسة.

يساعد اللافندر على تفتيح لون البشرة في المنطقة الحساسة.

يساعد غسول اللافندر في تطهير وتنظيف الرجم بعد الانتهاء من الدورة الشهرية، ويتم غلي ماء بنبته اللافندر وتركها حتى

تفتر درجة حرارتها، ويتم الاغتسال بها مما يساعد على تعقيم وطرد بقايا دم الحيض الفاسد من الرحم والمهبل.

بعد الاغتسال بغسول اللافندر يشعر بالراحة والنظافة وكذلك الرائحة المميزة خاصة بعد فترة الدورة الشهرية.

نتيجة لكونه قاتل بكتيري ومضاد فطريات فإنه يساعد على التقليل من احتمالية الإصابة بسرطان الرحم.

يس اعد على الحفاظ على المنطقة الحساسة وشد الترهل وتضيق المهبل خاصة بعد الحمل والولادة.

يساع د في فترة الحمل على التقليل من الالتهابات والإفرازات.

يس اعد على التقليل من تقلصات الرحم خاصة فترات الحيض وما يسبقه من تشنجات ويعمل على استرخاء عضلات الرحم.

يساعد على تقليل تشنجات الرحم فترة التبويض.

اقرا ايضا افضل غسول للالتهابات

أضرار الخزامى للمنطقة الحساسة

طريقة تحضير غسول اللافندر

هناك العديد من الطرق فمنها ما يعتمد على النبتة ومها على الزيت العطري المستخلص منها:

الطريقة الأولى لاستعمال نبتة اللافندر

يتم وضع إناء من الماء على النار ويضاف له نبتة اللافندر ويترك حتى الغليان، ويتم تصفيته والجلوس بالماء الذي سبق غليه،

وهو يستعمل كدش للمهبل لتنظيفه وتطهيره.

الطريقة الثانية لاستعمال نبتة اللافندر:

يتم طحن النبات الجاف من اللافندر، ويتم تسخين الفرن أو المايكرويف ويطفئ، ثم يضاف النبات على حرارة الفرن ويترك به،

ثم يتم وضع المسحوق هذا في الملابس الداخلية ويترك لست ساعات على الأقل.

وهو قاتل للبكتريا والفطريات وكذلك يساعد على امتصاص الغازات التي توجد بالمهبل والرحم، ويفضل استعماله

ثلاث مرات خلال الاسبوع لمن يعانون من غازات الرحم.

اقرا ايضا فوائد زيت الخزامى

تجربتي مع اللافندر للتضييق

يتم غلي النبتة في ماء واستعمالها غسول للتعطير خلال الدورة الشهرية وقبل الجماع لتعطي شعور بالانتعاش والرائحة الطيبة للافندر.

الطريقة الرابعة استعمال مستخلص نبتة اللافندر

في حالة وجود التهابات وحكة بالمنطقة الحساسة والمهبل يتم عمل حمام للجسم كله ويكون غسول للمنطقة الحساسة

يشعر بالراحة والاسترخاء في العضلات كلها، ويكون من خلال إضافة زيت اللافندر مع زيت النعناع ويكن زيت اللافندر هو الأكثر.

الطريقة الخامسة باستخدام زيت اللافندر

يتم خلط الزيوت اللافندر والنعناع على لتر ماء ويترك في وعاء نظيف، ويتم مسح المنطقة الحساسة بقطنة مضاف لها الزيت

يوميًا للحصول على رائحة طيبة وتطهير دائم للمنطقة الحساسة.

يستعمل اللافندر لعلاج الالتهابات ومطهر، ولكن هناك بعض الأشخاص لديهم حساسية منه ومن الممكن أن يتسبب في الشعور بالحكة والتهاب

الجلد واحمرار المنطقة الحساسة كما يتسبب في حدوث حبوب صغيرة بارزة عن الجلد.

ولكنه حينما يستعمل لعلاج التهابات يوضع مع زيت أخر يساعد على تخفيفه مثل النعناع أو جوز الهند أو زيت اللوز الحلو

ويستعمل بوضعه على قطنة ومسح المنطقة الحساسة على الأقل مرة يوميًا. ويجب الذكر أن حالات الحساسية منه قليلة ونادرة.

اقرا ايضا فوائد زيت اللافندر للشعر

اللافندر والمغربيات

يجب الاهتمام بطريقة خاصة بتلك المنطقة، فهي لا تتعرض للتهوية وسهل أن يتكون بها الفطريات والبكتريا التي تضر بها

سواء بالشعور بالحكة أو الالتهاب أو اسمرار اللون عن باقي الجسم.

وكذلك الرائحة الكريهة التي تنتج عن عدم الاعتناء الجيد بها، وفيما يلي بعض من النصائح التي تساعد على الحفاظ على

النظافة والعناية الشخصية بها، مثل:

الاهتمام بتجفيف المنطقة الحساسة بعد الدخول للخلاء، وتجفيفها جيدًا ويفضل مسحها بعد ذلك بالمناديل المبللة الخاصة بالطفال فهي تحتوي على

زيوت طبيعية وراحتها عطرة بدون استعمال معطرات حادة على البشرة أو تسبب التهاب مثل باقي المنتجات.

يجب استعمال الفوط المخصصة للاستعمال اليومي التي تساعد على جفاف المنطقة وكذلك تحافظ على نظافة الملابس الداخلية وتمنع تكوين ا

لفطريات والبكتريا.

استعمال أنواع غسول أمنة مثل غاسول اللافندر الذي سبق الحديثة عنه، ويفضل ألا يزيد عدد مرات استعماله عن ثلاث مرات في الأسبوع

ولمرة واحدة يوميًا حتى لا نظر بالبكتريا النافعة الموجودة في المهبل والتي تحفظ على حامضيته.

يجب الانتباه إلى أن تجفيف المنطقة الحساسة يجب أن يتجه من الأمام إلى الخلف وليس العكس حتى لا تنتقل بكتريا المهبل إلى فتحة البول وتتسبب في أضرار بالغة.

ينصح باستعمال مطهرات أمنة والبعد عن الصابون والجيل الذي يتسبب في جفاف البشرة واسمرارها.

ينصح بعمل غسول من الماء الدافئ والملح كل فترة يساعد على شد الجلد وتفتيحه والشعور بالانتعاش.

يجب شرب الماء بقدر كافي للجسم فهو يساعد على تنظيم السوائل بالجسم، ورطوبة البشرة والحفاظ عليها.

شرب الزنجبيل يساعد على تحسين رائحة الجسم وخاصة المنطقة الحساسة.

يجب ارتداء الملابس القطنية التي تحافظ على جفاف الجلد وتجنب الحساسية، ويجب تبديل تلك الملابس الداخلية على الأقل مرتين يوميًا.

يجب الحفاظ على نظافة المنطقة الحساسة فترة الدروة الشهرية.

اقرا ايضا صابون الخزامة للبشرة

غسول

اللافندر

 للمنطقة الحساسة للحامل

يساعد في القضاء على الميكروبات والجراثيم التي تتواجد في المنطقة الحساسة الناتجة عن العدوى أو قلة التهوية وهو يعمل كمعقم جيد للمنطقة الحساسة.

يعالج الافرازات ذات الرائحة الكريهة التي تخرج من منقطة المهبل.

يساعد على علاج الالتهابات الموجودة بالمنطقة الحساسة.

يحتوي اللافندر على مضاد التهابات جيد وكذلك يساعد على سرعة التئام الجروح لذلك يستخدم كغسول ومسكن ومضاد التهاب للمنطقة الحساسة بعد الولادة خاصة في حالة وجود بعض الغرز في المنطقة الحساسة.

يساعد اللافندر على تفتيح لون البشرة في المنطقة الحساسة.

يساعد غسول اللافندر في تطهير وتنظيف الرجم بعد الانتهاء من الدورة الشهرية، ويتم غلي ماء بنبته اللافندر وتركها حتى تفتر درجة حرارتها، ويتم الاغتسال بها مما يساعد على تعقيم وطرد بقايا دم الحيض الفاسد من الرحم والمهبل.

بعد الاغتسال بغسول اللافندر يشعر بالراحة والنظافة وكذلك الرائحة المميزة خاصة بعد فترة الدورة الشهرية.

نتيجة لكونه قاتل بكتيري ومضاد فطريات فإنه يساعد على التقليل من احتمالية الإصابة بسرطان الرحم.

يس ا عد على الحفاظ على المنطقة الحساسة وشد الترهل وتضيق المهبل خاصة بعد الحمل والولادة.

يسا عد في فترة الحمل على التقليل من الالتهابات والإفرازات.

يساعد على التقليل من تقلصات الرحم خاصة فترات الحيض وما يسبقه من تشنجات ويعمل على استرخاء عضلات الرحم.

اقرا ايضا حساسية مستحضرات التجميل

السابق
رسالة إلى أختي الغالية
التالي
كريم جونسون