احكام الشريعة الإسلامية

المراد بأئمة المسلمين والصحابي, وما هو الواجب علينا تجاه علماء المسلمين؟

المراد بأئمة المسلمين

ستتعرف في هذا المقال على المراد بأئمة المسلمين، الأئمة الأربعة، أئمة المذاهب الأربعة هم علماء الدين الذي يجمع على إمامتهم كل المسلمين من أهل السنة بكافة توجهاتهم، وهؤلاء الأئمة متفقون على كل الأصول الفقهية، واختلفوا في بعض الفروع، والمسائل الفرعية التي اختلفوا فيها هي التي كوّنت نشأة المذاهب الفقهية الأربعة (الحنفي، المالكي، الشافعي، الحنبلي), فتابع القراءة لمعرفة المراد بأئمة المسلمين؟

المقصود بائمة المسلمين

يكونون الائمة هم الذين يتولون كافة الأمور المتعلقة بالمسلمين من الولاة والعلماء  وايضا يضم ذلك ايضا معرفة  جانب أهل الرأي والمشورة ويقيمون باعطاء الاحكام وهم المفسرين والعلماء والذين يطلق عليهم بالائمة فمن خلال دراساتهم وابحاثهم فى كتاب الله تعالى والسنة النبيوية يعطون الاخكام والتفسيرات لاي سؤال او حكم.

يمكنك مشاهدة مقالة ما هي أقوال بعض الأئمة فيما يتعلق بالردة؟

الواجب علينا تجاه علماء المسلمين

رفع قيمة العلم في نظر طلابه يستلزم منا بعض الواجبات تجاه العلماء ومنها:

  • تقديرهم، وإنزالهم منازلهم التي يستحقونها، فالعالم يبذل الغالي والنفيس في سبيل علمه، وفي سبيل تقديم الفائدة للآخرين، ومن هنا فإن الواجب نحوم يجب أن يكون ضعف أيّ واجب تجاه أيّ إنسانٍ آخر.
  • تقديم كلّ ما يحتاجونه من دعمٍ ماديٍّ، ومعنويٍّ حتى يستطيعوا الاستمرار في مسيرة البذل، والعطاء التي بدأوها، فدون هذين الدعمين لن يكون بمقدورهم إخراج إبداعاتهم بالشكل المطلوب.
  • تعريف الناس بهم، وجعلهم أيقونات حقيقية في مجتمعاتهم، فالناس جميعهم يجب أن يعرفوا فضل علمائهم عليهم مهما كانت تخصصاتهم؛ نظراً لكونهم أصحاب فضلٍ حقيقيٍّ، وليس وهميٍّ كغيرهم. وفي هذا السياق، فإنّه من الضروريّ تبني عقد ندوات، ومحاضرات لهم، وبشكلٍ مستمرٍّ حتى يتسنى للناس أن ينهلوا من علومهم، ولو الشيء القليل.

شاهد أيضاً مامعنى النصيحه له صلى الله عليه وسلم

حكم الخروج على ولاة الأمر

للأئمة ثلاثة أقسام، وحكم التمرد عليهم على أنواعهم، وسنتحدث فيما يلي في حكم التمرد على كل نوع من الأئمة، وهم

  • الإمام العادل الصالح نهى العلماء على المسلمين بالإجماع أن يتمردوا على هذا الإمام، لصلاحه، سواء في أعماله الشخصية أو في عمل الناس وإدارة شؤونهم.
  • الكافر والمرتد والإمام الفاجر حكم التمرد عليه واجب باتفاق العلماء، وعلى المسلمين أن يقاتلوا أنصاره، وإذا لم يستطع المسلمون ذلك فعليهم البحث عن أنسب السبل لذلك. تنقذه وتنقذ المسلمين من فجوره وظلمه.
  • الإمام الجائر اتفق أكثر أهل السنة والجماعة على عدم جواز الثورة على الإمام الجائر، ما لم يعلن جهاراً كفره، أو ترك الصلاة، أو الدعوة إلى الإسلام. أو يقاتل من ينصره والله أعلم.

وقد قدمنا ​​في هذا المقال إجابة مناسبة على سؤال ما المقصود بأئمة المسلمين، وقد حددنا معنى الإمامة، وحكم التمرد عليهم على أنواعهم، كما نص على ذلك من أحكام علماء المسلمين.

المراد بالصحابي

وهو من لقي النبي صلى الله عليه وسلم مؤمنا به ومات على ذلك
السابق
لاتوسوس من الإيدز, ونسبة أنتقاله من أول مرة وكيف أعرف اني غير مصاب بالإيدز بدون تحليل؟
التالي
تجربتي مع شرب المر للحمل وفوائده للرحم والالتهابات المهبلية وفوائده على الريق

تم إكتشاف مانع الإعلانات