الطب البديل

ايام الحجامة في الشهر وفي الأسبوع, وما هي أفضل أيام الحجامة وأيام الحجامة المكروهه؟

ايام الحجامة في الشهر

ستتعرف في هذا المقال على ايام الحجامة في الشهر, والحجامة هو علاج بديلي معروف عن طريق مص و تسريب الدم الفاسد عن طريق استخدام الكؤؤس . و يرجع هذا النوع من العلاج إلى أصل يوناني ، عربي ، تركي و فارسي ، ذكره أبقراط . و قال رسولنا الكريم عن الحجامة ” إن كان في شيء مما تداوون به خير فالحجامة ” حديث صحيح ، و قال أيضا ” خير ما تداويتم به الحجامة ” حديث حسن, فتابع القراءة لمعرفة المزيد عن ايام الحجامة في الشهر.

الحجامة

شاع استخدام الحجامة (بالإنجليزية: Cupping) في العديد من الدول العربية والإسلامية كجزء من الطب النبوي حيث أوصى به عدد من أطباء العرب والمسلمون مثل ابن سينا، والزهراوي، وأبو بكر الرازي، ومن بعدها لقى رواجاً في الدول الأوروبية خلال عصر النهضة.

تصنف الحجامة ضمن العلاجات البديلة (بالإنجليزية: Alternative Medicine) التي يتم إجراؤها بشكل عام عن طريق وضع أكواب على نقاط مختارة من الجلد وخلق ضغط أقل من الضغط الجوي إما عن طريق الحرارة أو الشفط. يتمثل الهدف من الحجامة بالوقاية من الأمراض وعلاج بعضها.

يمكنك مشاهدة مقالة فضل الحجامة في السنة النبوية وأهم 10 مراكز تقوم بها في المملكة

أفضل أيام الحجامة

ورد في الأحاديث النبوية أفضل وقت للحجامة، حيث جاء عن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: «من أراد الحجامة فليتحر سبعة عشر أو تسعة عشر أو إحدى وعشرين ولا يتبيغ بأحدكم الدم قيقتله»، رواه ابن ماجة في سننه، وحول معنى هذا الحديث النبوي الشريف، فإن الحجامة يُحتم أن تكون في الأيام التى تحمل تواريخ فردية والتى تم تحديدها بـ «سبعة عشر، تسعة عشر، إحدى وعشرين من الشهر العربي».

ولم يكن هذا هو الحديث النبوي الوحيد عن الحجامة، فوردت أحاديث آخرى، نهى فيها الرسول صلى الله عليه وسلم عن الاحتجام بأيام الأربعاء والسبت، فيما قيل أيضًا بأنه مستحب للاحتجام أن يكون يومي الاثنين والثلاثاء أيضًا، ولكن يوم الأربعاء يكره فيه الاحتجام وذلك بسبب نزول البلاء بسيدنا أيوب في هذا اليوم بالتحديد، ولكن هناك علماء أقروا بضعف تلك الأحاديث، وما تم تأكيده وليس عليه خلاف بأن الحجامة مستحبة في الأيام التى تحمل تواريخ فردية.

شاهد ايضاً شروط الحجامة الصحيحة

أيام الحجامة في الأسبوع

و لقد صدق الأطباء على ما أوصى به سيدنا محمد ، عليه أفضل الصلاة و السلام ، أيضا بالالتزام بقواعد معينة عند إجراء الحجامة ، أهمها الالتزام بالأيام الفردية خلال النصف الأخير من التقويم القمري ، خلال الأشهر الأكثر دفئا من السنة ، لجعل العلاج أكثر فاعلية . حيث قال صلى الله عليه وسلم ” من أراد الحجامة فليتحر سبعة عشر أو تسعة عشر أو إحدى و عشرين و لا يتبيغ أحدكم الدم فيقتله ” حديث صحيح . و من أيام الأسبوع المفضلة الأثنين ، و الثلاثاء و الخميس .

تعرف على ماذا نأكل بعد الحجامة؟ وفوائدها وأثارها الجانبية

أيام الحجامة المكروهه

قال صلى الله عليه وسلم ” الحجامة على الريق أمثل و هي تزيد في العقل و تزيد في الحفظ و تزيد الحافظ حفظا فمن كان محتجما فيوم الخميس على اسم الله و اجتنبوا يوم الجمعة و يوم السبت و يوم الأحد و احتجموا يوم الاثنين و الثلاثاء و اجتنبوا الحجامة يوم الأربعاء فإنه اليوم الذي أصيب فيه أيوب بالبلاء و ما يبدو جذام أو برص في يوم الأربعاء أو ليلة الأربعاء ” (حسن ) . و هناك بعض الرويات الأخرى التي نهت عن الحجامة يوم السبت و الأربعاء فقط .

و ذكر أن هذا النهي كانت الحجامة حال الصحة أو لأغراض وقائية ، أما وقت المرض ، و عند الضرورة ، فيمكن الخضوع للحجامة في أي وقت و أي ساعة . كما ذكرت بعض المصادر الطبية أن الحجامة الجافة ليس لها وقت معين لإجراءها .

كما ذكر أن الرسول صلى الله عليه وسلم ، احتجم عدة مرات بما في ذلك ، احتجم في وركه من وثء كان به ، و مرة على ظهر قدمه و هو محرم من وجع كان به . و لم يذكر قط أنه عليه الصلاة و السلام انتظر في هذه الحالات أيام معينة للحجامة .

إقرأ أيضاً الحجامة في الرأس شفاء من سبع

السابق
الفرق بين ألم القلب والقولون العصبي, وهل الغازات تسبب ألم في الكتف والصدر؟
التالي
كم يستغرق علاج التهاب الغدد اللمفاوية, وأفضل علاج لالتهاب الغدد اللمفاوية