أمراض

اين تقع المرارة في جسم الانسان

أعراض المرارة

أعراض المرارة، تعتبر المرارة من الأعضاء الأساسية التي تشارك في عملية الهضم فهي مصدر مهم للعصارات الهاضمة الصفراوية، ويتساءل الكثيرون عن موقع المرارة في الجسم، هذا ما سيتم التطرق إليه في المقال التالي

أين تقع المرارة والزائدة

تُعدّ المرارة (بالإنجليزية: Gallbladder)‏ أحد أعضاء الجهاز الهضمي، إذ تشبه الكمثري وتقع أسفل الكبد في الجانب الأيمن من البطن، وتحديدًا في الجانب الأيمن من الناحية المراقية أو ما يُعرف بالمنطقة تحت الغضروفية (بالإنجليزية: Hypochondriac region) بين الجوانب السفليّة لفصوص الكبد.

الزائدة الدودية، وهي جراب يشبه الإصبع يبرز من القولون في أسفل المنطقة اليمنى من البطن. يسبب التهاب الزائدة الدودية ألمًا في أسفل المنطقة اليمنى من البطن.

شاهد أيضاً كيفية التخلص من الدهون التي علي الكبد

أعراض المرارة المبكرة

تعرف الآن على علامات لضعف أو مشكلات المرارة قد تُعد من أعراض المرارة المبكرة:

1. الألم الصفراوي

عادةً ما يكون الألم هو أول أعراض المرارة المبكرة ويعد الأكثر شيوعًا، وهو ألم متقطع في الجزء العلوي الأيمن من البطن وبالقرب من القفص الصدري، وقد يكون هذا الألم ثابتًا في بعض الحالات وقد يصبح شديدًا للغاية وينتشر ليصل إلى أعلى الظهر.

يُعرف هذا الألم باسم الألم الصفراوي أو المغص الصفراوي، وغالبًا ما يحدث بعد تناول الوجبات وقد يستمر لعدة ساعات.

2. الغثيان أو القيء

قد يشعر المصاب بألم شديد في الجزء العلوي الأيمن من البطن، وقد يكون هذا الألم مصحوبًا بالقيء أو الغثيان، وهذه تُعد علامة على وجود العديد من المشكلات أو الاضطرابات في المرارة.

3. الحمّى أو القشعريرة

يمكن أن تؤدي بعض المشكلات التي تصيب المرارة كالعدوى إلى ظهور الحمّى غير المبررة أو الإصابة بالقشعريرة.

ومن المحتمل بأن تكون العدوى خطيرة وفي بعض الأحيان مهددة للحياة، لذا من الضروري الحصول على العلاج فورًا لتفادي انتشار العدوى لباقي أجزاء الجسم.

4. الإسهال المزمن

تُعد حركة الأمعاء الكثيرة خلال النهار أحد أعراض المرارة المبكرة، وإذا استمرت لعدة أسابيع أو أشهر فقد تكون علامة على وجود مشكلة كبيرة كمرض المرارة المزمن.

وقد يعاني المريض أيضًا من تغيير في لون البراز أو من البول الداكن، لذا من الضروري استشارة الطبيب والتأكد من عدم انسداد القناة الصفراوية.

5. اليرقان

يُعد اليرقان أي اصفرار الجلد علامة على وجودة كتلة أو حصوة في القناة الصفراوية.

تعرف على أورام الكبد

أعراض المرارة عند النساء

قد تشمل علامات وأعراض التهاب المرارة ما يلي:

  • الألم الحاد في الجزء العلوي أو وسط البطن
  • انتشار الألم إلى الكتف العلوية أو الظهر
  • الألم عند لمس منطقة البطن
  • الغثيان
  • قيء
  • الحمى

هل المرارة تسبب ألم في المعدة

في كثير من حالات التهاب المرارة يتعرض المرضى لمغص أو وجع في البطن، وقد يختلف مكان الألم، فأحيانًا يكون في منتصف البطن وأحيانًا أخرى في الجانب الأيمن أعلى البطن.

ننصحك بقراءة تجربتي مع التفاح للمرارة

أعراض انفجار المرارة

أعراض انفجار المرارة قد تتشابه مع أعراض التهاب المرارة، وفي بعض الأوقات يصعب التميز سريريًا بين مرضى التهاب المرارة ومرضى انفجار المرارة:

  • ألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن، ويمتد تدريجيًا إلى الكتف والظهر في حالة كان حصى المرارة هو المسبب.
  • ألم ومغص البطن الشديد على فترات متفاوتة.
  • نوبة من الاستفراغ والغثيان.
  • حمى وقشعريرة.
  • اصفرار العينين والجلد (اليرقان).
  • ارتفاع درجة الحرارة في حالة كان المسبب عدوى بكتيرية.
  • ارتفاع عدد كريات الدم البيضاء.
  • اضطرابات هضمية.
  • زيادة سماكة جدار المرارة.
  • انتفاخ المرارة.
  • توسع القناة الصفراوية.

يمكنك مشاهدة علاج فيروس b

علاج وجع المرارة

يتم استخدام العديد من المسكنات لعلاج ألم المرارة اعتمادًا على نوعها وشدتها، نذكر منها ما يأتي:

1. مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs)

تُعد مضادات الالتهاب غير الستيرويدية الإختيار المفضل لمن يعاني من ألم شديد أو لمن يتم علاجه في الطوارئ، فهي تُعد بنفس فعالية الأفيونات في تسكين الألم، وأكثر فعالية من مضادات التشنج.

ومن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي يتم استخدامها كمسكنات ألم المرارة نذكر ما يأتي:

  • ديكلوفيناك (Diclofenac)

يُستخدم الديكلوفيناك بعدة أشكال، فيتم استخدام الحُقن لتسكين ألم المرارة الذي يظهر بشكل سريع لسرعة فعاليتها، ويتم حقنها في عضلة الألَوية لمرة واحد، ويمكن تكرارها بعد مرور 30 دقيقة في العضلة المقابلة.

ويمكن استخدام الحُقن مع حبوب الديكلوفيناك، وفي حال عدم قدرة تناول الحبوب أو استخدام الإبر يتم استخدام تحاميل الديكلوفيناك.

كما أنه لا يجب إعطاء الديكلوفيناك لأي مريض أصابه احتشاء في عضلة القلب خلال الإثني عشر شهرًا الماضية.

  • أيبوبروفين (Ibuprofen) ونابروكسين (Naproxen)

يتم اللجوء إلى استخدام حبوب الأيبوبروفين والنابروكسين في حال تكرر الألم عند بعض المرضى، لاعتبارهم أكثر أمانًا لمرضى القلب.

  • كيتورولاك (Ketorolac) وإندوميثاسين (Indomethacin)

إن استخدام الكيتورولاك والإندوميثاسين يفيد في تسكين ألم المرارة الناتج عن انتفاخ المرارة، لأنهم قادرين على تثبيط إنتاج البروستاغلاندينات المسؤولة عن انتفاخ المرارة.

2. الأفيونات (Opiums)

من الأفيونات التي يمكن استخدامها كمسكنات ألم المرارة نذكر ما يأتي:

  • الكودايين (Codeine)

إن استخدام الكودايين مع الباراسيتامول يعطي نتائج فعالة في تسكين ألم المرارة المعتدل، فإن اتحادهما معًا قد يسكن الألم بشكل أفضل من الترامادول والديكلوفيناك والأيبيوبروفين والهيوسين.

  • المورفين (Morphine)

يتم استخدام المورفين في تسكين ألم المرارة الشديد والحاد الذي لا يمكن علاجه باستخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.

  • بيثيدين (Pethidine)

قد يلجأ الأطباء إلى حقن المرضى عضليًا بالبيثيدين في حال انتظارهم دخول المشفى، ويمكن تكرار الحُقنة بعد مرور أربع ساعات.

  • ميبيريدين (Meperidine)

إن مفعول الميبيريدين يشبه مفعول المورفين، لكنه لا يسبب نفس المقدار الذي يسببه المورفين من الأعراض الجانبية مثل الإمساك والكحة.

  • هيدروكودون (Hydrocodone)

يستخدم الهيدروكودون مع الباراسيتامول لتسكين ألم المرارة المعتدل إلى الشديد.

  • أوكسيكودون (Oxycodone)

يستخدم الأوكسيكودون مع الباراسيتامول لتسكين ألم المرارة المعتدل إلى الشديد.

3. مضادات التشنج

في حال اللجوء إلى مضادات التشنج كمسكنات ألم المرارة مثل هيوسين بيوتيل بروميد (Hyoscine butylbromide)، ينصح باستخدامها مع مضادات الالتهاب غير الستيرويدية أو الأفيونات.

ويوجد هيوسين بيوتيل بروميد على شكل حبوب أو حقن عضلية أو حقن تحت جلدية، التي يمكن تكرارها أكثر من مرة يوميًا.

ويتم استخدام ديسيكلومين (Dicyclomine) كمسكن للمغص المراري في بداية العلاج أحيانًا.

السابق
ما سبب زيادة الشهوة عند المتزوجة
التالي
نسبه الكوليسترول عندي 207 الضار هل لابد من أخذ علاج