تعليم

اين يقع مسجد الأقصى

” اين يقع مسجد الأقصى المبارك ؟” الذي يُعد من مُقدسات العربية للمسلمين؛ إذ أنه أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، وترجع أهميته إلى ذكره في القرآن الكريم دستور المسلم ومرجعه الأول كما ورد في السنة النبوية التي نطق بها الرسول صلى الله عليه وسلم؛ فكما قال الله تعالى سورة النجم الآية 3 “وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ ” لذا فإنه السنة النبوية هي المرجع الثاني والأخير للمسلمين.

لاسيما نجد أن في السنة النبوية ورد ما يُشير إلى تاريخ بناء القدس بعد بناء القدس بأربعين عام، فإن المسجد الأقصى يوجد في البلدة القديمة في مدينة القدس بدول فلسطين العربية، كما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم “لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد، المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الأقصى “، فماذا عن الموقع المحدد للمسجد الأقصى، هذا ما نطرح في مقالنا.

اين يقع مسجد الأقصى

يُعد من أقدم وأعرق المساجد في العالم وأكثرها قُرب إلى قلوب المسلمين، إذ يرتحل إليه المسلمين لكي يحصلون على البركة والخير في حياتهم، كما يُعد قِبلة هامة للمسلمين ذو منزلة خاصة في قلوبهم ينظرون إليه بمحبة ويحمونه بأرواحهم ودمائهم، لذا نستعرض تحديدًا الموقع الخاص به الذي يوجد فيه وعلى أي مساحة يقع عليها من خلال السطور التالية:

  • يقع المسجد الأقصى على مساحة 144.000 متر².
  • يُذكر أن المسجد لأقصى يضم عدد من المصليات والمعالم التاريخية التي تُعد من الرموز والمعالم الغالية على قلوب الفلسطينيين والمسلمين أجمع ومن أبرزها؛ مصلى المرواني، ومسجد القبلي، فضلاً عن مصلى باب الرحمة، كما يوجد بها مائتي معلم من المعالم الهامة المؤثرة في المسلمين.

أين يقع المسجد الأقصى في القدس الشرقية أو الغربية

يطرح الكثير من المسلمين تساؤلات حول موقع المسجد الأقصى بالتحديد بالنسبة إلى القدس الشرقية أو العربية؛ وفيما يلي نُجيب عن هذا التساؤل فابقوا معنا:

  • يقع المسجد الأقصى في الجهة الجنوبية الشرقية التي توجد في البلدة الشرقية.
  • الجدير بالذكر أن المسجد الأقصى يضم عدد من المعالم بدخل أسواره التي من أبرزها؛ القباب، والمصاطب، فضلاً عن الجامع القبلي والمصليات كمصلى المرواني والجامع القبلي، بالإضافة إلى قبة الصخر.

الفرق بين المسجد الأقصى وقبة الصخرة

هل هناك فرق بين قبة الصخرة والمسجد الأقصى، وماذا الفرق بينهم وأبرز ما يميز كل منهما؛ فغالبًا ما يتعرض الكثيرين للخلط بين قبة الصخر والمسجد الأقصى أو لا يستوعبون الفروق بينهم على وجه التحديد، هذا ما نُلقي الضوء عليه عبر السطور التالية:

  • تقع مصلى قبة الصخر بين أرجاء المسجد الأقصى وبين أسواره.
  • إذ أن المسجد الأقصى يوجد في أرجاءه عدد من المعالم التي تنتمي إلى المقدسات التي يحرص كل مسلم على التعرُّف عليها، فيما يُعد المسجد الأقصى للمسلمين قاطبة من المعالم المقدسة التي يُحبذ التعرف عليها وعلى ما أبرز المعلومات عن المدينة الموجود بين طياتها المسجد الأقصى، حيث القدس، المدينة المقدسة بدولة فلسطين العريق.
  • فيما تقع قبة الصخر في المسجد الأقصى وبين أسواره، وكذا يتمتع بالمعمار الإسلامي والزخارف المُصممة بإبداع.
  • حيث بُنيت قبة الصخر في عام 66 هـ ليُصمم هذا البناء في عام 72هـ، كما يُعزى بناءها إلى كل من المهندس رجاء بن جبوه الكندي، ويزيد بن سلام مولى.

قدمنا إجابة وشرح وافي حول اين يقع مسجد الأقصى وما يتضمنه من معالم، وذلك لكي نوفر عناء البحث عن تلك الإجابة في كافة الكتب والمراجع.

متمنين من الله تعالى أن نكون قد شملنا كافة جوانب الموضوع وتناولناه بطريقة مُبسطة، لكي نوفر عناء البحث  في كافة الكتب والمراجع، متمنين أن تجدوا ملاذكم الآمن في مقالنا وما يشمله من معلومات جاءت نتيجة البحث في الكتب والمراجع العلمية.

السابق
الخواص الفيزيائية للمادة
التالي
معلومات عن الاثنى عشر