الأمومة والطفل

بداية الطلق للبكرية، وما هو الطلق البارد للبكر؟ ومسهلات الولادة الطبيعية للبكر

بداية الطلق للبكرية: ستتعرفي في هذا المقال على بداية الطلق للبكرية، حيث تتساءل الحامل لأول مرة -أي الحامل البكر أو البكرية- كما يطلق عليها عن أعراض الولادة، ومتى يمكنها التأكد من أنها تمر بمرحلة الولادة الأولى وهي الطلق الحقيقي، وهل هناك ما يعرف بـ “الطلق البارد” أو “الطلق الكاذب”؟، فتابعي القراءة لمعرفة المزيد عن بداية الطلق للبكرية.

الطلق البارد للبكر

  • هو الألم المحتمل لتقلصات الرحم.
  • يحث قبل الولادة بعدة أيام أو ساعات وخصوصاً للمرأة التي ستلد لأول مرة” البكر”.
  • يمتاز الطلق البارد بأن مدة تقلصاته الرحميه لا تزيد عن  30 إلى 45 ثانية في كل مرة.
  • كما أن الفارق الزمني بينها يكون كبيراً يصل إلى عشرين دقيقة.
  • قد يحدث أن تنزل سدادة الرحم خلال الطلق البارد، ويفتح عنق الرحم لمسافة 3 سنتيمترات.
  • وعند توجه السيدة للمستشفى يطلب منها الأطباء المغادرة لأنها ليست في حالة ولادة.

يمكنكي مشاهدة مقالة دعاء الخوف من الولادة

بداية الطلق الحقيقي

التقلصات أو انقباضات الرحم (بالإنجليزية: Uterus contractions) أو ما يُسمى بالطلق أو المخاض (بالإنجليزية: Labor)، هو شدٌّ لعضلات الرحم تزداد حدته ومدته وتكرار حدوثه مع مرور الوقت ليسبّب توسّعًا لعنق الرحم، ويُمكن تمييز الطلق الحقيقي بعدة أعراض تشعر بها المرأة، تتمثل بانقباضات قوية مستمرة لا تختفي حتى بتغيير وضعية الجسم، لدرجة قد يصعب فيها المشي أو التحدث أثناءها، وتتراوح مدّتها بين 30-70 ثانية بواقع فاصل زمني بين الانقباضة والأخرى تتراوح مدّته بين 5-10 دقائق، إذ يصبح البطن قاسٍ خلال فترة حدوثه ثمّ يرتخي ويصبح ليّنًا بين الطلقة والأخرى، وحقيقةً فإنّ طبيعة هذه التقلصات تختلف من امرأة لأخرى وحتى من حمل لآخر، وأمّا ما تشعر به المرأة من انقباضات غير منتظمة تختفي عند تغيير وضعية الجسم فلا تمثّل آلام الطلق الحقيقي، وهي ما تُسمى بالطلق الكاذب او تقلصات براكستون هيكس (بالإنجليزية: Braxton Hicks Contractions).

شاهدي أيضاً دعاء قبل العملية القيصرية

علامات قرب الولادة بيوم

1. نزول الماء

حيث يتمزق الكيس الأمينوسي، المملوء بالسوائل، والذي يحمي طفلك أثناء نموه وتطوره، لكنه سوف يتمزق استعدادًا للولادة، فمن المحتمل أن يكون ذلك بسبب ضغط رأس طفلك المتزايد على الكيس.
بعض النساء يعانين من تدفق الماء، لكن اعلمي أن نزول الماء ليس دائمًا دراميًا كما يظهر على التلفزيون. يمكن أن تشعري بالبلل فقط في ملابسك الداخلية.

2 – فقدان السدادة المخاطية

السدادة المخاطية عبارة عن مجموعة سميكة من المخاط الذي يسد فتحة عنق الرحم. والتي تمنع البكتيريا من دخول الرحم طوال فترة الحمل، ولكن بمجرد اقتراب المخاض، ترتخي هذه السدادة وتسقط.
حيث تسقط عند بعض النساء كمية من المخاط في المرحاض بعد استخدامه، بينما تلاحظ أخريات وجود مخاط على ملابسهن الداخلية أو أثناء المسح بعد التبول.
يختلف لون المخاط من الشفاف إلى الوردي، ويمكن أن يحتوي أيضًا على آثار للدم لكن لا تنزعجي هذا طبيعي تمامًا ويعرف باسم “العرض الدموي”.

3. فقدان الوزن

قد تفقدين من نصف كيلو إلى نصف كيلو من الوزن من يوم إلى يومين قبل الدخول في المخاض.
هذا ليس فقداناً للدهون. لكن جسمك يتخلص من وزن الماء الزائد. ويمكن أن يحدث هذا بسبب انخفاض السائل الأمينوسي قرب نهاية الحمل، وزيادة التبول عندما “ينزل طفلك” استعدادًا للمخاض.

4. رغبة بالتنظيم

قبل المخاض بحوالي 24 إلى 48 ساعة، قد يدخل جسمك في حالة الذعر، وفي هذه الحالة يكون لديك ارتفاع مفاجئ للطاقة وزيادة الدافع للتنظيف والتنظيم.
تنتظر بعض الأمهات الهوس بحقيبة المستشفى، أو يتأكدن من إزالة كل أثر للغبار من منزلهن!

5. زيادة آلام أسفل الظهر

تكون بسبب ارتخاء المفاصل والأربطة بشكل طبيعي استعدادًا للولادة. وهي قبل المخاض مختلفة وغير مريحة أكثر. وتكون في أسفل الظهر إلى منطقة الحوض. وللأسف يستمر الألم في الغالب حتى بعد الولادة.

6. الانقباضات الحقيقية

يمكن أن تبدأ تقلصات براكستون هيكس، أو آلام المخاض الكاذبة، قبل أسابيع أو شهور من المخاض الفعلي. تحدث عندما تستعد عضلات الرحم للولادة.
لكن تكون الانقباضات الحقيقية أقوى في الشدة وأكثر تواتراً ويمكن أن تستمر لأكثر من دقيقة. كل 4 إلى 5 دقائق، يمكنك توقع الولادة في غضون يوم إلى يومين.

7 – تمدد عنق الرحم

في نهاية فترة الحمل، ستخضعين لفحوصات أسبوعية، التي يجريها بعض الأطباء، بينما لا يحبذها آخرون، حيث سيفحص طبيبك عنق الرحم لمعرفة مدى اتساعه؛ حتى يتمكن الطفل من المرور عبر قناة الولادة. على الرغم من أن عنق الرحم يحتاج إلى التمدد بمقدار 10 سنتيمترات على الأقل للولادة المهبلية، فإن اتساع عنق الرحم من 2 إلى 3 سنتيمترات على الأقل يشير غالبًا إلى أن المخاض سيحدث بعد 24 إلى 48 ساعة.

تعرفي على نصائح قبل الطلق الصناعي

البكريه كم تاخذ من التاسع

قد لا تعرف المرأة الكثير من الأمور عن الولادة خاصة في الحمل للمرة الأولى وعن المخاض وبداية الولادة للمرأة البكر في المرة الأولى فهي على النحو التالي :

  1. بعد أن تدخل المرأة شهرها التاسع خاصة البكر من الممكن أن تلد في أي يوم ولكن دائما ما يكون مع نهاية الشهر التاسع، ومع بداية مرحلة المخاض فتمتد المرحلة الأولى من 8 إلى 12 ساعة وذلك في الولادة للمرة الأولى ولكن الأمر يكون أقل في الولادة الثانية والثالثة وهكذا.
  2. وفي المرحلة الثانية من المخاض وهي تعد الولادة بالفعل والتي لا تستمر سوى ساعة أو قد تزيد أو قد تقل قليلا وخاصة إن كانت الولادة طبيعية ولا مشاكل بها.
  3. أما المرحلة الثالثة وهي المرحلة التي تخص خروج المشيمة وهي لا تزيد عن 20 دقيقة فقط.

إقرأي أيضاً هل الأشياء الباردة تأخر الطلق ؟ بكريه وصار لي بالشهر التاسع 22 يوم

مسهلات الولادة الطبيعية للبكر

هناك الكثير من الطرق التي ينصح بها الأطباء للأمهات في حالات الحمل نظرتيى، حيث تساعد هذه الطرق على الولادة بشكل طبيعي وسهل وآمن بالنسبة لخروج الجنين:

  • التمارين الرياضية، حيث يفضل ممارسة التمارين الرياضية خلال فترة الحمل بشكل منتظم، ويفضل ان يكون الرياضة هو أسلوب حياة، ولكن في حالة الحمل يتم ممارسة التمرينات اللازمة مع استشارة الطبيب ومدرب الرياضة لعمل التمارين اللازمة للحمل والولادة.
  • العلاقة الزوجية، حيث ينصح بعض الأطباء بممارسة العلاقة الزوجية باقتراب الشهر التاسع، حيث تسهل على الام الولادة الطبيعية، حيث يؤدي ذلك إلى إفراز هرمون اللاكسيتوسين الذي يساعد على زيادة إنقباضات الحرم لدفع الجنين للخارج.
  • تحفيز حلمة الثدي، حيث تعتبر هذه الطريقة من الطرق التي يرشحها بعض الأطباء، لأنها تساعد على إفراز هرمون اللاكسيتوسين الذي ينتج من الإثارة الجنسية، والمترتب عليه زيادة انقباضات الرحم لدفع الجنين.
  • من أفضل مسهلات الولادة الطبيعية للبكر هي الولادة في حوض ماء دافئ، حيث في بعض الدول الأوروبية يتم تخصيص أحواض مياه دافئة تشبه الجاكوزي في مستشفيات الولادة، وهي تساعد على تسهيل الولادة الطبيعية والتقليل من ألمها.

ننصحكي بقراءة تحاميل الطلق الصناعي والرحم مقفل, ومين جربت الطلق الصناعي والرحم مقفل

السابق
معنى الرحمن الرحيم بيت العلم، وما الفرق بين الرحمن والرحيم؟ وفضائل اسم الرحمن
التالي
كم مدة الطلق الطبيعي للبكر، ونصائح للدفع أثناء الولادة وهل النوم يبرد الطلق؟