حول العالم

بماذا تشتهر النرويج

بماذا تشتهر مدينة النرويج

تعتبر دولة النرويج واحدة من الدول  الأوروبية  و هي من الدّول التي تقع في شمال أوروبا و كذلك فإنها تشترك في حدودها مع دولة روسيا و دولة السّويد و  أيضاً دولة فنلندا أما من الجهة الشّمالية فإنها تطل على المحيط المتجمد الشّمالي ، الذي يجدر ذكره أنه عندما تم رسم خريطة النرويج وجد أن ما يميزها وجود خطوطها المتعرجة على طول سواحلها البحرية ، لهذا فإن النرويج تشتهر  بكثرة خلجان المياه لديها ، لهذا فإن شواطئها غير مستوية و متعرجة جداً جداً  و كذلك فإن شواطئ النرويج هي من الشواطئ النظيفة  جداً ذات المياه الصافية   و هي لوحة فنية جميلة لمن يريد أن يتأمل إبداع الخالق عز و جل ، و كذلك  أيضاً فإن دولة  النرويج  تشتهر بالثّروة السّمكية الكبيرة  ، أما عن الأسباب التي أدت إلى هذا هي أنها منطقة باردة قريبة جداً من القطب المتجمد الشمالي و كذلك أيضاً كثرة الخلجان فيها حيث يتكون هناك تيارات هوائية دافئة و ذلك ما جعل الأسماك أن تعيش في سواحل النرويج بأمان .

تتميز النرويج  بطول فترة النّهار و يطلق مسمى النرويج على اسم بلاد الشّمس المشرقة و في بعض الأحيان يطلق على  الدّول التي لا تغيب فيها الشّمس أبداً إلا عند منتصف الليل و هذا بالتحديد في شمال النّرويج ، كذلك يعتبر ميناء أوسلو هي عاصمة النرويج و تعتبر ميناء أوسلو  هي مركز لمحادثات السّلام ، كذلك فإن ميناء أوسلو أيضاً تعتبر من الموانئ البحرية الفعالة و النشطة من الناحية التجارية ، والجدير بالذكر أن طبيعة تضاريس دولة النرويج عبارة عن غابات لا تجد فيها مساحات كافية لممارسة الزراعة لهذا فهي تهتم بالغابات و تعتبر الغابات هي مصدر  مهم جداً للأخشاب ، لهذا فهي من الدّول التي تقوم بتصدير الأخشاب ، دولة النرويج حالها مثل حال الدول التي تجاورها حيث أنها تحتوي على البترول و تحتوي كذلك على المعادن مثال هذه المعادن :- معدن الحديد و معدن الرّصاص و كذلك معدن النحاس لهذا  فإنه من أبرز منتجاتها التي يتم تصديرها هي الأخشاب و كذلك الأسماك ، ذلك يرجع إلى فرة مصادرها .

 

عاصمة النرويج

تعدّ أوسلو عاصمة النرويج، وهي مدينة خضراء تبلغ مساحتها 400 كيلومتر مربع، ويغطي نصفها المتنزّهات والغابات، وتضمّ العديد من المراكز التجاريّة، والثقافيّة، والتعليميّة الرئيسيّة في النرويج، الأمر الذي جعلها المدينة الأسرع نمواً بكثافة سكانية تفوق 600,000 نسمة

تأسّست مدينة أوسلو عام 1050م علي يد الملك هارلد الثالث، وكان الموقع الأصليّ لأوسلو شرق نهر أكير (بالإنجليزية: Aker River) قبل أن تكون في الجزء الجنوبيّ الشرقيّ من النرويج، وبعد أن أعاد كريستيان الرابع بناءها إلى الغرب من النرويج تحت جدران قلعة آكيرشوش أطلق عليها اسم كريستيانيا، وقد كانت ذا نفوذ واسع في القرن التاسع العشر، فحلّت مكان مدينة بيرغن، وهي المدينة الأكثر نفوذاً آنذاك، وبعد الحرب العالمية الثانية بعد أن نمت كريستيانيا سكانياً واستوعبت البلديات المحيطة بها، تمّ إعادة تسمية المدينة عام 1925م ليصبح أوسلو، وتوسعت بعد أن ضمت المدينة بلدة آكر (بالإنجليزية: Aker) عام 1948، لتضمّ عدداً من البلدات والمناطق السكنية من شرق وغرب المدينة في العقود التالية.

تقع أوسلو على خط العرض 59.91 وخط الطول 10.75 بارتفاع 26 متراً فوق سطح البحر، وتتواجد في الطرف الشماليّ من خليج أوسلو (بالإنجليزية: Oslofjord) بالوسط من أربعين جزيرة تحيط بحدود المدينة، ويغطي سطحها العديد من الأنهار والبحيرات، إضافة للجبال والتلال التي تحيط بها من كلّ جانب، وتعدّ الشهور ما بين آذار إلى آب، أي خلال فصليّ الربيع والصيف، ومع ارتفاع درجات الحرارة الوقت الأنسب لزيارة أوسلو.

 

لغة النرويج

تعد اللغة النرويجية اللغة الرسمية في النرويج، إلى جانب انتشار اللغة الإنجليزية في هذا البلد على نطاق كبير، ويتحدث العديد من السُكان الساميين القاطنين في شمال النرويج لغتهم الخاصة والتي تُعرف باسم السامي،[١]ومن ناحية أُخرى يمكن القول إنَّ اللغة في النرويج تُقسم إلى نوعين رئيسيين يُعرف أحدهما باللغة النرويجية البوكمول، بينما يُعرف الآخر باللغة النرويجية نيونورسك

 

معلومات عن النرويج

  • نوردويج أي الطريق الشمالية هو الاسم الأصلي للنرويج.
  • صنف النرويج في المرتبة الأولى سنة 2014 من حيث مقياس الرفاهية.
  • تنتمي النرويج إلى العديد من المنظمات: مثل: منظمة الأمم المتحدة ومجلس أوروبا، ومجلس الشمال الأوروبي، ومنظمة التعاون، والتنمية ومنظمة التجارة العالمية وحلف الشمال الأطلسي.
  • يعتبر متحف سفينة الفايكنج، وكتدرائية نيداروس، والنهر الجليدي، ومضيق جيرانجير، وشلال فورينج فوسين، وقرية روروس، والكنيسة الخشبية، وحي بريغين، وقوس جيوديسيا من أبرز معالمها السياحية.
  • تعتبر النرويج مهد رياضة التزلج على الثلوج.
  • يعتبر سعر غاز الطهي في النرويج بأنه الأعلى عالمياً، حيث يصل سعر الغالون إلى 10 دولارات تقريباً.
  • تصدر النرويج بعضاً من قمامتها إلى السويد التي تقوم بحرقها، واستخدامها في توليد الطاقة.
  • تعتبر سندويشات التاكو المكسيكية وجبة مشهورة ومحبوبة عند الشعب النرويجي.
  • تقوم الحكومة النرويجية بشراء ألف نسخة من كل كتاب ينشر في الدولة، وتقوم بتوزيعها على المكتبات العامة بهدف نشر الفكر والثقافة والمعرفة.
  • كان الملك النرويجي أولاف الخامس يتميز بتواضعه؛ حيث كان يستخدم المواصلات العامة أثناء تنقلاته.
  • منذ عام 1814 وحتى عام 1905 كانت النرويج والسويد مملكةً واحدةً.
  • شيدت الحكومة النرويجية عام 2000 أطول نفق في العالم حيث بلغ طوله 24.5كم.
  • التعليم في الجامعات النرويجية مجاني للأجانب، والمواطنين، إلا أنّ تكاليف المعيشة مرتفعة.

معلومات عن النرويج

تُعتبر السياحة في النرويج من أهم روافد الاقتصاد فيها، فتشتهر السياحة فيها على مستوى العالم؛ نظراً للمواقع السياحيّة الأثريّة والطبيعيّة التي تنتشر فيها، وأيضاً بسبب تنوّع المناخ في مناطقها المختلفة، فالنرويج مشهورة بجمال الطّبيعة الخلابة التي تأسر القلوب عند زيارتها، وتم تصنيفها من أكثر المناطق عالميّاً من حيث ازدهار السياحة فيها، كما تتنوّع فيها الحياة النباتيّة والحيوانيّة.

من اهم الاماكن السياحية في النرويج :

شلال فورينج فوسين: تمتاز النرويج بكثرة الشلالات المائيّة فيها، ومن أشهر هذه الشلالات شلال فورينج فوسين، وقد احتلّ مكانةً مرموقةً من بين المناطِق النرويجيّة السياحيّة منذ 200 عام، فالزائر عندما يصِل إليه يستطيع التّمتّع بصوت الماء وبجمال الطّبيعة المحيطة به.

نهر جوست الأسبرين الجليدي: يقع هذا النهر الجليدي في مقاطعة سوغن أوغ فيوردان في غرب النرويج، وهو من أشهر الأنهار الجليديّة وأكبرها على مستوى الدول الأوروبية، ويبلغ ارتفاعه 2,083 متراً، فمياهه عذبة، وتحيط به المناظر الطّبيعيّة المميّزة التي تُتيح للزائر متعة الاسترخاء والاستجمام.

حي بريغين: يقع هذا الحي في مدينة بيرغن القديمة التي تأسّست منذ عام 1070م، فالزائر يستطيع أن يستمتع بمنظر المباني الخشبيّة التي تصطّف على شاطىء البحر، كما يستطيع التسوّق من المحلات الكثيرة وشراء التذكارات المميزة.

متحف سفينة الفايكنج: يعرِض هذا المتحف بعض السفن الخشبيّة التي كان يستخدمها جنود الفايكنج في حروبهم ضد الأعداء، فقصص الفايكنج تنتشر كثيراً لدى السكان النرويجيين، وكثرة حروبهم وشراستها تعتبر من التاريخ النرويجي.

رأس الشمال النرويجي: يعتبر رأس الشمال النرويجي أعلى منطقة في شمال قارة أوروبا حيث يصل ارتفاعه 300م فوق المحيط المتجمّد، كما يمتاز بأنّ الشمس لا تغرب عنه في الفترة الواقعة ما بين 14 مايو إلى 29 يوليو، لذلك يُعتبر الوجهة الرئيسيّة التي يتجه إليها سكان النرويج، والعديد من السياح لقضاء فترة الشتاء، حيث تتوافر فيه المناطق السياحيّة الطّبيعيّة التي تُشعِر السائح بالاسترخاء، والتّمتّع بالمناظر الطّبيعيّة الساحرة.

مدينة روروس: تُعتبر هذه المدينة من الإرث التاريخيّ للنرويج حيث تم تأسيسها في عام 1646م، وكانت تشتهر في العصور الوسطى بتعدين النحاس، ومنها اكتسبت المزيد من الشهرة، وما زالت تحتوي هذه المدينة على بعض البيوت الخشبيّة منذ العصور الوسطى، كما يُقام في المدينة سوق تقليدي في فترة الشتاء يستمرّ لمدة خمسة أيام.

 

الدول المجاورة للنرويج

عند النظر إلى خريطة العالم ، نجد أن الخريطة تُظهر النرويج رسميًا كمملكة النرويج ، تقع النرويج في شمال أوروبا وبالنظر إلى خريطة اوروبا نجد أنه يحد النرويج من الشمال المحيط الأطلسي ، والسويد من الغرب ، ويحدها بحر الشمال في الجنوب الغربي ، ومضيق اسكاجراك في الجنوب ، والبحر النرويجي في الغرب ، كما لها حدود مع فنلندا وروسيا في الشمال الشرقي ، وتشترك في حدود بحرية مع الدنمارك وأيسلندا والمملكة المتحدة وجرينلاند وجزر فارو .

يقع النصف الشمالي من البلاد داخل الدائرة القطبية الشمالية ، ويعرف هذا الجزء باسم شمال النرويج ، وهي واحدة من المناطق الجغرافية الخمس في البر الرئيسي للنرويج ، بينما تقع الأجزاء الأخرى في جنوب غرب النرويج وجنوب جنوب النرويج وجنوب شرق النرويج ، تتمتع السياحة في النرويج بشهرة عالمية بسبب سواحلها الوعرة ، حيث تم نحتها بواسطة مداخل طويلة ضيقة وعميقة بين المنحدرات العالية المعروفة باسم المضيق البحري ، وآلاف الجزر والجزر الصغيرة التي تزين ساحل البلاد .

تشكلت المناظر الطبيعية الجبلية في النرويج في الغالب من أصل كاليدونيا ، عصر بناء الجبال منذ حوالي 390 مليون سنة ، وتُعرف سلسلة الجبال التي تمر عبر شبه الجزيرة الاسكندنافية بالجبال الاسكندنافية ، والصخرة التي تحتلها النرويج هي جزء من درع البلطيق الذي أنه يحتوي على أقدم التكوينات الصخرية في قارات العالم و القارة الأوروبية، وتُظهر الخريطة النرويج والدول المحيطة بها ذات الحدود الدولية والعاصمة الوطنية أوسلو وعواصم المحافظات والمدن الرئيسية والطرق الرئيسية والسكك الحديدية والمطارات الرئيسية .

 

علم النرويج

يتكون العلم النرويجى من ثلاثة ألوان هى الأحمر، والأزرق، والأبيض.
ولكن هل فكرت أن هذه الألوان الثلاثة تشكل 6 أعلام لدول مختلفة، من بينها أندونيسيا، وهى عبارة عن لونين أفقيين متوازيين أحمر فى الأعلى وأبيض فى الأسفل، والعلم البولندى الذى يتكون من اللونين الأبيض والأحمر مرتبين بصورة أفقية على التوالى.
ويذكر أن العلم الفرنسى، هو علم ثلاثى اللون يحتوى على ثلاثة أعمدة ملونة “من اليسار إلى اليمين” بالألوان: الأزرق، والأبيض، والأحمر، وكذلك العلم الفنلندى الذى يطلق عليه علم الصليب الأزرق، حيث يعود استعماله لأوائل القرن العشرين، ويحوى الصليب الشمالى الأزرق فى الوسط على خلفية بيضاء.
ويحتوى العلم النرويجى أيضا علم تايلاند، حيث يتكون العلم التايلندى من ثلاثة ألوان هى: الأحمر والأبيض والأزرق مرتبة بشكل خمسة خطوط أفقية، وأخيرا العلم الهولندى والمكون من ثلاثة ألوان مصفوفة أفقيا وهى: القرمزى والأبيض والأزرق الكوبالت.

السابق
كيف نحمي انفسنا من اشعة الشمس
التالي
ما تشتهر به الصين

اترك تعليقاً