أمراض

تجربتي مع دعامات القلب وأضرارها, والتدخين بعد قسطرة القلب

تجربتي مع دعامات القلب

ستتعرف في هذا المقال على تجربتي مع دعامات القلب وأنواعها وكيفية إجرائها ومخاطرها سوف نرويها لكم، حيث أنه من خلال تجربتي مع دعامات القلب تعرفت على وظيفة هذه الدعامات فهي قادرة على توسيع الشرايين لضخ الدم بطريقة طبيعية إلى القلب والحد من الإصابة بالجلطات أو السكتات القلبية, فتابع القراءة لمعرفة المزيد عن تجربتي مع دعامات القلب.

العمر الافتراضي لمريض القلب

المرضى الذين خضعوا لعملية القلب المفتوح (لتغيير شرايين القلب) يتمتعون بصحة جيدة لمدة تصل إلى 10 سنوات، ولكن بعد هذا الوقت يزداد خطر الموت المفاجئ بنسبة 80٪.

أظهرت البحوث التي أجراها علماء في جامعة آرهوس في الدنمارك أن الإجراءات الجراحية الجديدة زادت من معدل بقاء مرضى القلب على قيد الحياة ، لكنها لا تزال تزيد من خطر الوفاة بنسبة 80٪ مقارنةً بعامة السكان بعد 8 إلى 10 سنوات من الجراحة. وفقًا لهؤلاء الباحثين، يجب أن يتمكن الأطباء من الوصول إلى معلومات حول هؤلاء المرضى في السنوات اللاحقة لفهم ما يحدث لهم والذي يؤدي إلى موتهم المفاجئ.

يمكنك مشاهدة مقالة ما هي عملية جذ القلب

متى يختفي الألم بعد تركيب الدعامات

من المرجح أن يظل المرضى الذين خضعوا لتركيب الدعامة لعلاج غير طارئ في المستشفى طوال الليل لتجري مراقبتهم، وقد يتمكنون من العودة إلى الأنشطة الروتينية الخفيفة خلال الأيام القليلة الأولى بعد الإجراء. قد تحدث كدمات أو تغير في اللون في مكان إدخال القسطرة، بالإضافة إلى وجع عند الضغط، ويمكن أن يشعروا بالتعب أكثر من المعتاد بضعة أيام. بعد نحو أسبوع من الإجراء، قد يقول الطبيب إنه لا بأس من العودة إلى الأنشطة المعتدلة والعمل، لكن مع تجنب أي أنشطة تسبب ضيق التنفس أو ألم الصدر. بعد قرابة ثلاثة إلى أربعة أسابيع من العملية، قد يكون من الآمن استئناف النشاط البدني الشاق ورفع الأشياء الثقيلة، ولكن يجب أن يحصل المرضى على تصريح من طبيبهم.

في حالة المرضى الذين خضعوا لتركيب الدعامة بعد نوبة قلبية قد يكون التعافي لديهم مختلفًا، ومن المرجح أن تكون مدة إقامتهم في المستشفى والعودة إلى الأنشطة الحياتية أطول.

شاهد أيضاً دراسة : العقاقير المضادة للإلتهابات تسبب أمراض القلب

عمر الدعامة القلبية

يختلف العمر الافتراضي لدعامات القلب تبعاً لنوع دعامة القلب المستخدمة، بجانب اختلافها من مريض لآخر، إلا أن الدعامة المعدنية العادية تظل موجودة بالشريان مدى الحياة، بينما يوجد نوع حديث لم ينتشر بعد عبارة عن دعامة قلبية يمتصها الجسم بعد مدة زمنية معينة، إلا أن السؤال لا يتعلق ببقاء الدعامة من عدمه؛ بل ببقاء الشريان التاجي مفتوحاً.

الدعامة العادية المصنوعة من المعدن يدوم معها الشريان مفتوحاً في المتوسط من 4 إلى 5 سنوات، بينما تحافظ الدعامة الدوائية على نفس كفائتها لمدة تزيد عن 5 سنوات.

أشارت إحدى الدراسات أن 10-15% من الدعامات تبوء بالفشل بعد مرور عام من تركيب الدعامة، وبالرغم من أن الدعامة القلبية لها أثر كبير في علاج الذبحة الصدرية ومنع ظهور أعراضها، إلا أنها بعيدة كل البعد عن الوقاية من النوبة القلبية.

العديد من العوامل الأخرى تؤثر على العمر الافتراضي لدعامات القلب بخلاف انسداد دعامة القلب، مثل تلك العوامل التي تؤثر على تجلط الدم أو الإصابة بتصلب الشرايين، وأهمها ارتفاع كل من الكوليسترول والتراي جلسريد في الدم.

تعرف على معلومات عن برنامج اعادة التأهيل لمرضى القلب

أعراض انسداد الدعامة

  • الإرهاق والتعب المستمر والغير المبرر
  • الضعف والوهن
  • الحاجة لبذل مجهود من اجل التنفس حتى خلال وضع الراحة
  • خفقان في القلب
  • الإغماء وفقدان الوعي
  • ضيق التنفس إذا لم يكن القلب يضخ الدم بشكل كافٍ لتلبية احتياجات الجسم، فقد تتطور حالة ضيق التنفس لديكَ إلى الشعور بالإجهاد والتعب.
  • النوبة القلبية تتضمن علامات وأعراض الأزمة القلبية الكلاسيكية ضغطًا كبيرًا على صدركَ وألمًا في كتفكَ أو ذراعكَ، وأحيانًا مصحوبًا بضيق في التنفس وتعرُّق.

  • ألم في الصدر.
  • انتفاخ في القدمين والكاحلين والأرجل.
  • ضيق التنفس عند أخذ وضعاً مسطحاً “تمديد الجسد” وسعال وخاصة أثناء النوم في الليل، وقد يسيقظ المريض مع ضيق مفاجئ في التنفس.
  • عدم انتظام في دقّات القلب والشعور بالخفقان والرفّة في القلب.
  • ألم في الرأس، أو شعور بالدوار وفقدان الوعي.
  • بعض الأعراض المتقدّمة للمرض فقد يعاني المريض من انتفاخ البطن، وارتفاع ضغط الدم، والسعال المستمر، وفقدان الشهيّة، ومشاكل في التبوّل.

إقرأ أيضاً الذبحة الصدرية

التدخين بعد قسطرة القلب

نعم التدخين له علاقة، والاستمرار عليه يسرع في حدوث التصلب العصيدة وبالتالي انسداد الأوعية الدموية سواء في الدماغ أو القلب أو أي مكان آخر، كذلك يقلل من الاحتياط الوظيفي لغالبية الأعضاء خاصة الجهاز التنفسي مما ينعكس على الجسم كله
ننصحك بقراءة السكري وامراض القلب

أضرار دعامات القلب

العديد من المشاكل والأضرار قد تنتج بعد عملية تركيب دعامات القلب:

  • ألم بالصدر
  • التعرض للنزيف بعد العملية
  • انسداد دعامة القلب
  • الحساسية تجاه الأيودين (الصبغة المستخدمة أثناء تركيب الدعامة بواسطة التنظير التألقي)
  • نمو الأنسجة الغشائية على الدعامة القلبية، الأمر الذي يشيع أكثر مع استخدام الدعامة العادية

الفترة التي تلي تركيب دعامة القلب تكون مصحوبة ببعض الألم بالصدر وضيق في النفس، أما استمرار هذا الأمر لفترات طويلة بعد تركيب الدعامة القلبية أو زيادة الألم تنبغي معه استشارة الطبيب.

يمكنك الإطلاع على تصلب الشرايين ومرضى السكري

السابق
هل الإسهال من علامات حرق الدهون, وعلامات حرق الدهون في البول
التالي
معنى سمنه متنحيه وأنواع ودرجات السمنه, وما هو مؤشر حساب كلتة الجسم BMI؟