القرآن الكريم

تجربتي مع سورة الزلزلة

تجربتي مع سورة الزلزلة تعد تجربتي مع سورة الزلزلة من التجارب التي لها تأثير كبير على كل من يسمعها، حيث أن هذه الصورة تعمل على تصور أحوال الخلائق عند قيام الساعة، كما أنها نزلت بعد سورة النساء، لذلك سوف نتحدث عبر موقعنا عن تجربتي مع هذه السورة بالتفصيل للاستفادة.

تجربتي مع سورة الزلزلة

  • لقد سمعت من أحد الشيوخ إن كان المنزل أحواله غير مستقرة فهذا يدل على وجود الشياطين داخل البيت بكثرة، لذلك فإن أفضل علاج لهذا الأمر هو قراءة سورة الزلزلة أكثر من مرة في كل أنحاء المنزل.
  • وبالفعل عندما سمعت هذا قمت بقراءة سورة الزلزلة في منزلي ولمدة تزيد عن 3 سنوات، كما أني كنت أقراؤها من أجل التقرب إلى الله عز وجل، بعد تلك الفترة لاحظت أن الحب والنجاح والحظ أصاب منزلي وأهل بيتي طوال هذه الفترة، وتعجبت كثيراً لما حدث.
  • فمن ضمن الأمثلة التي قد حدثت معي لقد قدمت أوراقي لأحد الجهات الحكومية من أجل الحصول على وظيفة، وعندما قدمت الأوراق أنا الوحيدة التي قد تم قبول أوراقي، وتم التعامل معي بكل وقار واحترام بطريقة غير مسبوقة وكأني امرأة لست عادية أي صاحبة جاه.
  • لذلك قال لي والدي أن كل هذا من فضل سورة الزلزلة، ويجب عليك الاستمرار في قراءتها طوال عمري كل يوم بعد الاستيقاظ مباشرة وقبل أن أذهب إلى أي مكان، وبهذا نكون قد عرضنا تجربتي مع سورة الزلزلة.

أسرار سورة الزلزلة

يوجد العديد من الأسرار العظيمة التي تدل على فضائل قراءة سورة الزلزلة، وذلك من خلال عدة أحاديث وهي كالآتي:

عن أنس بن مالك رضى الله عنه إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من قرأ إذا زلزلت عدلت بنصف القرآن ومن قرأ قل يا أيها الكافرون عدلت له بربع القرآن ومن قرأ قل هو الله أحد عدلت له بثلث القرآن) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

كما قال ابن عباس أن رجلاً جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم قال: (يا رسول الله أقرئني القرآن قال: أقرأ ثلاث من ذوات الر، قال الرجل: كبر سني وثقل لساني وغلظ قلبي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اقرأ ثلاثا من ذوات جم.

فقال الرجل: مثل ذلك ولكن أقرئني يا رسول الله سورة جامعة فأقرأه رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا زلزلت الأرض زلزالها، حتى بلغ : من يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره.

قال الرجل: والذي بعثك بالحق ما أبالي ألا أزيد عليها حتى ألقى الله ولكن أخبرني بما على من العمل أعمل ما أطقت العمل قال: الصلوات الخمس وصيام رمضان وحج البيت وأد زكاة مالك ومر بالمعروف وأنه عن المنكر)صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

وعن أبى هريرة رضى الله عنه إن الرسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ما أنزل الله على فيها إلا هذه الآية الفاذة الجامعة: فمن من يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

روى معاذ بن عبد الله الجهني رضي الله عنه قال: (إن رجلاً من جهينة أخبره أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الصبح إذا زلزلت الأرض في الركعتين كلتيهما، فلا أدري أنسي رسول الله صلى الله عليه وسلم أم قرأ ذلك عمدا).

كما أن الأسرار التي تم اكتشافها في سورة الزلزلة أنها يوجد بداخلها حوالي 3 موضوعات مترابطة حول البعث بعد الموت والحساب على الأعمال، ومن أهم تلك الأشياء هي التنبيه والتحذير الزلزال العنيف الذي سوف يحدث بين يدي الساعة.

ومن هنا تخرج من الأرض ما فيها من موتى ودفائن، ويشهد على كل إنسان بما عمل على ظهرها، ومن هنا ينصرف كل البشر ليروا أعمالهم، حيث أن مثقال الذرة من أعمال الإنسان سيراها أمامه، وكل هذا يحدث في يوم الزلزلة، وكما يلي:

  • أن في الآية الثلاث الأولى يبين حال الأرض إذا رجت رجاً شديداً، وأن يخرج ما في بطنها من موتى من أجل الحساب، ويتساءل الإنسان فزعا: ما الذي حدث لها.
  • وأن في الآيتين الرابعة والخامسة يتم بيان يوم القيامة حيث تخبر الأرض ما حدث فيها من أعمال سواء خير أو شر، وأن الأرض أمرها الله سبحانه وتعالى أن تخبر بما عمل عليها.
  • وأن في الآيات السادسة والسابعة والثامنة، يبين الانقسام الناس في موقف الحساب إلى أصناف متفرقين، من أجل أن يريهم الله ما فعلوا من سيئات وحسنات ويجازيهم عليها، وأن من يفعل وزن ذرة خيراً ير ثوابه في الآخرة، ومن يعمل وزن ذرة شراً ير عقابه في الآخرة.
السابق
تجربتي مع سورة القدر للرزق
التالي
عقوبة الحج بدون تصريح وما هي شروطه