أفكار مشاريع

تربية الحمام البلدي في البيت

تربية الحمام البلدي في البيت

يعتبر مشروع تربية الحمام البلدي في البيت من المشروعات الناجحة والمربحة جداً، والتي لا تحتاج إلى رأس مال كبير ولا مجهود شديد، وهذا المشروع يتميز بقلة التكلفة وزيادة الأرباح، فيعطي لصاحبه الإنتاجية الكبيرة في زمن قصير، فتربية الحمام البلدي من أسهل المشروعات التي يمكن تنفيذها في المنزل، فيمكن لأي سيدة ترغب في تزويد الدخل أن تقوم بتنفيذ هذا المشروع وستجني الأرباح الهائلة من وراءه، وفي هذا المقال سنذكر لكم تربية الحمام البلدي في البيت.

مشروع تربية الحمام البلدي في المنزل

  •  تعتبر هذه الطريقة من الوسائل التقليدية والقديمة لتربية الحمام البلدي، فكل المطلوب منك هو شراء كمية من الحمام الأنثى والذكر، ويجب أولاً تجهيز مكان مناسب، ووضع العديد من الأقفاص الخشبية به، وجلب كمية مناسبة من العلف المخصص للحمام.
  • وبعدها يتم وضع أواني فخارية في كل قفص، وبكل إناء يتم وضع كمية من العلف تقدر ب (60) جرام لكل فرد من الحمام، كما يجب عليك وضع الماء المناسب للزوجين في كل قفص، مع مراعاة عمل العديد من الثقوب للتهوية الجيدة، خصوصاً في أوقات الصباح.
  • بعد ذلك يبدأ الحمام البلدي في التزاوج، ويبدأ مشروعك في النمو، وحينها يمكنك بيع الإنتاج بأسعار جيدة في الأسواق.

طرق تربية الحمام البلدي

في البيت هناك طريقتان لتربية الحمام البلدي في البيت، سنذكرهم في النقاط التالية:

الطريقة الأولى: وهي الطريقة المتقدمة لتربية الحمام البلدي، وتتم من خلال تأسيس عنبر ذات حجم متوسط، ويتم ملئ هذا العنبر بعدة أقفاص خشبية يوجد بها العديد من الفتحات للتهوية، وبعد ذلك يجب أن تجعل كل زوجين معاً في قفص واحد.

الطريقة الثانية: وتعتبر هذه الطريقة تقليدية وقديمة، وغالبية من يستخدمها هم الأشخاص الذين يعيشون في الريف، وبها يتم تربية الحمام البلدي في البيت، مع توفير مساحة تقدر بمتر مربع تقريباً داخل القفص لكل زوجين.

دورة الإنتاج في الحمام البلدي

تمتد دورة الإنتاج الخاصة بالحمام البلدي إلى حوالي (15) سنة، بمعدل خمس سنوات تقريباً للإناث، وسبع سنوات تقريباً للذكور، ومن الأفضل أن يتم عمل إحلال للحمام بنسبة تقدر ب (20٪)، فإذا كنت تمتلك (100) حمامة في مشروعك، سيتوجب عليك عمل إحلال لعشرين حمامة تقريباً. يتم عمل إحلال للحمام بسبب الأمراض التي من الممكن أن تصيب الحمام وتتسبب في قلة عدده وقلة إنتاجه، وكذلك الشيخوخة لها دور في عمل الإحلال، لذا تحافظ عملية الإحلال على إنتاجية الحمام، وكذلك على حجم المشروع. وأنثى الحمام تضع عدد 2 من البيض كل أربعين يوماً، ومعدل الفقس يقدر بحوالي (83٪). ومتوسط إنتاج الزوج البالغ من الحمام خلال العام يقدر بحوالي عشرة أزواج تقريباً من زغاليل الحمام البلدي، ومن الممكن أن ينتج زيادة عن ذلك أو أقل، وفقاً للاهتمام بالحمام ورعايته.

التسويق لمشروع الحمام البلدي

بعد تنفيذ مشروع الحمام البلدي، وبعد إنتظار الإنتاجية، يفكر صاحب المشروع في البيع، لكنه لا يجب عليه التفكير في بيع الإنتاج إلا بعد أن تكبر الزغاليل، حتى يحقق الأرباح. يجب إنتظار الزغاليل حتى تكبر ثم بيعها، لأن بيعها قبل ذلك سيجعل صاحب المشروع يخسر المال الكثير. يمكن لصاحب الحمام التسويق لمشروعه بين الأقارب والأصدقاء، كما يمكنه الذهاب لأصحاب المحلات والتعرف عليهم، والاتفاق مع أحدهم على أن يشتري إنتاجية الحمام. يمكنه أيضاً الذهاب للمطاعم الكبيرة، ومقابلة مدير المشتريات أو أحد الشيفات، للاتفاق معهم على أن يشتروا منه إنتاج الحمام بسعر ملائم. كذلك يمكن الذهاب للأسواق الخاصة بالحمام وبيع إنتاجه بها.

شاهد ايضا تربية القطط في المنزل وفوائد واضراره تربية القطط على الانسان

تربية الحمام البلدي للمبتدئين

يعتبر تربية الحمام للمبتدئيين هواية لدى الكثير من شبابنا فى وطننا وفى جميع انحاء العالم ايضا ، سنجد ان هذه الهواية الجميلة جذبت العديد على مر الازمان والاوقات ، وتعد ايضا من المشاريع المهمة للشباب التي تساعده فى ارتفاع بالمستوى المعيشي له وللاسرة ، وسنوضح معلومة مهمة عن تربية الحمام للمبتدئيين ان الحمام يتكيف مع اى طقس واى مكان على وجه الارض ويزداد انتاجه كل عام .

ونجد ان لحم الحمام يعتبر من اشهى واجود والذ انواع اللحوم واسهلها اكلا وهضما ، وتعتبر مخلفات الحمام من اغلى واهم الاسمدة ، التي يحتاجها العديد من المزروعات وسعرها مرتفع جدا ، وان هذا المشروع تربية الحمام لا يحتاج الى راس مال كبير ، ونجد ان سوق التنافس فى نفس المجال قليل للغاية ، ويعتبر تربية الحمام للمبتدئيين من الاعمال الجميلة والسهلة ويمكن ممارستها كعمل ثاني بعد العمل الخاص الاول ،فمنه تقدر ان تزود من دخلك اليومي ، الذي يكون له عائد سريع للغاية وتستطيع توسيع هذا المشروع على حسب راس مالك .

تربية الحمام الارضي

التربية الأرضية عبارة عن تربية الحمام في مكان واسع، تشبه في ذلك تربية الدواجن، ولكن يجب توفير اقفاص منفصله لكل زوج، وقفص فارغ لفصل الحمام المصاب عن الحمام السليم. تتميز التربية الأرضية بتوفير أشعة الشمس للحمام، والتهوية الجيدة. ولكن من عيوب هذه الطريقة:

  • كثرة تراكم فضلات الحمام على الأرض، وعدم الاهتمام بالنظافة الجيدة يؤدي الى اختلاط الطعام بفضلات الحمام، وانتشار الأمراض.
  • انتشار الحشرات الضارة مثل الفاش والقمل وسوس الريش.
  • من عيوب التربية الأرضية أيضا أن الحمام يفضل المشي عن الطيران بسبب زيادة وزنه.

وبسبب تلك العيوب يفضل المربيين الطرق الأخرى في تربية الحمام. ولكن هذا لا يخفى فضل التربية الأرضية علي كثير من المربيين، ولكن الاهتمام بنظافة المكان، ورشه ضد الحشرات يجنب المربي عيوب هذه الطريقة.

قد يعجبك تربية الحمام الزاجل

اسرار تربية الحمام البلدي

المسكن المناسب للحمام

يحتاج الحمام إلي الحرية؛ لذا يُفضل أن يتم تربيته داخل ابراج عالية، أو فوق الأسطح؛ حيثُ يتم وضعه داخل أقفاص مناسبة؛ لتحنب انتشار مخلفاته، مع مراعاة أن يكون القفص معرضًا لضوء الشمس، والتهوية المناسبة، كما يجب الإهتمام بوجود نوافذ داخل القفص المُخصص للحمام.

تغذية الحمام

  • يُنصح بأن يتم تقديم أغذية متنوعة للحمام، حيثُ أن بأغلب الأحيان؛ يتم تقديم الأعلاف له مثل القمح، والعدس، والذرة البيضاء، والدخن، وغيرها، كما يُمكن الحصول على جميع تلك الأعلاف كخليط واحد، وهذا المزيج هو الغذاء المفضل للحمام.
  • لتحسين عملية الهضم لدى الحمام؛ يُمكن تقديم الأرز المطبوخ، أو الخبز الناشف، أو المطحون، مضافًا إليه قليل من الحصى.
  • وضع سقاية خاصة بالحمام؛ على أن يتم التأكد من وجود المياه بها بإستمرار.
  • يُقدم غذاء الحمام على وجبتين؛ إحداهما تكون صباحًا، والأُخرى مساءً. مع الحرص على التخلص من زوائد الطعام؛ بعد مرور ساعتين من تقديم الوجبة للحمام.

فوائد تربية الحمام في المنزل

  • يعتبر تربية الحمام من الأنشطة الممتعة والمفيدة للغاية حيث نشاط الحمام المفرط ومتابعة كل ما هو جديد في عالم الحمام الرائع.
  • تربية الحمام غير مكلفة حيث يمكنك بناء بيت صغير له بدون تكاليف باهظة.
  • يعتبر لحم الحمام من اللحوم المغذية التي لها قيمة في السوق وعليها طلب متزايد دوما.
  • تغذية الحمام وطعامه غير مكلف بتاتا ومتوفر في السوق كما أن الحمام يجمع الطعام بنفسه أحيانا.
  • يعد الحمام من الطيور المنزلية الأليفة ويهل التعامل معها في جميع الأحوال.
  • ينتج الحمام شهريا حمامتين بعد وضع البيض من عمر 6 أشهر.
  • يبدأ فقس البيض عند الحمام حوالي 18 يوما.
  • تربية الحمام يعد مصدر إضافي للدخل في كثير من الأوقات.

شاهد ايضا تربية العصافير الأسترالي في المنزل من الألف للياء

مشاكل تربية الحمام

لتربية الحمام بعض المشاكل التي يجب على المربي أن يعيها جيدًا حتى يحقق لمشروعه الربحية المطلوبة. فهناك منافسة قوية غير مباشرة، حيث يقبل المستهلك على لحوم الدواجن والأرانب والطيور الأخرى. حيث يعتبر البعض لحم الحمام من مظاهر الرفاهية التي يلجأ لها في المناسبات الخاصة فقط. هذا إلى جانب ضعف الطلب صيفًا على لحم الحمام، حيث يزيد إنتاجه؛ لذا يجب أن يكون لدى المربي خبرة تسويقية جيدة، وهو عنصر غير متوفر بشكل جيد.

هذا بالإضافة إلى أنه مشروع يستلزم العمل سبعة أيام في الأسبوع. حيث إن الإهمال في النظافة والتغذية يؤدي إلى نقص الإنتاج. كما أن أعمال النظافة مجهدة

أضرار تربية الحمام في المنزل

  1. عادة ما يسبب تربية الحمام داء النوسجات وهو مرض تنفسي من خلال استنشاق الفطريات الضارة
  2. يتسبب أحيانا ببعض الأمراض المحمولة في الهواء نتيجة توفر البيئة الخصبة للرئتين من خلال الجراثيم المحمولة في الجو والتي تضر أكثر مما تفيد.
  3. يسبب ايضا التسمم الغذائي بسبب عدوى السالمونيلا من خلال فضلات الحمام المتراكمة في المنزل والتي تستقر في الطعام والماء.
  4. يعد الحمام من ناقلات الأمراض المتعددة لأنه يطير مسافات طويلة ويستقر على الطفيليات والجراثيم. وبالتالي ينقلها من خلال تلوث الغذاء والماء.

يمكنك الاطلاع على حيوانات اليفة للتربية في البيت

السابق
تجربتي مع غسيل القولون وفوائده, وطريقة تنظيف القولون نهائياً
التالي
تتفق كلا الفرضيتين على حدوث تغيرات مناخيه في جميع انحاء العالم نتيجه لما يلي