رياضة

تعريف التربية البدنية

 تعريف التربية البدنية

التربية البدنية هي مجموعة من النشاطات والتمارين التي تسعى إلى تنمية الطاقة الجسدية وإمداد الجسد بالمهارة وتعويده على الصبر، وتحفيزه على المبادرة والتضامن والمنافسة، كما أنّها أيضاً أحد جوانب التربية العامة التي تهدف إلى تأهيل الفرد وتنشئته تنشئة كاملة متزنة في مختلف النواحي سواء كان ذلك جسمياً أم عقلياً أم اجتماعياً بواسطة مجموعة من النشاطات البدنية. يمكن تعريف التربية البدنية أيضاً على أنّها سلسلة من العمليات المنظمة التي تهدف إلى تسيير سلوك الفرد وتغييره لإحداث تطور متكامل في مختلف أبعاد شخصيته.

مقدمة عن التربية البدنية والرياضية

التربية البدنية والرياضية مصطلحان يتطابقان من حيث اشتراكهما في سلوك يستند إلى الحركة البدنية . حيث تنتمي التربية الرياضية والفعاليات الرياضية إلى جذع مشترك واحد هو الحركة الهادفة التي تربي الإنسان تربية بدنية شاملة ومتزنة في كافة النواحي البدنية والعقلية والنفسية والتربوية .
فمن حيث الهدف ومن حيث السلوك الحركي ، ترتبط الألعاب الرياضية بالتربية البدنية بصورة وثيقة لا انفصال عنها.

مفهوم التربية البدنية والرياضية والفرق بينهما

مصطلح الرياضة أو التربية الرياضيةالفرق بينهما يكمن في أن الرياضة أو التربية الرياضية تُعبر دائمًا عن تعلم الرياضات المختلفة وكل ما يتعلق بها من قوانين وشروط ومعلومات تاريخية لها علاقة بنشأتها، فمثلًا من أراد دراسة مجال ما في الرياضة كأن يتعلم عن كرة القدم أو كرة السلة أو المضرب عليه أن يعرف شروطها وعدد اللاعبين وتاريخ نشأتها والكثير من المعلومات الأخرى. أما التربية البدنية يكون فيها الشخص غير محتاج لأن يبحث في المعلومات الجامدة أو الثقافية، فهو مطالب بتدريب بدنه على تمرينات مختلفة من أجل الارتقاء به وتطويره وتحسينه، أي أن التربية البدنية تعد تربية عملية بحتة، بينما الرياضة أو التربية الرياضية فيها جزء نظري. ولهذا السبب وهذا الفرق يطلق على التخصص الجامعي بالتربية الرياضية وليس التربية البدنية لأنه يحتوي جزءًا عمليًا وجزءًا نظريًا

أنواع التربية البدنية

  • التدريبات معتدلة النشاط: توصف التدريبات البدنية معتدلة النشاط بأنّها قليلة أو معدومة التعرّق، حيث يتزامن ذلك مع ارتفاع معدّل ضربات القلب والتنفّس، واستمرار القدرة على الكلام، وتشمل الأنشطة التي يتمّ مُمارستها خلال أوقات الفراغ كالمشي السريع، والتنزّه وركوب الدرّاجة، وبعض أنواع الرياضات كالملاكمة، واليوغا، والغولف، وبعض أنواع الأنشطة المنزلية كاللعب مع الأطفال وغسل السيّارة.
  • التدريبات قوية النشاط: تترافق هذه النشاطات مع الكثير من التعرّق، والزيادة الواضحة في معدّل ضربات القلب، وسرعة التنفس، وصعوبة القدرة على الكلام، وتشمل ركوب الدراجات السريع، والقفز بالحبل، والجري، وبعض أنواع الرياضات ككرة القدم، وكرة السلة، والتنس الفردي، وبعض الأعمال المنزلية كحمل الأثاث، ورفع الأشياء الثقيلة إلى الطابق العلويّ.
  • تدريبات تقوية العضلات: تزيد تدريبات تقوية العضلات من قوّة العضلات ورفع قدرتها على التحمّل، ويجب مُمارستها ليومين أو أكثر في الأسبوع الواحد، ويُمكن مُمارسة هذا النوع من التدريبات في المنزل بالاستعانة بمعدّات بسيطة أو من دونها، وتشمل تمارين تقوية العضلات على تمارين الضغط، ورفع الأوزان، وتمارين المقاومة.
  • تدريبات تقوية العظام: يوصى بمُمارسة هذه التمارين للأطفال لمن هم دون سنّ 17 عاماً، وتهدف إلى تعزيز قوّة العظام النامية، ومن الأمثلة عليها: الجري، والقفز، والمشي، وبعض الرياضات الأخرى ككرة السلة، والجمباز، وكرة الطائرة.

أهمية التربية البدنية

بتنا نلاحظ مدى تزايد الاهتمام بالتربية البدنية والرياضية بالحياة، ومدى علاقتهم بالحالة الاجتماعية والنفسية للأفراد لما لذلك من مقدرة هائلة بالتأثير على كلاً من الجماعات والأفراد، ومدى ما لذلك من مساهمة في تطوير بالجانب العقلي خاصة لدى الطلاب، بما جعلها جزء لا يتجزأ من الحياة اليومية نسمعه ونراه ونلاحظ مدى ما له من تأثير كبير على الحياة والصحة الاجتماعية والعقلية، ولذلك كان لابد من الإشارة نحو أهمية التربية البدنية بالحياة.

فوائد التربية البدنية

  • الفوائد البدنية
    كل مرحلة عمرية من تلك التي يعيشها الإنسان ترتبط بتمرينات رياضية تناسبها وتخصها وهو ما يساعد على توفير سلامة الفرد البدنية مما يترتب عليه تنمية العظام وتقويتها بما ينتج عنه زيادة المقدرة الحركية والمرونة خلال القيام بالأنشطة والمهام اليومية التي تتطلب جهد كبير خاصة حين الجلوس لعدد ساعات طويل على المقعد سواء تم ذلك بالجامعات أو المدارس أو مكان العمل.
  • الفوائد النفسية
    تساعد التربية البدنية في تكوين شخصية الفرد والتأثير عليه بصورة إيجابية عليه لذلك فإنها تساهم في تحقيق المرونة والتوافق النفسي خلال التعامل مع الأشخاص الآخرين، كذلك فإنها تساهم بمساعدة المرء بالتخلص مما لديه من طاقة زائدة في الجسم بما يجعله يقوم بفقد التأثير العصبي أو الانفعالي الذي تم معه نتيجة موقف ما يمر به، لذلك تعتبر التربية البدنية وسيلة من بين وسائل العلاج النفسي التي يقوم الطبيب باستخدامها مع الأشخاص التي تعاني من الاضطراب النفسي ذو التأثير المحدود.
  • الفوائد الاجتماعية
    تساهم التربية البدنية على جعل الفرد قادر على التأقلم مع البيئة المحيطة به عن طريق تعزيز مفهوم التعاون لديهم، حيث إن مشاركة الآخرين بما يقوموا بممارسته من ألعاب رياضية بكافة أنواعها يعد إحدى وسائل التواصل الاجتماعي والتعرف على أشخاص جدد من بين أفراد المجتمع، كذلك فإنها تساهم بتنمية المهارات الفردية الرياضية عن طريق حصول الفرد على مهارات وخبرات جديدة أثناء تطبيق الرياضات الجماعية.
السابق
دواء فيفيرول إكسترا – Feverol Extra لعلاج آلام في العضلات
التالي
دواء فيفيرول – Feverol Advance يستخدم العلاج كمخفف للألم