أمراض

حبوب القولون الخضراء, أفضل علاج للقولون العصبي من الصيدلية؟

حبوب القولون الخضراء

حبوب القولون الخضراء: ستتعرف في هذا المقال على حبوب القولون الخضراء  حيث يوجد عدد كبير من العقاقير الطبية التي تستخدم لعلاج مشاكل القولون العصبي، أو ما يعرف بالتهابات القولون، ففي حال التعرض للإصابة بالقولون العصبي مع الشعور بالإمساك يمكن الرجوع إلى أحد عقاقير علاج القولون, فما هي حبوب القولون الخضراء؟ تابع القراءة لمعرفة حبوب القولون الخضراء.

حبوب القولون الهضمي

يعتبر أفضل دواء أو أفضل حبوب لعلاج القولون العصبي هو الذي يكون مناسباً لنوعه، فمثلاً بالنسبة للنوع المترافق مع الإسهال يتم اختيار حبوب القولون العصبي من المجموعة التالية:

  • اللوبيراميد (بالإنجليزية: Loperamide).
  • الريفاكسيمين (بالإنجليزية: Rifaximin).
  • الكسادولين (بالإنجليزية: Eluxadoline).

أفضل حبوب للقولون العصبي مع الإمساك يتم اختيارها من المجموعة التالية:

  • الألياف الغذائية.
  • الملينات.
  • اللوبيبروستون (بالإنجليزية: Lubiprostone).
  • الليناكلوتيد (بالإنجليزية: Linaclotide).
  • البليكاناتيد (بالإنجليزية: Plecanatide).‏

كما يوجد أدوية أخرى تساعد في علاج آلام البطن، وتعد افضل علاج للقولون العصبي المزمن وتشمل:

  • مضادات التشنج، التي تعمل على تخفيف الأعراض الناتجة عن تقلصات الأمعاء مثل ألم البطن والتشنج، وذلك عن طريق إرخاء العضلات الملساء فيها.
  • جرعة منخفضة من مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • جرعة منخفضة من مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية.

كما قد توصف أيضاً المضادات الحيوية للتأثير على البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء، والتي قد تكون مسؤولة عن تخمير الكربوهيدرات غير المهضومة جيداً.

يمكنك مشاهدة مقالة أفضل عصير مهدئ للقولون العصبي والمعدة

حبوب السلابيد

يستخدم هذا الدواء لعلاج القولون العصبي واضطرابات الجهاز الهضمي كقرحه المعده والتهاب المعده والاسهال والقولون العصبي او التشنجي

شاهد أيضاً وصفات طبيعية لعلاج القولون نهائياً

أفضل حبوب للقولون العصبي

يوجد عدد كبير من العقاقير الطبية التي تستخدم لعلاج مشاكل القولون العصبي، أو ما يعرف بالتهابات القولون، ففي حال التعرض للإصابة بالقولون العصبي مع الشعور بالإمساك يمكن الرجوع إلى أحد عقاقير علاج القولون التالية:

  • تناول المكملات التي تضم الألياف، ففي بعض الحالات يكون تناول الألياف الغذائية وحدها كافي لعلاج القولون.
  • المسهلات
  • اللوبيبروستون
  • الليناكلوتيد
  • البليكاناتيد

كما توجد بعض الأدوية التي من خلالها يمكن علاج القولون العصبي المزمن، وتتمثل تلك الحبوب فيما يلي:

  • عقارات مضادة للتشنج، والتي تعمل على ترخية العضلات الملساء داخل الأمعاء الدقيقة والغليظة، وبالتالي تحد من تقلصات وتشنجات البطن.
  • تناول جرعة بسيطة من مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • تناول جرعة بسيطة من مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية.

لذا عند الإصابة بالتهاب القولون، لابد من اختيار الدواء المناسب حسب الحالة التي يمر بها المريض، ومن أكثر الأدوية فعالية ما يلي:

تعرف على مضاعفات غسيل القولون وأنواعه

أفضل دواء مهدئ للقولون العصبي

يمكن للأشخاص استخدام بعض الأدوية لتهدئة أعراض القولون العصبي، ومن هذه الأدوية ما يأتي:

  • الأدوية المضادة للتشنّجات: وتساعد هذه الأدوية على تخفيف تقلّصات البطن وآلامه، وذلك بإرخاء العضلات في الأمعاء.
  • المسهّلات: وتساعد هذه الأدوية على تليين البراز الصّلب وتخفيف الإمساك.
  • الأدوية المضادّة لحركة الأمعاء: والتي تستخدم لعلاج الإسهال، مثل دواء لوبراميد، الذي يبطئ تشنجات العضلات المعوية.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة: وتساهم هذه الأدوية في تخفيف وجع وتشنجات البطن.
  • ألوسيترون: والذي يستخدم لعلاج القولون العصبي المسبّب للإسهال الشديد لدى النساء.
  • لوبيبروستون: وهو دواء يستخدم لعلاج القولون العصبي المسبّب للإمساك المزمن لدى النّساء.

تسخدم هذه الأدوية كخيارٍ علاجي أخير لعلاج القولون العصبي عندما لا تُجدي إجراءات أسلوب الحياة والعلاجات الأخرى أيّ جدوى، فتستمرّ شدّة الأعراض لدى الأشخاص.

إقرأ أيضاً ما هي المشاكل النفسية التي يسببها القولون؟

مسكن سريع للقولون

هناك أدوية تعمل على تحسين الهضم مثل Danzen أو Ananase ,Festal ,Dysflatyl 3- وأدوية أخرى مهدئة للتقلصات ومهدئة للمغص على سبيل المثال حقنة في العضل من Buscopan أو Allospasmin، حيث تعمل تلك الأدوية كمسكنات سريعة للألم.

يمكنك الإطلاع على القولون العصبي وضغط الدم

أفضل علاج للقولون من الصيدلية

ليبراكس Librax أقراص أو ما يسمى ب حبوب القولون الخضراء تستخدم لعلاج القولون، فهو يعتبر من أفضل الأدوية لعلاج القولون.

مكونات ليبراكس

يتوافر دواء ليبراكس في شكل كبسولات ويتكون من مادتي كليدينيوم بروميد ومادة كلورديازيبوكسيد، وهي مواد فعالة لعلاج القولون.

تستخدم مادة كليدينيوم بروميد Clidinium Bromide كمضاد للتقلصات، كما أنه يساهم في تقليل مستوى إفراز الحمض الخاص بالمعدة، ومادة كلورديازيبوكسيد Chlordiazepoxide تعتبر مادة مهدئة، فهي تعمل على التقليل من التوتر والقلق.

الاستعمال

يستخدم هذا الدواء لعلاج قرحة المعدة وعلاج الأعراض المرتبطة بالقولون العصبي التي تظهر في صورة توتر والقلق.

جرعة الدواء

  • قرص واحد للبالغين والكبار ٣ إلى ٤ مرات كل يوم.
  • ينبغي أخد القرص قبل تناول الأكل بمدة تصل ما بين 30 – 60 دقيقة.
  • موانع الاستعمال
  • يمنع تناول الدواء عند التحسس من مكونات الدواء.
  • المصابين بالجلوكوما.
  • حالات التضخم في البروستاتا.
  • عند الإصابة بأمراض أورام المثانة الحميدة.
  • اضطرابات التنفس.

دواء كولونا Colona يعتبر من أفضل الحبوب التي تستخدم في علاج القولون العصبي، حيث يحتوي على ميبفرين هيدروكلوريد ( Mebeverine Hcl ).

يعمل الدواء كمضاد للتقلصات ويساعد على ارتخاء العضلات كما أنه يساهم في تخفيف المغص والتقلصات. سولوبريد ( (Sulpiride  تساعد في تخفيف أعراض التهاب القولون التي تنتج عن التوتر العصبى أو التعرض للقلق ويحسن أيضًا من الحالة المزاجية، كما أنه له تأثير قوي كمضاد للقيء.

ننصحك بقراءة أعراض تشنجات القولون

دواء التهاب القولون العصبي

يتضمن علاج التهاب القولون التقرحي إما المعالجة بالأدوية أو الجراحة.

قد تكون فئات عديدة من الأدوية فعالة في علاج التهاب القولون التقرُّحي. ويعتمد نوع الدواء الذي تتناوله على شدة مرضك. إن الأدوية التي تكون فعالة مع بعض الأشخاص قد لا تكون فعالة مع أشخاص آخرين لذا فقد يستغرق الأمر وقتًا للعثور على دواء يكون مفيدًا لك.

وبالإضافة إلى ذلك، بعض الأدوية يكون لها آثار جانبية خطيرة، لذا سيكون عليك الموازنة بين فوائد أي علاج ومخاطره.

أدوية مضادة للالتهابات

غالبًا ما تكون الأدوية المضادة للالتهابات هي الخطوة الأولى في علاج التهاب القولون التقرحي، وهي مناسبة لمعظم المصابين بهذه الحالة. ومن هذه الأدوية:

  • 5-أمينوساليسيلات. تتضمن أمثلة هذا النوع من الأدوية سولفاسالازين (آزولفيدين)، وميسالامين (أساكول إتش دي، وديلزيكول، وغيرهما)، وبالسالازيد (كولازال) وأُولسالازين (ديبنتوم). يعتمد اختيارك للدواء وطريقة أخذه (سواء عن طريق الفم أو كحقنة شرجية أو تحميلة) على منطقة القولون المصابة.
  • الكورتيكوستيرويدات. يقتصر استخدام هذه الأدوية عمومًا (والتي تشمل بريدنيزون وبوديسونيد) على حالات االتهاب القولون التقرحي التي تتراوح بين المعتدلة والشديدة ولا تستجيب للعلاجات الأخرى. ولا تؤخذ عادة لمدة طويلة لما لها من آثار جانبية على المدى الطويل.

مثبطات جهاز المناعة

تقلل هذه الأدوية الالتهاب أيضًا، لكنها تفعل ذلك عن طريق تثبيط استجابة الجهاز المناعي التي تبدأ عملية الالتهاب. وبالنسبة لبعض الأشخاص، فإن الجمع بين هذه الأدوية يؤدي لنتيجة أفضل من الاقتصار على واحد فقط.

وتشمل الأدوية المثبطة للمناعة ما يلي:

  • أزاثيوبرين (أزاسان وإيموران)، وميركابتوبيورين (بورينيثول وبوريكسان). هذه الأدوية هي أكثر مثبطات المناعة شيوعًا لعلاج مرض الأمعاء الالتهابي. عند تناولها، تنبغي المتابعة عن كثب مع الطبيب وفحص الدم بانتظام للكشف عن الآثار الجانبية، بما في ذلك الآثار على الكبد والبنكرياس.
  • سايكلوسبورين (جينجراف، ونيورال، وسانديميون). عادة ما يقتصر استخدام هذا الدواء على الأشخاص الذين لم يستجيبوا جيدًا للأدوية الأخرى. وينطوي السيكلوسبورين على احتمال حدوث آثار جانبية خطيرة، وليس مخصصًا للاستخدام طويل المدى.
  • توفاسيتينيب (زيليجانز). ويسمى دواء “صغير الجزيء”، ويعمل عن طريق وقف عملية الالتهاب. يكون توفاسيتينيب فعالًا عندما لا تنجح العلاجات الأخرى. وتشمل الآثار الجانبية الرئيسية زيادة خطر الإصابة بالهربس النطاقي وتجلطات الدم.أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) مؤخرًا تحذيراً بشأن دواء توفاسيتينيب، مشيرةً إلى أن الدراسات الأولية تُظهر زيادة خطر الإصابة بالسرطان ومشاكل خطيرة مرتبطة بالقلب بسبب تناول هذا الدواء. إذا كنت تتناول توفاسيتينيب لعلاج التهاب القولون التقرحي، فلا تتوقف عن تناول الدواء دون استشارة طبيبك أولاً.

المستحضَرات الحيوية

تستهدف هذه الفئة من العلاجات البروتينات التي يصنعها الجهاز المناعي. من ضمن أنواع المستحضَرات الحيوية المتَّبَعة في علاج الْتِهاب القُولُون التقرُّحي ما يلي:

  • إينفليإكسيماب (ريميكاد)، أداليموماب (هوميرا) وغوليموماب (سيمبوني). تعمل العقاقير التي تسمى مُثبِّطات عامل نخر الورم أو الأدوية الحيوية من خلال معادلة البروتينات التي يُنتِجها الجهاز المناعي. وهي مخصصة للأشخاص المصابين بالتهاب القولون التقرحي الشديد والذين لا يستجيبون للعلاجات الأخرى أو لا يستطيعون تحملها.
  • فيدوليزوماب(إنتيفيو). تمت الموافقة على هذا الدواء لعلاج التهاب القولون التقرحي للأشخاص الذين لا يستجيبون للعلاجات الأخرى أو لا يستطيعون تحملها. وهو يعمل عن طريق منع الخلايا الالتهابية من الوصول إلى موقع الالتهاب.
  • أوستيكينوماب (Stelara). تمت الموافقة على هذا الدواء لعلاج التهاب القولون التقرحي للأشخاص الذين لا يستجيبون للعلاجات الأخرى أو لا يستطيعون تحملها. ويعمل عن طريق منع خلايا بروتين مختلف يسبب الالتهاب.

أدوية أخرى

قد تحتاج إلى أدوية إضافية للسيطرة على بعض الأعراض المصاحبة لالتهاب القولون التقرحي. استشر طبيبك دائمًا قبل استخدام الأدوية المتاحة دون وصفة طبية. فقد يوصي الطبيب بواحد أو أكثر مما يلي.

  • الأدوية المضادة للإسهال. قد يكون لوبراميد (آيموديام إيه دي) علاجًا فعالًا للإسهال الحاد. استخدِم الأدوية المضادة للإسهال بحذر شديد وبعد استشارة طبيبك، لأنها قد تزيد من خطر الإصابة بتضخم القولون السمّي.
  • مسكنات الألم في حالات الألم الخفيف قد يوصي طبيبك بدواء أسيتامينوفين (تايلينول، وغيره) — ولكن لن يوصيك بأخذ آيبوبروفين (آدفيل، وموترين آي بي، وغيرهما)، ونابروكسين الصوديوم (آليف)، وديكلوفيناك الصوديوم، فهي أدوية يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الأعراض وزيادة حدة المرض.
  • مضادات التشنج. في بعض الأحيان، يصف الأطباء علاجات مضادة للتشنج للمساعدة في علاج التقلصات المؤلمة.
  • مكملات الحديد. إذا كان لديك نزف معوي مزمن، فقد تصاب بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد وتُعطَى مكملات الحديد.

الجراحة

يمكن علاج التهاب القولون التقرحي عن طريق الجراحة التي تشمل استئصال القولون والمستقيم بالكامل.

في معظم الحالات، يشمل ذلك إجراءً يُسمى جراحة الفغرة اللفائفية الشرجية (جَيبة على شكل الحرف J). يغني هذا الإجراء عن الحاجة إلى ارتداء كيس لتجميع البراز بداخله. حيث يصنع الجرَّاح جَيبة من نهاية أمعائك الدقيقة. ثم يوصل الجَيبة مباشرةً بفتحة الشرج؛ ما يسمح لك بالتخلص من الفضلات بشكل طبيعي نسبيًا.

وفي بعض الحالات قد يكون استخدام الجَيبات غير ممكن. لهذا يصنع الجراحون فتحة دائمة في بطنك (الفغرة اللفائفية) يمر من خلالها البراز لتجميعه في كيس متصل بها.

يمكنك الإطلاع على افضل علاج لمرض كرون
السابق
الزخرفة تعتمد على التكرار
التالي
الاعداد المتناغمة هي الاعداد التي يسهل التعامل معها عند جمعها