منوعات

حل سريع لخفض الحرارة

حل سريع لخفض الحرارة

ما هو الحل السريع الذي يستطيع الشخص من خلاله خفض درجة حرارته ، سنتعرف بما في ذلك على أساليب المنزل التي تشمل استخدام كمادات الماء البارد ، و أخذ فترة من الراحة للجسم أو استخدام الأدوية ، ويجب تجنب طرق معينة لتقليل درجة الحرارة ، مثل استخدام الكحول أو تناول جرعة الأدوية  زائدة ، ويجب أن ترى الطبيب فورًا بعد أعراض معينة مثل الصداع أو درجة حرارة عالية تزيد عن 39,4 درجة مئوية , تابع هذا المقال لتعرف أكثر.

حلول سريعة لخفض الحرارة في المنزل

هناك بعض التدابير المنزلية التي يمكن اتباعها لتقليل درجة حرارة البالغين بسرعة ، وقد لا تكون هذه التدابير دائمًا فعالة أو أنها لا تعمل مع جميع الحالات ، وهذا يختلف وفقًا لحرارة الشخص وحالته الصحية ، و فيما يأتي سنشرح بعض الأمور التي يجب الاعتماد عليها:

 استخدم كمادات الماء البارد

يعد استخدام كمادات الماء البارد مفيدًا لتقليل درجة حرارة الجسم بسرعة ، وبالنسبة لأفضل الأماكن لتطبيق الكمادات الباردة فإن منطقة أسفل الإبط وفوق الفخذين هي واحدة من أفضل الأماكن لخفض الحرارة ويعتبر حل سريع وآمن ، و يجب الانتباه إلى عدم استخدام الثلج مباشرة على الجلد بسبب آثاره السلبية.

ونوضح فيما يلي طريقة إعداد الكمادات الباردة:

  • قم بإعداد كيس نظيف ومغلق واملأه بالثلوج أو الخضار المجمدة ولفه بقطعة قماش رقيقة قبل تطبيقها على الجلد.
  • ترطيب قطعة من القماش بالماء و وضعها في كيس في الثلاجة ثم استخدمها على المنطقة لتقليل الحمى.

في حين توضيح أهم النصائح والتوجيهات عند استخدام كمادات الماء البارد:

  • لا تستخدم الكمادات الباردة لأكثر من 20 دقيقة وفي نفس المنطقة.
  • لا تستخدم الكمادات الباردة في مناطق معينة من جسمك في حالة مرض السكري ، حيث يزيد من خطر التنميل وضعف في الأعصاب.

 اشرب ما يكفي من السوائل

قد تعاني العدوى بالحمى من جسم جاف بسبب فقدان السوائل ، لذلك من الضروري أن تشرب كميات كافية من السوائل المختلفة ، مثل الماء والعصائر والشاي المجمد.

في حالة القيء الخطير يمكن التوصية بوضع قطعة من مكعب الثلج في الفم وتجنب شرب الكحول والمشروبات التي تحتوي على الكافيين بسبب دورها في زيادة خطر الجفاف.

 الاستحمام بالماء الحراري المعتدل

يساعد الحمام مع الماء الحراري المعتدل على تقليل درجة حرارة الجسم بشكل فعال ، ولكن تجدر الإشارة إلى أنه يمنع الحمام بالماء البارد ، لأنه يمكن أن يزيد من درجة حرارة الجسم نتيجة لقشعريرة.

الراحة الكافية

يجب أن تهتم بأخذ ما يكفي من الراحة لمساعدة الجسم على التخلص من مسببات الأمراض مثل العدوى والتخلص من الحمى ، والحرص على عدم ممارسة الرياضة خلال فترة المرض لأنه يمكن أن يزيد من درجة حرارة الجسم.

استخدم البصل

البصل عادة قديمة تستخدم لتقليل درجة حرارة الجسم ، ولا يزال الكثير من الناس يستخدمونها لهذا الغرض ، ولكن لا يوجد دليل علمي يثبت فعالية البصل في الحد من الحمى للبالغين.

للحصول على هذه الميزة يمكن وضع البصل الطازج على القدمين وارتداء الجوارب عليها ، ويعتقد أن له دور في انسحاب الحرارة من الجسم ، ولكن من الأفضل أن تأكل البصل للحصول على نتيجة فعالة بدلا من وضعه داخل الجوارب.

شرب الزنجبيل

الزنجبيل هو واحد من الأعشاب المستخدمة لتقليل الحرارة لأنها تحتوي على خصائص مضادة للميكروبات ، مما يقلل من ارتفاع درجة حرارة الجسم ، وبالنسبة لهذه المزايا يمكنك شراء أكياس الزنجبيل الجاهزة أو تناول الشاي مع الزنجبيل باستخدام الزنجبيل الطازج ، على النحو التالي:

 المكونات

  • قطعة من الزنجبيل الطازج.
  • خمس أكواب من الماء.
  • ربع كأس العسل.

 طريقة التحضير

  • اغسل الزنجبيل جيدًا ثم قطعه دون تقشيره.
  • أضفه إلى الماء واتركه على نار عالية حتى يبدأ الخليط في الغليان.
  • ارفعه عن النار واتركه لمدة 10 دقائق.
  • يتم تصفيته وتقديمه بعد إضافة العسل.

 

اقرأ مقال أسرع طريقة لخفض الحرارة عند الأطفال

العلاج بالأدوية لخفض درجة الحرارة

هناك علاجات دوائية يمكن استخدامها لخفض درجة حرارة البالغين وأيضا تعتبر حل سريع و آمن إذا تم استخدامها باستشارة طبيب مختص ، على وجه الخصوص:

الباراسيتامول

يساعد الباراسيتامول في تقليل درجة حرارة الجسم ويتم إعطاؤه بجرعة 500 مليغرام أو 1000 مليغرام 4 مرات في اليوم إذا لزم الأمر ، مع الحرص على عدم تجاوز الجرعة اليومية البالغة 4000 مليغرام يوميًا لتجنب الآثار السلبية.

ايبوبروفين

ينتمي ايبوبروفين إلى أدوية مضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية) ، والتي تساعد على تقليل الألم والحمى والالتهابات ، ويتم إعطاؤها بجرعة 400 مليغرام كل 4 إلى 6 ساعات ، مع ضمان عدم تجاوز الجرعة اليومية بمقدار 1200 مليغرام لتجنب أي تأثير سلبي.

أسبرين

ينتمي الأسبرين إلى الأدوية المضادة للالتهابات ويساعد على تخفيف الألم والحد من الحرارة ، لكنه لم يعد يستخدم بوفرة هذه الأيام لهذا السبب ، و تكون الجرعة 325 مليغرام من 4 إلى 6 ساعات ، حتى لا تتجاوز 4000 مليغرام يوميا.

 

شاهد مقال أدوية خفض الحرارة للكبار

زيارة الطبيب

تتطلب درجة الحرارة المرتفعة الاستشارة والفحص عند الطبيب إذا كان مصحوبًا بأحد الحالات التالية:

  • ألم الرأس.
  • تشعر بصلابة في الرقبة.
  • ضيق التنفس.
  • ارتفاع درجة الحرارة إلى أكثر من 39.4 درجة مئوية
  • عدم الاستفادة من أدوية خافضات الحرارة واستمرار في زيادة درجة الحرارة لأكثر من 3 أيام.

لا ينبغي القيام بذلك لتقليل الحرارة

هناك العديد من الأشياء التي يجب تجنبها عند محاولة تقليل درجة حرارة الجسم ، وهذه الأشياء هي كما يلي:

مسح الجسم بالكحول

بالإضافة إلى عدم الاستفادة منها في خفض درجة الحرارة ، يمكن أن تزيد من خطر التسمم بالكحول.

أخذ جرعة إضافية من خافض الحرارة

بالإضافة إلى خطر تناول جرعة زائدة من خافض الحرارة ، فإن مضاعفة الجرعة هي طريقة غير فعالة ولا تقلل من درجة الحرارة العالية بسرعة أكبر.

أحد الأشياء التي ينبغي الاعتناء بها في هذا الصدد هي الحاجة إلى الانتباه إلى مكونات الأدوية الأخرى التي يستخدمها شخص يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة ، حيث أن العديد من أدوية السعال ونزلات البرد تحتوي أيضًا على الأسيتامينوفين وغيرها من المضادات الحيوية الحرارية.

 

شاهد أيضا اضرار الكحول على أعضاء الجسم ومخاطر إدمانها

طريقة سيئة للغاية لتقليل درجة الحرارة

هل سمعت عن الطريقة الشائعة التي تسمى تجويع المريض ومنعه من الأكل حتى تنخفض درجة حرارة الجسم؟ لسوء الحظ ، هذه الطريقة لا تنجح.

هناك العديد من الأسباب المهمة لحث المرضى الذين يعانون من الحمى لتناول الطعام ، لأن الشخص الذي تكون درجة حرارته مرتفعة يحرق جسمه سعرات الحرارية بنسبة كبيرة ، لذلك يجب أن تأكل المزيد من الطعام.

السوائل أكثر اهمية من الطعام لشخص مصاب بالحمى ولا يجب أن تحرم المريض أبدًا الذي يعاني الحمى من السوائل إلا إذا كان يعاني من الصرع.

كما لو أن المريض يشعر بعدم الارتياح وفقدان الشهية ، فمن الضروري شرب السوائل.

 

أنصحك بقراءة أسباب ارتفاع الحرارة المستمر عند الكبار

السابق
الأكل بعد بنج الأسنان، ومتى يختفي تأثير البنج؟ وهل التدخين يؤثر على بنج الأسنان؟
التالي
النشا والليمون لخفض الحرارة