دليل الأدوية في الكويت

دواء إيالا – Eylea لعلاج سرطان القولون والمستقيم

ما هو دواء إيالا – Eylea

الاسم العلمي

  • أفليبيرسيبت

زيف-أفليبيرسيبت (بالإنجليزية: Ziv-aflibercept)، هو دواء مضاد للسرطان يستعمل في علاج سرطان القولون والمستقيم.

آلية عمل دواء زيف-أفليبيرسيبت

ينتمي دواء زيف-أفليبيرسيبت إلى مجموعة من الأدوية تعرف باسم مثبطات عامل النمو البطاني الوعائي (بالإنجليزية: Vascular Endothelial Growth Factor Inhibitor).

يقوم الجسم بإنتاج أوعية دموية جديدة في الأنسجة الطبيعية خلال عمليات نمو وإصلاح الأنسجة، تقوم هذه الأوعية الدموية بنقل الأكسجين والمغذيات الضرورية لعملية النمو والبقاء إلى أنسجة الجسم، كما تعتبر الأوعية الدموية أحد أهم التراكيب الضرورية لنمو وانتشار السرطان.

تقوم الخلايا البطانية (بالإنجليزية: Endothelial Cells)، أو ما يعرف بالبطانة الغشائية (بالإنجليزية: Endothelium)، والتي تغطي سطح الأوعية الدموية، عن طريق عملية معقدة بالانقسام والنمو لإنتاج أوعية دموية جديدة، حيث تتطلب هذه العملية حدوث ارتباط بين ما يعرف بإسم عامل النمو البطاني الوعائي، وهو عبارة عن بروتين إشارة (بالإنجليزية: Signal Protein) صغير تنتجه أنواع معينة من الخلايا المحفزة لتكون الأوعية الدموية، وبين مستقبلاته الموجودة على خلايا الجسم، في عملية تعرف بإسم توليد الأوعية (بالانجليزية: Angiogenesis)، والتي تؤدي إلى إنتاج أوعية دموية جديدة، سواء في أنسجة الجسم السليمة، أو في الأنسجة السرطانية.

دواء زيف-أفليبيرسيبت هو عبارة عن بروتين اندماجي معاد التركيب (بالإنجليزية: Recombinant Fusion Protein)، يعمل على شكل مستقبل لعامل النمو البطاني الوعائي النوع أ، والنوع ب (بالإنجليزية: VEGF-A and VEGF-B)، بالإضافة إلى عمله كمستقبل لعامل النمو المشيمي (بالإنجليزية: Placental Growth Factor)، حيث يرتبط الدواء بهذه العوامل.

يعمل دواء زيف-أفليبيرسيبت، والذي يعرف أيضاً بإسم مصيدة أو فخ عامل النمو البطاني الوعائي (بالإنجليزية: VEGF-trap)، كمستقبل وهمي أو مستقبل مزيف للعوامل السابقة، إذ يؤدي إرتباطها به إلى منعها من الارتباط بمستقبلاتها الطبيعية الموجودة على الخلايا، الأمر الذي يؤدي إلى تقليل أو منع تكون أوعية دموية جديدة، ويقلل من النفاذية الوعائية (بالإنجليزية: Vascular Permeability)، الأمر الذي قد يساعد على التقليل من النمو السرطاني.

تصنيف الدواء: مثبطات عامل نمو بطانة الأوعية الدموية

الفئة: الأورام الخبيثة والحميدة

العائلة الدوائية:

دواعي استعمال دواء إيالا – Eylea

يستعمل دواء زيف-أفليبيرسيبت في علاج سرطان القولون والمستقيم (بالإنجليزية: Colorectal Cancer)، في مراحله المتقدمة (السرطان المنتشر)، عادة عند الأشخاص الذين يعانون من ممانعة الخلايا السرطانية لأنواع أخرى من العلاج، أو عند الأشخاص الذين تقدم لديهم المرض بعد استعمالهم خطة علاجية تحتوي على دواء الاوكساليبلاتن (بالانجليزية: Oxaliplatin).

يستعمل دواء زيف-أفليبيرسيبت في خطة علاجية تتضمن استعمال أدوية أخرى معه، وتشمل هذه الأدوية دواء الفلورويوراسيل (بالإنجليزية: Fluorouracil)، ودواء اللوكوفورين (بالإنجليزية: Leucovorin)، ودواء الإرينوتيكان (بالإنجليزية: Irinotecan).

موانع استعمال دواء إيالا – Eylea

يمنع استعمال دواء زيف-أفليبيرسيبت من قبل الأشخاص الذين يعانون من حساسية مفرطة تجاه الدواء، أو تجاه أحد المواد المستعملة في تصنيعه.

الآثار الجانبية لدواء إيالا – Eylea

بعض الأعراض الجانبية لدواء زيف-أفليبيرسيبت قد تكون خطيرة وتستلزم الحصول على رعاية صحية، أو استشارة طبية بشكل فوري، وتتضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • أعراض تفاعلات الحساسية المفرطة، والتي قد تتضمن طفح جلدي، أو حكة أو احمرار أو تورم أو تقرح أو تقشر الجلد، أو ازيز، أو ضيق في منطقة الصدر أو الحلق، أو مشاكل في التنفس أو التحدث، أو تورم الفم أو الشفاه أو اللسان أو الحلق أو الوجه.
  • الأعراض المرافقة للأمراض المعدية، مثل الحمى، أو القشعريرة، أو التهاب الحلق الشديد، أو ألم الجيوب الأنفية أو الأذن، أو السعال، أو زيادة في إنتاج القشع (البلغم) أو تغير في لونه، أو ألم عند التبول، أو تقرحات الفم، أو الجروح التي لا تتعافى.
  • الأعراض المرافقة لمشاكل النزيف، والتي قد تتضمن سهولة ظهور الكدمات على الجلد، أو حدوث نزيف غير طبيعي من الأنف أو الفم أو المهبل أو المستقيم، أو الجروح التي لا تتوقف عن النزف.
  • أعراض حدوث نزيف في الجهاز الهضمي، مثل ألم المعدة الشديد، أو ظهور الدم في البراز، أو خروج الدم عند السعال، أو التقيؤ الذي يشبه القهوة المطحونة.
  • أعراض حدوث نزيف في الدماغ، مثل ضعف أو خدران مفاجئ، لا سيما في جهة واحدة من الجسم، أو مشاكل في التحدث أو التفكير، أو مشاكل في التوازن، أو صداع شديد مفاجئ.
  • الأعراض المرافقة لمشاكل السوائل والكهارل، والتي تشمل تغيرات المزاج، أو الارتباك، أو ألم وضعف العضلات، أو مشاكل في نبضات القلب، أو دوار شديد أو إغماء، أو تسارع نبضات القلب، أو زيادة العطش، أو الشعور بتعب أو ضعف شديد، أو عدم القدرة على التبول أو تغير في كمية البول الذي ينتجه الجسم، أو جفاف الفم، أو جفاف العينين، أو ألم شديد في المعدة، أو الاستفراغ، أو النوبات الاختلاجية.
  • الأعراض المرافقة لاضطرابات الكلى، والتي قد تشمل تورم المنطقة المحيطة بالعينين، أو تورم القدمين أو الكاحلين، أو زيادة الوزن، أو البول الذي يبدو مثل الرغوة.
  • أعراض الناسور (بالإنجليزية: Fistula) في الجزء السفلي من الجسم، والتي قدد تتضمن ألم المستقيم، أو الإفرازات المهبلية سيئة الرائحة، أو ألم أو تورم في المنطقة السفلى من المعدة، أو مشاكل في التبول أو التغوط.
  • الأعراض المرافقة لارتفاع ضغط الدم، مثل الصداع، أو الدوار، أو الإغماء، أو التغيير في الإبصار.
  • تدلي وارتخاء جهة واحدة من الوجه، أو تشوش الرؤية.
  • تورم، أو دفئ، أو خدران، أو ألم، أو تغير في لون الذراع أو الرجل.
  • ألم أو ضغط في منطقة الصدر، أو ضيق النفس.
  • احمرار أو تهيج باطن اليد، أو باطن القدم.
  • متلازمة الاعتلال الدماغي الخلفي الانعكاسي (بالإنجليزية: Posterior Reversible Encephalopathy Syndrome)، وهي حالة صحية نادرة إلا أنها خطيرة وقد تكون مميتة، تظهر أعراضها على شكل ارتباك، أو انخفاض في مستوى الانتباه واليقظة، أو تغيرات في الإبصار، أو فقدان الرؤية، أو صداع شديد، أو نوبات اختلاجية.

جرعة دواء إيالا – Eylea

ينبغي الالتزام بالطريقة والجرعات الموصوفة من قبل الطبيب عند استعمال دواء زيف-أفليبيرسيبت. ينبغي إعطاء المريض دواء زيف-أفليبيرسيبت من قبل أحد مزودي الرعاية الطبية المختصين.

الجرعة الموصى بها من دواء زيف-أفليبيرسيبت هي 4 ملجم/ 1 كيلوجرام من وزن الجسم، يتم إعطائها عن طريق أحد الأوردة الدموية على شكل علاج وريدي يمتد على مدة ساعة، ويتم إعطاء هذه الجرعة كل أسبوعين، كما يجب أن تعطى جرعة دواء زيف-أفليبيرسيبت قبل الأدوية الأخرى المستعملة معه لعلاج سرطان القولون والمستقيم.

شكل الدواء

  • محلول للحقن 40 mg/ml

كيفية استخدامه

يوصى المرضى الذين يتلقون دواء زيف-أفليبيرسيبت باتباع بعض النصائح والإجراءات للمساعدة على التقليل من الآثار السلبية لاستعمال الدواء، والتي تشمل ما يلي:

  • الحرص على شرب كميات وافرة من المياه والسوائل خلال اليوم، إلا إذا أوصى الطبيب بخلاف ذلك.
  • تجنب الأماكن المزدحمة، وتجنب الأشخاص المصابين بالأمراض المعدية، حيث أن استعمال دواء زيف-أفليبيرسيبت يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المعدية، مع الحرص على إبلاغ الطبيب بأي أعراض قد تدل على الإصابة بشكل فوري.
  • غسل اليدين بشكل مستمر.
  • مراقبة ضغط الدم بشكل مستمر، وإبلاغ الطبيب في حال ارتفاعه، أو ظهور أعراض ارتفاع ضغط الدم.
  • استعمال فرشاة أسنان ناعمة، وتنظيف الأسنان 3 مرات يومياً باستعمال خليط بيكربونات الصوديوم (صودا الخبز) والماء، للمساعدة على علاج أو الوقاية من تقرحات الفم.
  • استعمال أدوات الحلاقة الكهربائية، بدلاً من الشفرات، وفرشاة الأسنان الناعمة للتقليل من خطر الإصابة بنزيف.
  • تجنب ممارسة الرياضات أو الأنشطة التي قد تسبب حدوث النزيف.
  • استعمال الأدوية المضادة للغثيان التي يوصي بها الطبيب المختص، وتناول عدة وجبات صغيرة بدلاً من الوجبات الكبيرة، الأمر الذي يساعد على التقليل من الغثيان.
  • استعمال الأدوية المضادة للإسهال حسب ارشادات الطبيب المختص، وتناول الأطعمة التي تساعد على التقليل من الاسهال.
  • الحفاظ على رطوبة باطن اليدين والقدمين باستعمال مرطبات الجلد المناسبة.
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس، ولبس الملابس الواقية، واستعمال واقيات الشمس الملائمة.
  • التقليل من شرب الكحول، كما يفضل الامتناع عن شرب الكحول بشكل كامل.
  • الحصول على قسط كافي من النوم والراحة.
  • اتباع نظام غذائي صحي مناسب لحالة المريض.
  • ممارسة التمارين الرياضية الملائمة لحالة المريض، وبالشكل الذي يوصي به الطبيب المختص.
  • اطلاع الطبيب المختص على أي أعراض قد يعاني منها المريض، ومناقشة آلية التعامل معها.
السابق
دواء ايام عديدة للنساء – Multi Day Womens لعلاج ومنع انخفاض مستوى الفيتامينات
التالي
وعاء يجعل فيه الشراب ونحوه اللغز رقم 111 في لعبة وصلة