التفسير

سبب نزول آية الكرسي

سبب نزول آية الكرسي وما يُثار حول تلك الآية الكريمة سوف نتعرف عليه في مقال اليوم من خلال موقع زيادة، كما سنتعرف على أهمية آية الكرسي وفضل قراءتها وأسرارها وكثير من التساؤلات حول هذه الآية القرآنية العظيمة.

حيث أن آية الكرسي من إحدى آيات سورة البقرة وهي أطول سور القرآن الكريم، وكما نعرف أن هذه السورة تشتمل على الكثير من الأحكام والعِظات والقصص المختلفة التي تُعلّمُنا العِبرة والوعظ والتزوُّد بسلاح الإيمان ضد الشيطان الرجيم وشركهبالإضافة إلى معلومات أخرى ذات صلة.

سبب نزول آية الكرسي

  • لقد ورد عن أحاديث النبي محمد صل الله عليه وسلم بأنه لم يرد سببًا محددًا لنزول آية الكرسي في الصحيح، وأن ما تم نقله من أحاديث لذلك فهو مُنكر فقد جاء عن أبي هريرة رضي الله عنه، أنه سمع النبي عليه الصلاة والسلام يقول وهو أعلى المنبر: “وقع في نفسِ موسى عليه السلام هل ينام الله عز وجل؟، فَأرسل الله إليه مَلكًا فأرقه ثلاثًا وأعطاه قارورتين في كل يدٍ قارورة، وأمره أن يحتفظ بهما فَجعل ينام وتكاد يداه تلتقيان ثم يستيقظ فَيحبس إحداهما على الأخرى حتى ينام نومة فَاصطفقت يداه وانكسرت القارورتان، قال: ضرب الله له مثلًا، إن الله تعالى لو كان ينام لم تستمسك السماء والأرض”.
  • ومن ثم ذكر ابن كُثيّر بأن هذا الحديث لَهوَ حديثٌ غريب وأنه مُنكر، وأنه من الإسرائيليات المنكرة، حيث أن موسى عليه السلام أجلٌّ من أن يفعل ذلك على الله تعالى، وأكد ابن كُثّير بأنه لا يجوزُ هذا الحديث المنكر كما أن البهيقي قد أكد على ضعفه.
  • وفي روايات أخرى عن سبب نزول الآية الكريمة ردًّا على هذا الحديث، ما جاء في قول الله تعالى:” لا تأخذهُ سِنةٌ ولا نوم”
  • كما توجد رواية أخرى لسبب نزولها إذ أنها نزلت في المدينة المنورة في وقت الليل، وحينها أمر النبي صل الله عليه وسلم زيد أن يقوم بكتابتها، وقد جاء عن محمد بن الحنفية أنه عند نزول الآية وقعت كلًّ الأصنام، وسجد جميع الملوك وسقطت معهم تيجانهم وفرّت الشياطين يضربون بعضهم البعض، حتى عرِف إبليس وأمر بالتحقق من الأمر.
  • ثم جاءوا المدينة المنورة ووجدوا نزول آية الكرسي، ونجد أن هذه الآية مُشتملة على التوحيد وذكر صفات الله العلى وقيّل عن بن عباس، أن أشرف آية في القرآن الكريم هي آية الكرسي.

شرح معنى آية الكرسي

  • يقول رب العزة تعالى:” الله لا إله إلّا هو الحيُّ القيوم لا تأخذهُ سِنةً ولا نوم، له ما في السماوات والأرض، مَن ذا الذي يشفعُ عنده إلّا بإذنه يعلمُ ما بينَ أيديهم وما خلفَهُم ولا يُحيطونَ بشيءٍ من عِلمِهِ إلّا بما شاء، وَسِعَ كُرسِيهُ السماوات والأرض ولا يئُودهُ حِفظهما وهو السميع العليم”.
  • هذه الآية الكريمة هي رقم 256 من سورة البقرة وقد حثَّنا الرسول محمد عليه الصلاة والسلام بقراءة هذه الآية حسب ما ورد في بعض الأحاديث النبوية الشريفة لما لها من فضلٍ عظيم.
  • وتشير معاني الآية القرآنية عندما تقرأ عن كرسي الله وأنه يسع عرض السماوات والأرض لذلك  فإن الآية قد تعني أن الله حكمهُ نافذ في السموات والأرض وأن حدود نفوذ الله تعالى ليست مُحددة بل هي واسعة مُمتدة لكل ما يخص السماء والأرض والمجرّات والسدم والنجوم، كما توضح الآية أيضًا بأن علم الله يحيط كل شيء وأن لا شيء يخرج عن حكمه ونفوذه وأن لفظ الكرسي كناية عن العِلمِ بكل الأمور.
  • وتوجد روايات تُوضح معنى آية الكرسي مثل رواية حفص بن غياث عن الإمام الصادق حين سأله عن معنى الآية قال:” هو العلم” وعن المُفضل بن عمر قال:” سألت أبا عبد الله عن العرش والكرسي ماهما؟ فقال: العرش في وجه آخر، العرش هو العِلمُ الذي أطلع الله عليه أنبياءه ورسله وحِججه، والكرسي هو العِلم الذي لم يطلع الله عليه أحدًا من أنبياءه ورسله وحِججه عليهم السلام”.
  • كما تشير معاني الآيات إلى الوحدانية والمُلك والإحاطة بكل شيء وأن قدرة الله لا علو لها ولا عليها وأنه له الغَلبة في كل شيء وكل أمر.

أسرار آية الكرسي

بعد أن تعرفنا على سبب نزول آية الكرسي نتعرف معكم على أسرار هذه الآية الكريمة وهي كـ التالي:

  • من عجائب آية الكرسي أنه تم ذكر أسماء الله الحسنى مثل، الله وهو اسم جامع لجميع المعاني الإلهية وكلَّ صفاته الكاملة.
  • كما ورد أيضًا الحي وهو إشارة إلى حياة الله الدائمة والغير مُنتهية.
  • اسم الله القيوم والذي يُشير إلى استغناء الله عن الجميع كافةً وأنه هو الذي يقوم بكلّ الموجودات.
  • اسم الله العليّ ويدل على أن جميع معاني العلوّ ثابتة لله وحده وأن له الغَلبة والشأن العظيم.
  • اسم الله العظيم وهذا يعني بأن كلًّ صفات الله مُجتمعة له وهو الذي يعظم في كل شيء ولا يَعظمُ عليه شيء.

فضل قراءة آية الكرسي

إلى جانب ذكر سبب نزول آية الكرسي نوضح لكم جوانب من فضل وأهمية قراءة الآية الكريمة وذلك على النحو التالي:

  • تذكر أحاديث النبي صل الله عليه وسلم بأن فضل آية الكرسي يكمن في اسم الله الأعظم، وأن المُداومة على قراءتها فهو بذلك يحمي نفسه وبيته ويزيد من التحصُّن ومنع تسلُّط الشيطان وأعوانه عليه.
  • من فضل آية الكرسي أيضًا أنها شفاء من داء الهموم والمتاعب التي تتمثل في السحر والحسد والعين والمَسّ.
  • بالإضافة إلى أن من يذكرها دائمًا ستكون سببًا لدخول صاحبها الجنّة وذلك ما ورد عن النبي صل الله عليه وسلم حين قال:” من قرأ آية الكرسي دبُر كلًّ صلاةٍ مَكتوبة، لم يمنعه من دخول الجنّةِ إلّا الموت.

أهمية وفائدة آية الكرسي

لقد أوضح لنا العديد من علماء المسلمين بعض أمورٍ عظيمة تتعلق بفائدة وأهمية آية الكرسي وقراءتها بشكل دائم نذمر منها ما يلي:

  • تتضح أهمية آية الكرسي بأنها تؤكد على اليقين التامّ بأن الله سبحانه وتعالى لا يُعجزهُ شيء في الأرض ولا في السماء ولا يُعجزه الاستمساك بالسماوات والأرض وبكل ما يوجد فيهن من مَشرِقها وحتى مَغرِبها.
  • كما تُبرهن الآية الكريمة على أن سعة الله تعالى ليس لها حدود وأن الله عظيمٌ في قدرته وبإحاطته بكافةً شؤون الخَلق.
  • من فوائدها أيضًا أن قراءتها قبل النوم تحفظ المؤمن في منامه من أضغاث الشيطان الرجيم، وأنها تعدل ثُلث القرآن الكريم.
  • وقد أكد النبي صل الله عليه وسلم بأنها تحمي البيت من الجن والشياطين حيث قال:” إذا أويتَ إلى فراشك فَقرأ آية الكرسي، لن يزال معك من الله حافظٌ، ولا يقربك شيطانٌ حتى تَصبَح”.

خلاصة الموضوع في 4 نقاط

  1. سبب نزول آية الكرسي لم يرد دليلًا صحيحًا يؤكد سبب للنزول وأن كلًّ ما ورد هي روايات تم تناقلها وأن هناك بعض العلماء يُنكرون سبب النزول وأنه من الإسرائيليات ليسَ إلّا.
  2. يُشير معنى آية الكرسي إلى علوّ شأن الله تعالى وقدرته على الإمساك بالسماء والأرض وأنه يتسع له كل شيء ويعلم كل العِلم بدون حدود ولا حواجز.
  3. تتضمن آية الكرسي أسماء الله الحسنى وصفاته العلى التي تتجلى في قدرته وكبريائه ووحدانيته.
  4. آية الكرسي لها الكثير من الفضائل والتي من أهمها حفظ النفس من الشيطان الرجيم في آناءِ الليل وأطراف النهار عند قراءتها يوميًا.
السابق
من هو نيل تايسون (Neil deGrasse Tyson)
التالي
مبتكر الصواريخ قسطنطين تسيولكوفسكي