أمراض

سكري الحمل وتداعياته المرضية على الطفل المولود

سكري الحمل وتداعياته المرضية على الطفل المولود

سكري الحمل وتداعياته المرضية على الطفل المولود

يعد سكري الحمل (بالإنجليزية: Gestational Diabetes) من أكثر الأمراض انتشاراً لدى السيدات، ونتيجة للتغيرات الهرمونية للحامل تصبح خلايا جسمها أقل استجابة للإنسولين، ولا يستطيع البنكرياس أن يواكب طلب الإنسولين، وبالتالي يزيد معدل السكر في الدم، وتشفى غالبية الحوامل من هذا المرض بعد الولادة.

سوف نتناول في هذا المقال الحديث عن اسباب سكر الحمل وعوامل خطر الإصابة به، واعراضه، بالإضافة إلى مدى تأثيره وخطورته على الجنين وهل هنالك علاقة ما بين سكري الحمل وأية أمراض قد تصيب الطفل مستقبلاً، وهل تؤثر إصابة الأم بسكري الحمل على قدرتها على إرضاع طفلها.

سكر الحمل الطبيعي كم؟

  • في حالة الصيام يجب أن تكون نسبة السكر الطبيعي أقل من 96.
  • بعد تناول الطعام بساعة واحدة يجب أن تكون نسبة السكر الطبيعي ألا تتجاوز 140.
  • بعد تناول الطعام بساعتين يجب أن تكون نسبة السكر الطبيعيّ أقلّ من 120.

تأثير سكر الحمل على الجنين

  1. يزيد سكر الحمل من زيادة المياه حول الجنين ويعرضها للولادة المبكرة .
  2. يعرض الأم الحامل لارتفاع شديد فى ضغط الدم.
  3. نزيف حاد اثناء الولادة.
  4. تشنجات وألم شديد وإرهاق طوال فترة الحمل.
  5. يسبب أمراض الكلى المزمنة.
  6. فى بعض الاحيان قد يسبب سكر الحمل الاجهاض.

انخفاض السكر وجنس الجنين

دراسة جديدة على مئات الآلاف من النساء استغرقت أربع سنوات ونُشرت في مجلة الغدد الصماء السريرية والأيض (Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism) تقول أنّ الإصابة بسكري الحمل تتأثر بجنس الجنين.
تمت دراسة ما يقرب من 643,000 من النساء اللواتي أنجبن طفلهن الاول بين ابريل 2000 و مارس 2010، هذه الدراسة ليست الأولى – ولكنها الأكبر – لإيجاد صلة بين جنس الجنين ومرض السكري المرتبط بالحمل، وقد وجدت الدراسة أنّ الحمل بولد كان مرتبطا مع احتمال أكبر للإصابة بسكري الحمل، وفي هذا إشارة واضحة إلى أنّ الجنين الذكر يؤدي إلى مزيد من التغيرات الأيضية المرتبطة بالحمل بعكس الجنين الأُنثى.
لكن من الجدير بالذكر أنّ الإصابة بسكري الحمل في أثناء الحمل بأنثى يجعل الأم أكثر عرضة لتطوير مرض السكري من النوع الثاني بعد الولادة مقارنة بالحمل بذكر.

الجنين الذكر يسبب ارتفاع السكر

“البنت زى الولد” مقولة نرددها دائمًا للحفاظ على حقوق المرأة فى المجتمع، لكن هناك نتائج جديدة ومثيرة للغاية، كشفت عنها أحدث دراسة علمية حديثة، حيث أفادت بأن البنت مش زى الولد، لافتةً إلى أن نوع الجنين يؤثر على خطر إصابة الأم بمرض السكرى أثناء الحمل من حيث سكرى الحمل وداء السكرى من النوع 2 بعد الحمل.

وأثبتت النتائج أن الجنين الذكر يؤدى إلى مزيد من التغيرات الأيضية المرتبطة بالحمل بالمقارنة بالجنين الأنثى، حيث إن المرأة المصابة بسك الحمل أثناء الحمل فى أنثى لديها خطر أعلى للإصابة بمرض السكرى من النوع 2 بعد الحمل.

هل سكر الحمل يؤثر على حركة الجنين

سكر الحمل هو احد انواع الامراض التي تصاب بها الأم فترة حملها، وخاصة خلال النصف الثاني من الحمل، وذلك لأن مستوى السكر في الدم يزيد بطريقة غير طبيعية، ولكن بعد انتهاء فترة الحمل يعود مستوى السكر إلى طبيعته ويختفي مرض السكري تماما.، كما أن هناك احتمالية إصابة الأم فيما بعد بمرض السكري من النوع الثاني.

ان كمية السكر الزائدة التي توجد في الجسم تعبر الى الجنين، وذلك يؤدي إلى أن الجنين يقوم بإفراز كميات كبيرة من الأنسولين، والتي تجعل حركة الطفل اقل من العادي.

إن قلة  الأنسولين في تلك الفترة يتسبب في زيادة في نمو الجنين، وتلك الظاهرة التي تعرف باسم العملاقة.

فالجنة الضخمة هي من مضاعفات الحمل وخاصة مع وجود سكر الحمل، ويؤدي الى تمزق في قناة الولادة والحوض وبتلك الطريقة يكون لابد من الولادة القيصرية.

اضافة الى ذلك يمكن أن يحدث نقص في الدم، وايضا الكثير من نوبات التشنج، ويعانون في فترة ما من حياتهم بالسمنة وايضا الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

يعتبر سكر الحمل من مسببات ارتفاع ضغط الدم في تلك الفترة، ويمكن ايضا ان يكون سبب في حدوث تسمم الحمل، ويمكن ان تؤدي الى وفاة الام أو حتى الجنين.

متى يكون ارتفاع السكر خطر على الجنين

  • ولادة طفل أكبر وزنا من المعتاد (أكثر من 4 كلغ)؛
  • نقص السكر في الدم عند الولادة؛
  • توقف حركة الكتفين عند الولادة؛
  • وجود سمنة و عدم القدرة على تحمل الجلوكوز في مرحلة البلوغ المبكر (خاصة إذا كان وزن المولود أكثر من 4 كلغ).

أضرار سكر الحمل على الجنين في الشهر الثامن

  1. يؤثر السكري على الجنين بشكل أكبر من الأم، وذلك ببساطة لأن هذه الفترة هي فترة نمو الجنين، فإذا ارتفعت نسبة السكر بالدم؛ فسوف يواجه الجنين مشكلة زيادة الدهون التي تحيط بجسده، وهذا يؤثر في الولادة بشكل مباشر.
  2. في كثير من الأحيان يلجأ الطبيب إلى عمل جراحة عند الولادة، أو يقوم بتحديد موعد ولادة قبل اكتمال نمو الجنين، وذلك بسبب مواجهة الجنين مشاكل كبيرة لا يستطيع الطبيب أن يترك الحمل حتى نهايته بسببها.
  3. يتسبب سكر الحمل في أحيان نادرة في اختناق الجنين داخل الرحم.
  4. يُصاب كبد الجنين بنقص في أداء وظيفته، وقد تظهر لديه أعراض تخص مرض السكر من النوع الثاني.
  5. يتسبب سكري الحمل في إصابة أكتاف الجنين بالخلع، أو يُصاب بذراعين متضرّرين.
  6. إصابة المرأة بتسمم حمل.

أضرار سكر الحمل على الجنين في الشهر التاسع

يتسبّب ارتفاع مستويات السكر في الدم خلال الشّهر التاسع من الحمل بارتفاع هذه المستويات في دم الجنين ترتفع تبعاً لارتفاعها في دم الأمّ.

– زيادة حجم الطّفل:

يُمكن أن يؤدّي ارتفاع مستويات السكر في دم الجنين إلى ولادة طفلٍ يزيد حجمه عن حجم الطّفل الطّبيعي عند الولادة.

– الولادة القيصريّة:

ازدياد حجم الجنين في الرّحم قد يُعقّد الولادة الطبيعيّة، وفي هذه الحالة يُمكن أن ينصح الطّبيب باللجوء إلى ولادةٍ قيصريّة.

– انخفاض مستويات السكر في دم الطفل:

يُمكن أن تنخفض مستويات السكر في دم الطفل مباشرةً بعد الولادة، ما قد يتسبّب بمُضاعفاتٍ صحّية تكون خطيرة في بعض الأحيان.

ومن المُضاعفات التي قد تُصيب الطفل في حال إهمال علاج سكر الحمل ووصول الأمّ إلى الشّهر التاسع، هي مشكلة الصفراء، إصابة الطفل بمتلازمة الإجهاد التنفّسي التي ترفع من خطر الوفاة عقب الولادة. كما ترتفع لدى الطفل مخاطر إصابته بالبدانة ومرض السكري من النوع الثاني في مراحل لاحقة.

السابق
مضاعفات مرض السكري وطرق الوقاية منها
التالي
هل يتسبب سكر الحمل بفرط الحركة لدى الاطفال؟