أمراض

شكل البقع الحمراء السرطانية

البقع الحمراء السرطانية

البقع الحمراء السرطانية والتعرف عليها يساعد في بداية العلاج المبكر للأمراض السرطانية لا سيما سرطان الدم الذي يسبب هذه البقع الحمراء، ويؤكد الأطباء والخبراء على أن الاكتشاف المكبر للسرطان من خلال الفحص الدوري عند الطيب المختص، ومن خلال ظهور الأعراض له دور كبير في تقبل الجسم لعلاج السرطان والشفاء منه

بقع حمراء على الجلد بدون ألم

يمكن أن يكون ظهور البقع الحمراء على الجلد نتيجة تناول أنواع من الأدوية التي قد تحمل آثارًا جانبيّة تظهر على الجلد أو ربما تتسبّب بتفاعلات تحسسيّة على الجلد، يُذكَر بأنّ الطفح الجلدي الناجم عن تناول أو استخدام أنواع من الأدوية قد يختلف ظهوره من شخص لآخر بحسب رد الفعل المناعي للجسم

يمكنك مشاهدة مرض نقص كريات الدم البيضاء

شكل البقع الحمراء السرطانية على الثدي

على الرغم من أن البقع الحمراء أو الطفح الجلدي الأحمر على الثدي عادة أعراض لحالة غير سرطانية، قد تكون في بعض الأحيان علامة مبكرة لسرطان الثدي ويجب عليكِ مراقبتها عن كثب، وإليك أشهر أسباب بقع الثدي الحمراء:

  • سرطان الثدي الالتهابي:

البقع الحمراء هي سمة نموذجية لسرطان الثدي الالتهابي، وهو شكل نادر ولكنه عدواني من سرطان الثدي، يؤثر هذا النوع في الجلد والأوعية الليمفاوية للثدي، ويمكن أن تشمل الأعراض: تغيرات سريعة في الجلد حول الثدي المصاب، واحمرار ودفء جلد الثدي، وتورم الثدي وألم فيه، والحكة، وسماكة جلد الثدي، وتضخم أو ثقل الثدي المصاب.

  • مرض باجيت:

اضطراب جلدي نادر يرتبط غالبًا بسرطان الثدي في الأنسجة خلف الحلمة، يمكن أن يسبب طفحًا جلديًا أحمر متقشرًا، قد يكون لديك أيضًا إفرازات أو نزيف من الحلمة.

أعراض سرطان الدم عند النساء

تتنوع أعراض سرطان الدم عند النساء إلى العديد من الأعراض وسوف نوضح لكم من خلال السطور التالية عن أشهر أعراض سرطان الدم عند النساء وهي كما يلي:

  • الإصابة بالحمى أو الارتعاش.
  • الشعور بحالات التعب والضعف والوهن الدائم كما تعاني الكثير من السيدات من هبوط حاد في الدورة الدموية، بحيث
  • يصبحن غير قادرات على تحمل الجهد والتعب، نظراً لخسارة جزء كبير من طاقتها في محاربة الجسم للمرض.
  • الإصابة بالعدوى المتكررة.
  • فقدان الشهية وبالتالي تخفيض الوزن.
  • انتفاخ وتورم في الغدد اللمفاوية.
  • الإصابة بحالات تضخم الكبد والطحال.
  • التعرض إلى حالات النزيف أو ظهور بعض أشكال الكدمات على الجسم.
  • ضيق في التنفس خلال ممارسة أي نشاط بدني أو عند صعود الدرج.
  • وجود تغيرات في لون وشكل الجلد وظهور بقع صغيرة ذات اللون الأحمر على الجلد.
  • الإفراط في التعرق خاصة في ساعات الليل والشعور بحالات أوجاع أو حساسية في العظام.

أعراض سرطان الدم المبكرة

  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • فقدان الكثير من الوزن دون سبب.
  • فقدان الشهية أو الشعور بالامتلاء بعد تناول القليل من الطعام.
  • سهولة حصول النزيف والكدمات.
  • عدوى متكررة.
  • حمّى أو تعرّق ليلي غير مفسّر.
  • انتفاخ العقد الليمفاوية (خاصة في الرقبة وتحت الإبط).
  • انتفاخ وانزعاج في البطن.
  • تورّم ونزيف في الّلثة.

أعراض سرطان الدم المتأخرة

من أبرز أعراض سرطان الدم المتأخرة، ما يأتي:

1. الضعف
في معظم الحالات يكون المريض ضعيفًا للغاية خاصة في المراحل النهائية للسرطان، حيث أن المريض يجد صعوبة في التحرك والنهوض من السرير، وسيعاني البعض أيضًا من حركات مفاجئة لاإرادية للعضلات، مثل: اهتزاز اليدين، أو الذراعين، أو الساقين، أو الوجه.

2. الارتباك
يعاني معظم مرضى سرطان الدم من الارتباك بشأن الزمان أو المكان أو الأشخاص، حيث أنه قد يكون مدى انتباههم قصيرًا وقد يواجهون مشكلات في التركيز على ما يحدث من حولهم.

3. ضعف الشهية
من أبرز أعراض سرطان الدم المتأخرة فقدان الشهية، حيث أنه لا يهتم مريض السرطان بالغذاء والسوائل خاصة في المراحل النهائية.

4. النوم
في المراحل النهائية ينام مرضى السرطان معظم اليوم، وقد يكون من الصعب إيقاظهم أيضًا حيث أنه يتم استخدام بعض الأدوية لتخيف الألم.

5. تجمع المخاط
يتجمع المخاط في الجزء الخلفي من حلق المريض، مما يتسبب في حدوث صوت على الرغم من صعوبة سماعه إلا أنه غالبًا لا يزعج المريض.

6. صعوبة في التنفس
من الممكن أن يعاني البعض من سرعة النفس أو بطئه وهذا بسبب ضعف الدورة الدموية، حيث أن البعض قد لا يتنفس على الإطلاق لفترات 10 – 30 ثانية.

7. أعراض أخرى
من أبرز أعراض سرطان الدم المتأخرة:

  • تغير لون الجلد للون الأزرق.
  • كدمات أو بقع حمراء على الجلد.
  • برودة الجلد عند لمسه.
  • شحوب الجلد.
  • جفاف الفم والشفتين.
  • عدم انتظام معدل ضربات القلب.
  • القلق.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • لون البول داكن وانخفاض كمية البول.
  • الهلوسة.
  • الشعور بالدوار أو الدوخة.
  • فقدان السيطرة على المثانة والأمعاء.
  • النزيف، مثل: نزيف الأنف المتكرر، أو نزيف اللثة، أو نزيف الحيض الغزير عند النساء.

 

السابق
علاج لتسمين الأطفال من الصيدلية
التالي
سقوط الطفل على الرأس من الخلف