أمراض

شكل سرطان الحلق

شكل سرطان الحلق

ستتعرف في هذا المقال على شكل سرطان الحلق، حيث يشير سرطان الحنجرة (Laryngeal cancer) إلى سرطان في صندوق الصوت، والحبال الصوتية وأجزاء أخرى من الحلق، حيث يبدأ سرطان الحنجرة غالبًا في الخلايا المسطحة التي تبطن الحلق من الداخل، فإذا كنت تعاني من صعوبة في البلع، وتغيير في صوتك ربما تدل تلك العلامات على وجود سرطان في الحنجرة، فتابع القراءة لمعرفة المزيد عن شكل سرطان الحلق.

وسواس سرطان الحلق

يعاني الكثير من الأشخاص من وسواس سرطان الحلق،  ولذلك يمكننا القول بأنه قد وجد أن الرجال أكثر عرضة للإصابة بسرطان الحنجرة مقارنة بالسيدات ، ولكن علميا  أشارت النظريات أن الأمر ليس له علاقة بالنوع بقدر ما قد يكون بسبب السلوكيات الصحية التي تختلف عند كلّ منهما.

يمكنك مشاهدة مقالة أعراض سرطان الحلق المبكرة

هل سرطان الحلق خطير

يُصبح علاج سرطان الحنجرة أسهل عندما يتم تشخيصه مُبكرًا؛ إذ يمكن ألّا يكون سرطان الحنجرة قابلاً للشفاء بعد انتشار الخلايا السرطانية الخبيثة إلى أجزاء أخرى من الجسم خارج العنق والرأس، ومع ذلك يمكن للأشخاص الذين تم تشخيصهم مواصلة العلاج لإطالة حياتهم وإبطاء تقدم المرض وانتشاره، ويعتمد البقاء على قيد الحياة على العديد من العوامل المختلفة منها مرحلة السرطان، وعمر المُصاب، وحالته الصحية العامة، وفيما يلي إحصائيات عامة واردة عن أبحاث السرطان في المملكة المتحدة “Cancer Research UK” تتحدث عن المدة المتوقع أن يعيشها المُصاب بسرطان الحنجرة، وتستند هذه الأرقام إلى مجموعات كبيرة من المصابين؛ إذ لا يمكن تحديدها استنادًا إلى حالة فردية واحدة.

شاهد أيضاً أعراض سرطان البلعوم والمرئ

أعراض سرطان الحنجرة الحميد

هناك العديد من أعراض سرطان الحنجرة الحميد والتي سوف نتناول أشهر تلك الأعراض من خلال السطور التالية وهي كالأتي:

  1. من أعراض سرطان الحنجرة الحميد وجود تغيرات في الصوت من بحة  أو انحباس الصوت أو اختفائه ـ
  2. من أعراض سرطان الحنجرة الحميد رائحة الفم الكريهة بشكل مستمر ومزمن.
  3.  الشعور بالاختناق وفقدان القدرة على التنفس بشكل طبيعي. وهي من أعراض سرطان الحنجرة الحميد.
  4. الشعور بالتعب والإعياء المستمر من أعراض سرطان الحنجرة الحميد والسعال المستمر دون توقف.
  5. مواجهة صعوبة في البلع مع ضيق وصعوبة في التنفس نتيجة انسداد مجرى الهواء.
  6. من أعراض سرطان الحنجرة الحميد التهاب الحلق المزمن والمستمر والشعور بشيء عالق أو كتلة في الحلق.
  7. الشعور بوجود كتلة عالقة في الحنجرة، ومواجهة مشاكل في البلع أو آلام في البلعوم.
  8. وجود حاجة مستديمة للسعال لتنظيف فائض البلغم المتراكم.
  9. الإحساس بألم حارق والشعور بألم في منطقة الأذن.
  10. السعال المزمن المصحوب بخروج الدم أو البلغم.

تعرف على وسواس الأورام

نسبة الشفاء من سرطان الحنجرة

سرطان الحنجرة من اكثر السرطانات نسبة للشفاء، إذ قد تكون احياناً 95% اذا راجع المريض في بداية الامر وتمت الاجراءات بسرعة وتابع المريض الامر بحرص ومثابرة، وقد تكون اقل من ذلك حسب الحالة والحجم والنوع والمكان ومدى الانتشار.

قصتي مع سرطان الحنجرة

قبل الحديث عن تجربتي مع هذا المرض اللعين دعوني أُعرفكم بنفسي، أنا رجلٌ أبلغ من العمر أربعةً وثلاثين عامًا، والجدير بالذكر أن قصتي مع سرطان الحنجرة بدأت قبل أن أصل إلى عامي الثالث والعشرين بعدة شهور فقط، فخلال هذه الفترة التي من المفترض أن تكون أجمل فترات حياتي لم تكن إلا كابوسًا خُيِلَ لي أن لا نهاية له.

لا تغيب كافة تفاصيل اليوم الذي قصت فيه قصتي مع سرطان الحنجرة شريط بدايتها وافتتاحها لمشوارٍ طال حتى وصلتُ إلى بر الأمان، أتذكر أنني كُنت أمتازُ بصحةٍ جيدة، قوامٍ ممشوق وعضلاتٍ مفتولة بعض الشيء بسبب مواظبتي على التمرين في النادي الرياضي لمدة كانت قد وصلت آنذاك إلى خمسة أعوام على أقل تقدير.

كُنتُ أستعد في هذه الفترة إلى دخول الجيش بعدما أنهيت دراستي الجامعية، والجدير بالذكر أنني كُنتُ تلميذًا متفوقًا في الجامعة، كما كان الحال عليه خلال حياتي الدراسية ككل مُنذُ نعومةِ أظافري.

في الأشهر التي تسبق معرفتي بكوني مُصابًا بسرطان الحنجرة ظهرت علي بعض الأعراض، ولا أُخفيكم سرًا أهملت كافة هذه الأعراض لظني أنها من العدوات والحالات المرضية العارضة، ولكن الأمر لم يكن كذلك، فالأعراض التي عانيت منها طويلًا والتي تمثلت في السُعال، صعوبة البلع، آلام الأذن بالإضافة إلى الشعور بكتلة في حلقي لم تكن إلا نذائر شؤمٍ على إصابتي بالسرطان.

ننصحك بقراءة اعراض سرطان في الراس

السابق
تصرفات الرجل المعجب الخجول
التالي
قصتي مع سرطان الحنجرة