ديني

صفات الله تعالى العشرون الواجبة والمستحيلة مع الدليل من القرآن الكريم

صفات الله تعالى العشرون

ستتعرف في هذا المقال على صفات الله تعالى العشرون, وهناك أسماء كثيرة لله عز وجل منها ما نزلت في آيات كتابه الكريم، ومنها ما ذكرها الرسل عليهم السلام، وتوجد أيضاً العديد من الصفات لله سبحانه وتعالى وتوضّح هذه الصفات كمال الله تعالى وكمال صفاته. هناك فرق بين الأسماء والصفات الخاصّة بالله تعالى, فتابع القراءة لمعرفة صفات الله تعالى العشرون.

ماهي صفات الله تعالى

يتَّصف الله -تعالى- بالكمال، وهو واحدٌ في ذاته وصفاته، ولا حَصر لعدد صِفاته، ويجب الإيمان التَّام بهذه الصِّفات التي أُثبتت استناداً على الأدلَّة النقليَّة والعقليَّة، وهذه الصفات هي: الوجود، والقِدَم، والبقاء، والوحدانيَّة، والقيام بنفسه، ومخالفة المخلقوات، والعلم، والإرادة، والقدرة، والحياة، والسَّمع، والبصر، والكلام، ويجب الإيمان بأنَّ ما كان ضدَّ هذه الصِّفات مستحيلٌ على الله -تعالى-، مثل: العدم، والحدوث، والمماثلة، والشَّريك، والصُّم، والبُّكم، والجهل، والموت، وغيرها، والله -تعالى- مُنزَّهٌ عن كلِّ الأوصاف التي وُصف بها من قبل غيره، حيث قال -تعالى-: (سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ)، والله -تعالى- قادرٌ على القيام بجميع الأفعال والصفات، فهو فعَّال لما يريد، وكمال الله -تعالى- مطلق، فهو حيٌّ لا يموت، وهو الأوَّل والآخر، وبقدرته ومشيئته تتحرَّك سائر المخلوقات، وهو العالم بكلِّ شيءٍ لا تخفى عليه أصغر الأمور، حيث قال -تعالى-: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَخْفَىٰ عَلَيْهِ شَيْءٌ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ).

يمكنك مشاهدة مقالة حسن الظن بالله عبادة قلبية ترفعك في درجات الجنان

صفات الله تعالى مع الدليل

الحياة:

  • قَالَ تَعَالَى: ﴿اللهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ﴾ [الْبقرة: 255].
  • وَقَالَ: ﴿وَتَوَكَّلْ عَلَى الْحَيِّ الَّذِي لَا يَمُوتُ وَسَبِّحْ بِحَمْدِهِ﴾ [الْفرقان: 58].

العلم:

  • قَالَ تَعَالَى: ﴿وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لا يَعْلَمُهَا إِلاّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلاّ يَعْلَمُهَا وَلا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلا رَطْبٍ وَلا يَابِسٍ إِلاّ فِي كِتَابٍ مُبِينٍ﴾ [الأنعام: 59].
  • وَقَالَ: ﴿عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ﴾ [الأنعام: 73].
  • وَقَالَ: ﴿وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ﴾ [البقرة: 255].

السمع والبصر:

  • قَالَ تَعَالَى: ﴿وَهُوَ السَّمِيع الْبَصِير﴾ [الشورى:11].
  • وَقَالَ: ﴿إِنَّنِي مَعَكُمَا أسمع وَأرى﴾ [طه: 46].

الكلام، ومنه القرآن الكريم:

  • قَالَ تَعَالَى: ﴿وَكَلَّمَ اللهُ مُوسَى تَكْلِيمًا﴾ [النساء: 164].
  • وَقَالَ: ﴿وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ﴾ [الأعراف: 143].
  • وقال: ﴿وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلامَ اللهِ﴾ [البقرة: 75].

استواؤه على عرشه وعلوه على خلقه:

  • قَالَ تَعَالَى: ﴿الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى﴾ [طه: 5].
  • وَقَالَ: ﴿وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ﴾ [الأنعام: 18].
  • وَقَالَ: ﴿أَأَمِنتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمْ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ* أَمْ أَمِنتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يُرْسِلَ عَلَيْكُمْ حَاصِبًا﴾ [الملك: 16، 17].

معيته بعلمه وحفظه ونصرته:

  • قَالَ تَعَالَى: ﴿مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلاثَةٍ إِلاَّ هُوَ رَابِعُهُم وَلاَ خَمْسَةٍ إّلاَّ هُوَ سَادِسُهُم وَلاَ أَدْنَى مِنْ ذَلِكَ وَلاَ أَكْثَرَ إِلاَّ هُوَ مَعَهُم أَيْنَمَا كَانُوا﴾ الآية [المجادلة: 7].
  • وَقَالَ تَعَالَى: ﴿إِذْ هُمَا فِيْ الغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللهَ مَعَنَا﴾ [التوبة: 40].

الرحمة:

  • قَالَ تَعَالَى: ﴿رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا﴾ [غافر: 7].
  • وَقَالَ: ﴿وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فسأكتبها للذين يتقون﴾ الآية [الأعراف: 156].

المحبة:

  • قَالَ تَعَالَى: ﴿يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ﴾ [المائدة: 54]. وَقَالَ: ﴿إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ﴾ [البقرة: 195]. وَقَالَ: ﴿إن الله يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ﴾ [التوبة: 7].

شاهد أيضاً دعاء اسماء الله الحسنى

الصفات المستحيلة في حق الله تعالى

صفات الله المستحيلة يقصد بها الصفات التي تستحيل نسبتها لله، لاستحالة اتِّصاف الله بها، فذلك لا يوافقه عقل سليم أو نقل صحيح، وفي الغالب تكون الصفات المستحيلة في حق الله سبحانه، مقابلة للصفات الواجبة، ومن أمثلة ذلك:

  • الوجود، صفة واجبة، ويقابلها العدم، وهي صفة مستحيلة في حق الله سبحانه.
  • القدم، ويقابلها الحدوث.
  • البقاء، ويقابلها الفناء.
  • المخالفة للحوادث، يقابلها المماثلة والموافقة للحوادث.
  • الغنى المطلق، يقابلها الافتقار.
  • الحياة، يقابلها الموت.
  • العلم، يقابلها الجهل.
  • القدرة، يقابلها العجز.
  • السمع يقابلها الصمم.
  • الكلام، يقابلها البكم.

تعرف على كيف ندعو الى الله

الصفات الواجبة في حق الله تعالى ودليلها من القرآن والسنة

صفة الوجود

تعني هذه الصفة أن الله سبحانه وتعالى موجود، فمن أهم أركان الإيمان والعقيدة الإسلامية هو الإيمان بالله سبحانه وتعالى وبوجوده، وأنه موجود بالأزل ولا يوجد ابتداء لوجوده تعالى، فقال تعالى: (أفي الله شَكٌ) [إبراهيم: 10]، وجد الكثير من الأدلة في القرآن الكريم التي تدل على التفكر في وجود الله سبحانه وتعالى، فقال تعالى: (وفي أنفسكم أفلا تُبصِرُون) [الذاريات: 21].

صفة القدم

تعني الأزل حيثُ لا يوجد بداية لوجود الله سبحانه وتعالى، وفي الحياة لا يوجد أي أزلي إلا الله، فالموجودات ثلاث ومن ضمنها القسم الأزلي الأبدي وهو الله تعالى وصفاتُه فقط، وهناك القسم الأبدي وغير الأزلي وهي الجنة والنار، والقسم الثالث والذي يمثل غير الأبدي وغير الأزلي وهي المخلوقات.

صفة البقاء

تعني أن الله سبحانه وتعالى باقٍ ولا نهاية له، ويستحيل عليه العدم، فقال تعالى: (ويبقى وجهُ ربِّكَ ذو الجلال والإكرام) [الرحمن: 27]، وهو بقاء ذاتي لله سبحانه
وتعالى وهو غير مرتبط باستجابة أحد سواه، فالجنة والنار باقية ولكن بأمره تعالى.

صفة العلم

الله سبحانه وتعالى العالم بكل شيء فلا يخفى عليه أي كبيرة أو صغيرة في هذا الكون، فقال تعالى: (وَمَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَلَا أَصْغَرَ مِنْ ذَٰلِكَ وَلَا أَكْبَرَ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ) [يونس:61].

صفة السمع والبصر

الله سبحانه وتعالى يسمع ويبصر كل شيء في السماء والأرض، فقال تعالى: (قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِير) [المجادلة: 1]

من صفات الله تعالى التي أثبتها لنفسه

من صفات الله تعالى التي اثبتها لنفسه، إن الله عز وجل له الصفات الحسنى والأسماء الفضلى، فإن الله سبحانه وتعالى خلق كافة الخلائق في الارض لتقوم بطاعته وعبادته حق عبادة، حيث ان الله تعالى سوف يجزي كل انسان على ما يقوم به من أعمال وطاعات وعبادات يقوم بها في الحياة الدنيا، وذلك لأن الإنسان قد خلق من أجل واحد فقط وهو طاعه الله تعالى.

  • السؤال هو : من صفات الله تعالى التي اثبتها لنفسه ؟
  • الإجابة الصحيحة على السؤال هي : يعلم السر وما يخفى.

ننصحك بقراءة اللهم إنك عفو تحب العفو معنى هذا الدعاء وشرحه وحديث صحيح عنه

السابق
100 نعمة من نعم الله تعالى بالترتيب ونعم الله لا تعد ولا تحصى ونعم الله في الكون
التالي
الصفات التي امتدح الله بها أصحاب الكهف, و ما العناية الربانية التي حظي بها أصحاب الكهف؟