أمراض

طرق الوقاية من القولون العصبي … وعلاقة القولون العصبي والسكريات

طرق الوقاية من القولون العصبي

طرق الوقاية من القولون العصبي: ستتعرف في هذا المقال على طرق الوقاية من القولون العصبي وهي حالة مزمنة في الأمعاء الغليظة، والتي تتضمن مشاكل في حركة الأمعاء وآلام في المعدة وانتفاخ وغاز. في بعض الأحيان تشنج عضلات الأمعاء يعطل حركة الطعام من خلال الأمعا مما يسبب الإمساك. وإذا تسارعت فسيسبب ذلك الإسهال.فما هي طرق الوقاية من القولون العصبي؟

ما هو مرض القولون

متلازمة القولون المتهيج أو القولون العصبي (Irritable Bowel Syndrome – IBS) هي أكثر الأمراض شيوعًا بين الأمراض الوظيفية في الجهاز الهضميّ.

يمكنك مشاهدة مقالة علاج القولون العصبي النفسي

أنواع القولون

يتألف القولون من أربعة أجزاء رئيسية:

  • القولون الصاعد أو القولون الأيمن (بالإنجليزية: Ascending Colon)‏
  • والقولون المستعرض (بالإنجليزية: Transverse Colon)‏
  • القولون النازل أو قولون هابط أو قولون أيسر (بالإنجليزية: Descending Colon)‏
  • القولون السيني (بالإنجليزية: Sigmoid Colon)‏

الجزء الأول من القولون الصاعد يسمى الأعور وهو يتصل مع اللفائفي بالوصل اللفائفي الأعوري حيث يوجد صمام في هذه المنطقة، وللأعور دور مهم حيث يتم فية تحول الكيموس إلى براز حيث به تحزازات دقيقة تعمل على تشبث البراز وتتم بمساعدة بكتريا خاصة تسبب التعفن أما المستقيم فينقبض عدة انقباضات بواسطة اثارات عصبية مسببا الألم في المستقيم ويتم دفع البراز إلى الخارج بواسطة أهداب في فتحة الشرج. والقولون السيني يتصل بالمستقيم.

شاهد أيضاً المضادات الحيوية في علاج القولون العصبي

طرق الوقاية من القولون العصبي

يُمكن الوقاية من الإصابة بأعراض القولون العصبي عن طريق اتباع النصائح الآتية:

  • تناول الألياف الغذائية.
  • ابتعد عن الأطعمة التي تُهيج القولون العصبي لديك.
  • احرص على ممارسة الرياضة.
  • تناول وجبات الطعام بانتظام ولا تُهمل أي وجبة.
  • ابتعد عن عوامل التوتر والقلق.

تعرف على أعراض وأسباب القولون العصبي

علاج متلازمة القولون العصبي

يشمل علاج متلازمة القولون العصبي تغييرات نمط الحياة والتغذية والحد من التوتر والدواء.

  • إذا كانت المشكلة هي الإمساك، فقد يوصي الطبيب بإدخال تعديلات على النظام الغذائي لتضمين المزيد من الألياف في نظامك الغذائي اليومي.
  • إذا كانت المشكلة هي الإسهال، فيتم إعطاء عقار متلازمة القولون العصبي وفقًا لذلك.
  • توفر تمارين التهدئة مثل، التأمل أو التنويم المغناطيسي والاسترخاء، وهي أمور ضرورية لعلاج متلازمة القولون العصبي.
  • تجنب تناول الطعام بسرعة كبيرة وكذلك الإفراط في تناول الطعام.

إقرأ أيضاً زبدة الفول السوداني والقولون

علاج القولون العصبي عند النساء

حتى الآن، لا يوجد علاج بشكل قاطع يقضي على مشاكل القولون العصبي وأعراضها عند النساء، لكن هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتشعري بتحسن، وقد تشمل ما يلي:

1.تغيير نظامك الغذائي

لا تسبب الأطعمة متلازمة القولون العصبي، ولكن تناول أطعمة معينة قد يؤدي إلى ظهور أعراض القولون العصبي، يمكنك تخفيف أعراض القولون العصبي عن طريق تغيير بعض عادات الأكل.

سترغبين في الحد من هذه الأطعمة أو تجنبها، قد تكون الأطعمة المسببة للمشكلة:

  • الحليب ومنتجات الألبان مثل الجبن أو الآيس كريم
  • المشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة
  • المشروبات الغازية مثل الصودا، خاصة تلك التي تحتوي على مواد تحلية صناعية (مثل السوربيتول) أو شراب الذرة عالي الفركتوز
  • كحول
  • بعض الفواكه والخضروات

2.تناول نظام غذائي صحي ومتوازن

  • تناولي المزيد من الأطعمة الغنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات (خاصة للسيدات اللواتي يعانين من الإمساك)، أضيفي الأطعمة التي تحتوي على الألياف إلى نظامك الغذائي قليلاً في كل مرة للسماح لجسمك بالتعود عليها.
  • قد لا تساعد الأنظمة الغذائية الغنية بالألياف في علاج الألم أو الإسهال، وقد تزيد الغازات والتقلصات سوءاً، لذلك عليكِ التحقق من المعلومات عن الأطعمة مثل الحبوب، فلا يجب أن تتناولي أكثر من 20 جراماً من الألياف يومياً.
  • شرب 6 إلى 8 أكواب من الماء يومياً (خاصة للسيدات اللواتي يعانين من الإسهال)، من غير الواضح ما إذا كان هذا يساعد في ظهور أعراض القولون العصبي، ولكن يمكن أن يساعد في علاج الجفاف الذي يحدث أحيانًا مع الإسهال.
  • تجنب الوجبات الكبيرة، والتي يمكن أن تسبب الإسهال والتشنجات لدى الأشخاص المصابين بمرض القولون العصبي، إذا حدث هذا لك، فحاولي تناول 4 أو 5 وجبات صغيرة في اليوم، أو تناول كميات أقل في كل من الوجبات الثلاث المعتادة.

3.الأدوية

قد يعطيك طبيبك دواء للمساعدة في التخفيف من الأعراض:

  • مكملات الألياف مثل سيلليوم (ميتاموسيل)، للمساعدة في السيطرة على الإمساك.
  • الأدوية المضادة للإسهال مثل لوبراميد (إيموديوم)، للمساعدة في السيطرة على الإسهال.
  • مضادات التشنج مثل زيت النعناع أو ديسيكلومين، لإبطاء التقلصات في الأمعاء، ما قد يساعد في علاج الإسهال والألم.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية أو مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI) إذا تضمنت الأعراض الألم أو الاكتئاب.
  • دواء القولون العصبي الذي يعرف باسم Lubiprostone والمعتمد من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للنساء المصابات بالإمساك الشديد.
  • خذي دواءك تماماً كما يخبرك طبيبك، جميع الأدوية لها آثار جانبية وقد تؤثر على الأشخاص بشكل مختلف، أخبري طبيبك عن أي أدوية تتناولينها بدون وصفة طبية.

4.الاستشارة وتخفيف التوتر

كثير من النساء اللواتي يسعين للحصول على رعاية متلازمة القولون العصبي يعانين أيضاً من القلق أو الذعر أو الاكتئاب.

الإجهاد هو أيضاً مشكلة للأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي، لأنه يمكن أن يجعل الأعراض أسوأ، تظهر الأبحاث أن العلاج النفسي يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي.

تشمل العلاجات التي يمكن أن تساعد في تقليل مشاعر التوتر والقلق ما يلي:

  • العلاج السلوكي المعرفي: علاج قصير الأمد يمزج بين أنواع مختلفة من العلاجات والاستراتيجيات السلوكية، قد يركز نوع العلاج المعرفي السلوكي المستخدم في علاج القولون العصبي على إدارة ضغوط الحياة، أو قد يركز على تغيير كيفية استجابة الشخص للقلق بشأن أعراض القولون العصبي.
  • العلاج النفسي الديناميكي: شكل مكثف قصير المدى من العلاج بالكلام، قد يركز على المناقشات المتعمقة حول الارتباط بين الأعراض والعواطف، قد يساعد العلاج أيضاً الأشخاص في تحديد النزاعات الشخصية وحلها.
  • تخفيف التوتر العام مهم أيضاً من خلال ممارسة الرياضة بانتظام طريقة جيدة لتخفيف التوتر، كما أنه يساعد الأمعاء بشكل أفضل ويحسن الصحة العامة، قد يساعد أيضاً التأمل واليوغا والتدليك في علاج الأعراض الشديدة.
  • العلاج بالتنويم المغناطيسي: حيث يدخل الناس في حالة متغيرة من الوعي، يتم تقديم اقتراحات بصرية لتخيل الألم يزول.

5. البروبيوتيك

قد يساعد تناول البروبيوتيك، بعض النساء، في تخفيف أعراض القولون العصبي، يعد البروبيوتيك هي مكملات غذائية متوفرة، والتي تحتوي على ما يسمى «البكتيريا الصديقة».

ستحتاجين إلى تناول البروبيوتيك لمدة 4 أسابيع على الأقل لمعرفة ما إذا كان لها تأثير مفيد، عند تناولها، تأكدي من اتباع إرشادات وتوصيات الشركة المصنعة.

انتبهي لا يوصى باستخدام البريبايوتكس -المكملات الغذائية التي تشجع على نمو أنواع معينة من البكتيريا في الأمعاء- كعلاج لمرض القولون العصبي.

يمكنك الإطلاع على طرق الوقاية من السمنة

علاج القولون العصبي نهائيا

بجانب طرق العلاج التي ذكرناها أعلاه، يمكنك الالتزام بهذه النصائح، لتجنب تهيج القولون العصبي وظهور الأعراض:

  1. تقليل المحفزات التي تثير القولون العصبي مثل (القلق والتوتر، الإفراط في استخدام المضادات الحيوية، الطفيليات، اختلال التوازن الهرموني، ضعف الغدة الدرقية، مسببات الحساسية الغذائية، التسمم الغذائي، الإفراط في تناول الكحول، الإفراط في تناول الكافيين).
  2. ابدأ في نظام غذائي منخفض الفودماب، هناك عدد قليل من الأنظمة الغذائية الفعالة من القولون العصبي، إذا كنت تعاني من حساسية تجاه الحبوب أو منتجات الألبان، فيمكنك ببساطة التخلص من مسببات الحساسية الغذائية من نظامك الغذائي ومعرفة ما إذا كان القولون العصبي لديك قد اختفى.
  3. فإن النظام الغذائي منخفض الفودماب هو النظام الغذائي الأكثر شيوعاً لعلاج أعراض القولون العصبي.
  4. إجراء تغييرات في نمط الحياة، يأخذ علاج القولون العصبي بشكل دائم، تغييرات في نمط الحياة مدى الحياة يمكن أن تغير حياتك للأفضل، وقد تشمل التغييرات ما يلي: (تقنيات الاسترخاء اليومية، التمرين المنتظم، الصوم المتقطع، تقليل الإجهاد).
  5. تجنب التوابل، ألا تعتمد على الكثير من التوابل في الأطعمة التي تتناولها فهي تعمل على تهيج القولون والتسبب في انتفاخه وظهور آلام به.
  6. تجنب تماماً تناول الأغذية التي تعمل على انتفاخ البطن مثل البقوليات كالعدس والحمص الشامي أو مثل تناول الملفوف أو الزهرة.
  7. الإكثار من شرب المياه كل يوم وعلى حسب الكمية التي يحتاج إليها وزنك، ويفضل ألا تقل كمية الماء عن 3 لترات.

ننصحك بقراءة هشاشة العظام الأسباب وطرق الوقاية

مهيجات القولون العصبي

تقسم الأطعمة المهيجة للقولون العصبي كالاتي:

1. مهيجات القولون العصبي المصحوب بالإسهال

الأطعمة التي قد تجعل من حالة الإسهال المرافق للقولون العصبي أكثر سوءًا تشمل ما يأتي:

  • الإكثار من الألياف وخاصة الألياف غير الذائبة في الماء، مثل: قشور الفواكه، والخضراوات.
  • الأطعمة الدهنية مثل اللحوم التي تحتوي نسب عالية من الدهون أو الألبان الدهنية.
  • مشتقات الألبان وخاصة عند المرضى الذين يعانون من عدم القدرة على تحمل اللاكتوز.
  • الأطعمة التي تحتوي على القمح، خاصة عند المرضى الذين لديهم حساسية من الغلوتين.
  • المشروبات التي تحتوي الشوكولاتة أو الكحول أو الكافيين أو سكر الفركتوز.

2. مهيجات القولون العصبي المصحوب بالإمساك

الأطعمة التي قد تجعل من حالة الإمساك المرافق للقولون العصبي أكثر سوءًا تشمل ما يأتي:

  • المشروبات الغازية: لأنها تحتوي على الفركتوز والسوربيتول غير الصديقين للقولون العصبي.
  • الفاصولياء: تعد الفاصولياء من الحبوب الغنية بالألياف إلا أنها قد تسبب الغازات التي قد تزعج الجهاز الهضمي بشكل عام.
  • القمح والشعير: نظرًا لاحتوائها على الغلوتين الذي قد يؤدي إلى اضطرابات هضمية عند الأفراد المهيئين جينيًا.
  • منتجات الألبان: قد تزيد من اضطراب الجهاز الهضمي بسبب وجود اللاكتوز، إلا أن الزبادي قد يكون استثناء.

تعرف على طرق الوقاية من سكر الحمل

القولون العصبي والسكريات

وجد أن السكر سواء الطبيعي أو المصنع يعد من الأطعمة التي يجب مراعاتها عند وضع نظام غذائي صحي لمريض القولون العصبي، بالرغم من أن ليست جميع أنواع السكر تعد مهيجة للقولون إلا أن تجنب بعض الأنواع يعد خيار أفضل عند التحكم في حالة القولون العصبي.

يعود تفسير علاقة القولون العصبي والسكر والسبب الذي يجعل من السكر من الأمور المسببة لتهيج القولون هو أن عند استهلاك السكر تقوم الأمعاء بإفراز إنزيمات معينة لهضمه ثم يتم امتصاص جزيئات السكر عبر جدار المعدة ثم عبر مجرى الدم ليتم استهلاكها فيما بعد لإنتاج الطاقة، وعند حدوث نقص في الإنزيمات اللازمة لهضم السكر قد يسبب ذلك تخمر السكر في الأمعاء وظهور أعراض القولون العصبي عند المريض.

ليس من الضروري أن يعاني جميع مرضى القولون العصبي من ظهور الأعراض عند تناول نفس النوع من السكر حيث تختلف أنواع المهيجات من مريض لاخر.

شاهد أيضاً طرق الوقاية من الصرع عند الأطفال

السابق
ما هي فوائد خبز الشعير للقولون؟ وأضرار خبز الشعير على المعدة والكلى
التالي
أين يوجد ألم القولون العصبي؟ وأسباب ألم البطن في الجانب الأيمن