أمراض الجهاز الهضمي

علاج الإسهال للكبار مجرب

علاج الإسهال للكبار مجرب حيث يعتبر الإسهال واحد من أكثر الأعراض شيوعًا بالنسبة للكبار والصغار على حد سواء، يطلق مصطلح الإسهال على خروج براز ذو طابع مائي أو رخو، من الممكن أن يكون الإسهال عرض لمرض آخر، هناك الكثير من الطرق المستخدمة في علاج الإسهال، وفي هذا المقال عبر موقعنا سوف نقدم لكم أهم المعلومات عن علاج الإسهال للكبار مجرب وغيرها من المعلومات المفيدة.

أسباب حدوث الإسهال

هناك الكثير من الأسباب وراء حدوث الإصابة بالإسهال ولعل أشهرها وأكثرها شيوعاً هو الإصابة بفيروس Rota Virus وهو عبارة عن فيروس يصيب الجهاز الهضمي ويتسبب في حدوث التهاب في الأمعاء وحدوث الإسهال.

يمكن تسمية الإسهال الناتج عن الفيروس بزكام الأمعاء، غالباً ما يختفي الإسهال خلال يومين أو ثلاثة أيام دون الحاجة إلى استخدام الأدوية، ولكن ينبغي الحرص على تناول المشروبات والسوائل حتى لا يتعرض المريض للجفاف.

هناك أسباب أخرى لحدوث الإسهال وهي أقل شيوعاً من العدوى بالفيروس، من أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بالبكتيريا والجراثيم الضارة والتي تتسبب في حدوث التسمم الغذائي.
  • إذا كان الشخص يعاني من متلازمة القولون العصبي من الممكن أن يعاني من الإسهال بعد حدوث الإمساك.
  • الإصابة ببعض الأمراض المعوية مثل مرض كرون.
  • استخدام بعض الأدوية من الممكن أن يكون من آثارها الجانبية حدوث الإسهال.
  • تناول بعض الأطعمة التي تثير حساسية الجهاز الهضمي.
  • بعض أنواع من سرطان الجهاز الهضمي من الممكن أن تسبب الإسهال.
  • إجراء بعض العمليات الجراحية في الجهاز الهضمي.
  • في حالة سوء استخدام الشخص الأدوية الملينة التي تعالج الإمساك.

علاج الإسهال للكبار مجرب

هناك الكثير من الوصفات الطبيعية المجربة والتي يتم استخدامها في المنزل لعلاج الإسهال منها ما يلي:

نبات الزنجبيل

يتميز نبات الزنجبيل بخصائص مضادة للبكتيريا والجراثيم الضارة وبالتالي فهو يعمل على قتل البكتيريا والجراثيم الضارة التي تتسبب في حدوث الإسهال، ليس هذا فقط بل يتميز أيضاً بخصائص مضادة للأكسدة والالتهاب وبالتالي فهو يعمل على تقليل التهاب الأمعاء الحادث نتيجة للعدوى البكتيرية والفيروسية كما يعمل على تهدئة الأمعاء.

ولذلك فإن الزنجبيل يستخدم في علاج الإسهال للكبار مجرب الذي يحدث نتيجة لتناول الأطعمة الملوثة سواء بالبكتيريا أو الفيروسات الضارة، ويمكن استخدام الزنجبيل في علاج الإسهال عن طريق وضع قطعة صغيرة من الزنجبيل مع الشاي وعمل مشروب منهما، يساعد الزنجبيل على تهدئة المعدة و تقليل التقلصات ومن ثم تقليل الإسهال، كما يتم استخدام الزنجبيل عن طريق ما يلي:

  1. يتم طحن قطعة من الزنجبيل جيداً.
  2. نقوم بإضافة عسل النحل إلى مسحوق الزنجبيل.
  3. يتم بعد ذلك تناول الزنجبيل وعسل النحل.
  4. يجب عدم شرب الماء مباشرة بعد تناول هذه الوصفة.

خل التفاح والقضاء على الإسهال

يعتبر خل التفاح من المواد الطبيعية المفيدة في علاج الكثير من الأمراض ولعل أهمها علاج الإسهال للكبار مجرب، و يتميز خل التفاح بخصائص حامضية وبالتالي فهو يعمل على القضاء على البكتريا الضارة الموجودة في الأمعاء والتي تتسبب في حدوث الإسهال، وبالتالي فإنه يستخدم في علاج الإسهال الناتج عن العدوى البكتيرية.

هذا بالإضافة إلى احتواء خل التفاح على مادة البكتين وهي عبارة عن مادة تعمل على امتصاص السموم من الأمعاء وتقليل الإسهال، يتم استخدامه في علاج الإسهال عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من خل التفاح إلى كوب من الماء وتناوله.

شرب السوائل

يعتبر شرب الماء والسوائل من أهم الطرق المستخدمة في علاج الإسهال، وذلك لأن خروج الماء والأملاح في الإسهال من الممكن أن يؤدي إلى حدوث الجفاف، ولذلك ينبغي الحرص على شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل على مدار اليوم، ويفضل تناولها بين الوجبات وليس مع الوجبات الغذائية، ومن أفضل المشروبات الممكن استخدامها ما يلي:

  • الماء.
  • حساء الدجاج ولكن يجب أن يكون خالي من الدهون وذلك لأن الدهون تعتبر مادة ملينة.
  • العصائر ويفضل عصير الجزر، البرتقال، الليمون والجوافة.
  • المشروبات الغازية الخالية من مادة الكافيين وذلك لأن الكافيين من المواد التي تسبب إثارة في الأمعاء وزيادة حركتها.
  • تناول الشاي المحلى بعسل النحل.
  • شرب الشاي المضاف إليه قطعة من الزنجبيل.

تجنب تناول بعض الأطعمة

هناك بعض الأطعمة التي ينبغي على الشخص أن يتجنب تناولها في حالة إصابته بالإسهال، ومن أهم هذه الأطعمة ما يلي:

  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون وذلك لأن الدهون تعتبر مادة ملينة.
  • يجب تجنب الأطعمة الحارة، وذلك لأنها تعمل على إثارة الأمعاء وزيادة حركتها ومن ثم تفاقم الإسهال.
  • ينبغي الحرص على عدم تناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية وذلك لأنها تعمل على تسهيل حركة الأمعاء، وبالتالي زيادة الإسهال.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على السكريات والمحليات الصناعية.
  • عدم الإكثار من الأطعمة التي تحتوي على سكر الفركتوز، وذلك لأنه يعمل على امتصاص الماء من الخلايا وإلقائها في الأمعاء ومن ثم حدوث تليين البراز وزيادة الإسهال.

البروبيوتيك ودورها في التخلص من الإسهال

البروبيوتيك هي عبارة عن كائنات حية دقيقة تساعد في تنظيم عمل الأمعاء، كما يعتقد أن لها دور في التخلص من الإسهال، ولكن حتى الآن لم يتم إثبات هذا الدور.

توجد البروبيوتك في منتجات الألبان وخاصة الزبادي، ينصح بتناولها في حالة الإصابة بالإسهال، وحتى مع عدم إثبات دورها في تقليل الإسهال، وذلك لأنها غير ضارة ولا تحتوي على أي آثار جانبية.

 تساعد البروبيوتك على زيادة وتعزيز صحة البكتريا النافعة والقضاء على البكتيريا الضارة والتي تتسبب في حدوث الإسهال.

نصائح أثناء علاج الإسهال

بعد أن قدمنا لكم طريقة علاج الإسهال للكبار مجرب، يجب أن نقدم لكم بعض النصائح أثناء علاج الإسهال والتي منها:

  • الحرص على تناول كميات كبيرة من الماء والسوائل حتى نتجنب حدوث الجفاف.
  • استخدام الأدوية التي تحتوي على الأملاح المعدنية والتي تعمل على تعويض الفاقد.
  • تناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الجسم والتي يتم فقدها في البراز أثناء الإسهال.
  • استخدام الأدوية التي تباع دون وصفة طبية والتي تساعد في علاج الإسهال.
  • إذا لم يتم وقف الإسهال خلال يومين إلى ثلاثة أيام مع استخدام الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية ينبغي استشارة الطبيب المختص، وذلك لتحديد السبب في ذلك، إذ ربما يكون الإسهال إشارة إلى الإصابة بمرض آخر.
  • تناول الأطعمة الغنية بمادة البكتين والتي تعمل على امتصاص السموم من الأمعاء، ومن أهم هذه الأطعمة الجزر.
  • الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي والذي يساعد في تقليل الإسهال.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبروتين.
  • ينبغي تناول الأغذية التي تحتوي على كميات كبيرة من عنصر البوتاسيوم مثل الموز، البطاطا والبطاطس، كما تحتوي البطاطس والبطاطا على كمية كبيرة من النشا والتي تعمل على تقليل الاسهال.
السابق
هل البرتقال يرفع السكر؟
التالي
علاج التهاب الشعيرات الدموية في الدماغ بالأعشاب و تشخيص الالتهاب