رياضة

علاقة كثرة ممارسة الرياضة بفقدان الدورة الشهرية

 علاقة كثرة ممارسة الرياضة بفقدان الدورة الشهرية

قبل بداية الدورة الشهرية ، يرسل الدماغ رسائل إلى المبيضين والرحم قائلًا أن الوقت قد حان للحصول على دورة ، وخلال هذا الوقت ، يمكن القيام بالكثير من التمارين عن طريق إيقاف هذه الإشارات. يمكن أن تؤدي الرياضة إلى إعاقة الدورة الشهرية بشكل كبير ، وإذا بدت الدورة خارجة عن الوقت ، فتحدث إلى طبيبك.

تأثير الرياضة على الدورة الشهرية

  • حدوث نزيف بشكل عشوائي في توقيت مخالف لموعد الدورة الشهرية المعتاد

من الممكن أن تسبب المداومة على ممارسة التمرينات الرياضية تغيرات طفيفة في مستويات الهرمونات بالجسم، وهي التغيرات التي يمكن أن تتداخل مع تراكم الدورة وذرف بطانة الرحم، وهو ما يمكن أن ينتج عنه بالتبعية حدوث نزيف ناتج عن اختراق البطانة.

  • اضطراب موعد الدورة وربما عدم قدومها في موعدها المعتاد

على الرغم من الفوائد التي تعود على الجسم والصحة من وراء ممارسة الرياضة، لكن ثبت أن الإجهاد الفزيولوجي للتمارين الشاقة يمكن أن يوقف توازن محور المبيض والغدة النخامية لدى البعض؛ ما يؤدي لحدوث خلل بموعد الدورة، وهي الحالة التي تعرف بـ “انقطاع الطمث الناجم عن ممارسة الرياضة”.

  • حدوث تغير بمستوى تدفق الدم عند نزوله في موعد الدورة الشهرية

يقول الباحثون إنه لا داعي لأن تنزعج المرأة في حال لاحظت أنَّ دورتها أخف قليلاً بمجرد البدء في ممارسة التمرينات الرياضية بانتظام؛ فالتغيرات الهرمونية نفسها التي يمكنها أن توقف الدورة تمامًا قد تحظى بتأثير أقل على الجسم وربما تؤدي لتدفق أو نزول دم الحيض بدرجة أخف وأقل، كما نوه الباحثون لتغيير آخر من الممكن أن يساهم في قلة نزول دم الحيض وهو مقدار ما يفقده الجسم من وزن نتيجة المداومة على ممارسة التمرينات الرياضية.

  • الشعور بألم وقت موعد الدورة الشهرية

هناك نوعان من هذا الألم، أولهما عسر الطمث الأولي الذي تشعر فيه المرأة بألم وقت الدورة دون وجود سبب واضح وراء ذلك، وثانيهما عسر الطمث الثانوي الذي تشعر فيه المرأة بألم أيضًا، لكن ذلك يكون بسبب إصابتها بمرض ما.
المصدر: فوشيا

فوائد الرياضة للدورة الشهرية

  • تساعد على تخفيف التشنجات المعروفة باسم عسر الطمث، وتهدئ عضلات الرحم المؤلمة.
  • تخفف انتفاخ البطن وتكافح الشعور بعدم الراحة.
  • تحسن وتنشط الدورة الدموية في الجسم، وتزيد تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، وبالتالي تقلل الصداع والآلام الأخرى.
  • تحد من الرغبة في تناول الأغذية الدسمة وغير المفيدة.
  • تنظم مستوى تدفق الدم؛ حيث تكون الدورة الشهرية عند النساء ذوات اللياقة البدنية المنخفضة جداً طويلة ومؤلمة وغير منتظمة، بينما تكون عند النساء ذوات اللياقة البدنية المعتدلة أقصر وأقل تطرفاً ومنتظمة.
  • تساهم في تحسين الحالة النفسية للنساء خلال هذه الفترة بشكل فعال؛ حيث تساعده على إفراز هرمونات تكافح سوء المزاج.
  • تبقي الجسم في حالة نشاط وحيوية وتخلصه من الخمول.
  • تعزز الشعور بالاسترخاء وتساعد على تخفيف حدة التوتر والضغط وتمنح الجهاز العصبي الاستقرار.

هل ممارسة الرياضة تؤخر الدورة الشهرية

نعم حيث أن ممارسة الرياضة الشديدة من أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية، فقد تنزل قبل موعدها أو بعده ولذا مارسي الرياضة ولكن دون أن تصبح شديدة.

انقطاع الدورة بسبب الرياضة

إذا كنتِ تمارسين الرياضة بشكل مفرط أو بقلق شديد فقد يكون لها تأثير سلبي على الدورة الشهرية.لأن فقدان الطاقة والوزن بشكل مفرط يدفع الجسم لردّة فعل والمحافظة على الطاقة عن طريق قطع الدورة الشهرية، ولكن تعود الحال كعادتها عند التقليل من الرياضة والحصول على تغذية وطاقة جيدة .

هل الرياضة تسبب نزول الدورة؟

نعم حيث أن  من أهم أسباب نزول الدورة قبل موعدها هو الممارسة الشديدة للرياضة، حيث تؤثر على الدورة الشهرية وتسبب عدم انتظامها. في بعض الأحيان من الممكن أن تسبب ممارسة الرياضة الشديدة انقطاع الدورة الشهرية

السابق
ما هو السبب الذي يجعل الأجسام تسقط الى اسفل ..
التالي
دواء فيتاداد – vitadad لعلاج هشاشة العظام