أمراض

عملية منظار القولون هل هي مؤلمة؟ وما هي مضاعفاتها؟

عملية منظار القولون

ستتعرف في هذا المقال على عملية منظار القولون ومنظار القولون فحص يُستخدَم لاكتشاف التغييرات أو الحالات الشاذة في الأمعاء الغليظة (القولون) والمستقيم, فتابع القراءة لمعرفة المزيد عن عملية منظار القولون؟

هل منظار القولون مؤلم

منظارالقولون هو أداة یتم لفحص و لتشخيص تُستخدم للكشف عن العلامات المبكرة لسرطان القولون. أثناء منظارالقولون، يستلقي المريض على جانبه، بينما يمرر الطبيب منظار القولون، وهو أنبوب مرن به كاميرا في نهايته، إلى القولون عبر المستقيم. على الرغم من أن منظارالقولون هو أفضل دفاع ضد سرطان القولون والمستقيم، إلا أن الكثير من الناس قلقون بشأن الانزعاج أو احتمالية الألم أثناء العملية، لكن الخوف من الألم لا ينبغي أن يمنعك من إجراء تنظير القولون. يتم إجراء غالبية منظارالقولون تحت التخدير العميق، مما يعني أن المرضى ينامون أثناء الإجراء ولا يشعرون بأي ألم.

قد يفضل بعض المرضى هذا الخيار حتى يتمكنوا من قيادة سياراتهم بأنفسهم إلى المنزل بعد العملية، لكن من المرجح أن يشعروا بعدم الراحة وربما الألم. يتم إجراء حوالي 2 في المئة فقط من منظارالقولون في الولايات المتحدة دون أي تخدير. معظم الناس لا يشعرون بأكثر من مجرد إزعاج طفيف أثناء العملية لأن التخدير الخفيف ومسكنات الألم جزء من الإجراء. لا يشعر بعض الناس بألم شديد حتى بدون التخدير، لكن قد يعاني البعض الآخر من تقلصات وألم.

يمكنك مشاهدة مقالة هل الإصابة بالقولون تسبب الإكتئاب؟

هل منظار القولون يحتاج تخدير كامل

إذا كنت ستخضع لمنظار القولون، فقد تكون لديك أسئلة حول الإجراء وكذلك نوع التخدير الذي سيتم استخدامه. منظار القولون هو إجراء يقوم فيه الطبيب بفحص الأمعاء الغليظة (وتسمى أيضًا القولون) للبحث عن وإزالة الأورام التي قد تكون سرطانية أو سرطانية. أثناء الإجراء، يستكشف الطبيب القولون، بمنظار القولون، وهو عبارة عن أنبوب رفيع ومرن مزود بكاميرا فيديو ملحقة به. تساعد هذه الأداة الأطباء في البحث عن الأورام الحميدة أو غیر حمیده وكذلك فحص الالتهاب والنزيف والقرح.

يتم استخدام نوعين من التخدير لإجراء تنظير القولون. إذا كانت هناك حاجة للتخدير، فإن الطبيب الذي يقوم بإجراء منظار القولون عادة ما يقوم أيضًا بإجراء التخدير، وإذا كنت بحاجة إلى تخدير عام (يسمى أيضًا التخدير العميق أو الكامل)، يجب أن ترى أخصائيًا و ممرض تخدير.

شاهد أيضاً أضرار منظار للمعدة

نصائح بعد عملية منظار القولون

يحتاج التحضير لتنظير القولون اتباع نظام غذائي خاص لعدة أيام قبل التنظير، ما يجعل العودة لنظامك الغذائي السابق بشكل تدريجي ضروري بعد منظار القولون لتجنب أي مشكلات أو عدم ارتياح في الجهاز الهضمي، لذا ينصح باتباع نظام صحي ذو وجبات خفيفة لتهيئة جهازك الهضمي بشكل مناسب.

إليك فيما يأتي الأكل المناسب بعد منظار القولون:

1. الخضار والفواكه

ينصح بتناول الخضار المطبوخة بالبخار والمغلية بالماء والمشوية بعد تقشيرها، إضافة إلى الفواكه الطرية والمقشرة، مثل: الأناناس، وصلصة التفاح الغنية بالسكريات والكربوهيدرات المهمة لتوفير طاقة للجسم.

2. الأطعمة الطرية

ينصح بتناول الأطعمة الطرية التي يسهل هضمها، مثل: زبدة البندق بدون إضافات، والجيلاتين، وحلوى البودينج، والبطاطا الهروسة، والموز المهروس أو البيض المخفوق المعد بدون أي نوع من الإضافات أو البهارات.

3. الخبز الأبيض

يمكنك تناول الخبز الأبيض أو خبز التوست الأبيض، كما يمكن تناول البسكويت المالح لسهولة هضمها.

4. السمك

ينصح بتناول السمك الأبيض لسهولة هضمه وطعمه المعتدل غير المهيج للمعدة أو القولون.

من الأمثلة على السمك الأبيض: سمك البولوك، والشبص، وسمك الحدوق، والقد، وسمك الهلبوت.

5. الماء والسوائل

بسبب طرق التحضير لإجراء التنظير التي تشمل على تناول المسهلات لعدة أيام، قد يصبح بعض الأشخاص عرضة بشكل أكبر للجفاف، ما يجعل شرب الماء والسوائل بكمية أكبر مهمًا للغاية.

لذلك يمكن شرب الشاي، ومنقوع الأعشاب بأنواعها، وعصائر الخضراوات والفواكه بأنواعها، إضافة إلى الماء، كما يمكن أيضًا شرب المشروبات التي تعمل على تعويض الكهارل (Electrolytes) المفقودة خلال عملية التحضير للتنظير.

كما تعد الشوربات من الطرق الجيدة للحصول على الغذاء دون تهييج القولون أو المعدة ومنع الجفاف، مع الحرص على تجنب إضافة البهارات أو الفلفل الحار.

تعرف على ما الفرق بين أعراض الزائدة والقولون؟

مخاطر منظار القولون

لا يوجد خطر كبير من حدوث مضاعفات جادة بعد تنظير القولون، ولكن يبقى المرضى الأكبر في السن والذين يعانون من أمراض مصاحبة معرضون لخطر أكبر من حدوث المضاعفات ومن مخاطر تنظير القولون.

إذ أن مخاطر تنظير القولون قد تزداد لأسباب وعوامل متعلقة بالمريض نفسه، أو لعوامل متعلقة بالإجراء والتحضير، وهي كالاتي:

1. مضاعفات متعلقة بالتخدير

والتي قد تشتمل على هبوط في الضغط، وعدم انتظام ضربات القلب، ونقص مستويات الأكسجين، وتحدث هذه المضاعفات عادةً لمن تتوافر لديهم عوامل خطر متعلقة بالجهاز القلبي.

2. مخاطر تتعلق بتحضير القولون قبل الإجراء

إن عملية تحضير القولون قبل التنظير تتضمن شرب كميات كبيرة من السوائل، مما قد يؤدي إلى الأعراض الاتية:

  • اضطرابات في تركيز السوائل والأملاح.
  • الغثيان والاستفراغ.
  • انتفاخ البطن والشعور بعدم الارتياح.

3. النزيف

يصاحب النزيف عادة استئصال السلائل وهي أنسجة تنمو داخل القولون أو الزوائد اللحمية ونادرًا ما يصاحب التنظير التشخيصي.

إن معدلات حدوث نزيف بعد استئصال السلائل تتراوح ما بين 1 – 2% وقد تزداد بشكل طفيف في حال كانت السلائل أكبر حجمًا.

كما قد يزداد خطر حدوث النزيف في حال توافرت لدى المريض عوامل تزيد من احتمال حدوثه، مثل: انخفاض عدد الصفائح الدموية، ووجود اعتلالات في التخثر.

ويمكن للنزيف أن يحدث بشكل فوري أو متأخر، كما الاتي:

  • النزيف الفوري يتم الانتباه إليه عادةً خلال التنظير وتتم معالجته بشكل مباشر.
  • النزيف المتأخر يحدث بشكل عام 5 إلى 7 أيام بعد التنظير وأظهرت تقارير أنه قد يمتد حتى 29 يومًا.

4. حدوث انثقاب في جدار الأمعاء

تتراوح معدلات الانثقاب ما بين 0.01 – 6% كحد أقصى في حالات معينة، ويحدث الانثقاب إما بسبب إصابة ميكانيكية أو إصابة ناجمة عن الضغط المرتفع.

5. العدوى

إن معدلات العدوى الناتجة عن تنظير الجهاز الهضمي العلوي أو السفلي تعد منخفضة للغاية.

وبشكل عام يرجى مراجعة طبيبك أو ومقدم الرعاية الصحية لك في حال ظهرت عليك أي من الأعراض الاتية بعد تنظير القولون:

  • ألم شديد ومطول في البطن.
  • الحمى والقشعريرة.
  • حدوث نزيف مطول شديد.
  • التقيؤ المستمر.

إقرأ أيضاً كيف يتم التحضير قبل منظار القولون؟

سعر منظار القولون 2020

يتوقف أسعار مناظير الجهاز الهضمي على عدة عوامل:
1- مهارة الطبيب الذي يقوم بالكشف والعلاج من خلال المناظير
2- مدى المشاكل التي يواجهها المريض
3- الأدوات المستخدمة في العملية

ننصحك بقراءة كيف يتم تشخيص مرض القولون؟

تجربتي مع منظار القولون

التجربة الأولى

  • تقول أحد السيدات كان علي القيام بالمنظار أولا لعدم معرفتي المسبقة بالمرض وأعراضه، ثانيا الالام والتشنجات التي كنت اعاني منها وكانت تشكل لي ازعاجا كبيرا أثناء العمل فهي تمنعني من التركيز
  • بالنسبة لآلام فاني لم اشعر بها خلال العملية لأنه تم تخديري بشكل كامل، لكن بعدما صحوت شعرت بقليل منها في منطقة الشرج فقط لا أكثر، لكن ليست بالشيء الكبير الام بسيطة.

التجربة الثانية

  • شخص كان يعاني من أعراض القولون العصبي مما دفعه إلى الكشف عند طبيب والذي نصحه بضرورة عمل منظار للقولون لاكتشاف المشكلة وتحديدها، فأجرى منظار القولون تحت تأثير البنج فكان لا يشعر بالألم لأن العملية تستغرق حوالي ثلث ساعة فقط، وكانت نتيجة المنظار تشخيص الحالة بأنه يعاني من مشكلة القولون المزمن والبواسير وبالفعل بدأ الطبيب بوصف الأدوية المناسبة وبدأت في تناوله آملا في الشفاء بإذن الله تعالى.

التجربة الثالثة

  • تقول أحد المرضى، بالنسبة لآلام  المنظار، فأني لم أشعر بها خلال العملية لأنه تم تخديري بشكل كامل، لكن بعدما صحوت شعرت بقليل منها في منطقة الشرج فقط لا أكثر.

التجربة الرابعة

  • ويقول أخر تنظير القولون نفسه سهل، طالما أنك تحت تأثير المخدر، لن تتذكر أي شيء عن الإجراء بعد العملية، وعندما تستيقظ، سينتهى كل شيء، ولا ينبغي لأحد أن يفكر في القيام بهذا الإجراء بدون تخدير.
  • ومن جهة أخرى قال صاحب التجربة أن التحضير للمنظار هو أصعب ما في الأمر.

التجربة الخامسة

تقول أحد السيدات : خضعت لتنظير القولون في عام 2015 ومازلت مصدومة من الذاكرة، كان التحضير نفسه سيئًا بدرجة كافية، ولأنني اخترت إجراء التنظير بدون تخدير، كان على الطبيب التوقف بعد حوالي 10 دقائق دون الحصول على صورة كاملة، لكنني حقًا لم أستطع الاستمرار،  اعتقدت بصدق أن أمعائي ستتمزق وأن الكاميرا عالقة حول منعطف، في تجربة مروعة حقا.

يمكنك الإطلاع على أدوية تنظيف القولون قبل المنظار

السابق
أفضل دواء مهدئ للقولون العصبي, وأفضل عصير مهدئ للقولون العصبي؟
التالي
لماذا ابتداء النبي صلى الله عليه وسلم الاعمال التي تقرب الي الجنة بالتوحيد