تعليم

عنصر الماغنسيوم

أين يوجد عنصر المغنيسيوم

الماغنسيوم في الأطعمة

لا يصل معظم الأشخاص لكمية المغنيسيوم الموصى بها يومياً (وهي 400 ملغ)، وعليه فإنّ معرفة أهم مصادر المغنيسيوم وتناولها أن يساعد على الوصول لتلك الكمية، ومن هذه المصادر ما يأتي:

  • الشوكولاتة الداكنة: تحتوي الشوكلاتة الداكنة على مستويات عالية من المغنيسيوم؛ حيث تحتوي الحصة الواحدة منها (28 غرام) على 64 ملغ مغنيسيوم، أي 16% من القيمة اليومية الموصى بها من المغنيسيوم، كما أنها غنيةٌ بالحديد، والمنغنيز، ومضادات الأكسدة.
  • الأفوكادو: إذ تحتوي حبة الأفوكادو المتوسطة على 58 ملغ من المغنيسيوم، أي 15% من القيمة اليومية الموصى بها، كما تحتوي على البوتاسيوم، وفيتامين ب بأشكاله، وفيتامين ك، وعلى عكس معظم الفواكه فإنّ فاكهة الأفوكادو تحتوي على دهون مفيدة لصحة القلب.
  • المكسرات: تعد المكسرات من الأغذية الغنية بالمغنيسيوم وخصوصاً اللوز، والكاجو، والمكسرات البرازيلية، إذ تحتوي الحصة الواحدة من الكاجو (28 غرام) على 82 ملغ مغنيسيوم، أي 20% من القيمة اليومية الموصى بها، كما أنّ معظم المكسرات غنية بالألياف، والدهون أحادية اللاإشباع (Monounsaturated fats).
  • البقوليات: تعتبر عائلة البقوليات من الأغذية الغنية بالعديد من العناصر الغذائية ومنها المغنيسيوم، فكوب واحد من الفاصولياء السوداء على سبيل المثال يوفر 120 ملغ من المغنيسيوم، أي ما يعادل 30% من القيمة اليومية الموصى بها، كما أنّ البقوليات غنية بالحديد، والبوتاسيوم، وتعد مصدراً للبروتين بالنسبة للنباتيين.
  • الحبوب الكاملة: لا شك أنّ الحبوب الكاملة تشكل مصدراً ممتازاً للعديد من العناصر الغذائية، كالسيلينيوم، وفيتامينات ب، والألياف، والمغنيسيوم، إذ توفر الحصة الواحدة من الحنطة السوداء الجافة 65 ملغ من المغنيسيوم، أيّ ما يعادل 16% من القيمة اليومية الموصى بها.
  • الأسماك الدهنية: تحتوي بعض الأسماك الدهنية كالسلمون، والمكاريل على مستويات عالية من المغنيسيوم، حيث يحتوي 178 غم من السلمون على 53 ملغ من المغنيسيوم، أي 13% من القيمة اليومية الموصى بها، بالإضافة إلى أنها غنية بالبوتاسيوم، والسيلينيوم، وفيتامينات ب.
  • الموز: يُعرف الموز على أنه غنيٌ بالبوتاسيوم، إلا أنه يحتوي على المغنيسيوم أيضاً، إذ تحتوي الموزة الكبيرة الواحدة على 37 ملغ من المغنيسيوم، أي ما يعادل 9% من القيمة اليومية الموصى بها.
  • الخضراوات الورقية: إذ تحتوي العديد من الخضراوات الورقية كاللفت، والسبانخ على كميات كبيرة من المغنيسيوم؛ إذ يزوّد الكوب الواحد من السبانخ الجسم بـ157 ملغ من المغنيسيوم، أي ما يعادل 39% من القيمية اليومية الموصى بها.

استخدامات المغنيسيوم

للمغنيسيوم العديد من الفوائد العائدة على جسم الإنسان كم تمّ الإسلاف في المقدمة، حيث يعتبر مهمًا لإنجاز العديد من العمليات فيه، ومنها تنظيم مستويات السكر وضغط الدم وصناعة العظام والحمض النووي DNA وغيرها، كما يعتبر عنصرًا مهمًا للمحافظة على صحّة الجسم ، وفيما يأتي بعض استخدامات المغنيسيوم:

  • ارتفاع ضغط الدّم أثناء الحمل: يعتبر عنصر المغنيسيوم العلاج الأمثل لخفض ضغط الدم المرتفع أثناء الحمل؛ أي ما قبل تسمم الحمل بالإضافة لعلاج التشنّج في حالة الحصول عليه عن طريق الوريد أو على شكل جرعات.
  • نقص المغنيسيوم: يحدث نقص المغنيسيوم في حالة الإصابة بأمراض الكبد والإسهال أو التقيؤ وفشل القلب واختلال وظيفة الكلى والحالات الصحيّة الأخرى، ولذلك فإنّ الحصول على هذا العنصر يعتبر مهمًا لمنع ومعالجة الإصابة بنقصه.
  • عسر الهضم: يُمكن تقليل أعراض حرقة المعدة عن طريق تناول عنصر المغنيسيوم عن طريق الفم كمضادًا للحموضة، وعلى الرغم من اعتبار مركّب هيدروكيسيد المغنيسيوم الأكثر سرعةً في العمل إلّا أنّه يمكن استخدام العديد من مركّبات المغنيسيوم الأخرى.
  • الإمساك: يساعد تناول المغنيسيوم عن طريق الفم في تحضير الأمعاء للعمليّات الجراحية وتليين الإمساك.

وقد يكون استخدام المغنيسيوم فعّالًا في نبضات القلب غير المنتظمة والربو والألم المُصاحب للسرطان الناتج بسبب تلف في الأعصاب والشلل الدماغي ومتلازمة التّعب المزمن والانسداد الرئوي المزمن والصداع العنقودي وسرطان القولون والمستقيم وألم الصدر الناتج عن انسداد الشرايين والتليّف الكيسي والألم العضلي التليفي والسكري وفقدان السّمع وارتفاع الكوليسترول ومتلازمة الأيض وأمراض صمامات القلب والألم بعد استئصال الرحم والألم بعد العملية الجراحية وضعف العضلات وألم ما قبل الحيض وألم الصدر بسبب تشنّجات الأوعية الدموية.

استخدامات عنصر المغنيسيوم في الصناعة

سبائك الالومنيوم
يستخدم الماغنيسيوم في السبائك لزيادة قدرة المادة على مقاومة الأحمال و التشكيل المرن ,,فيضاف الماغنيسيوم على سبائك الالومنيوم ليحسن مقاومته للصدأ خاصة في صناعة الألواح ذات السمك الصغير.

سبائك الألومونيوم والماغنيسيوم تمتاز بالمرونة ومقاومة التآكل عند التعرض للمياة المالحة وأيضا الخصائص الجيدة في درجات الحرارة المنخفضة.

ملاحظه:( يستخدم في السبائك بنسب تتراوح من 10:1 % تعتمد على الاستخدامات مثلا في الالومونيوم يستخدم في عائلة 5000 بنسبة 5.5% وفي عائلة 7000 بنسبة 3.5% -في مجال الطيران-)

مجال الدفاع
يستخدم مكونات من الماغنيسيوم المنتجة عن طريق السباكة الرملية في العربات المدرعة وكذلك المنتجة عن طريق السباكه الشمعية في أدوات الرادارات،،يستخدم في هذا المجال سبيكة(Electron21) التي جمعت بين المقاومة العالية للتشكيل في درجات الحرارة المختلفة والمقاومة العالية للصدأ، ومن الاستخدامات أيضا في مجال الدفاع في عبوات الزخيرة المضادة للدبابات(يصنع بعملية البثق).

ولقد استخدم مسحوق الماغنيسيوم في الحرب العالمية الثانية في صناعة الطائرات ومن بعد ذلك في صناعة الألعاب النارية والمتفجرات وفي القنابل الوميضية التي تستخدم عمليات طلب الاغاثة.

الحفاظ على المنشات الفلزية
يستخدم المغنسيوم وسبائكه لوقاية المنشآت الفلزية من التآكل حيث يتم توصيل المغنسيوم او إحدى سبائكه كأنود في الدائرة الكهربائية المغلقة وتعرف باسم أنود تضحية (Sacrificial anode) حيث تستهلك او تتآكل هذه المواد . ومن امثلة استخدام المغنسيوم او سبائكه كمادة واقية في صورة أنود تضحية في جسم السفن وخطوط أنابيب نقل النفط وخطوط أنابيب نقل الماء وكذلك لوقاية الدعامات الفولاذية في الإنشاءات المختلفة .
هام يجب تذكر عدم استخدام هذه الطريقة لوقاية أجهزة الحفر في آبار البترول لاحتمال حدوث شرارات كهربائية مع وجود فلز المغنسيوم سهل الاشتعال , الذي قد يؤدي إلى حدوث الحرائق .

مجال توليد الطاقة
تحتوى المفاعلات النووية على عناصر وقود التي تتكون من قضبان يورانيوم واسطوانات مجوفة من الماغنيسيوم التي تستخدم كغطاء لليورانيوم حيث تستخدم في التحكم في بدأ وتوقف التفاعل مع الحفاظ على الطاقة وعدى اهدارها، وتم اختيار الماغنييسيوم لتميزه بالخصائص التالية : 1-لا يتفاعل مع اليورانيوم .

2- ليس لديه الرغبة في امتصاص الالكترونات.

3-لا يتفاعل مع ثانى اكسيد الكربون حتى درجات الحرارة (˚500 – ˚450).

4- موصل جيد للحرارة مما يساعد على التقليل من درجة حرارة المفاعل.

5-خصائصه عالية في درجات الحرارة العالية.

6-قابلية عالية للتشكيل.

7-وزنه خفيف يمكن نقله بسهولة.

أسباب نقص المغنيسيوم

يحدث نقص المغنيسيوم عندما يكون الجسم غير قادر على امتصاص كميات كافية من المغنيسيوم الذي يأتيه من الغذاء اليومي الذي يتناوله الإنسان، وقد يحدث أيضاً عندما تقوم الكلى أو القناة المعدية المعوية بإطلاق المغنيسيوم بكميات تفوق الحد الطبيعي لخارج الجسم، كما أنّ هناك العديد من الأسباب التي تؤدي لحدوث نقص المغنيسيوم في الجسم، ونذكر من هذه الأسباب ما يأتي:

  • التقدم في السن: فكلما تقدّم الشخص بالعمر، صعُبت وقلّت قدرة الجسم على امتصاص المغنيسيوم.
  • الإصابة بمرض السكري: (بالإنجليزية: Diabetes)، تؤدي مستويات الغلوكوز المرتفعة في الكلى إلى إطلاق المغنيسيوم إلى خارج الجسم، ويُحتمل أن تتطوِّر لدى الأشخاص المصابين بالنوع الثاني من مرض السكري والمقاومين للإنسولين حالة من نقص أو عوز المغنيسيوم؛ حيث إنّ الحُماض الكيتوني السكري (بالإنجليزية: Diabetic ketoacidosis)؛ وهو أحد مضاعفات مرض السكري المهددة للحياة يُمكن أن يؤدّي لانخفاض مستوى المغنيسيوم في الجسم.
  • سوء التغذية: (بالإنجليزية: Malnutrition)، وغالباً ما تحدث الإصابة بسوء التغذية بسبب الإصابة بالنهام العصبي (بالإنجليزية: Bulimia)، وفقد الشهية (بالإنجليزية: Anorexia)، والتقيؤ المتكرر، ممّا يؤدي إلى نقصان في كمية المغنيسيوم التي يتم تزويد الجسم بها عن طريق الفم والجهاز الهضمي، ومع ذلك لا تُعتبر حالة سوء التغذية المسؤول الجوهري عن نقص المغنيسيوم لدى الأفراد الأصحاء.
  • إدمان الكحول: (بالإنجليزية: Alcoholism) يؤدي تناول الكحول بشكل مفرط إلى إحداث خلل في توازن الأيونات والمواد الغذائية في الجسم، ممّا قد يقود الجسم الواقع تحت التأثير الكحولي العالي للتخلص من كميات كبيرة من المغنيسيوم بمعدل يزيد عن المعدل الطبيعي.
  • الرضاعة الطبيعية والحمل: إذ يحتاج الجسم في هاتين الحالتين لتزويده بمعدلات أكبر من المغنيسيوم.
  • الإسهال: (بالإنجليزية: Diarrhea) إنّ معاناة الفرد من الإسهال المزمن تقود إلى إحداث خلل في توازن الأيونات في الجسم، وبالتالي حدوث خلل في مستويات المغنيسيوم أيضاً لتصبح أقل من الطبيعي. ومن الجدير بالذكر أنّ الأشخاص الذين يُعانون من مشاكل وحالات مرتبطة بالإسهال مثل: داء كرون أو ما يُعرف بالتهاب الأمعاء الناحي (بالإنجليزية: Crohn’s disease) هم أكثر عرضة للإصابة بنقص أو عوز المغنيسيوم.
  • فشل الأعضاء: قد يؤدي فشل الأعضاء في جسم الإنسان، وبالأخص الكليتين لتصريف كمية كبيرة من المغنيسيوم لخارج الجسم.
  • تناول بعض الأدوية: إنّ تناول الأشخاص لأنواع معينة من الدواء قد يقود الجسم لخسارة كميات كبيرة من المغنيسيوم، والإصابة بنقص المغنيسيوم، ومن الأمثلة على تلك الأدوية: مدرات البول، وبعض أدوية المضادات الفطرية (بالإنجليزية: Antifungal drugs)، وبعض الأدوية التي تُستخدم في العلاج الكيماوي لمرضى السرطان، وبعض الأدوية المستخدمة في الحد من حموضة المعدة الزائدة، بالإضافة لبعض الأدوية الهرمونية.

أضرار المغنيسيوم

المغنيسيوم هو معدن موجود بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة، ومع ذلك هناك مخاطر مرتبطة بالحصول على الكثير منه أو الإفراط فى تناوله.

ووفقاً للموقع الطبى الأمريكى “HealthLine”، أوضح الباحثون أن الافراط في تناول المغنيسيوم “hypermagnesemia” يحدث عندما يكون هناك الكثير من المغنيسيوم في الدم.

ويمكن أن تزيد نسبة المغنسيوم فى الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية مزمنة ، على الرغم من أنه نادر الحدوث، لكن تنتج الجرعات الزائدة من المغنيسيوم أيضًا عن طريق تناول الكثير من المكملات أو الأدوية التي تحتوي على المغنيسيوم.

دور المغنيسيوم
المغنيسيوم يخدم العديد من الوظائف في جسم الإنسان، حيث إنه من المهم بالنسبة إلى:

تخليق البروتين
تشكيل عظمي صحي
تنظيم ضغط الدم
الحفاظ على صحة القلب
إنتاج الطاقة
وظيفة العصب
السيطرة على نسبة السكر في الدم
ووفقاً لمكتب المكملات الغذائية التابع لمعهد الصحة الوطني البريطانى، قال الباحثون إنه ينبغي على الرجال البالغين الأصحاء استهلاك 400 إلى 420 ملليجرام من الماغنيسيوم يومياً.

ويجب على النساء البالغات الأصحاء استهلاك 310 إلى 320 مجم يومياً، وتتطلب النساء الحوامل جرعة أعلى من النساء غير الحوامل، وإذا كنت تأخذ المغنيسيوم كمكمل غذائى، فإن أكثر ما يجب تناوله هو 350 مجم يوميًا، ومع ذلك ، يمكن وصف المغنيسيوم لمنع الصداع النصفي مع جرعة يومية تزيد عن 350 ملغ في اليوم، لكن يجب أن تؤخذ هذه الجرعات فقط مع إشراف طبي.

أقراص المغنيسيوم

هناك العديد من أنواع مكملات المغنيسيوم التي من الممكن الاختيار فيما بينها، واختيار النوع الصحيح منها لحالتك هو أمر ضروري وهام.

فهناك أنواع من المكملات تحتوي على مغنيسيوم يستطيع الجسم امتصاصه بشكل أسهل من الأشكال الأخرى، ومن هذه الأنواع السهلة الامتصاص:

  • سترات المغنيسيوم.
  • كلوريد المغنيسيوم.
  • لاكتات المغنيسيوم.

ويفضل تجنب أنواع أخرى يكون امتصاصها أكثر صعوبة، مثل أكسيد المغنيسيوم. وبشكل عام يستطيع الجسم امتصاص المغنيسيوم بشكل جيد من مصادره الغذائية المختلفة.

بحث عن المغنيسيوم doc

السابق
أنواع المغناطيس
التالي
أفضل علاج للبرد والرشح

اترك تعليقاً