أمراض

فوائد التفاح للمعدة والقولون, وعصير التفاح لإلتهاب المعدة وأضرار التفاح

فوائد التفاح للمعدة والقولون

فوائد التفاح للمعدة والقولون:ستتعرف في هذا المقال على فوائد التفاح للمعدة القولون وهو أكثر أنواع الفواكه استهلاكاً حول العالم، يتميز بطعمه اللذيّذ وألوانه المُختلفة فمنه الأحمر، والأصفر، والأخضر، كما يتميز باستخدامه بعدة طرق فيمكن أكله كما هو، أو صنع عصير التفاح أو المربى منه، فما هي فوائد التفاح للمعدة والقولون؟

التفاح المسلوق للمعدة

فوائد التفاح للمعدة عديدة ومتنوعة، إليك قائمة بأبرزها:

1. تخفيف حدة أعراض بعض أمراض المعدة

قد يكون تناول التفاح خيارًا غذائيًا جيدًا للأشخاص المصابين بالمشكلات الصحية الاتية في المعدة:

  • حالة ارتجاع أحماض المعدة (Acid reflux)

يحوي لب ثمار التفاح على الكثير من الألياف والتي قد يكون له دور في جعل الأعراض المرافقة لهذا النوع من الأمراض أقل إزعاجًا.

  • التهاب المعدة (Gastritis)

إذ يحتوي التفاح على:

  • مضادات الأكسدة من نوع الفلافونيدات (Flavonoids) والتي قد تساعد على تثبيط نمو البكتيريا الملوية البابية (H. pylori)، وهذا النوع من البكتيريا هو أحد الأسباب الشائعة لالتهاب المعدة.
  • نسبة عالية من الألياف الغذائية التي قد تفيد مرضى التهاب المعدة.

كما تبين تبعًا لدراسة علمية أن ارتشاف عصير التفاح المخفف قد يكون وصفة طبيعية فعالة في علاج الأنواع الطفيفة من التهاب المعدة والأمعاء (Gastroenteritis)، إذ قد يكون هذا العصير بديلًا جيدًا لبعض السوائل الكهرلية المستخدمة في علاج هذه المشكلة الصحية.

2. الشعور بالامتلاء بسرعة

بسبب محتوى التفاح العالي من الألياف الغذائية، فإن تناول حبات التفاح الشهية قد يجعلك تشعر بالشبع سريعًا، لا سيما وأن لهذه الألياف مقدرة محتملة على إبطاء وتيرة عمليات الهضم، مما قد يسهم في شعور الشخص بالامتلاء والشبع بسرعة وبالتالي عدم تناول كميات كبيرة من الأكل.

3. تحسين عملية هضم الطعام

من فوائد التفاح للمعدة أنه قد يساعد على تسهيل عملية هضم الطعام وضمان استمرارية سير عمليات الهضم بسلاسة وسهولة، ويعزى ذلك غالبًا لمحتوى التفاح من المواد الغذائية التي قد تكون مفيدة في هذا الشأن، مثل:

  • مادة السوربيتول (Sorbitol).
  • سكر الفركتوز (Fructose).
  • الألياف الغذائية.

4. الوقاية من بعض أمراض المعدة

قد يساعد تناول التفاح على الوقاية من بعض أمراض المعدة، مثل:

  • القرحة الهضمية (Peptic ulcer): إذ يحتوي التفاح على نسبة مرتفعة من الألياف الغذائية عمومًا، والألياف الغذائية القابلة للذوبان بشكل خاص، واتباع حمية غنية بهذا النوع من الألياف قد يساعد على الحماية من القرحة الهضمية.
  • سرطان المعدة: يحتوي التفاح على مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة التي قد يكون لها تأثير مقاوم لبعض سرطانات الجهاز الهضمي، بما في ذلك سرطان المعدة، مثل مضادات الأكسدة من نوع كيرسيتين (Quercetin).

يمكنك مشاهدة مقالة فوائد زيت التفاح

فوائد التفاح للامساك

قد يكون للتفاح العديد من الفوائد الهامة للجهاز الهضمي بما في ذلك مقاومة الإمساك، إذ من الممكن أن يساعد التفاح على الوقاية من الإمساك أو على التقليل من حدة المشكلة بعد الإصابة بها، وذلك بسبب قدرة التفاح المحتملة على:

  1. تحسين حركة الطعام خلال الجهاز الهضمي وضمان استمراريتها بشكل منتظم.
  2. تحفيز القناة الهضمية لتقوم بإنتاج كميات كافية من العصارات الهضمية.
  3. تحفيز عمليات الأيض والاستقلاب في القناة الهضمية، وتحسين صحة البكتيريا الموجودة في القناة الهضمية.
  4. تحسين الحالة الصحية العامة للقناة الهضمية، وتحفيزها للقيام بالاتي بشكل منتظم: امتصاص المواد المفيدة من الأكل بطريقة أكثر كفاءة، والتخلص من السموم والبكتيريا الضارة.

وتعزى فوائد التفاح للإمساك غالبًا لاحتواء التفاح على مجموعة من المواد الغذائية الهامة لمقاومة الإمساك، مثل:

  1. الألياف الغذائية الهامة للهضم، بما في ذلك ألياف البكتين (Pectin) والتي تتصرف بطريقة شبيهة للبريبيوتيك (Prebiotic) الهامة لصحة البكتيريا الموجودة في القناة الهضمية.
  2. الماء، والذي يلعب دورًا هامًا عمومًا في عملية هضم الطعام.
  3. مواد أخرى قد تساعد على تحسين الهضم، مثل: السوربيتول (Sorbitol)، وسكر الفركتوز (Fructose).

كما يجب التنويه إلى أن حبة التفاح الواحدة متوسطة الحجم تحتوي على 20% من الحصة الموصى بها يوميًا من الألياف الغذائية.

بسبب كل ما ذكر أعلاه، قد يساعد التفاح في تخفيف حدة الإمساك أو الوقاية منه، بالإضافة لخفض فرص الإصابة ببعض مشكلات الجهاز الهضمي الأخرى، مثل: متلازمة القولون المتهيج (Irritable bowel syndrome)، والإسهال، وبعض أمراض المعدة.

شاهد أيضاً خل التفاح على الريق

عصير التفاح لالتهاب المعدة

تناول التفاح أحيانًا قد يكون له أضرار، كما يأتي:

  • التسبب بأضرار صحية محتملة لمرضى خزل المعدة (Gastroparesis)، إذ ينصح المصابون بهذا المرض عمومًا بتجنب الأغذية الغنية بالألياف والتي يعد التفاح أحدها، ويعزى ذلك لعجز جهازهم الهضمي عن هضم الأغذية الغنية بالألياف بسهولة.
  • حدوث انزعاج عام في في المعدة والقناة الهضمية، لا سيما عندما يتم استهلاك الأغذية الطبيعية ذات المحتوى العالي من الألياف مثل التفاح بإفراط وبشكل مفاجئ لشخص غير معتاد على تناول كميات عالية من الألياف.
  • تحفيز نشأة مشكلات هضمية متنوعة، مثل الإسهال والنفخة، قد تنشأ لدى البعض بسبب محتوى التفاح من الفركتوز.

تعرف على خل التفاح للشعر

أضرار التفاح

إليك قائمة بأبرز الأضرار المحتملة للتفاح:

1. التسمم

على الرغم من أن تناول لب التفاح لن يسبب لك التسمم، إلا أن تناول بذور التفاح التي تتوسط لب الثمرة سواء بقصد أو من غير قصد قد يؤدي للإصابة بالتسمم.

إذ تحتوي بذور التفاح على مادة السيانيد (Cyanide) السامة، والتي من الممكن لتناول كميات كبيرة منها أن يتسبب في الوفاة، لذا ينصح بتجنب تناول بذور التفاح بشكل تام.

2. ردود فعل تحسسية

قد يتسبب تناول ثمار التفاح من قبل المصابين بحساسية التفاح في تحفيز الجسم ليقوم بإبداء رد فعل تحسسي، ولكن يجب التنويه إلى أن حساسية التفاح لها عدة أنواع، لذا قد تختلف الأعراض الظاهرة على المصاب من شخص لاخر

3. رفع مستويات سكر الدم

من أضرار التفاح المحتملة أن تناوله أو تناول بعض المنتجات المصنعة منه قد يسبب رفع مستويات سكر الدم ونخص بالذكر هنا عصير التفاح، لذا وإذا كان الشخص مصابًا بمرض السكري، يفضل أن تتم مراقبة مستويات سكر الدم عن كثب لديه إذا ما رغب في تناول التفاح أو شرب عصيره.

4. اضطرابات ومشكلات هضمية

قد يتسبب تناول التفاح لا سيما بإفراط بتحفيز الإصابة ببعض المشكلات الهضمية، مثل: الغثيان، والإسهال، والنفخة

5. تفاعل سلبي مع بعض الأدوية

على الرغم من أن تناول القليل من لب التفاح قد لا يؤثر على الية عمل بعض الأدوية في الجسم، إلا أن هذا الأمر لا ينطبق على بعض المنتجات المصنوعة من التفاح، لا سيما عصير التفاح.

لذا يفضل تجنب شرب عصير التفاح بشكل نهائي مع الأدوية المذكورة أعلاه.

ننصحك بقراءة أضرار خل التفاح

السابق
هل ألم القولون يؤثر على الظهر والرقبة وخلف الرأس؟
التالي
أفضل علاج دوائي للقولون, ومسكن سريع للقولون العصبي