المعجزات

قصة سيدنا عيسى بالتفصيل في القرآن وما هي حقيقة صلبه وأين هو؟

قصة سيدنا عيسى بالتفصيل

قصة سيدنا عيسى بالتفصيل: ستتعرف في هذا المقال على قصة سيدنا عيسى بالتفصيل, حيث لم يكن قدوم عيسى -عليه السلام- قدوماً طبيعياً البته، بل تم بشكلٍ لم تعهده البشريَّة قط، وظلَّ أمراً فريداً، ولم ينل ذلك الشَّرف إنسان قبله ولا بعده، فما هي قصة سيدنا عيسى بالتفصيل, تابع القراءة لمعرفة قصة سيدنا عيسى بالتفصيل.

قصة عيسى عليه السلام في القرآن

بالفعل ترعرع سيدنا عيسى بعد ذلك وأخذ يدعو بني إسرائيل للتوحيد بالله من خلال الإنجيل، الذي بين شريعة الله في الأرض.

وقد جاء في الإنجيل بشرى للأمة بولادة سيدنا محمد صلَّ الله عليه وسلم. الذي سوف يكون صاحب الدين الخاتم والرسالة السماوية الأخيرة، كما تم تحريم أكل الخنزير في الإنجيل وتحريم الربا.

وقد كان أتباع سيدنا عيسى عليه السلام الذين إتبعوه وصدقوه يسموا ” الحواريون. وكانوا يساعدوه في نشر الدعوة وشريعتها ويعلموا  الناس الخير والرحمة. لكن الكفار من بني إسرائيل طلبوا منه بعض الأدلة على أنه رسول.

وبالفعل قدم لهم العديد من الأدلة، فقام بإحياء الموتى كما جاء في سورة ” آل عمران “. وخلق من الطين طيراً وقام بعلاج الأبرص والأكمه، كما أخرج الموتى بعد موتهم بإذن الله تعالى، إذ قال الله سبحانه وتعالى.

بسم الله الرحمن الرحيم ” { إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَىٰ وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلًا ۖ وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنجِيلَ ۖ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِي ۖ وَتُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِي ۖ وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ إِنْ هَٰذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّبِينٌ } ” صدق الله العظيم ” * سورة آل عمران : الآية 110 *.

يمكنك مشاهدة مقالة من هم أولاد سيدنا إبراهيم عليه السلام؟ تعلم مفهوم التربية السليمة من أبو الأنبــياء عليهم السلام

قصة صلب سيدنا عيسى

المسيح عليه السلام قد صانه الله وحماه؛ فلم يقتل، ولم يصلب، وإنما قتل وصلب المشبه به؛ وذلك أنه عليه السلام لما قصد منه أعداؤه من اليهود مقصد السوء، وقاه الله كيدهم، ورفعه عنهم إلى السماء، وألقى شبهه على رجل من الحواريين فأمسكوه وقتلوه، وصلبوه؛ بناء منهم على أنه المسيح عليه السلام،
قال الله تعالى في حق اليهود: {فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِم بِآيَاتِ الله وَقَتْلِهِمُ الْأَنبِيَاءَ بِغَيرِ حَقٍّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ طَبَعَ الله عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلاً * وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَى مَرْيَمَ بُهْتَانًا عَظِيمًا * وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ الله وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَكِن شُبِّهَ لَهُمْ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُواْ فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا * بَل رَّفَعَهُ الله إِلَيْهِ وَكَانَ الله عَزِيزًا حَكِيمًا * وَإِن مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ إِلَّا لَيُؤْمِنَنَّ بِهِ قَبْلَ مَوْتِهِ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكُونُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا} (1).

قصة النبي عيسى للأطفال

وﻻده السيدة مريم

عيسى أبن مريم بنت عمران، كانت امرأة عمران عاقرا ودعا عمران ربه أن يرزقهما بمولود ونذرت امرأة عمران أن تجعله يتفرغ للعبادة، وخدمة بيت المقدس واستجاب الله دعاء عمران وأنجبت امرأته طفلة، أطلق عليها أسم مريم، وقام زكريا عليه السلام زوج خالتها بتربيتها ورعايتها.

ظهور جبريل لمريم

وكلما دخل عليها زكريا المحراب يجد عندها رزقا ولما يسألها من أين هذا فتقول له أنه من عند الله جاء جبريل إلى مريم وهي في المحراب وكان على شكل بشر في غاية الجمال خافت مريم منه وسألت الله أن كان ذلك البشر تقيا؟، فجاء لها جواب أنه تقيا ويخاف الله وأطمئن قلب مريم، وأخبرها ربها أنه سيرزقها بطفل تعجبت مريم فكيف ذلك وهي لم تتزوج، ولم يمسسها بشر ولكن الله على كل شيء قدير.

ميلاد عيسى

وكان حمل السيدة مريم مختلف عن حمل جميع النساء لم تحمل مريم تسعة أشهر ولم تشعر بأي تعب ولم ترتفع بطنها، بل جاء عيسى معجزة وشعرت مريم ذلك اليوم بأن سيحدث لها شيئا، فذهبت إلى مكان بعيد، ﻻ يعلمه أحد، وجلست مريم تحت جذع نخلة، وشعرت بألم الولادة، وولدت عيسى.

تخفيف عيسى عن حزن مريم

تمنت مريم الموت فكيف تلد وهي عذراء وماذا ستقول لقومها تكلم عيسى وطلب من مريم أن ﻻ تحزن وأن تهز جذع النخلة، وسيقط منها ثمار وتأكل وتشرب ولا تحزن، ولما تذهب لقومها تقول لهم أنها نذرت للرحمن صوما، فلم تكن اليوم إنسانا.

تكلم عيسى وهو في المهد

وفي وسط النهار ذهبت مريم إلي قومها ولما رآها كهنة اليهود تحمل طفلا وهي عذراء، تعجبوا ووجهوا لها العديد من الأسئلة لم تجبهم مريم، وأشارت إلى عيسى، فقالوا لها كيف نكلم طفلا رضيع، وتكلم عيسى، وقال لهم أنا عبد الله ونبي.

نزول الوحي علي عيسى

ولما كبر عيسى وبلغ الثلاثين من عمره أنزل عليه الوحي وأعطاه الله الإنجيل وكان عيسى رسول لبني إسرائيل فقط.

معجزات عيسى

ومن معجزات عيسى احياء الموتى بأمر الله وكان يشكل من الطين هيئة الطير وينفخ فيه فيصبح طيرا به الروح وكان يشفى الأعمى والأبرص “مرض يصيب الجلد، يجعل لون الجلد أبيض”، وكان يخبرهم بما يوجد في بيوتهم.

إيمان الحواريين

كان عدد الحواريين 17رجلا ويقول البعض أنهم كانوا 12 رجلا أمنوا الحواريين بوجود الله ولكنهم كانوا مترددين قليلا، طلب الحوارين من عيسى أن يدعى ربه لينزل عليهم مائدة طعام من السماء كمعجزة لتطمئن قلوبهم استجاب عيسى لطلبهم، وقال لهم ومن يكفر بعد ذلك سيعذبه الله عذابا شديدا وأنزل الله عليهم المائدة وظلوا على ايمانهم، ولكن كفر منهم واحد فقط بعد رفع عيسى.

رفع عيسى

ولما كثرت معجرات عيسى خاف رهبان اليهود أن تصدقه الناس ويضيع سلطانهم فذهبوا لملك تلك المناطق وأخبروه عن عيسى، فأمرهم بالبحث عنه، وقتله، ولما علم عيسى أنهم يريدون قتله، خرج لأصحابه وسألهم من منهم يريد أن يجعله الله يشبه عيسى ويصلب مكانه، وسيكون معه في الجنة.

قام واحد منهم وأشفق عليه عيسى لأنه مازال شابا ثم كرر سؤاله مرة أخرى، فقام نفس الشاب فأختاره عيسى فألقى الله عليه الشبه بعيسى وأخذه اليهود وقتلوه ثم صلبوه ورفع الله عيسى إلى السماء أمام أعين الحواريين.

تعرف على قصة سيدنا موسى عليه السلام كاملة

قصة النبي عيسى مختصرة

و لكن كان قومه مكذبين بدعوته و ذلك بالرغم من

المعجزات الكثيرة فقد كان المؤمنون بالدعوة قليلون

فقد ادعوا بالكذب انه ساحر و بين محاولات كثيرة

بقتلة فقد كانت هناك الكثير من المؤامرات و لكن

الله كان حافظا له فقد رفع الى السماء

و اشتبهوا بني اسرائيل بشبيه له و قتلوه

إقرأ أيضاً قصة الإسراء والمعراج كاملة

ملخص قصة عيسى عليه السلام

ذُكرت  قصة سيدنا عيسى عليه السلام في سورة مريم، حيث تعتبر ولادته من عجائب البشرية التي لم نرى مثلها في التاريخ، فلم يحدث من قبل أن يولد بشريّ دون وجود أب أو تزاوج بين ذكر وأنثى، وقصة سيدنا عيسى عليه السلام باختصار هى:

بعد تلقي مريم البشرى من جبريل عليه السلام بأنها ستصبح العذراء التي سوف تنجب عيسى عليه السلام نبيًا لله تركها وغادر، وحينها أدركت مريم المسؤولية الكبيرة التي حملتها على عاتقها، وقد يسّر الله تعالى عليها تلك المسؤولية، فكان حملها سهلًا، وعلى حين غرة منها قد أذن الله أن تلد مولودها، فقال الله تعالى الآية الكريمة: “فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا*فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا”[مريم:22\23]، حيث قالت ذلك من هول المفاجأة والضيق التي كانت فيه، فلم يكن عدم يقين برحمة الله تعالى، ولكنه كان مجرد ألم وتعب حدث لها كما يحدث لأي إنسان في لحظات الشدة، وبالفعل لم تَطُل رحمة الله تعالى فنطق مولودها عيسى عليه السلام حتى يطمئن قلبها، حيث قال الله تعالى في كتابه الكريم: “فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا*وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا*فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا”[مريم:24\26].

ذهبت مريم عليها السلام لقومها تحمل ابنها على يديها، فكانت مفاجأة لهم من العابدة التقية، التي تمت تربيتها على يد نبي الله زكريا عليه السلام، فأنكروا صنيعها، وقالوا أنها ابنة صالحين مؤمنين ولم يكن البغاء مذكورًا عندهم، ومن ثم عند رؤيتهم لحالها وصفوها بالبغاء، وفي حين أنها اتبعت أمر ربها وصامت عن الكلام، حينها أنطق الله عيسى عليه السلام، فقامت بالإشارة له وظلت لم تتكلم، فأنطق الله تعالى نبيه مجددًا، حتى يدافع عن أمه، وذكر الله في ذلك الآية الكريمة: “قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا*وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا*وَبَرًّا بِوالِدَتي وَلَم يَجعَلني جَبّارًا شَقِيًّا”[مريم:30\32].

ننصحك بقراءة قصة مريم عليها السلام مختصرة وكيف تم اختيار راعي مريم؟

السابق
انواع الهداية وما هو تعريف الهداية لغة واصطلاحا وعوائق الهداية
التالي
المدة بين الدورتين 15 يوم وكيف أحسب المدة بين الدورتين؟ وما هي المدة الطبيعية بين الدورتين؟